صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3187
 
 عدد الضغطات  : 3717  
 عدد الضغطات  : 198  
 عدد الضغطات  : 16316  
 عدد الضغطات  : 4034  
 عدد الضغطات  : 7861


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > مجلس أسماء بنت صقر الثقافي > إضاءات نقدية

إضاءات نقدية ركن خاص باقتفاء الدراسات النقديه للغة الجمال القاسمي

الإهداءات
عبير قطب من مصر : ">شكرا لكل من قدم لي، خالص العزاء لوفاة والدتي، اشكركم كثيرا ولكم مني، كل التقدير، والاحترام سامية بن أحمد من صدانا المحبة : رمضان مبارك على آل صدانا جميعا الغائبين والحاضرين كل عام وأنتم بألف خير

آخر 10 مشاركات
استقبال/ق ق ج (الكاتـب : قوادري علي - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 5 - المشاهدات : 60 - الوقت: 01:57 PM - التاريخ: 05-26-2018)           »          حكاية صمود (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 01:35 PM - التاريخ: 05-26-2018)           »          انا لا اخجل من اعاقتي / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 1 - المشاهدات : 14 - الوقت: 11:36 AM - التاريخ: 05-26-2018)           »          ألوانٌ من الحرية! (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 6 - المشاهدات : 63 - الوقت: 06:58 AM - التاريخ: 05-26-2018)           »          الى د. ليلى عريقات بمناسبة عيد ميلادها وحصولها على لقب عميدة الشعر الفلسطيني والشعر ا (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 36 - الوقت: 03:40 AM - التاريخ: 05-26-2018)           »          مخطوطاتنا (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 485 - المشاهدات : 20845 - الوقت: 02:54 AM - التاريخ: 05-26-2018)           »          الخيمة الرمضانية 2018 (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 25 - المشاهدات : 291 - الوقت: 06:47 PM - التاريخ: 05-25-2018)           »          ألمستشرق الصهيوني برنارلويس (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 1 - المشاهدات : 31 - الوقت: 03:37 AM - التاريخ: 05-25-2018)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1650 - المشاهدات : 113841 - الوقت: 02:31 AM - التاريخ: 05-25-2018)           »          سبورة وطبشورة على قارعة الزمن (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 4370 - المشاهدات : 335600 - الوقت: 02:06 AM - التاريخ: 05-25-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-01-2018, 11:41 PM   #1
ليلى على
مراقب عام مؤسسة صدانا الثقافية


الصورة الرمزية ليلى على
ليلى على غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 205
 تاريخ التسجيل :  25 - 12 - 2008
 أخر زيارة : يوم أمس (01:21 AM)
 المشاركات : 5,124 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى وسام العطاء الوسام الذهبى 

اوسمتي

افتراضي قصيدة (قميص جوبيتر) للشاعرة اسماء صقر القاسمي .




