عدد الضغطات  : 4480
 
 عدد الضغطات  : 4579  
 عدد الضغطات  : 792  
 عدد الضغطات  : 17256  
 عدد الضغطات  : 4750  
 عدد الضغطات  : 9006


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > سكون الروح > على رصيف مقهى

على رصيف مقهى رصيف بلا ملامح.... فنحان قهوة بعيد عن صخب الحياة..إسترح وضع ما شئت ضمن شروط الموقع

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 668 - المشاهدات : 31543 - الوقت: 08:15 PM - التاريخ: 10-17-2019)           »          من ملحمة شعرية تضم أسماء مدن وقرى ومخيمات فلسطين شعر والقاء بصوت الدكتور لطفي الياسين (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 05:04 PM - التاريخ: 10-17-2019)           »          نقدنا وفلسفة النقد الغائبة (الكاتـب : نبيل عودة - مشاركات : 2 - المشاهدات : 32 - الوقت: 11:59 AM - التاريخ: 10-17-2019)           »          لحظات حاسمة (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 - الوقت: 04:09 AM - التاريخ: 10-17-2019)           »          فضل العلم والمعلم (الكاتـب : دلال عوض - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 21 - الوقت: 12:41 PM - التاريخ: 10-16-2019)           »          سماويات لروح ملائكية ... (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 421 - المشاهدات : 38278 - الوقت: 12:40 PM - التاريخ: 10-16-2019)           »          اهداء الى D Maya L Akel في يوم ميلادها / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 26 - الوقت: 12:32 PM - التاريخ: 10-16-2019)           »          تفسير الأحلام (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 128 - المشاهدات : 3710 - الوقت: 09:46 AM - التاريخ: 10-16-2019)           »          أذكار قبل النوم (الكاتـب : دلال عوض - مشاركات : 1 - المشاهدات : 28 - الوقت: 03:09 AM - التاريخ: 10-16-2019)           »          صلاة الإستخارة (الكاتـب : دلال عوض - مشاركات : 0 - المشاهدات : 16 - الوقت: 02:58 AM - التاريخ: 10-16-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-17-2019, 02:41 PM   #1
ناجى السنباطى
كاتب وصحفي مصري


الصورة الرمزية ناجى السنباطى
ناجى السنباطى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3873
 تاريخ التسجيل :  3 - 10 - 2016
 أخر زيارة : 10-14-2019 (05:24 AM)
 المشاركات : 1,637 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الصدى 

اوسمتي

مقالات المدونة: 28
افتراضي إمبراطورية المال تأليف هنرى كوستون -الفصل االحادى عشر عرض ناجى عبدالسلام السنباطى



إمبراطورية المال
بقلم:هنرى كوستون
الفصل: الحادى عشر
الصحافة مقبرة الحرية الفكرية
***الكتاب كتاب قيم ونادر وطوال الفصول السابقة رأينا رأس المال يقيم
حكومات ويقيل حكومات ويرفع إناس إلى سدة الحكم ويسقط إتاس من سدة الحكم ..ويقيم الحروب حينما يشاء ويدعو للسلام حينما يشاء..... ويلعب فى الخلفية فى كل أنحاء العالم والشعوب مغلوبة على أمرها فى كافة الأحوال .
** ورغم أن الكتاب صادر عام 1955 فما زال فعالا
**والشىء بالشىء يذكر رجال المال والمصارف جميعهم من اليهود
** والتاريخ يقول أنهم يحاولون السيطرة على عنصرين المال والإعلام وبهما يتحكمون فى الدول فى الخلفية وفى الظاهر ولهم دور مهم فى إحتلال فلسطين ودعم الكيان الصهيونى كما سيتضح فى فصول لاحقة ..
**ونحن نتابع مع هذا الكتاب الذى يكشف حجم الفساد فى العالم بسبب رجال المصارف الكبرى من اليهود الصهاينة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

**لهذا يجب على القارىء أن يتابع العرض لفصول الكتاب المتتابعة وينظر بنظرة متأنية إلى تكوين الإقتصاديين فى العالم وخلفياتهم والمؤسسات الإقتصادية التى يكونونها و التى ماتلبث حتى تصبح مؤسسة إحتكارية ...تتحكم فى السوق وفى إقتصاديات الدول ثم تنتقل مرحلة أعلى بالتحكم فى النواحى السياسية والإجتماعية والتشريعية وغير ذلك من المجالات ...لتكون فى النهاية المتحكمة فى الأوطان !!!!
** وما أظن مايجرى على الساحة الدولية الآن يختلف عن الفترة التى عرض لها المؤلف منذ القرون الوسطى وختى تاريخ صياغة الكتاب ونشره عام 1955!!!

