عدد الضغطات  : 4389
 
 عدد الضغطات  : 4506  
 عدد الضغطات  : 734  
 عدد الضغطات  : 17180  
 عدد الضغطات  : 4683  
 عدد الضغطات  : 8925

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
كوكيز (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 01:12 PM - التاريخ: 09-19-2019)           »          حوار بين شخصين عن الصداقة سؤال وجواب (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 12:52 PM - التاريخ: 09-19-2019)           »          شعر عن الوطن قصير وسهل (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 12:29 PM - التاريخ: 09-19-2019)           »          سيجارة منطفئة (الكاتـب : أحمد القطيب - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 25 - المشاهدات : 1998 - الوقت: 11:45 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 653 - المشاهدات : 30930 - الوقت: 09:19 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          الْأَسَدُ والْأَرْنبُ (أسرودة شعرية) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 200 - الوقت: 07:46 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          نتمنى الشفاء العاجل والسلامة والعافية للرائعة ذكرى لعيبي (الكاتـب : سامية بن أحمد - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 3 - المشاهدات : 34 - الوقت: 01:21 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          الابراج اليوميه (الكاتـب : فاطمة بوهراكة - آخر مشاركة : سحربحري - مشاركات : 167 - المشاهدات : 6993 - الوقت: 06:46 AM - التاريخ: 09-18-2019)           »          تهنئة للدكتور والشاعر إبراهيم وشاح (الكاتـب : غادة نصري - آخر مشاركة : بهيج مسعود - مشاركات : 13 - المشاهدات : 511 - الوقت: 05:07 AM - التاريخ: 09-18-2019)           »          نكت (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 - الوقت: 01:20 PM - التاريخ: 09-17-2019)

كاتبة سورية
تقييم هذا المقال

للحائرين فقط

أضيفت بتاريخ 01-30-2019 الساعة 01:48 PM بواسطة غصون عادل زيتون

"وقفة ..."

نظرت إلى عينيه ...
قرأت تجاعيده الجديدة ..
فأخبرتني كم هي الحياة مريرة !
وكم هو القلق لعين !

"أم .. "

آتاها لاهثا فرحا ... يخبرها كيف كان الطين لينا بين يديه ...
ابتسمت......و أعلنت بعينيها أن العقاب قادم!!

"خوف.."
تنام باكرا ... فهي لا تراه إلا في أحلامها ...!!

"حيرة ..."
بحث عن اللون الشاذ في اللوحة !..... لم يكن في اللوحة لون سوى وجهه!

"هجرة .."
كلما نظر إلى عينيها ... انقلبت كآبته أملا ... وكلما نظر إلى يديه ... تمنى أن ينساها!

"واو .."
أبحث عن عمل !...أبحث عن زوجة ..!!.. أبحث عن منزل ..!!.. أبحث عن غرفة !..أبحث عن أمل ... أبحث عن.........................................وطن!!

"خير ... "
هذه حمامة ... تحملها الغيمة ... وهذه الغيمة تبدو سوداء ... والسواد لا يحمل المطر !...بل ينذر به!!

"كلمة ... "

في لعبة الكلمات .. أنا فاشل دوما .. فأتعثر في حرف جر .. أو أغرق في حرف علة !...لكنني في الكذب ... قاموس من الكلمات ... وبحر من العثرات .. فلا تنعوتني بعد اليوم ب "كاذب"!!

"خبرية .. "
تقول الحكاية : أن فتاة من ضيعتنا .. أكلها الذئب !... ولكن آخر خبرية تقول : أن الذئب في ضيعتنا .. لا أسنان له ... لم يعد في ضيعتنا فتيات للأكل!!


"رحلة ... "
لنحزم أفكارنا و نرسلها إلى المحيط ... فهو عميق جدا .. و كبير جدا ... سيتسع لنا و لأفكارنا .. ولكل أحلامنا اليابسة ...!!


" الفرح ... "
بالأمس عرسنا ... و ستظل أفراحنا عامرة بالحب و الخوف .... وبعضا من شعيراتك الرمادية !

"مطالعة .. "
كانت تدس أنفها في كل شيء ... لكن مع هذا لم تكتشف خيانته إلا بعد وفاتها !!

"جفاف ... "
لاأذكر كيف أمضينا شهر العسل !!..فقبله كنت أبحث عن السعادة .. والآن لا أبحث إلا عن عقلي !!!!

"فرضية .."

قد يغفر لنا العقل خطئية الفراغ !...لكن هل سيفغر لنا العقل خطيئة الصمت؟ !!

"عطاء .."
قدمت له قلبها ... فقدم لها جديلتها المسروقة من متحف النسيان!!

