صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 4215
 
 عدد الضغطات  : 4413  
 عدد الضغطات  : 660  
 عدد الضغطات  : 17072  
 عدد الضغطات  : 4589  
 عدد الضغطات  : 8815

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
اخبار الفن (الكاتـب : سامية عبدالرحمن - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 05:20 AM - التاريخ: 07-20-2019)           »          ياسر الفيصل (الكاتـب : سامية عبدالرحمن - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 05:02 AM - التاريخ: 07-20-2019)           »          ابراج (الكاتـب : سامية عبدالرحمن - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 04:53 AM - التاريخ: 07-20-2019)           »          برج السرطان (الكاتـب : سامية عبدالرحمن - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 04:46 AM - التاريخ: 07-20-2019)           »          تهنئة للدكتور والشاعر إبراهيم وشاح (الكاتـب : غادة نصري - آخر مشاركة : نرجس ريشة - مشاركات : 1 - المشاهدات : 17 - الوقت: 01:11 AM - التاريخ: 07-20-2019)           »          إلا رفعك الله بها درجة (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 10:40 PM - التاريخ: 07-19-2019)           »          فائض الرماد: (الكاتـب : بهيج مسعود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 10:33 PM - التاريخ: 07-19-2019)           »          لماذا أهمية أن يدعم العرب والمسلمون داخل أمريكا وخارجها الحزب الديموقراطى الأمريكى فى (الكاتـب : ناجى السنباطى - مشاركات : 1 - المشاهدات : 11 - الوقت: 05:09 PM - التاريخ: 07-19-2019)           »          مطبخك مع صدانا (الكاتـب : دلال عوض - آخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 142 - المشاهدات : 3784 - الوقت: 12:34 PM - التاريخ: 07-19-2019)           »          معاني اسماء (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - آخر مشاركة : دلال عوض - مشاركات : 30 - المشاهدات : 831 - الوقت: 04:19 AM - التاريخ: 07-19-2019)

تقييم هذا المقال

سورنيتي

أضيفت بتاريخ 09-15-2014 الساعة 05:31 AM بواسطة زاهية بنت البحر

أعجبتها النكتة.. ظلت تضحك أكثر من دقيقة حتى تعبت منها الخاصرة..

- ناد رياضي لاستعادة رشاقة الخادمة ?!

- أليست إنسانًا؟

- بلى. لكنها جاءت إلى البيت بهذا الوزن قبل عامين، ثم فقدته هنا، وما لبثت أن عادت إليه مؤخرًا. زيادة الوزن تجعلها بطيئة الحركة، لم أعد أطيق صبرًا.

– عليك بطولِ البال وكل شيء بثواب.

- دائما تبدو متعبة، كسولة. – الكرش يضايق في العمل.

– منها لكرشها، اقترب موعود رجوع زوجي إلى البيت، ولم تنهِ بعد تنظيف جدران غرفته.

مع ارتشاف القهوة سمعتا صوت توجع مكتوم.. نهضتا من مجلسهما.. توجهتا نحو مصدر الصوت.. توقفتا قبالة باب الحمام، حاولتا فتح الباب، كان مقفلًا، يشتد صوت الأنين ويعلو.

- سورنيتي.. ماذابك؟ افتحي الباب.. سور، افتحي الباب.

صوت تألم مخنوق..

- افتحي الباب ياسو.

تضرب المرآتان الباب بقبضاتهما بقوة.. صوت توجع الخادمة يزداد ارتفاعًا، والباب لايزال مقفلا. تخرج إحداهما من البيت، تستنجد بالجيران. يُخلع باب الحمام، إثر صرخة مدوية ألقت الرعب في القلوب، خمد بعدها صوت الخادمة بانفجار صوت بكاء وليدٍ اندلق فوق الأرض يحتاج لقطع حبل المشيمة.

بقلم

زاهية بنت البحر

أضيفت فيأدب وفنون
المشاهدات 2242 التعليقات 0 إرسال المقال إلى بريد
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 

الساعة الآن 10:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©