** وقد سهلت الأمر على القارىء بإستخلاص أهم العبارات ذات المغزى وعرضها فى شكل مانشيتات فى مقدمة العرض
عرض:ناجى عبدالسلام السنباطى
*********************************
**صمت الصحافة عن الإحتكارات له أسبابه المادية!!!!!!!:

**"لقد تخلت الصحافة عن روحها وسلطتها السحرية لصالح رجال الأعمال ولم تعد سوى أجيرة تخدم مصالحهم"!!!

** أغلبية الصحف واقعة تحت إشراف المشاريع الكبرى التى يسيطر عليها البنك العالى !!!
**الوضع المالى لبقية الصحف هو من الضعف بصورة أن إدارتها لاتغامر بتأزيم علاقاتها مع زبائنها الكبار الذين ينشرون إعلاناتهم فى هذه الصحف!!!!!

**ميزانية الإعلانات بالصحف وباقى وسائل الإعلام تعدت المليارات وتتحككم فى إتجاهات وسيلة الإعلام!!!

**بدون هذه الأموال لايمكن لأى صحيفة أن تستمر فى الصدور وهى تمثل القسم الاكبرمن ايرادات الصحف
*بلوستاين متعدد الأوجه ممثل الإحتكارات الكبيرة يتحكم فى الإنتاج والتوزيع والإعلان!!!!!!!!!!!!
** يظن الكتاب والصحفيون....أنفسهم أحرارا فى التعبير عن آرائهم.!!!!!.. فى حين أنهم مقيدون بالأغلال.!!!..لأن حريتهم فى التعبير عن أفكارهم رهينة برغبة مديرى الصحف أو المجلات أو دور النشر

**
** بأى حق يمنعون الجمهور من قراءة مؤلف لاغبار عليه من ناحية الأخلاق ولاعيب فيه سوى أنه لايحترم آل روتشيلد إحتراما كافيا !!!"
************************
**العرض:
********
**يقول المؤلف... قد يطرح البعض قولا"لماذا لانقرأ فى الصحف مانجده فى هذا الكتاب؟!
**... فالصحافة لاتلمح إلى سلطة الإحتكارات ونفوذ رجال المال العالميين...والرد بسيط..فهذا السكوت من جانب الصحافة ليس بعجيب.
**..فأغلبية الصحف واقعة تحت إشراف المشاريع الكبرى التى يسيطر عليها البنك العالى ...كما أن الوضع المالى لبقية الصحف هو من الضعف بصورة أن إدارتها لاتغامر بتأزيم علاقاتها مع زبائنها الكبار الذين ينشرون إعلاناتهم فى هذه الصحف!!
*ويضيف المؤلف أن ميزاانية الإعلانات فى الإحتكارات والمشاريع الكبرى ضخمة جدا مثلا حملة الإعلانات لمنظف الغسيل "أومو" كلفت المحتكر الإنجليزى الهولندى(اونيليفر) 1،5 مليار فرنك وقدرت تكاليف الإعلانات الإجمالية فى فرنسا عام 1952 (60 مليار فرنك).. وبدون هذه الأموال لايمكن لأى صحيفة أن تستمر فى الصدور وهى تمثل القسم الأكبرمن إيرادات الصحف
**ويعرض المؤلف لرأى الكاتب (أوغستان هامون) فى الجزء الثانى من كتابه((أسياد فرنسا)):
"يظن الكتاب والصحفيون....أنفسهم أحرارا فى التعبير عن آرائهم... فى حين أنهم مقيدون بالأغلال...لأن حريتهم فى التعبير عن أفكارهم رهينة برغبة مديرى الصحف أو المجلات أو دور النشر...وهؤلاء المديرون...هم إما من الإقطاعيين الماليين وإما من الموظفين عندهم...ينفذون تعليماتهم"!!!!
كما يطرح المؤللف لرأى أللبير سيمونان:
"لقد تخلت الصحافة عن روحها وسلطتها السحرية لصالح رجال الأعمال ولم تعد سوى أجيرة تخدم مصالحهم"

