عدد الضغطات  : 5806
 
 عدد الضغطات  : 5730  
 عدد الضغطات  : 1717  
 عدد الضغطات  : 18874  
 عدد الضغطات  : 5961  
 عدد الضغطات  : 9989


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > أريج صدانا > جاءنا الهدهد بنبأ

جاءنا الهدهد بنبأ أسراب السنونو تنثر ما رصدته من أخبار الأدب والفن وأحدث الإصدارات على شواطىء صدانا

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 1030 - المشاهدات : 105166 - الوقت: 08:39 PM - التاريخ: 01-16-2022)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1922 - المشاهدات : 317926 - الوقت: 12:14 AM - التاريخ: 01-14-2022)           »          حبوب القهوة لتذوق المذاق: عملية كوب من جو (الكاتـب : حسين دراز - مشاركات : 0 - المشاهدات : 49 - الوقت: 07:52 PM - التاريخ: 01-13-2022)           »          أثرُ الفراشة . (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 4 - المشاهدات : 257 - الوقت: 04:38 AM - التاريخ: 01-09-2022)           »          أحاديث ،، أقوال ،، حكم .... (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 14133 - المشاهدات : 946408 - الوقت: 10:12 PM - التاريخ: 01-08-2022)           »          طارق النعمان يكتب: في محبة جابر عصفور.. وفي محبة الترجمة (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 131 - الوقت: 10:08 PM - التاريخ: 01-08-2022)           »          ((صفعة، كي تفيقي))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 122 - الوقت: 01:23 AM - التاريخ: 01-07-2022)           »          ((الظالمون في إمهال))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 124 - الوقت: 09:36 PM - التاريخ: 01-05-2022)           »          تهنئة بالعام الجديد2022 (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 172 - الوقت: 02:04 AM - التاريخ: 01-02-2022)           »          **أجهزة الرقابة العليا للمالية والمحاسبة العربية ودورها فى القضاء على الفساد (الكاتـب : ناجى السنباطى - آخر مشاركة : نرجس ريشة - مشاركات : 1 - المشاهدات : 188 - الوقت: 01:01 AM - التاريخ: 12-29-2021)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-29-2021, 02:00 AM   #1
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : 01-16-2022 (11:30 PM)
 المشاركات : 46,205 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

افتراضي صاحب رواية «إخضاع الكلب»: الخيانة أقصر طريق لهدم العالم !



كتب : محمد سرساوى
ينسج الأديب أحمد الفخرانى عوالم سرية لأبطال رواياته: «ماندرولا» و«سيرة سيد باشا» و«عائلة جادو» و«بياصة الشوام»، بينما يلعب لعبة سردية أخرى فى روايته الجديدة «إخضاع الكلب» الصادرة عن دار الشروق، التى تحكى عن هارون عبد الرحيم الذى قرر أن يواجه الواقع دون طرق على أبواب العالم السرى، وهو مصور شهير اكتشف خيانة زوجته مع صديقه المقرب، فقرر أن ينعزل فى إحدى المدن الساحلية.
▪ بطل روايتك كان متاحاً له، أن يدخل العوالم السرية، لكنك لم تمنحه تلك الفرصة، فلماذا؟
- إذا كنت تقصد استخدام «الفانتازيا» فى الأعمال السابقة، فهذا التغيّر سابق على الرواية، وبدأ بعد الانتهاء من كتابة رواية «بياصة الشوام» عام ٢٠١٧، والتى نشرت بعدها بعامين، كانت «بياصة الشوام» أشبه بتكليل لمغامرة بدأتها، صارت تقنيتى فعّالة أخيرًا فى مزج الحلم بالواقع مع الاحتفاظ بتوازن مقنع للقارئ، لكنها كانت ذروة ما يمكننى فعله فى هذا الشكل، ربما لأنى رضيت أخيرًا عنه بنسبة كبيرة، لا أقول مئة بالمئة، لكن تلك المرة كان التجاوب مِن أغلب مَن قرأوا العمل مدهشًا بالنسبة لى، كنت قد خرجت لتوى من خيبات أمل أدت إلى هذا التحول، لم يعد عقلى مكتفيًا بإعادة تخييل العالم عبر «الفانتازيا» التى لم تعد كافية لتفسيره، أدركتُ ببطء أن عينى لم تعد تشاهد ما يحدث عبر عدسة البانوراما بل عبر «ميكروسكوب» يجد بغيته فى التفاصيل وتشريح اللحظة لا فى تحليق «الفانتازيا»، رغم أنى لم أغادر بعد الصيغة نفسها، العوالم المتخيلة فى ذهن شخص والتى تعيد تخييل ما تراه مع استخدام ما تعلمته من «الفانتازيا» فى مناطق محددة، لاحظت هذا التطور البطىء عبر عامين، كتبت فيهما عددًا من القصص القصيرة نشرت فى مواقع مختلفة، قبل أن أستسلم لإدراك هذا التغيير، وبالنسبة لـ«إخضاع الكلب»، فإنها لم تستقم فى الكتابة إلا عبر إدراكى أنى لن أستطيع سردها إلا عبر التفاصيل الواقعية وفوق الواقعية

- هل اخترت الكلب ليكون رمزًا للاكتئاب أم الواقع؟
أظنه يرمز للآخر، لكنى أجد أن الكلب الأسود كرمز للاكتئاب فكرة مقبولة، لم أقصدها لكن لها منطقها.
▪ لاحظت أن فكرة الخيانة ظهرت فى معظم أعمالك فما سر انجذابك إلى تلك النقطة، وهل الخيانة تكشف العالم الآخر للإنسان؟
- لا أعرف على وجه التحديد، لكن سأفكر معك، ربما تكون الكلمة الأدق هى الشعور بالخذلان، والخيانة واحدة من أوجه الخذلان، وبالطبع الخيانة تكشف عالماً آخر للإنسان، سواء كان تعرض لها أو مارسها، هى نقيض لما يؤمن به عن نفسه أو يؤمن به عن الآخر، الخيانة بطريقة ما هى وسيلة لهدم عالم اطمئننا لأفكاره وكشف آخر، فكرة تعرض الراوى للخيانة، جاءت انشغالًا بالبحث عن منطق درامى يبرر للقارىء سبب تورط شخص يخاف الكلاب فى تربية كلب، دون أن يتخلص منه بسهولة، وكيف يأخذ الكلب فى نظره أبعادًا أكبر، فالبطل الذى يتعرض للخيانة على يد زوجته وصديقه، ويتشكك فى نسب ابنه، يجد فى الكلب فرصة تعويض عن خذلانه فى معانى الصداقة والوفاء، وهذه المعانى متقاطعة مع تربية الكلاب.



 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©