صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3699
 
 عدد الضغطات  : 3909  
 عدد الضغطات  : 333  
 عدد الضغطات  : 16532  
 عدد الضغطات  : 4177  
 عدد الضغطات  : 8059

الإهداءات
محمد شريم من فلسطين : تحية بعبق الياسمين إلى جميع الزملاء الصدانيين . دام عطاؤكم وجميل إبداعكم .

آخر 10 مشاركات
قصص قصيرة مترجمة...Tr.H.C (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 05:49 PM - التاريخ: 09-25-2018)           »          قراءة في كتاب الحلقة الرابعة (الكاتـب : صدانا الثقافية - آخر مشاركة : لطفي الياسيني - مشاركات : 22 - المشاهدات : 114 - الوقت: 01:12 PM - التاريخ: 09-25-2018)           »          مأساتي / شعر الدكتور لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 12:24 PM - التاريخ: 09-25-2018)           »          تخاريف عربي - عبدالناصر البنا (الكاتـب : عبدالناصر البنا - آخر مشاركة : نرجس ريشة - مشاركات : 1438 - المشاهدات : 120416 - الوقت: 12:13 PM - التاريخ: 09-25-2018)           »          برقية مستعجلة الى جمال عبد الناصر في ذكراه ال 48 / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 08:33 AM - التاريخ: 09-25-2018)           »          خلجات آنية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 1408 - المشاهدات : 75662 - الوقت: 01:41 AM - التاريخ: 09-25-2018)           »          قراءة في كتاب الحلقة الثالثة (الكاتـب : صدانا الثقافية - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 21 - المشاهدات : 211 - الوقت: 12:09 AM - التاريخ: 09-25-2018)           »          بمناسبة عيد ميلاد تأسيس شبكة صدانا الثقافية 22 سبتمبر (الكاتـب : سامية بن أحمد - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 21 - الوقت: 11:19 PM - التاريخ: 09-24-2018)           »          النشر الرقمي.. (الكاتـب : عروبة شنكان - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 34 - الوقت: 10:47 PM - التاريخ: 09-24-2018)           »          السيرة الذاتية للشاعرة العُمانية / عائشة الفزاري (الكاتـب : عائشة الفزاري - آخر مشاركة : سامية بن أحمد - مشاركات : 13 - المشاهدات : 8063 - الوقت: 04:16 PM - التاريخ: 09-24-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-21-2011, 10:12 PM   #1
عبدالناصر البنا
شاعر مؤسس وامين جمعية شعراء باريس مستشار صدنا في فرنسا


الصورة الرمزية عبدالناصر البنا
عبدالناصر البنا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1912
 تاريخ التسجيل :  30 - 12 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (09:31 AM)
 المشاركات : 2,666 [ + ]
 التقييم :  17
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

