عدد الضغطات  : 4253
 
 عدد الضغطات  : 4436  
 عدد الضغطات  : 681  
 عدد الضغطات  : 17101  
 عدد الضغطات  : 4606  
 عدد الضغطات  : 8845

الإهداءات
مفيد نبزو من سوريا : عيد أضحى مبارك وكل عام وأنتم بألف خير آل صدانا الأعزاء الأكارم

آخر 10 مشاركات
رباعيات (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 2511 - المشاهدات : 84558 - الوقت: 06:51 PM - التاريخ: 08-18-2019)           »          تخاريف عربي - عبدالناصر البنا (الكاتـب : عبدالناصر البنا - مشاركات : 1477 - المشاهدات : 133037 - الوقت: 05:58 PM - التاريخ: 08-18-2019)           »          ((العقل وجزمة الأسد))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 04:15 PM - التاريخ: 08-18-2019)           »          ((يوتوبيا النّزاهة الفقودة))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 03:10 PM - التاريخ: 08-18-2019)           »          وحطت عنه عشر خطيئات (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 03:24 AM - التاريخ: 08-18-2019)           »          إمبراطورية المال نشر عام 1955 بقلم:هنرى كوستون الفصل التاسع الجزء الثالث والأخير بنك (الكاتـب : ناجى السنباطى - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 26 - الوقت: 03:01 AM - التاريخ: 08-18-2019)           »          لماذا تختبئ تحت عباءتي (الكاتـب : عبير قطب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 11:54 PM - التاريخ: 08-17-2019)           »          بتدور علي ايه عندك ؟ (الكاتـب : عبدالناصر البنا - آخر مشاركة : عبير قطب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 70 - الوقت: 11:52 PM - التاريخ: 08-17-2019)           »          لماذا تختبئ تحت عباءتي (الكاتـب : عبير قطب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 11:47 PM - التاريخ: 08-17-2019)           »          إمبراطورية المال تأليف هنرى كوستون -الفصل االحادى عشر عرض ناجى عبدالسلام السنباطى (الكاتـب : ناجى السنباطى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 - الوقت: 02:41 PM - التاريخ: 08-17-2019)

كاتبة سورية
تقييم هذا المقال

"رؤية ...للعبور"

أضيفت بتاريخ 01-30-2019 الساعة 01:46 PM بواسطة غصون عادل زيتون

"رؤية ... للعبور"

تأملت في تقاطيع الزمن
المغفلة على وجهي ..
لم أر إلا ماضيا ..
يسير للأمام !!

حاولت الخروج من الصندوق ..
فالرؤية من أعلى .
تمنحني حرية الخوف !

بعد أضحية ..
تركت جسدي يغازل التراب ..
فالأرض وحدها أمي التي لفظتني !

سألتك : هي أنت ؟ من صنع للجسور أمنية العبور ؟
فأجبت : نعم .... كان جسدي حلما يعبر بين اليقظة و اليقظة !

أيتها النرجسية ..
التي تلبس الأندلسية
دما .. روحا .. وعمرا ..
لماذا تخفين عني لسانك ؟؟
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 225 التعليقات 0 إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

الساعة الآن 12:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©