عدد الضغطات  : 5924
 
 عدد الضغطات  : 6017  
 عدد الضغطات  : 1819  
 عدد الضغطات  : 19527  
 عدد الضغطات  : 6075  
 عدد الضغطات  : 10078

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
مولد الرسول الاعظم / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 3 - المشاهدات : 671 - الوقت: 05:22 AM - التاريخ: 05-27-2022)           »          وطني / مهداة الى الشاعر مظفر النواب / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 2 - المشاهدات : 33 - الوقت: 05:18 AM - التاريخ: 05-27-2022)           »          ((مصائب، هي الفوائد))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 - الوقت: 07:02 PM - التاريخ: 05-26-2022)           »          قلم فاخر وثمين (ٌق .ق . ج ) (الكاتـب : عبدالله الطليان - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 60 - الوقت: 10:37 AM - التاريخ: 05-25-2022)           »          حلاوة مرة (الكاتـب : بغداد سايح - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 67 - الوقت: 10:34 AM - التاريخ: 05-25-2022)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 1061 - المشاهدات : 114242 - الوقت: 07:10 PM - التاريخ: 05-22-2022)           »          "كيف تغير تصرفات أي شخص "... موضوع مُتجدّد. (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 12 - المشاهدات : 1737 - الوقت: 04:52 AM - التاريخ: 05-21-2022)           »          دُرّاق (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 1 - المشاهدات : 462 - الوقت: 07:05 PM - التاريخ: 05-20-2022)           »          عنقود السماء (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 0 - المشاهدات : 31 - الوقت: 06:58 PM - التاريخ: 05-20-2022)           »          المدائح النبوية بين الإمام البوصيري، وأمير الشعراء أحمد شوقي عن البردة، ونهج البردة (الكاتـب : سيد سليم - مشاركات : 2 - المشاهدات : 207 - الوقت: 03:13 AM - التاريخ: 05-14-2022)

تقييم هذا المقال

لقمة..عيش..

أضيفت بتاريخ 05-05-2014 الساعة 01:49 AM بواسطة محمد جادالله محمد الفحل

لقمة..عيش..
اظن انه لم يعد يليق..فى هذا الوقت..وفى هذه الظروف التى تتعرض لها مصر..ان يردد..
اى من المرشحين.لرئاسة الجمهورية..او اى من المتحدثين.. فى حملته..
.على مسامعنا الفاظا..عنترية .او خطبا..حماسية..او ان يتقمص ادوارا تاريخية..لزعماء سابقين..
ليس هو مثلهم..وليس الزمن زمنهم..وليس واضحا..ان حلول المشاكل المتلتلة..حاليا..
يمكن استنباطها..من بين تاريخهم..او من بنات فكرهم...
والا من الذى منعهم..من حلها او الاشارة الى حلها.. طوال العقود الماضية..
اذا فان اللجوء الى ذلك.. هو لمجرد اثارة الحضور..للانفعال بالتصفيق او الهتاف..
فى سبيل حشد المؤيدين..لكسب المزيد.. من الاصوات..
بدلا من توجيه سيلا..من الاسئلة والنقاش.. لمقدم البرنامج الانتخابى..من الحاضرين امامه..
عن ما تضمنه البرنامج.. وكيفية تنفيذة..
لأنه قد صار صعبا على النفس..الاستجابة لهذه العنتريات..او..استيعابها..
او قبول..الوعود والتعهدات..بدون تدقيق..وتمحيص..
خاصة ان العقل..منذ سنوات قد اصيب..برفض كل هذه المخاطبات..التى اضاعت اجيال
وتخلفت..بسببها بلدان..واوطان..وعانى الانسان المصرى بسببها ولازال يعانى..اشد المعاناة..
من جراء سماعه..لهذه الخطب الرنانة..والتى قد ثبت بالفعل انها لا تساوى ..شيئا...
مجرد هراء..احبطت العقل الجمعى..عن اعمال التفكير..
حيث عاش فى العقود الماضية..تنظر له الحكومات المتعاقبة..للاسف على انه..مثل القطيع..
وتعامله..باعتباره كذلك.. لا يملك ان يوفر..لنفسه..ثمن رغيف العيش..
لانه..سمع لها..وصدق..بسزاجة..كلامها..
ولذا..كان ممنوع..عليه..بمقتضى هذه الوعود فى ذلك الوقت..
من..ان..يفكر..فى..كيف..يدبر..ذلك..
واظن..انه..لازال..ممنوع..الى الان .
بدليل ان الحكومة الذكية..اطلقت من ارشيفها البطاقة الذكية
لتحصى..عدد ارغفة العيش..التى يجب ان تتناولها الاسرة..فى الشهر..
بحيث لا تزيد عن 450 رغيف عيش..مهما كان عدد افراد الاسرة..
دون ما ان تتأثر..هذه الحكومة الطيبة..بحادثة الاسكندرية..المؤلمة.جدا..
والتى راح ضحيتها طفل..لانه طالب..لقمة عيش..من امه..زيادة على نصيبه.المقرر..
كلماتى..وبقلمى
محمد جادالله محمد الفحل
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 1068 التعليقات 0 إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

الساعة الآن 01:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©