عدد الضغطات  : 4937
 
 عدد الضغطات  : 4969  
 عدد الضغطات  : 1142  
 عدد الضغطات  : 17699  
 عدد الضغطات  : 5133  
 عدد الضغطات  : 9415

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
تخاريف عربي - عبدالناصر البنا (الكاتـب : عبدالناصر البنا - مشاركات : 1489 - المشاهدات : 140262 - الوقت: 07:12 PM - التاريخ: 02-24-2020)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 743 - المشاهدات : 35074 - الوقت: 03:39 AM - التاريخ: 02-24-2020)           »          يوميات في حياة صداني/ة (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 14 - المشاهدات : 417 - الوقت: 04:38 PM - التاريخ: 02-23-2020)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 890 - المشاهدات : 152352 - الوقت: 01:15 AM - التاريخ: 02-23-2020)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1801 - المشاهدات : 187240 - الوقت: 03:12 PM - التاريخ: 02-21-2020)           »          جولة في ذكريات رجل! (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 58 - الوقت: 03:26 AM - التاريخ: 02-21-2020)           »          بندر عبد الحميد .. في مقبرة الغرباء. (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 2 - المشاهدات : 34 - الوقت: 10:56 PM - التاريخ: 02-20-2020)           »          لعينيك اللغة الأولى شعر : مختار عيسى / حسن حجازي (الكاتـب : حسن حجازى - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 50 - الوقت: 07:52 PM - التاريخ: 02-20-2020)           »          أحاديث ،، أقوال ،، حكم .... (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 14040 - المشاهدات : 654773 - الوقت: 02:02 AM - التاريخ: 02-20-2020)           »          ملامح شعر زينهم الدوي ترجمة للأنجليزية حسن حجازي حسن (الكاتـب : حسن حجازى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 57 - الوقت: 01:20 AM - التاريخ: 02-20-2020)

تقييم هذا المقال

مظفّر النوّاب/أوهٍ يا معلّمي إنّ غيابك قد كشف العالم

أضيفت بتاريخ 04-09-2011 الساعة 04:49 PM بواسطة سامي الذيبي

أوهٍ يا معلّمي إنّ غيابك قد كشف العالم
وروّج للذين يدفئون بيضة فاسدة،
كم مؤسف أن يبلغ الواحد عقده الثالث وهو يحلم بمقابلة معلمه وشاعره ونديمه مظفر النواب..
يبقىى حزننا اعمق نحن الذين تربينا على امبراطورية من الحزن والإحساس العميق بالناس والأمة والعالم.كان يقولنا مظفر النواب بكل مافينا ،يغرينا ويرمينا في خشخشات صوته كاليتامى والسكارى.كان يقولنا حين لا نستطيع نحن الذين تحرجنا حكوماتنا العربيّة بقمعها وتضييق الخناق علينا فينتصر لنا صوته طالعا من كل اصواتنا.هل كان صوتنا وسوطنا الذي به نواصل طرق أبواب اللغة العربية.
مو حزن لكن حزين هكذا قالها مظفر بكل بساطة وبكل صدق شاعر عذّبته اللغة وشرّدته.فظلّ وفيا وأبيّا لها يحنو عليها فتحنو هي الأخرى عليه تفعل فيه فعل الخمر الذي يسكرها ولا يسكر لأنه كما الإسفنجة يمتص الحانات ولا يسكر
تسعة افريل هذا التاريخ بالذات هو عيد شهداء تونس ضد المستعمر الفرنسي وهذا التاريخ بالذات هو يوم سقوط/صمود بغداد وكأن بالعراق العظيم أن ينحت في مثل هذا التارخ عراقا في جسد رجل وليس أي رجل إذا ما كان شاعرا مناضلا مسكونا بالأرض والوطن
وأما الآن أرى العالم عاريا ومظلما كما يراه مظفر النواب حين يقول العالم مملوء بالليل
في بلد كتونس كان عليها أن تسارع بتيسير الطريق
لمبدعيها حتى يلتقوا بأحبابهم....مو حزن ..لكن حزين؟

يسمح بنشر هذا المقال
سامي الذيبي
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

الساعة الآن 11:48 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©