صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3920
 
 عدد الضغطات  : 3997  
 عدد الضغطات  : 407  
 عدد الضغطات  : 16637  
 عدد الضغطات  : 4266  
 عدد الضغطات  : 8155

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
أنا القلم الذي ما كان طوعاً.... للسلاطين / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 04:17 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 4174 - المشاهدات : 56644 - الوقت: 03:37 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          رباعيات (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 2396 - المشاهدات : 70426 - الوقت: 01:38 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          حُزن كانون (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 6 - المشاهدات : 201 - الوقت: 01:36 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          كتابة (الكاتـب : فوزية العلوي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 5 - المشاهدات : 108 - الوقت: 09:26 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          حروف زكية تراقص لوحات ذكية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 823 - المشاهدات : 78381 - الوقت: 07:23 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 730 - المشاهدات : 122620 - الوقت: 04:27 AM - التاريخ: 11-18-2018)           »          خلجات آنية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 1426 - المشاهدات : 80196 - الوقت: 02:33 AM - التاريخ: 11-18-2018)           »          دفين ...المسارب (الكاتـب : سنان المصطفى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 12:02 AM - التاريخ: 11-18-2018)           »          وطنٌ تُخشْقِجُهُ الآلام (الكاتـب : بغداد سايح - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 15 - الوقت: 10:09 PM - التاريخ: 11-17-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-13-2018, 01:47 PM   #1
عبدالله عبدالحميد فرحان
شاعر يمني


الصورة الرمزية عبدالله عبدالحميد فرحان
عبدالله عبدالحميد فرحان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2365
 تاريخ التسجيل :  29 - 11 - 2011
 أخر زيارة : 11-05-2018 (07:50 PM)
 المشاركات : 10 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
مقالات المدونة: 3
افتراضي هي ها هنا



هي ها هنا

شفق عنيدٌ لا يرى غير العيون الغائرة
كُحلٌ تمرس في افتراس الشوق
يغتال الشقاوة بسم صون جواهرة
ويحيل أشرعة الأسِّرة
إلى رفات مقابرة

هي ها هنا
هي مومياءٌ من زمان الشعر
والقصصِ القديمة
وبختمها :
"عادت حليمة"
والحبُّ يدعوها
ولكن ..
ما دعته إلى وليمة

هي ها هنا
لكنها ذهبت ولم تأتي
وقبل أن تأتي ..
تغادر
ووعودها الصفراء قاسيةٌ
على الوقتِ
ولا تأتي



 

رد مع اقتباس
قديم 10-20-2018, 02:04 AM   #2
عبدالله عبدالحميد فرحان
شاعر يمني


الصورة الرمزية عبدالله عبدالحميد فرحان
عبدالله عبدالحميد فرحان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2365
 تاريخ التسجيل :  29 - 11 - 2011
 أخر زيارة : 11-05-2018 (07:50 PM)
 المشاركات : 10 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
مقالات المدونة: 3
افتراضي



قتلت البدايات
من أين أبدأ ؟
وأنتَ المسافرُ دون سفر
وعمر النجوم عتيقٌ كظلِّك
وليس لليلكَ أيُ أثرْ
وأنتَ على الشمس لا تتوكأ
وبحرك لا يستريح بمرفأ
فمن أين أبدأ ؟

***

تموت الاجابات ..
وأنت عنيدٌ بلا أسئلة
وتبحث عنك الأزقة
تفتش في كل شقة
تفتش عنك بدقة
وحتى السماء بدتْ قاحلةْ
وُعُودُ دخانٌٍ مضيت
وكنتَ جريمتُكَ الكاملة

***

ككلِّ حلولكَ نصفاً ونصفا
لا كنتَ طيشاً ولا كنتَ عرفا
وأضغاث أنت تعيث بأمري
تزرع عمري رمال
ولعب عيال
..
أنا كالنهايات أصقلُ سيفا
وحيدٌ كقبري ..
حزينٌ كمنفى

***

ينامُ مساؤك مثلَ بداوة
يشحذ غدر المسافات
وبالصمت يغتالُ كل العبارات
وهمسَ الشقاوة
...
كأسرابِ يأسي
يغارُ مساؤك من كل فكرة
وإن فاض كأسي ليوقظ ثورة
أتيتَ هراوة

***

19 أكتوبر 2018


 

رد مع اقتباس
قديم 10-24-2018, 09:07 PM   #3
عبدالله عبدالحميد فرحان
شاعر يمني


الصورة الرمزية عبدالله عبدالحميد فرحان
عبدالله عبدالحميد فرحان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2365
 تاريخ التسجيل :  29 - 11 - 2011
 أخر زيارة : 11-05-2018 (07:50 PM)
 المشاركات : 10 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
مقالات المدونة: 3
افتراضي



