صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 4162
 
 عدد الضغطات  : 4363  
 عدد الضغطات  : 621  
 عدد الضغطات  : 17021  
 عدد الضغطات  : 4554  
 عدد الضغطات  : 8757

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
مركز معتمد لخدمه التنظيف بالخرج (الكاتـب : إلهام الطحان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 09:45 PM - التاريخ: 06-16-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 624 - المشاهدات : 28668 - الوقت: 08:03 PM - التاريخ: 06-16-2019)           »          رباعيات (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 2454 - المشاهدات : 81296 - الوقت: 04:11 PM - التاريخ: 06-16-2019)           »          عمر المختار(من وحي صورة له قبيل إعدامه). (الكاتـب : أحمد القطيب - آخر مشاركة : صدانا الثقافية - مشاركات : 4 - المشاهدات : 94 - الوقت: 02:51 PM - التاريخ: 06-16-2019)           »          "لا ..شيء" (الكاتـب : غصون عادل زيتون - آخر مشاركة : صدانا الثقافية - مشاركات : 3 - المشاهدات : 77 - الوقت: 02:50 PM - التاريخ: 06-16-2019)           »          وطن يباع ولا يشترى (الكاتـب : إبراهيم وشاح - آخر مشاركة : صدانا الثقافية - مشاركات : 6 - المشاهدات : 166 - الوقت: 02:50 PM - التاريخ: 06-16-2019)           »          لِمَ ظلت إحدى أضخم كنائس أوروبا غير مكتملة نحو 137 عاما؟ (الكاتـب : صدانا الثقافية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 16 - الوقت: 02:47 PM - التاريخ: 06-16-2019)           »          بلا عنوان (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 2 - المشاهدات : 30 - الوقت: 02:43 PM - التاريخ: 06-16-2019)           »          الوهم (الكاتـب : مها المحمدي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 16 - الوقت: 02:38 PM - التاريخ: 06-16-2019)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 821 - المشاهدات : 135508 - الوقت: 10:48 AM - التاريخ: 06-16-2019)

تقييم هذا المقال

قصيدة لم تكتمل ..

أضيفت بتاريخ 08-04-2018 الساعة 04:54 PM بواسطة عبدالله عبدالحميد فرحان

قصيدة لم تكتمل ..


خصرُ المليحة لوَّعَ
فسكونُ قلبي سَعْسَعَ

تسبي الصباحَ محاسناً
تمسي المحاسنُ أطوعَ

ظمأي لنار شفاهها
يا نارُ كونينا معا

السُّكْرُ خمَّرَ خدها
ويلٌ له .. ما أبدعَ !

كم يا حبيبة أشتهي
بربيعِ صدرك مصرعا

همسُ الدوالي ضَحكةُ
النهدين سِحْراً أُرْضِعَ

وقراءةُ العطرِ المخيّمِ
حول جيدك أمتعَ

متحسساً عني كما
(رسيانُ) يطلبُ (مَوْزِعَ)

يا حاليَ القدِّ المعتَّق
بالأنوثة مُشْرَعا

ويراودُ الكاذيْ ندى
خديكِ فيه تَقَطَّعَ

وتسرَّبت منه الشقاوةُ
للصباحِ فشعشعَ

وضفيرةٌ تلهو على
كتفيكِ طيراً أُفزِعَ

جسدٌ من الإغراء لم
يبقي لروحي موضعا

ساقان تسقي الحُسْن
حِنَّاءً بفتنته سعى

تمشي ويجري العطرُ
مجنوناً إليكِ تضَرُّعا

لما تأملكِ المساءُ
بدا أنيقاً رائعا

في برد كَفِّكِ التحفتُ
الروعَ يغدو أروعَ

والليل يغرق في خيوط
الشَّعْرِ نهراً مسرعا

متسللاً في مقلتيكِ
مُدَّعٍ .. ومُدَّعَى

رمشٌ تكحَّلَ بالنُّعاسِ
وبالجَراءَةِ رُصِّعَ

شُبَّابَةُ القمر المسافر
إنْ لقيته وَدَّعَ

فأُضيْعُنِي وإذا وجدتُ
إليَّ درباً ضَيَّعَ

أهديتَني صداً وعمري
في الرجاء ترعرعَ

بحرُ المواجع إن نسى
روحي تمُدُّهُ أوجُعَ

الحقلُ حَنَّ لضحكتين
فصَدَّ قلبُك ما وعى

وإذا النسيمُ اشتاق
وصلَك زِدتَّ عنه تمَنُّعا

والغارُ تسألُ : أينَ "دافني"؟
حسرةً .. وتوجعاً

بطباعِ هجرك تستعيذُ
وكم غلبْت تطبُّعاً

لولا وهبتَ الحبَّ نفسَكَ
.. رفعةً وتَرفُّعا

الحبُّ إن لم تحتفي به
صِنعةً .. فتصنُّعا

الحبُّ إن لم تحتفي به
صِنعةً .. فتصنُّعا


عبدالله عبدالحميد فرحان
اليمن
26 سبتمبر 2017
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 365 التعليقات 0 إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

الساعة الآن 10:16 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©