"مفقود!"
المطلوب البحث فورا عن شيء يشبه الدائرة و ليس بمستطيل ..و لكنه يتربع على عرش أحلامنا .. و يصلبنا و نصلبه قبل أن نلمسه ... إذا عرفتموه ... فخبأوه ليوم لا طحين فيه ولا ماء !!

"هلوسة .."
يبدو أن الملح بات حلوا .. والحلو بات مرا .. و المرارة انقلبت عسلا .. و انا أحالوني على المعاش .. كي أتنفس ما بقي لي من قهر!!

"برق .. ورعد "

.. كأنه النور ....... .....فللحجر الصغير صوت يرهب العالم!

"دهشة .. "
من هنا أتى أحمد ... ومن هنا أتى يوسف .... و من هناك أتيت أنا !!!

"معجزة .."
سألني: " كيف لهذه الفتاة صبرا !..لو كنت مكانها لقتلته!"
"لو كنت مكانها ... لانقلبت حمامات المآذن إلى غربان !!" أجبته
"فيلم رعب !!"
كانت أعينهم البيضاء .. تنذر بالشؤم ... وكانت أفواهنا الصفراء ..تتقلب على جمر الضمير !!

"بطولة !"
نزع الغمامة عن روحه . .. رمى بجهله في وادي البقر .... فنعتته الألسنة .. بأنه شيطان رجيم !

"حرية .."
... تشبثت بخيط الأمل المهترئ ... كادت تسقط .. لولا وميض حبه في عينيها !


"طفل .."
أيها المارون فوق الكلمات الخاسرة ... ارحلو عنا .. وخذوا معكم أفكاركم ...فوطني لازال يكبر !!

"حرارة .."
ارتعشت أناملها على مفاتيح البيانو ...همس لها البعيد : لن تشعري بالبرد بعد الآن !

"حقيقية !"
سأكتب على جسدي العاري أن تصمتوا .. فكلنا فوق التراب تراب !!



"أمل ..."
حتى قطعة القصدير ...تلمع في الظلام!!

"تقارب ..."
النهوض من الذل ...كرامة ... و النهوض عن الكرامة ....عار !!

"غريبان .."
سألتك أن تخلق مني أيقونة !...لكنك خلقتني كأنت !...هل لأنك أنا .؟ أم لأني أنت ؟؟!!


" عنفوان !"

لثم جبينه العتيق طويلا .. نظر إلى فوطتها تبكي ...مسح دموع أخته ... فترك لهم كرامتهم!

"خبرة !"
التجارب تصنع الرجال ..!..والنساء ..تصنع التجارب !!

"قدر .."
أحياؤنا التعسة .. تنتفس رائحة الظلم ... و هكذا ...نعيش كي نتنفس !!!
"بوصلة !"
كل الطرق تؤدي إلى روما !!.. لكن في المريخ ...لا وجود ل روما!!!!

" التاريخ ..."
بحبرنا كتبنا تاريخنا .... فتاه منا الماضي ...و احترق الحاضر ... وتلوث المستقبل!!


"غفوة ..."
لقد هربت مني فكرة ....وأنا أبحث في بحر الكلمات ... وهربت مني كلمة ..عندما غفوت على فكرتي !!

"حنين ..."

آه من الزعتر ...هو فقط من يذكرني ب "يافا"!!

"خبز.."
أطعمونا ظلما ..وجرعونا علقما ... و سيجونا جهلا...فانتشرنا نقاتل لأجل شرفهم!

"سؤال !"
"ماهو الشيء الذي ليس بشيء لكنه كل شيء؟"

"جهاد !"
تجاهلنا عبارات المديح الماطرة !...وانتظرنا أن يحين دورنا في طابور الذل الطويل الطويل !!

"إبداع..."
في الغرف المغلقة ...يخلقون في كل يوم إنسانا لا يشبهنا ولا يشبههم ولا ينتمي لفصيلة الكلاب!!!

"فقه !"
الصمت عورة ..والكرامة عورة .. و كل عورة بدعة .. وكل بدعة في النار ...وكل نار لها ماء يطفأها !!!

"تسامح !"
لأنك عدوي سأحترمك!!! و إلا.....لهدرت دمك في ساحة الشعر !!!

"رأي !"
لكل منا لسان ...لكل منا صوت ... لكن كلنا ..."إمعة"!!


"فساد.."
"قتلها دفاعا عن شرفه !!" هو ..
"ومن سيقاتل دفاعا عن شرفها ؟" أنا !
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 281 التعليقات 0 إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

الساعة الآن 02:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©