عدد الضغطات  : 4810
 
 عدد الضغطات  : 4870  
 عدد الضغطات  : 1060  
 عدد الضغطات  : 17580  
 عدد الضغطات  : 5035  
 عدد الضغطات  : 9329

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 6766 - المشاهدات : 105951 - الوقت: 05:33 AM - التاريخ: 12-08-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - آخر مشاركة : نجيب بنشريفة - مشاركات : 699 - المشاهدات : 32987 - الوقت: 10:18 PM - التاريخ: 12-07-2019)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 871 - المشاهدات : 148448 - الوقت: 09:04 PM - التاريخ: 12-07-2019)           »          حروف زكية تراقص لوحات ذكية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 922 - المشاهدات : 109527 - الوقت: 06:18 PM - التاريخ: 12-07-2019)           »          الثعابين في الحلم (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 12:37 PM - التاريخ: 12-07-2019)           »          تفسير رؤية الثعبان (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 12:34 PM - التاريخ: 12-07-2019)           »          تفسير الذهب في الحلم للنساء (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 12:24 PM - التاريخ: 12-07-2019)           »          معنى اسم اوس (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 12:17 PM - التاريخ: 12-07-2019)           »          روائع (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 404 - المشاهدات : 18641 - الوقت: 12:09 PM - التاريخ: 12-07-2019)           »          تخاريف عربي - عبدالناصر البنا (الكاتـب : عبدالناصر البنا - آخر مشاركة : نرجس ريشة - مشاركات : 1481 - المشاهدات : 137232 - الوقت: 03:11 AM - التاريخ: 12-07-2019)

تقييم هذا المقال

الباعة..الجائلين..