الشاعرة اسماء صقر القاسمي،
بين التراث ومحاكمة الذات ..!
وجدان عبدالعزيز
ارادت الشاعرة اسماء القاسمي في قصيدتها (قميص جوبيتر)، ان تثبت ان الشعر ليس فسحة في عالم اللغة فحسب، انما الشعر محاكمة افتراضية للحياة، وان التراث بقيمه الثقافية والاجتماعية مصدرا تربويا علميا وفنيا، ويالتالي فإن تراكم الخبرات يكون الحضارة وتراكم المعلومات يشكل الذاكرة، وهذه الذاكرة بدورها تمكننا من فهم العالم فهما سليما، وأن نربط بين خبرتنا الراهنة ومعارفنا السابقة عن العالم وكيف يعمل؟، ولهذه الذاكرة والتراث الثقافي علاقة طردية مع الإبداع لدى الأفراد والشعوب، ومن هنا لابد من استثمار خبرات مَنْ سبقونا وتجاربهم، والاستفادة منها، بل واستلال الدروس منها، وبالتالي فان هذا المنحى يؤكد ان الشعر وعي، رغم انه يعيش عالم اللحظة، وتوهج الفكرة .. هذا المعطى يجعلنا ان نتساءل .. لماذا الشاعرة القاسمي ذكرت جوبيتر او(يوبيتر) في قصيدتها ؟ فما المغزى من هذا ؟ .. اول المعطيات من هذا، هو على الشاعر ان يتسلح بثقافة الاطلاع على تراث الانسانية بصورة عامة، وعلى تراث امته بصورة خاصة، لتكون طروحاته من العمق بمكان في غزو افكار الاخر واحتلال المكانة اللائقة لها في التراث الثقافي الشعري .. وثاني هذه المعطيات يتعلق بجعل عوالم الشعر الحلمية تعانق عوالم الواقع .. فجوبيتر كان حامياً لمدينة روما عند تأسيسها على يد رومولوس، وبقي إله روما الأعظم منذ أن أُنشئ معبده الكبير على الكابيتول، وازدادت أهميته القومية والسياسية مع اتساع الامبراطورية الرومانية وعظمتها، وأصبح يعبد بوصفه الأفضل والأعظم، حيث دُشن معبده مع قيام الجمهورية الرومانية عام 509ق.م، وصار مركزاً للنشاط السياسي فيها، إذ كان القنصلان المنتخبان يصعدان إليه مع بداية حكمهما لتقديم آيات الشكر لجوبيتر على حمايته الشعب الروماني، وكان القائد المنتصر يتشبه بالإله جوبيتر، ويصعد إلى الكابيتول مكللاً بالغار على رأس موكب كبير ليضع إكليل الغار بين يديه، ويقدم له أفضل الغنائم والأسلاب شكراً وتعظيماً على أنه وهب الرومان الفوز والنصر على أعدائهم، فقصيدة (قميص جوبيتر)، رغم ان مضمونها موضوعي رمزها جوبيتر، الا ان الشاعرة القاسمي عاشت فيها تساؤلات الذات، وقد يؤدي بها الى تساؤلاتها عن كنه الحياة وكنه وجود الانسان في هذا الكون المضطرب المتلاطم، فهل الحياة مرحلة عمرية تبدأ بولادة الإنسان وتنتهي بموته، او انها يتصل نبضها بالمشاعر والأحاسيس؛ فيشعر الإنسان أنّه حيّ أي ممتلئ بالنشاط والحيوية، ويمارس نشاطه الإنساني بشكلٍ طبيعي، اوأنها القدرة على العيش بسلام وأمان داخليين؛ وهذا ما يُطلق البعض عليه اسم الراحة النفسيّة أو الشعوريّة التي يُختزل تعريف الحياة بها، فماذا تكون الحياة ؟؟ ، تقول الشاعرة القاسمي :
(لا املك وجها رومانيا
كي ارسم طيرا واحلق
جوبتير
يقرأ فنجاني
في كأس مثقوب الرائحة
يخبرني أن الأرض تخبىء احلامي في زهرة توليب
وان الايام القادمة تحيك من الغيمات عقود الفل)
وتبدى لنا ان الشاعرة تقوم هنا بعقد جلسة محاكمة للزمن، وما يتركه على ذات الانسان، وعلى علاقاته بالاخر، اي محاكمة ذاتية موضوعية، سالكة صراعا تصاعديا من تجارب التراث الانساني الى تجارب الذات وصراعاتها في تأسيس منظومة لاجوبة افتراضية، كون الشعر عالم افتراضي، الى اجوبة تعوم حول قضايا الواقع، فلماذا تخبيء احلامها في زهرة توليب؟ فزهرة التوليب، هي من الأزهار التي تتمتع بشكل جمال يجذب الجميع و تتميز هذه الزهرة بأنها تظل فترة طويلة نضره و جميلة ولا تذبل ألا بعد مدة طويلة … اذن يبقى حلم القاسمي يتبرعم ويستمر في معانقة الحياة، كما هي زهرة التوليب..!! رغم (ان الايام القادمة تحيك من الغيمات عقود الفل)، والفل نوع نباتي يتبع الفصيلة الزيتونية ويطلق عليه أيضا ياسمين عربي هو نوع من أنواع الياسمين وهو نبات شجيري عادي ومتسلق دائم الخضرة، هذه الابعاد القيمة، التي وضعتها الشاعرة بقصدية من التراث، كما في "جوبيتر" الى اختيار نباتات ذات ميزة معينة، كعينة من الواقع، فكانت القصدية واضحة المعالم .. في ان الشعر رغم انه مشروع لايتكامل واحتمالي، الا انه يصلح ان يكون رؤية قابلة للنقاش والمحاكمة في طروحات الموقف في الالتزام واحترام الذات الشخصية والذات الموضوعية، كما في احترام التراث .. تقول الشاعرة القاسمي في موضعٍ اخر من قصيدتها :
(فأعاود للتو ممارسة الغليان
لا تسبق افكارك في لغة العابر للمجهول
لوحة في منتصف طريقي
وبعض وصايا سفر كلواصق ادعية فوق زجاج الذاكرة
انزع قميص جوبتير
ينطفىء الحظ العاثر
فأزاول عمل الأثير في بستان ابي
واعلق اسمي في اول وردة تزف خبر انتقالي الى قنينة عطر اخرى)
وهنا تعاود المحاكمة في نزع قميص جوبتير، اي بمعنى تترك اضاءة جوبتير كونه تراث انساني، وتزاول العمل في بستان ابيها، خالقة معادلة تضامنية بين جوانب التراث الانساني، وتراث امتها الزاخر بما هو مشرق ويستحق الاستثمار .. فتقول : (واعلق اسمي في اول وردة تزف خبر انتقالي الى قنينة عطر اخرى)، فالتراث عطر الماضي الثابت بوقائع تفيد مسيرة الانسان في تنمية التجربة، ومليء الذاكرة بالامثلة الانسانية الخالدة ويجدر بالذكر أن الإنسان كائنٌ اجتماعيٌ بطبعه، ويتميّز بحسّه الجماليِّ وتذوق الجمال، وهو ما يبعث به إلى الإبداع الثقافي في مجالات الفن والأدب والموسيقى، فهو الذي يخلق التراث والحضارة ..
قصيدة (قميص جوبيتر) للشاعرة اسماء القاسمي





 
 توقيع : ليلى على



رد مع اقتباس
قديم 05-01-2018, 11:57 PM   #2
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (03:39 AM)
 المشاركات : 43,461 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



قراءة جميلة لنص الرائعة أسماء قصيدة (قميص جوبيتر)
للرائع وجدان عبد العزيز
دمتما في ألق



 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©