"اعترافات لا مسئولة"

وأعشق نهداً تفجر شهوة
وصدراً مثيراً بأشرس صهوة

لماذا خدودك تغتال صمتي
وعيناكِ تغلي كفنجان قهوة

وجمرُ شفاهك بردٌ لذيذ
إلى حضرة الشوق تهديه رشوة

تسافر ساقيك نحو السماء
وما بين فخذيكِ يزداد سطوة

وأصعدُ أصعدُ حتى أضيعْ
وأبحثُ عنِّي لطفاً وعنوةْ

تسللت حيناً لأهمس فيك
وعندَ شهيقك أستلُّ غفوة

وتستلُّني الحرب لما لقيت
طبولَ فؤادكِ تدعو لغزوة

ويصلبُ روحي كُحْلٌ رشيقْ
ويهزمُ صبرِي تفاصيلُ حُلوة

براعم نهديك سِرٌ خطير
أكرٌّ أفرٌّ لأحظى بجذوة

ويسبحُ خصركِ بدرٌ منير
ومدِّي وجزْرِيْ على ظهر لبوة

ووركك أيقونةٌ من حرير
تلملم من ألفِ غُنوةْ وغُنوةْ

جنونٌ تقلبه في السرير
وأحياك مُلْقَى وأُرديكِ حُدوة

وتنساب موجاً بديعاً أنيق
عنيداً بلطفٍ حنوناً بقسوة

وعطركُ يهذي ولا يستريح
وسِفر الأنوثة فيك تأوَه

ويسبحُ كالطفل جوعي عليك
وأحْرِقُ عُمَراً على كل خطوة

وفجرُ النعومةِ من كاحليكْ
يُحيل كياني لأضغاث قوة

بديعٌ هو الكونُ بينَ يديك
يضيق اتساعاً ليزدادُ نزوة

وغُنجُ شهيقك نارُ الفتيلْ
وثورةُ جوعي تطاردُ عدْوَة

تشبَّثَ أمسي بحضنكِ حتى
تأمَّلَ أن يسبق اليومَ غدوة

وقد كنتُ دونك ليلاً شريد
يُجمِّع من سُلْطةِ التيه ثروة

غرسْتنِي فيكِ زماناً عنيدْ
سيُزهرُ أرضاً ويبْزُغُ صفوَة

لأعشق نهداً تفجر شهوة
وصدراً مثيراً بأشرس صهوة

15 أكتوبر 2018


 

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2018, 03:24 AM   #4
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 11-06-2018 (03:46 AM)
 المشاركات : 2,076 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



تألّق الحرف في خط تصاعدي من خلال لوحات ثلاث .
اللوحة الأولى :
هي ها هنا
لكنها ذهبت و لم تأتِ
و قبل أن تأتي ...
تغادر.
توضيف جميل للتضاد اللغوي يُترجم حالة الذات الشاعرة الهائمة بين الحضور و الغياب، بين الأخذ و الرد بين الصفح و العتاب ، بين البوح و الكتمان.
اللوحة الثانية:
ككل حلولك نصفا و نصفا
لا كنت طيشا و لا كنت عرفا
تتقدم الذات الشاعرة حبْوا نحو إيجاد ذاتها ، ترضى ولا ترضى بأنصاف الحلول، تستمر في اقتباس الألفاظ و استعارة المعاني كي تُواري مقاصدها التائهة عنها قبل أن تتوه عن غيرها .
اللوحة الثالثة :
اختلَفَتِ اللوحة هذه عن سابقاتها بناءً و لغة .
اعتمد الشاعر لغة مباشرة و بناء عموديا يعكس وصول دواخله إلى ثباتِ المـــُــبتغى ووضوح الفكرة . فرغم جُرأة الموضوع ،لم يتكلّف الشاعر لغة تُواريه ولم يعتمد البناء الحر أو النثري للقصيدة و الذي يستوجب لغة أكثر تنمُّــقا تعُجّ بالصور البلاغية و الاستعارات و التشبيهات.
.
.
.
الأستاذ عبد الله عبدالحميد فرحان.
راقني ما قرأت لك سيدي و يسعدني أن أرحب بنفسي في دوحتك.
كل التقدري



 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 10-26-2018, 09:10 PM   #5
عبدالله عبدالحميد فرحان
شاعر يمني


الصورة الرمزية عبدالله عبدالحميد فرحان
عبدالله عبدالحميد فرحان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2365
 تاريخ التسجيل :  29 - 11 - 2011
 أخر زيارة : 11-05-2018 (07:50 PM)
 المشاركات : 10 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
مقالات المدونة: 3
افتراضي مع كل الامتنان والتقدير



أبقى دائما أسيراً لبريق روحك وكريم ثنائك، وتبقى اللوحة الأسمى في أناقتك حين تقرأين وحين تكتبين، وما كنت أحسب قبلاً أن النرجس يزرع الصحراء دوحةً بأنيق بوحه، تشكرك حروفي بحجم السماء، ويشكرك صمتي بما فوق ذلك

دام بهاؤك


 

رد مع اقتباس
قديم 10-28-2018, 01:11 AM   #6
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (11:07 PM)
 المشاركات : 44,253 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



نصوص جميلة وراقية

أبدعت ..

