عدد الضغطات  : 4813
 
 عدد الضغطات  : 4875  
 عدد الضغطات  : 1064  
 عدد الضغطات  : 17588  
 عدد الضغطات  : 5039  
 عدد الضغطات  : 9333

الإهداءات
سامية بن أحمد من صدانا المحبة : نتقدم بخالص التعازي الى الشاعر المصري حسن حجازي لوفاة والدته اليوم رحمها الله واسكنها فسيح جناته وألهم ذويها الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون. عظم الله أجركم أستاذ حسن حجازي

آخر 10 مشاركات
نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 701 - المشاهدات : 33070 - الوقت: 10:24 PM - التاريخ: 12-08-2019)           »          اللانهاية الكونية - علوم وثائقية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 71 - المشاهدات : 1125 - الوقت: 09:49 PM - التاريخ: 12-08-2019)           »          أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 6778 - المشاهدات : 106109 - الوقت: 09:14 PM - التاريخ: 12-08-2019)           »          تعزية إلى الشاعر المصري حسن حجازي لوفاة والدته اليوم رحمها الله (الكاتـب : سامية بن أحمد - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 3 - المشاهدات : 26 - الوقت: 08:37 PM - التاريخ: 12-08-2019)           »          الظروف (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 08:31 PM - التاريخ: 12-08-2019)           »          حروف زكية تراقص لوحات ذكية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 923 - المشاهدات : 109643 - الوقت: 05:25 PM - التاريخ: 12-08-2019)           »          خلجات آنية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 1637 - المشاهدات : 104248 - الوقت: 04:16 PM - التاريخ: 12-08-2019)           »          معارضة شعرية لقصيدة( ياليلُ.. الصّبُّ متى غَدُهُ) لأبي إسحاق علي الحصري الضرير (ت 480 (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 26 - الوقت: 08:18 AM - التاريخ: 12-08-2019)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 871 - المشاهدات : 148555 - الوقت: 09:04 PM - التاريخ: 12-07-2019)           »          تفسير الأحلام (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 143 - المشاهدات : 4583 - الوقت: 12:37 PM - التاريخ: 12-07-2019)

قديم

سبورت360 فقد الأمل في الألقاب

أضيفت بتاريخ 05-16-2019 الساعة 10:31 AM بواسطة حسين دراز

يعيش جمهور وعشاق ليفربول حالة من الإحباط الشديد أكدها سبورت360 بعد أن تحطم حلمهم الذين يركضوا خلفه لمدة 29 عام بالتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز ورغم أن الفارق بين مانشستر سيتي الفائز باللقب وبين فريقهم هو نقطة وحيدة لكن الأمل أصبح بعيدا عنهم.
ويبدو أن الجمهور تأكد من عدم رؤية الريدز يتوجوا بأي لقب محلي أو أوروبي ضمن أخبار سبورت360 بسبب النحس الذي يلازم الألماني يورجن كلوب المدير الفني للفريق حيث خسر من قبل عدة بطولات ومنها كأس الدوري الأوروبي والرابطة الإنجليزية للأندية المحترفة وأبطال...
صداني
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 315 التعليقات 0 حسين دراز غير متواجد حالياً
قديم

"عرس الصمت"

أضيفت بتاريخ 02-03-2019 الساعة 10:05 PM بواسطة غصون عادل زيتون

"عرس الصمت !"


"الحياة أغنية ... والحب أنشودة خالدة !"

كأنك اليوم ..
كالأمس حلما ظاهرا أمامهم ..
وغائب عني !

لكنها الأغنية تلك المحتالة دوما ..
لكنه الحب ذلك الطاهر النجس !!

"على حين غرة ... بكت الدموع الدموعا .."

كل المفاجآت متوقعة ..
إلا المفاجأة نفسها !!

هي لعبة جميلة قبيحة ..
لها عينان ..ولسانان و عدة شفاه ..
ولا تملك إلا...
كاتب
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 501 التعليقات 0 غصون عادل زيتون غير متواجد حالياً
قديم

"البداية"

أضيفت بتاريخ 02-03-2019 الساعة 10:04 PM بواسطة غصون عادل زيتون

"البداية ..!!"

"خلقناكم ... لتحلموا "

عند الخلق ...
تنزف الأفكار ...
فتبدو الأحلام ..
خيطا أحمرا ..
على باب جهنم !

---------------------

"في اليوم السابع ..."

لجهنم أبواب سبعة ..
لكل باب طرق ملتوية ...
أما الجنة ...
فلها باب واحد ...
لكن ... بأقفال سبعة !!

------------------

"هنا ... نهر الخالدين "...
كاتب
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 332 التعليقات 0 غصون عادل زيتون غير متواجد حالياً
قديم

للحائرين فقط

أضيفت بتاريخ 01-30-2019 الساعة 02:48 PM بواسطة غصون عادل زيتون

"وقفة ..."

نظرت إلى عينيه ...
قرأت تجاعيده الجديدة ..
فأخبرتني كم هي الحياة مريرة !
وكم هو القلق لعين !

"أم .. "

آتاها لاهثا فرحا ... يخبرها كيف كان الطين لينا بين يديه ...
ابتسمت......و أعلنت بعينيها أن العقاب قادم!!

"خوف.."
تنام باكرا ... فهي لا تراه إلا في أحلامها ...!!

"حيرة ..."
بحث عن اللون الشاذ في اللوحة !..... لم يكن في اللوحة لون...
كاتب
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 347 التعليقات 0 غصون عادل زيتون غير متواجد حالياً
قديم

"رؤية ...للعبور"

أضيفت بتاريخ 01-30-2019 الساعة 02:46 PM بواسطة غصون عادل زيتون

"رؤية ... للعبور"

تأملت في تقاطيع الزمن
المغفلة على وجهي ..
لم أر إلا ماضيا ..
يسير للأمام !!

حاولت الخروج من الصندوق ..
فالرؤية من أعلى .
تمنحني حرية الخوف !

بعد أضحية ..
تركت جسدي يغازل التراب ..
فالأرض وحدها أمي التي لفظتني !

سألتك : هي أنت ؟ من صنع للجسور أمنية العبور ؟
فأجبت : نعم .... كان جسدي حلما يعبر بين اليقظة و اليقظة !

أيتها النرجسية .. ...
كاتب
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 304 التعليقات 0 غصون عادل زيتون غير متواجد حالياً

الساعة الآن 04:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©