ويعرض المؤلف لرأى برومجر:" بلوستاين صديق رجال السياسة ومديرى الصحف وموزع أموال الإعلانات فى فرع شركة رويال دوتش البترولية... لذلك هو شخص بالغ الأهمية وبلغ من النجاح فى عدة فروع مختلفة ولكن متجاورة مايجعله يشعر غالبا أنه يحدث نفسه على صفحات عدة مرايا للبحث فى عدة صفقات...(ولنفسر قول برومجر الذى عرض له المؤلف: فهو يتحدث عن هيمنة شخص واحد متعددد الأوجه ... فبلوستاين يهتم بترويج الأعمال يتوجه إلى بلوستاين!!! المهتم بالإعلان لينظم حملة الببيع!!! فيلتفت حينئذ بلوستاين المهتم بالإعلان !!! إلى بلوستاين المشرف على الصحافة!!! لينشر الإعلانات فى الصحف المالية اليومية الكبرى!!! وإلى بلوستاين ملك الشاشة ليعمل أفلام الدعاية!!! وإلى بلوستاين المشرف على التليفزيون...إلى آخر سلسسلة بلوستاين!!!!!!)

**ويعود المؤلف ليعرض لتحكم دور النشر التابعة للماليات الكبرى فيما ينشر من عدمه ويعرض للكتاب وللمفكرين الذين تصدوا لهذه الدور عامة ولدار ((هاشيت)) خاصة التى قيدت الفكر وفضح سيطرتها على أصحاب الأفكار...ليس هذا فقط بل يعرض المؤلف لوقوف اصحاب المكتبات ودور النشر الصغيرة ضدها فى القرن التاسع عشر....إلا أن النخبة من المفكرين وأصحاب الرأى فى القرن العشرين ... سكتت عن نقد سيطرتها...كما أن كباار الناشرين...وضعوا أنفسهم صاغرين فى قبضة هذه الدار...والمعروف أن هذه االلدار تضع قيودا على النشر وجبر صاحبه على عمل التعديل المطلوب...(ويفهم من هذا أنها تمنع أى فكر يعرض بالطبقة المالية العليا من حيث نقد الإحتكارات او الأوضاع الإقتصاديةالإجتماعية والسياسية ولاتختلف دور الصحف عن دور النشر فى هذا المجال...فهى توظف لصالح أصحاب المؤسسات الإحتكارية التى تملك بالضرورة دور النشر ودور الصحف ومحطات الراديو والتتلليففزيونن حينئذ)
*ثم ينتقل المؤلف ليعرض لما قاله إدوار درومون فى كتابه"فرنسا اليهودية":
"بأى حق يطبق مديرو دار هاشيت-(المشار إليها سابقاوالمنعوتة بالهيمنة)-مراقبتهم على الكتب التى تبحث فى المسائل الإجتماعية ولايطبقونها على المؤلفات الخليعة!!!!!!!!!!!!!!!!
وبأى حق يمنعون الجمهور من قراءة مؤلف لاغبار عليه من ناحية الأخلاق ولاعيب فيه سوى أنه لايحترم آل روتشيلد إحتراما كافيا !!!"
**
ويعلق المؤلف على هذه الإحتجاجات بأنها كانت ممكنة فى القرن التاسع عشر.أما اليوم(يقصد الخمسينيات)... فما من صوت يتجرأ على تحدى دار ((هاشيت))!! التى صارت كصاعقة هابطة من السماء ...والخبيث الماكر هو من يتقى التعرض لها...!!!لأن هذه الدار تشكل إحتكارا رهيبا لامثيل له فى كل أوربا!!!!!!!!!!!!!!!



 
 توقيع : ناجى السنباطى

ناجى عبد السلام السنباطى
رئيس تحرير مجلة صوت السرو المطبوعة والإلكترونية

عضو ( مجلس إدارة ) الهيئة الإدارية لإتحاد المدونين العرب
وعضو اللجنة الإعلامية للإتحاد
صحفى بمجلة عالم الفن الكويتية عام 1979/1981
مراسل لمجلة السينما والناس المصرية بالكويت عام 1982
عضو هيئة خريجى الصحافة من جامعة القاهرة

كاتب صحفى بجريدة صوت الشعب الدمياطية
*بكالوريوس تجارة محاسبة 71 الاسكندرية ودبلوم الدراسات العليا صحافة 85 القاهرة

مدينة السرو/دمياط/مصر










رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©