صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3998
 
 عدد الضغطات  : 4046  
 عدد الضغطات  : 442  
 عدد الضغطات  : 16693  
 عدد الضغطات  : 4314  
 عدد الضغطات  : 8211

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
الدخول إلى هوتميل (الكاتـب : ولاء داوود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 04:09 AM - التاريخ: 12-17-2018)           »          شعر وطني عن الأردن (الكاتـب : ولاء داوود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 03:56 AM - التاريخ: 12-17-2018)           »          دور المواطن في حفظ الأمن (الكاتـب : ولاء داوود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 03:39 AM - التاريخ: 12-17-2018)           »          تحميل من اليوتيوب للكمبيوتر (الكاتـب : ولاء داوود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 03:17 AM - التاريخ: 12-17-2018)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 447 - المشاهدات : 23284 - الوقت: 03:13 AM - التاريخ: 12-17-2018)           »          الفن الخالد (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 4240 - المشاهدات : 437414 - الوقت: 02:53 AM - التاريخ: 12-17-2018)           »          سبورة وطبشورة على قارعة الزمن (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 4401 - المشاهدات : 382389 - الوقت: 02:48 AM - التاريخ: 12-17-2018)           »          أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 5421 - المشاهدات : 63100 - الوقت: 10:34 PM - التاريخ: 12-16-2018)           »          مهندس يطور ?روبوت ليوناردو دا فينشي? عمره أكثر من 500 عام (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 09:53 PM - التاريخ: 12-16-2018)           »          نسمة الروح (الكاتـب : بغداد سايح - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 20 - الوقت: 09:26 PM - التاريخ: 12-16-2018)

تقييم هذا المقال

قصيدة لم تكتمل ..

أضيفت بتاريخ 08-04-2018 الساعة 05:54 PM بواسطة عبدالله عبدالحميد فرحان

قصيدة لم تكتمل ..


خصرُ المليحة لوَّعَ
فسكونُ قلبي سَعْسَعَ

تسبي الصباحَ محاسناً
تمسي المحاسنُ أطوعَ

ظمأي لنار شفاهها
يا نارُ كونينا معا

السُّكْرُ خمَّرَ خدها
ويلٌ له .. ما أبدعَ !

كم يا حبيبة أشتهي
بربيعِ صدرك مصرعا

همسُ الدوالي ضَحكةُ
النهدين سِحْراً أُرْضِعَ

وقراءةُ العطرِ المخيّمِ
حول جيدك أمتعَ

متحسساً عني كما
(رسيانُ) يطلبُ (مَوْزِعَ)

يا حاليَ القدِّ المعتَّق
بالأنوثة مُشْرَعا

ويراودُ الكاذيْ ندى
خديكِ فيه تَقَطَّعَ

وتسرَّبت منه الشقاوةُ
للصباحِ فشعشعَ

وضفيرةٌ تلهو على
كتفيكِ طيراً أُفزِعَ

جسدٌ من الإغراء لم
يبقي لروحي موضعا

ساقان تسقي الحُسْن
حِنَّاءً بفتنته سعى

تمشي ويجري العطرُ
مجنوناً إليكِ تضَرُّعا

لما تأملكِ المساءُ
بدا أنيقاً رائعا

في برد كَفِّكِ التحفتُ
الروعَ يغدو أروعَ

والليل يغرق في خيوط
الشَّعْرِ نهراً مسرعا

متسللاً في مقلتيكِ
مُدَّعٍ .. ومُدَّعَى

رمشٌ تكحَّلَ بالنُّعاسِ
وبالجَراءَةِ رُصِّعَ

شُبَّابَةُ القمر المسافر
إنْ لقيته وَدَّعَ

فأُضيْعُنِي وإذا وجدتُ
إليَّ درباً ضَيَّعَ

أهديتَني صداً وعمري
في الرجاء ترعرعَ

بحرُ المواجع إن نسى
روحي تمُدُّهُ أوجُعَ

الحقلُ حَنَّ لضحكتين
فصَدَّ قلبُك ما وعى

وإذا النسيمُ اشتاق
وصلَك زِدتَّ عنه تمَنُّعا

والغارُ تسألُ : أينَ "دافني"؟
حسرةً .. وتوجعاً

بطباعِ هجرك تستعيذُ
وكم غلبْت تطبُّعاً

لولا وهبتَ الحبَّ نفسَكَ
.. رفعةً وتَرفُّعا

الحبُّ إن لم تحتفي به
صِنعةً .. فتصنُّعا

الحبُّ إن لم تحتفي به
صِنعةً .. فتصنُّعا


عبدالله عبدالحميد فرحان
اليمن
26 سبتمبر 2017
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 221 التعليقات 0 إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

الساعة الآن 05:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©