أضيفت بتاريخ 08-28-2014 الساعة 07:17 AM بواسطة محمد جادالله محمد الفحل

الباعة.الجائلين..
تتلخص مشكلة الباعة الجائلين لدى الحكومة ولدى محافظ القاهرة الدكتور جلال السعيد..
فى انهم افترشوا ارصفة شوارع وسط القاهرة..ووسط القاهرة..بالنسبة للحكومة وبالنسبة للمحافظ
هو الحى الراقى..الذى يقصده السياح..وابناء الطبقة الراقية..والسادة الاكسلنسات
اصحاب السلك الدبلوماسى والقنصلى من الاجانب ومن العرب ..سواء للتنزه او للتبضع..
او للجلوس عل المطاعم والكافتريات الشهيرة... او لدخول دور السينما..العريقة..فى وسط البلد..
ولذلك كان شغل الحكومة الشاغل..هو كيف تخلى هذه الاحياء الراقية.والتى بنيت فى عهد الخديوى اسماعيل
أى منذ اكثر من قرن ونصف..من هؤلاء الباعة.الجائلين..لتعيد على حد قولها..للقاهرة وجهها الحضارى..
بمعنى اّخر لو كان الباعة الجائلين قد افترشوا ببضاعتهم فى اى من احياء القاهرة الاخرى...
لما كانت هناك اى مشكلة بالنسبة للحكومة..ولا بالنسبة للمحافظة..ولما حدثت اى مواجهة مع الباعة..
غير.ان هؤلاء الباعة للاسف لم يجدوا فى القاهرة شوارع فى احياء اخرى لها ارصفة تتسع لهم
ولفرش بضاعتهم البسيطة عليها ليتعيشوا..منها..
ولو كانت هناك غيرها..لكانوا وفروا على انفسهم مخاطر التعرض للحكومة...ومداهمة..قواتها..
وبالتالى فقد اضطروا لذلك..حلا لمشاكلهم الاجتماعية والاقتصادية..التى تسببت فيها اخطاء الحكومات المتعاقبة..
من بيع.. شركات القطاع العام....وخصخصة هيئاته ومؤسساته...
الى وقف تعين خريجى الجامعات والمؤهلات المتوسطة..منذ اكثر من ربع قرن..
اى من اوائل تسعينات القرن الماضى....
ولذا..حينما يسعى عشرات الالاف من الشباب الذين لم توفر لهم الحكومة.. وظيفة ما يتعيشوا منها..
ولم تدفع لهم ضمان اجتماعى ضد البطالة.. وفى ظل اقتصاد واقف ومتعثر منذ سنوات..
خاصة فى السنوات الاخيرة...حيث بلغ عدد المصانع المغلقة والشركات المتوقفة عن العمل
اكثر من الف وسبعمائة مصنع وشركة...لم يعاد اى منها للعمل والانتاج الى الان..
لما يسعى هؤلاء الشباب..الذين لم يتمكنوا من الخروج للعمل بالخارج سواء..عن طريق الفيزة والتعاقد..
او عن طريق الهجرة الشرعية..او الغير شرعية..وحوادث البحر المتكررة..دليل على ذلك.. .
ويسعوا الى..ان..ينسحبوا من كم البطالة المتراكمة....ويحلوا مشاكلهم الاجتماعية المتفاقمة بسبب البطالة..
باكتساب رزقهم من فرش بعض البضائع المستعملة..مثل ملابس البالة..والاحذية الرخيصة..على الارصفة....
ليتكسبوا العيش..واسرهم..
تقوم الحكومة بمطاردتهم..بدلا من تكريمهم...ومعاقبتهم على ان تولوا ببساطة حل مشاكل الاف العاطلين واسرهم..
والتى فشلت الحكومة..طوال ربع قرن فى حلها.. بتوفير اى من الوظائف البديلة.. لهم...
وبدلا من ان تتولى الحكومة تطوير هذه الفكرة البسيطة.. التى ابتكرها هؤلاء الشباب..
من عرض البضائع على الارصفة..امام المارة..دون ما فاترينات..وديكور ...وخلافه..
وذلك بمدهم بالسلع الراكدة لدى الشركات المتعثرة مثل شركات النسيج فى المحلة وكفر الدوار...
وغيرها من الشركات التعدينية ومصانع المواد الغذائية..مستفيدة بذلك من امكانات عشرات الالاف ..
من العارضين..وبلا مقابل..سوى فقط رضاء الحكومة..
قامت الحكومة ممثلة فى محافظ القاهرة بنقلهم بالقوة.. الى جراج الترجمان فى اقصى اطراف القاهرة..
حيث لا يوجد اى .. من المارة..
وبدون ان تعوضهم..عن..اى خسائر قد تلحق بهم...او تضمن لهم...اى دخل لهم يتعيشون منه..
علما بان ارض.. جراج الترجمان.. لم يسع سوى الف وثلاثمائة بائع متجول...
فى حين ان اعداد.. الباعة الجائلين...يبلغ عشرات الالاف...
شعب يريد ان يعمل..ويتكسب عيشه.. ولو من.. على الرصيف...
وحكومة.. للاسف...تصر..على..منعه..
بحجة.. انها...تريد..ان. تتجمل...
لا بما..عملته..هى..ولا بما..عملته.حتى .الحكومات..السابقة..عليها...
وانما بما عمله..الخديوى..اسماعيل..من اكثر.. من قرن مضى..
او بالاحرى..بما تبقى..من..اعماله..
فقد احالت..ميدان الاسماعلية..التحرير..الى جراج..متعدد الطوابق..فأين..الجمال فى ذلك..
عموما..اظن انه..
لو توقع الخديوى اسماعيل..ان الباعة المتجولين..سيواجهوا هذه المشكلة..
لخصص..وخطط ..لهم..حديقة الحرية..وحديقة الاندلس..وربما حديقة الاسماك..ايضا..
فى..اكشاك جميلة..لعرض بضائعهم..بطريقة..لائقة...
حرصا منه..على..الوجه..البريئ..ليظل..مبتسما...
يضيئ..بسماره..المصرى..وخفة..دمه..وجه القاهرة..
ويجذب..له. السائح..للتحدث والحوار معه..لبيع..شيئا..من..بضائعه.
.بدون..النظر..الى..تكلف..الحكومة..البارد..
كلماتى وبقلمى
محمد جادالله محمد الفحل
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 787 التعليقات 0 إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

الساعة الآن 06:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©