دمت بخير


 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
قديم 10-28-2018, 10:42 PM   #7
عبدالله عبدالحميد فرحان
شاعر يمني


الصورة الرمزية عبدالله عبدالحميد فرحان
عبدالله عبدالحميد فرحان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2365
 تاريخ التسجيل :  29 - 11 - 2011
 أخر زيارة : 11-05-2018 (07:50 PM)
 المشاركات : 10 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
مقالات المدونة: 3
افتراضي



ما كنت أظن بأن شفاهك صحراءً وردية
رُسمت ببريق الشهد
ورواياتٍ جدُّ شقية
يتدلى ريقك مثل كروم
ودلال وجوم ..
وليالٍ قمرية
..
وحيث تنام الشمس كجِنيَّة
تنشب حمرتها
وأنوثتها
تتراقص كفتاةٍ عصريةْ

***

شفتاك قصائدُ لا تهدأ
تتربص كبكاء ذبيح ..
مثل الريح بأشيائي
عمري النائي
..
كالطقس تسافر ثابتة المبدأ
تستلقي شغفاً
وجعاً
وجنون لا يصدأ

***

شفتاك:
موسم حصد التفاح
وككل صباح
تهمسُ كي يأتي زمن القهوة

***
شفتاكِ .. نَخبُ سَمَرْ
جوعُ حواسٍ خمسْ
تدور
تدور ..
وتنام كقطراتِ مطر
..
وسط القمح المتدفق من خديك
تتفتح جمرات بخور
شفتاكِِ
قضاءٌ وقدرْ

***
البحر عميقٌ جداً في عينيكِ
ووراء البحر
يتدفق كحلٌ باكي
وهناك
هناك
تستلقي حورية
كمراهقة تتلوى شفتاكِ

***
ش
ف
ت
ا
كِ

***


 

رد مع اقتباس
قديم 10-29-2018, 08:04 PM   #8
عبدالله عبدالحميد فرحان
شاعر يمني


الصورة الرمزية عبدالله عبدالحميد فرحان
عبدالله عبدالحميد فرحان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2365
 تاريخ التسجيل :  29 - 11 - 2011
 أخر زيارة : 11-05-2018 (07:50 PM)
 المشاركات : 10 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
مقالات المدونة: 3
افتراضي



في منتصف الطريق


أمسٌ قد لا آتي
وعيونٌ تفترش الطرقاتِ
أتذكر أنَّي لا أتذكر
كان الليلُ كسيراً مثلي
يتَأمل في الجدارن
يتسللُ ..
يحذَّرْ ..
يتنكَّرُ في خطواتٍ تسْكَرْ
..
ولئيمٌ كالإنصاتِ

***

الشمعُ يموت ويستنجدْ
كتفاه تنوء به
وعليها يستلقي الموعدْ
..
العمرُ
البردُ
القلقُ
وحكايا الجداتِ جوار الموقدْ
تذهب دقاتُ الساعة
وتجيءُ ..
وتذهبْ ..
ينسدلُ ستارٌ
ينطفئ المشهدْ

***

خطواتي مثقلةٌ بشحوبِ الشارع.
كنتٌ ووحدي
وخرائطُ عن عينيك
نتنقل كسحابٍ ضائع
نتوقف ..
ثم نتابع

***

ذاك الحزن عتيقٌ جدا ..
مثلَ الغابة
يتمددْ ..
يتجددْ ..
يتوددُّ بغرابة
أعرفه جداً جداً
وأجهل أسبابه
...
في العام العشرين وسبعمائة
ساعة يكتمل البدر كأوركيدا
يولد حزنٌ ثان
فلا آبه.

****

وحدي وأنا
يومٌ يخشى أن يولدْ
مذُ داعبنا الصمت سويَّة
ذاك السفح جبانٌ مثلي
يتوجس ..
يترقب برويَّة
نتقاسمنا
والموج
لا يفسد للوجع قضية
ودُوْنَ سؤالٍ ..
هل نحن هنا ؟؟

***

29 أكتوبر 2018


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©