عدد الضغطات  : 4391
 
 عدد الضغطات  : 4508  
 عدد الضغطات  : 735  
 عدد الضغطات  : 17181  
 عدد الضغطات  : 4684  
 عدد الضغطات  : 8927

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
فوائد الفول السوداني (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 02:09 PM - التاريخ: 09-20-2019)           »          تحليل يكشف خيانة الزوجة (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 01:28 PM - التاريخ: 09-20-2019)           »          هجرة النور (الكاتـب : جاسم القرطوبي - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 7 - المشاهدات : 62 - الوقت: 05:26 AM - التاريخ: 09-20-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 654 - المشاهدات : 30944 - الوقت: 11:34 PM - التاريخ: 09-19-2019)           »          مطلقة (الكاتـب : عبدالله الطليان - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 1 - المشاهدات : 12 - الوقت: 11:19 PM - التاريخ: 09-19-2019)           »          كوكيز (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 01:12 PM - التاريخ: 09-19-2019)           »          حوار بين شخصين عن الصداقة سؤال وجواب (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 12:52 PM - التاريخ: 09-19-2019)           »          شعر عن الوطن قصير وسهل (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 12:29 PM - التاريخ: 09-19-2019)           »          سيجارة منطفئة (الكاتـب : أحمد القطيب - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 25 - المشاهدات : 2007 - الوقت: 11:45 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          الْأَسَدُ والْأَرْنبُ (أسرودة شعرية) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 206 - الوقت: 07:46 PM - التاريخ: 09-18-2019)

تقييم هذا المقال

مخلوق وهمي

أضيفت بتاريخ 10-31-2017 الساعة 03:00 AM بواسطة محمد إقبال حرب

مخلوقٌ وهمي

مخلوق وهمي يرافقني، بل يعشق ظلي وأوهامي. يخبرني عن طفل حالم كان في الماضي يعرفني.
أخبرني عن وردة عشقتني في غابة كنت أسكنها.
عن حلم كان يغمرني في أيام منسية.
لكن الذكرى خانتني في رشف عبق بشريا.
أخبرني عنه المخلوق وقال عنه أزليا.
جمعت سنيني وأوراق ظنوني وعبثت في زوايا حنيني فلم يخفق بي الشوق إلى غابة منسية حيث عشقتني تلك الإنسية.

وحين كانت السماء تعد النجوم، والرياح ترشف الرحيق أخبرني عن يوم تسَلَّقت فيه القرنة السوداء وقطفت نجوم السماء، وعن رحلة بين شفاه البراءة وعيون أكثرت فيها القراءة، قراءة الحب والغوى على صحائف ملونة بلون حواء.
حروفها حفرت رموز الوهم برموش معذبة على صحائف كانت ملساء كالحقيقة الضائعة. رجوته أن يصمت فعذاب النسيان أعتى من سكرات الموت. لكنه لم يحفل بي بل راح يردد في فضائي حكاية فراشة برية حملتني يوماً إلى أرض قصية. قال بأنني تركت فيها نجوم السماء وعبق الوردة الفيحاء بعدما رَقَصْتُ رقصة مجنونة مع أجساد لا وجود لها إلا بين أعناق الوهم حتى سكتت العصافير وهبت نار الشوق بين دقات القلب فاشتعل وجودي واضحيت رمادا... فوافاني الوهم وبعث في ذاتي الحياة.
يا رفيق الوهم أنت الحقيقة الوحيدة في حياتي ... هل تعلم بأنك جئتني من الوجود الغير موجود كي أدرك سر الوجود؟
هل تعلم بأن الوهم حقيقة منسية؟

أتركني وعد الى هناك حيث نهاية الأشواق واتركني رمادأ في عناق لا أذكره. أعد نجوماً لم أقطفها وأشتم زهراً لا عبق له... دعني يا رفيقي فهذه نهاية الطريق التي أعيش فيها بلا ظل وأركن بلا طفولة أشتم عبق البقاء في صحراء الوهم وأرشف السعادة من سراب

محمد إقبال حرب
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 1673 التعليقات 0 إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

الساعة الآن 08:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©