عدد الضغطات  : 5806
 
 عدد الضغطات  : 5730  
 عدد الضغطات  : 1717  
 عدد الضغطات  : 18874  
 عدد الضغطات  : 5961  
 عدد الضغطات  : 9989


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > أريج صدانا > جاءنا الهدهد بنبأ

جاءنا الهدهد بنبأ أسراب السنونو تنثر ما رصدته من أخبار الأدب والفن وأحدث الإصدارات على شواطىء صدانا

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 1030 - المشاهدات : 105166 - الوقت: 08:39 PM - التاريخ: 01-16-2022)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1922 - المشاهدات : 317926 - الوقت: 12:14 AM - التاريخ: 01-14-2022)           »          حبوب القهوة لتذوق المذاق: عملية كوب من جو (الكاتـب : حسين دراز - مشاركات : 0 - المشاهدات : 49 - الوقت: 07:52 PM - التاريخ: 01-13-2022)           »          أثرُ الفراشة . (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 4 - المشاهدات : 257 - الوقت: 04:38 AM - التاريخ: 01-09-2022)           »          أحاديث ،، أقوال ،، حكم .... (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 14133 - المشاهدات : 946408 - الوقت: 10:12 PM - التاريخ: 01-08-2022)           »          طارق النعمان يكتب: في محبة جابر عصفور.. وفي محبة الترجمة (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 131 - الوقت: 10:08 PM - التاريخ: 01-08-2022)           »          ((صفعة، كي تفيقي))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 122 - الوقت: 01:23 AM - التاريخ: 01-07-2022)           »          ((الظالمون في إمهال))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 124 - الوقت: 09:36 PM - التاريخ: 01-05-2022)           »          تهنئة بالعام الجديد2022 (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 172 - الوقت: 02:04 AM - التاريخ: 01-02-2022)           »          **أجهزة الرقابة العليا للمالية والمحاسبة العربية ودورها فى القضاء على الفساد (الكاتـب : ناجى السنباطى - آخر مشاركة : نرجس ريشة - مشاركات : 1 - المشاهدات : 188 - الوقت: 01:01 AM - التاريخ: 12-29-2021)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-29-2021, 01:59 AM   #1
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : 01-16-2022 (11:30 PM)
 المشاركات : 46,205 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

افتراضي بمناسبة صدور مجموعتها القصصية الجديدة «مدارات البراءة»



«سيجـــــا»

الأخبار الأحد، 28 نوفمبر 2021 - 07:29 م

بمناسبة صدور مجموعتها القصصية الجديدة «مدارات البراءة» منذ أيام فى سلسلة كتاب اليوم التى يرأس تحريرها الكاتب الصحفى علاء عبد الهادى، تقدم الأديبة المتميزة د.هالة البدرى هذه القصة التى اختارتها بعناية من بين قصص المجموعة لتكون هديتها لقراء الأخبار الذين تعتز بهم كثيرًا.
كلما صحت الشمس، وسَّعنا -أصدقائى وأنا من أبناء المغتربين المصريين الذين يعملون فى مدينة مصراته الليبية - من دائرة حركتنا حول البيت. وقد تسمح أمى لنا بالذهاب إلى بيت الرمالى صديق أبى، لنلعب مع أولاده؛ هو ليبى متزوج من مصرية.

للبيت طريقان: الأول نقطع فيه الشارع العمومى إلى وسط المدينة، حيث السوق، ثم ننعطف يساراً فى شارع جانبى، لنجد المبنى ضمن بيوت قليلة على حافة العمار. الطريق الثانى مختصر، نقطعه خلف بيتنا وسط المزروعات والأراضى الخلاء لنصل خلف المنزل مباشرة. كنا نمر بأحواض القمح فى الصيف، والفول الأخضر فى الشتاء، ونمر بالمقابر أيضاً. النوارة تملأ الحقول، تنظر إلينا بعيونها السوداء، أخالها تبتسم لى أحياناً، لكن بعض العيدان تحمل قروناً ممتلئة.

قالت أمى: لا تقتربوا من زراعة الناس من دون إذن.
الفول طرى له زغب أبيض ناعم وذو ريق حلو، وإذا أخذنا منه حفنة لن تحدث مشكلة، نقول لأنفسنا من دون كلام.. يراودنا الفول كل يوم رغم أن أبى يشترى لنا من السوق كميات كبيرة منه، لا نتذكره ونحن فى البيت ونضيق به إذا ما أحضرته أمى لنأكله مع الجبن، لكننا وأثناء اللعب نجده أمامنا، فنقطف عدة قرون ونركض.

فى الطريق المختصر إلى بيت الرمالى توجد مقابر، بها كثير من اللحود، قالوا لنا إن عفاريتاً كثيرة تمرح بها. سألت لماذا يبدو أحدها صغيرًا عن الآخرين؟ قالوا لأنه لطفل. قلت لماذا لا نرى العفاريت ونحن نمر بجوارها؟ قالوا يظهرون فى السكون، وغالباً فى الليل . تقشعر أجسادنا الصغيرة، ونسرع الخطى كلما اختصرنا طريقنا إلى بيت الرمالى لنلعب، لكنى مع الوقت وكلما مررت بجوارها وحيدة، توقفت أمام قبر الطفل أتساءل: لماذا مات صغيراً؟ ولم أجد إجابة عند أحد، مع تكرار رحلتى لأصدقائى، رحت أبطئ السير شيئاً فشيئاً وأنا أمر بجوار قبره، ثم تحدثت إليه، وسألت نفسى إن كان يسمعنى؟ تشجعت وآمنت له، فجلست أرتاح من الطريق بجوارالحجر الموضوع فوق رأسه، وكررت الجلوس عنده مرات، ثم قررت أن ألعب معه. لم أعرف كيف!

تذكرت شيئاً. بحثت عن غصن صغير، والتقطت مجموعة من الأحجار المستديرة. رحت أحسن صقلها، ورسمت على الأرض بجوار رأسه مربعات متساوية، ووضعت قطع الأحجار البيضاء له، وقطع الأحجار الحمراء لى، وبدأت بينى وبينه مباراة سيجا، وتبرعت بنقل حجارته، لأنه مات صغيراً، ولا يستطيع القيام من رقدته. مع مرور الأيام، تطلعت لزيارة المقابر، واللعب مع الطفل الذى لم أعرف له اسماً، أو صورة. صاحبت الموت، ولم أعد أخشاه، أو أخشى غروب الشمس وأنا أمر بجوار القبور. بعد سنوات طويلة وأنا أمر بجوار قبور أخرى، عرفت أن الزمن مسجون أيضًا مع الجسد فى الحفرة.
أقرا ايضا | «كعك العيد» صناعة مصرية قديمة منقوشة على جدران المقابر والمعابد



 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
قديم 11-30-2021, 03:22 AM   #2
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 01-09-2022 (04:38 AM)
 المشاركات : 2,268 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي





اختيار جميل الغالية غادة

ألف مبروك للدكتورة هالة البدري على صدور مجموعتها القصصية .
باقات ورد


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©