عدد الضغطات  : 4490
 
 عدد الضغطات  : 4591  
 عدد الضغطات  : 802  
 عدد الضغطات  : 17273  
 عدد الضغطات  : 4759  
 عدد الضغطات  : 9013


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > سكون الروح > على رصيف مقهى

على رصيف مقهى رصيف بلا ملامح.... فنحان قهوة بعيد عن صخب الحياة..إسترح وضع ما شئت ضمن شروط الموقع

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
الحركة بعد الولادة القيصرية (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 - الوقت: 12:47 PM - التاريخ: 10-21-2019)           »          تفسير حلم المطر (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 12:41 PM - التاريخ: 10-21-2019)           »          تفسير البكاء في المنام (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 12:31 PM - التاريخ: 10-21-2019)           »          رؤية الميت في المنام لابن سيرين (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 12:25 PM - التاريخ: 10-21-2019)           »          الغيبوبة (الكاتـب : عبير قطب - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 3 - المشاهدات : 57 - الوقت: 06:19 AM - التاريخ: 10-21-2019)           »          أهمية الصبر (الكاتـب : دلال عوض - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 04:28 AM - التاريخ: 10-21-2019)           »          كان مانشستر يونايتد في أفضل حالاته - لكن الحقيقة هي أنهم ما زالوا غير جيدين بما يكفي (الكاتـب : يسري الزناتي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 02:48 AM - التاريخ: 10-21-2019)           »          السنة النبوية (الكاتـب : دلال عوض - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 02:32 AM - التاريخ: 10-21-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 671 - المشاهدات : 31644 - الوقت: 01:24 AM - التاريخ: 10-21-2019)           »          مدينة فاضلة (الكاتـب : عبير قطب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 11:35 PM - التاريخ: 10-20-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-09-2019, 12:38 PM   #1
نجاة عبدالصمد
صداني


الصورة الرمزية نجاة عبدالصمد
نجاة عبدالصمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4201
 تاريخ التسجيل :  25 - 1 - 2019
 أخر زيارة : اليوم (12:47 PM)
 المشاركات : 516 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي قصيدة مدح



تُعدّ الصّداقة من أسمى، وأنبل العلاقات، وأرقاها، خصوصاً إذا كانت مبنيّةً على أساسٍ من المحبّة، والمودّة، والإخلاص، والتّفاني، وإيثار كلّ صديقٍ لصديقه على نفسه؛ فالصّداقة هي أجمل ما يميّز العلاقات الإنسانية بين البشر، وأجمل الصّداقات هي تلك التي تبقى عالقةً مدى العمر، ومهما طالت السّنين، فمثلاً علاقة الطلّاب على مقاعد الدّراسة تبقى عالقةً في القلب، والعقل، وكلّ جوارح الإنسان؛ لأنّها دائماً تشعل الحنين في قلوب الأصدقاء لماضٍ ذهب بعيداً، وأخذ معه أحلى الذّكريات العذبة التي كانت أيّام الطّفولة البريئة، وفترة الشّباب الحالمة المليئة بالمرح والضّحك، وتُتوّج هذه الصّداقة قصيدة مدح و بأن يجد الصّديق صديقه في مواقف الضّيق؛ ليكون سنداً له في أيّام الشدّة، وهذا هو المعنى الحقيقيّ للصّداقة.



 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:32 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©