مقالات المدونة: 21
افتراضي نهج البرده :للامام البوصيري



قصيدة نهج البرده في مدح الرسول للامام البوصيري

أَمِنْ تَذَكُّرِ جِيرَانٍ بِذِي سَلَمٍ

مَزَجْتَ دَمْعًا جَرَى مِنْ مُقْلَةٍ بِدَمِ

أَمْ هَبَّتِ الرِّيحُ مِنْ تِلْقَاءِ كَاظِمَة

وَأَوْمَضَ البَرْقُ فِي الظُلْمَاءِ مِنْ إِضَم

فَمَا لِعَيْنَيْكَ إِنْ قُلْتَ أكْفُفَا هَمَتَا

وَمَا لِقَلْبِكَ إِنْ قُلْتَ اسْتَفِقْ يَهِمِ

أَيَحْسَبُ الصَّبُّ أَنَّ الحُبَّ مُنْكَتِمٌ

مَا بَيْنَ مُنْسَجِمٍ مِنْهُ وَمُضْطَرِمِ

لَوْلاَ الهَوَى لَمْ تَرِقْ دَمْعًا عَلَى طَلَلِ

وَلاَ أَرِقْتَ لِذِكْرِ البَانِ وَالْعَلَمِ

فَكَيْفَ تُنْكِرُ حُبًّا بَعْدَمَا شَهِدَتْ

بِهِ عَلَيْكَ عُدُولُ الدَّمْعِ وَالسِّقَمِ

وَأَثْبَتَ الوَجْدُ خَطَّيْ عَبْرَةٍ وَضَنىً

مِثْلَ البَهَارِ عَلَى خَدَّيْكَ وَالعَنَمِ

نَعَمْ سَرَى طَيْفُ مَنْ أَهْوَى فَأَرَّقَنِي

وَالحُبُّ يَعْتَرِضُ اللَّذَّاتَ بِالأَلَمِ

يَا لاَئِمِي فِي الهَوَى العُذْرِيِّ مَعْذِرَةً

مِنِّي إِلَيْكَ وَلَوْ أَنْصَفْتَ لَمْ تَلُمِ

عَدَتْكَ حَالِي لاَ سِرِّي بِمُسْتَتِرٍ

عَنِ الْوِشَاةِ وَلاَ دَائِي بِمُنْحَسِمِ

مَحَّضْتَنِي النُصْحَ لَكِنْ لَسْتُ أَسْمَعُهُ

إَنَّ المُحِبَّ عَنْ العُذَّالِ فِي صَمَمِ

إَنِّي اتَّهَمْتُ نَصِيحَ الشَّيْبِ فِي عَذَليِ

وَالشَّيْبُ أَبْعَدُ فِي نُصْحِ عَنِ التُّهَمِ






 

رد مع اقتباس
قديم 07-22-2011, 03:50 PM   #2
خولة الراشد
كاتبة سعودية


الصورة الرمزية خولة الراشد
خولة الراشد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1928
 تاريخ التسجيل :  6 - 1 - 2011
 أخر زيارة : 01-18-2016 (02:01 PM)
 المشاركات : 43 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالناصر البنا مشاهدة المشاركة
قصيدة نهج البرده في مدح الرسول للامام البوصيري

أَمِنْ تَذَكُّرِ جِيرَانٍ بِذِي سَلَمٍ

مَزَجْتَ دَمْعًا جَرَى مِنْ مُقْلَةٍ بِدَمِ

أَمْ هَبَّتِ الرِّيحُ مِنْ تِلْقَاءِ كَاظِمَة

وَأَوْمَضَ البَرْقُ فِي الظُلْمَاءِ مِنْ إِضَم

فَمَا لِعَيْنَيْكَ إِنْ قُلْتَ أكْفُفَا هَمَتَا

وَمَا لِقَلْبِكَ إِنْ قُلْتَ اسْتَفِقْ يَهِمِ

أَيَحْسَبُ الصَّبُّ أَنَّ الحُبَّ مُنْكَتِمٌ

مَا بَيْنَ مُنْسَجِمٍ مِنْهُ وَمُضْطَرِمِ

لَوْلاَ الهَوَى لَمْ تَرِقْ دَمْعًا عَلَى طَلَلِ

وَلاَ أَرِقْتَ لِذِكْرِ البَانِ وَالْعَلَمِ

فَكَيْفَ تُنْكِرُ حُبًّا بَعْدَمَا شَهِدَتْ

بِهِ عَلَيْكَ عُدُولُ الدَّمْعِ وَالسِّقَمِ

وَأَثْبَتَ الوَجْدُ خَطَّيْ عَبْرَةٍ وَضَنىً

مِثْلَ البَهَارِ عَلَى خَدَّيْكَ وَالعَنَمِ

نَعَمْ سَرَى طَيْفُ مَنْ أَهْوَى فَأَرَّقَنِي

وَالحُبُّ يَعْتَرِضُ اللَّذَّاتَ بِالأَلَمِ

يَا لاَئِمِي فِي الهَوَى العُذْرِيِّ مَعْذِرَةً

مِنِّي إِلَيْكَ وَلَوْ أَنْصَفْتَ لَمْ تَلُمِ

عَدَتْكَ حَالِي لاَ سِرِّي بِمُسْتَتِرٍ

عَنِ الْوِشَاةِ وَلاَ دَائِي بِمُنْحَسِمِ

مَحَّضْتَنِي النُصْحَ لَكِنْ لَسْتُ أَسْمَعُهُ

إَنَّ المُحِبَّ عَنْ العُذَّالِ فِي صَمَمِ

إَنِّي اتَّهَمْتُ نَصِيحَ الشَّيْبِ فِي عَذَليِ

وَالشَّيْبُ أَبْعَدُ فِي نُصْحِ عَنِ التُّهَمِ




شاعر الكلمات عبد الناصر البنا...

