صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3533
 
 عدد الضغطات  : 3869  
 عدد الضغطات  : 294  
 عدد الضغطات  : 16480  
 عدد الضغطات  : 4141  
 عدد الضغطات  : 8013

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
خلجات آنية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 1354 - المشاهدات : 70483 - الوقت: 04:50 PM - التاريخ: 08-17-2018)           »          روائع (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 146 - المشاهدات : 6786 - الوقت: 04:48 PM - التاريخ: 08-17-2018)           »          حُزن كانون (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 02:28 PM - التاريخ: 08-17-2018)           »          أنثى الريح / غادة نصري (الكاتـب : غادة نصري - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 3 - المشاهدات : 104 - الوقت: 04:54 AM - التاريخ: 08-17-2018)           »          سيرة الكلمات: (الكاتـب : بهيج مسعود - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 7 - المشاهدات : 135 - الوقت: 04:49 AM - التاريخ: 08-17-2018)           »          جنون الهوى (الكاتـب : ختام حمودة - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 41 - الوقت: 04:38 AM - التاريخ: 08-17-2018)           »          فلسطيني (الكاتـب : غازي المهر - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 66 - الوقت: 04:23 AM - التاريخ: 08-17-2018)           »          أيها...... (الكاتـب : قوادري علي - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 64 - الوقت: 04:13 AM - التاريخ: 08-17-2018)           »          خروف العيد(تعليق ساخر على كاريكاتير) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 16 - المشاهدات : 8993 - الوقت: 03:56 AM - التاريخ: 08-17-2018)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1666 - المشاهدات : 122932 - الوقت: 03:32 AM - التاريخ: 08-17-2018)

تقييم هذا المقال

يا قلبى مازلت تسأل

أضيفت بتاريخ 12-20-2010 الساعة 05:52 AM بواسطة صفاء داود

ياقلبى مازلت تسأل
كل يوم لتتبصر
الى متى العدو يتجبر
ويمرح فى الدم ولا احد يثأر




قتلوا الورود
ودقت وشم على الخدود
هل وصلنا الى طريق مسدود
ام يفيق العالم من صرخة طفل شهيد
لكى يعود الامان من جديد
ويرفرف السلام ويبقى لنا عيد
ام نحن مازلنا عبيد
نتوارى خلف قناع الاسود
ولم يكن يوما لنا قلب عتيد
وضعنا وضاع دم الشهيد
ومات قبل ان يولد الوليد




وضاع الدرب ولم يأتى ضوء النهار بجديد
وماتت الفرحة فى يوم عيد
فقد ماتت ولم يعد غير النحيب
وبعد كل هذا ياقلبى مازلت تسأل
أضيفت فيحضارة وتاريخ
المشاهدات 2032 التعليقات 0 إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

الساعة الآن 07:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©