أهنئك على اختيارك لقصيد المدح والتي بلغت شهرتها في مدح النبي صلى الله عليه وسلم....

إن شعر البوصيري
قد بلغت شهرة البوصيري الأفاق في نظم الشعر في المدائح النبوية، فظهرت قصائده مغلفة بالروح العذبة والمعاني الصادقة مع روعة التصوير والتعبير والتي أستلهمها من حبه للنبي الكريم "صلى الله عليه وسلم"، فجاءت ألفاظه دقيقة بديعة السبك والنظم، فكانت قصائده بمثابة مدرسة لشعراء المدائح النبوية.

وامتاز شعر البوصيري بالرصانة والجزالة وأجاد في استعمال البديع، والبيان وغلبت على قصائده المحسنات البديعية، كما تميز شعره بالقوة والرصانة، وتأتي قصيدة البردة للبوصيري على رأس قصائد المدائح النبوية، والتي عارضها أمير الشعراء أحمد شوقي في قصيدته "نهج البرده".
انكب البوصيري على مذهب الصوفية، فاطلع على سير عدد من أربابها قديماً وحديثاً وغاص فيها، وتلقى الصوفية على يد أبي الحسن الشاذلي، ومدح الشاذلية في شعره، وقد غلب على الشعر في العصر المملوكي والذي ينتمي إليه البوصيري، المدائح النبوية والموضوعات الدينية، ومنظومات الزهد والتصوف.

**********************************************

تحيتي وتقديري لأدبك الراقـــــــــــــــي

خولــــــــــة الراشــــــــــــــــد



 

رد مع اقتباس
قديم 07-22-2011, 07:53 PM   #3
عبدالناصر البنا
شاعر مؤسس وامين جمعية شعراء باريس مستشار صدنا في فرنسا


الصورة الرمزية عبدالناصر البنا
عبدالناصر البنا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1912
 تاريخ التسجيل :  30 - 12 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (09:31 AM)
 المشاركات : 2,666 [ + ]
 التقييم :  17
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male

اوسمتي

مقالات المدونة: 21
افتراضي



نهري الخالد خوله الراشد
انا مع اسلوب التعامل العلمي بطريقه التنس يعني خذ وهات ونحن هنا لتبادل المعلومات فهاهي كلمة منك قد اضافت لي وللقارئ اشياء لم اكن اعرفها زادك الله من علمه نورا وانا بدوري ساضيف شيئا هاما عن الامام البوصيري:للبوصيري قصائد كثيرة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن
أشهرها – كما ذكرنا – هي البردة ، فبالإضافة إلى جمال معانيها ،
وصدق عباراتها ، فإنها ارتبطت بقصةٍ مع ناظمها – البوصيري –
رحمه الله تعالى .
أما القصة فقد ذكرها الذين ترجموا للناظم ، كما ذكرها شُرّاح البردة
وهم كُثر ، أذكر منهم : الشيخ ( عمر بن أحمد الخريوتي ) حيث شرح
البردة في كتاب أسماه ( شرح الخريوتي على البردة ) وهو مطبوع
وقد وضع في نهايته تقريظاً لعالِمَين جليلين هما :
( الشيخ إبراهيم الباجوري – والشيخ إبراهيم السقا )
كما أن الطبعة ذاتها قد وُضع على هامشها شرح آخر للبردة ، وهو
للشيخ : ( محيي الدين محمد بن مصطفى المعروف بشيخ زادة )
وكلا الشارحين روى القصة التالية ، نرويها ببعض التصرف :
أصيب الناظم – رحمه الله – بمرض الفالج ، أو ما يُسمى الآن
بالشلل النصفي ، وأُقعد ، فنظم هذه القصيدة ناوياً بها الإستشفاء
وبعد نظمه لها ، رأى في منامه النبي صلى الله عليه وسلم ، فقرأ
عليه قصيدته تلك ، فمسح النبي صلى الله عليه وسلم بيده الكريمة
على جسمه ، فقام من نومه معافىً بإذن الله تعالى .
فلاعجب إذاً أن يكون لهذه القصيدة العصماء هذا الإنتشار وهذا
القبول عند العامة والخاصة .


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©