عدد الضغطات  : 4393
 
 عدد الضغطات  : 4511  
 عدد الضغطات  : 737  
 عدد الضغطات  : 17183  
 عدد الضغطات  : 4685  
 عدد الضغطات  : 8931


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > غواية السرد

غواية السرد خيالات تحلق في فَضَأءاتْ القِصَة..الرِواية..المَسرًحٍية

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
نتمنى الشفاء العاجل والسلامة والعافية للرائعة ذكرى لعيبي (الكاتـب : سامية بن أحمد - مشاركات : 4 - المشاهدات : 46 - الوقت: 02:33 AM - التاريخ: 09-22-2019)           »          ضناني الشوق (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 01:42 AM - التاريخ: 09-22-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 655 - المشاهدات : 30967 - الوقت: 11:18 PM - التاريخ: 09-21-2019)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 865 - المشاهدات : 143344 - الوقت: 03:09 PM - التاريخ: 09-21-2019)           »          طريقة حلى سهل (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 03:01 PM - التاريخ: 09-21-2019)           »          اكلات (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 02:32 PM - التاريخ: 09-21-2019)           »          التعلم النشط (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 01:57 PM - التاريخ: 09-21-2019)           »          توقعات الثور اليومية (الكاتـب : سحربحري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 09:27 AM - التاريخ: 09-21-2019)           »          السرطان وتوقعاته اليومية (الكاتـب : سحربحري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 09:18 AM - التاريخ: 09-21-2019)           »          توقعات العقرب اليومية (الكاتـب : سحربحري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 09:14 AM - التاريخ: 09-21-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-2019, 01:52 AM   #1
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (07:43 AM)
 المشاركات : 3,753 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

ff في ميلانو




في ميلانو


وصلت ميلانو، التي كانت الشمس تجفف شوارعها الغارقة بالأمطار ساعات طوال، كم أغرقتني هذه المدينة بطيب الذكريات، ولياليها المميزة، كان موعدي معه تمام الحادية عشر أمام كاتدرائية ميلان، التي أدهشتني بواجهتها الرخامية وتماثيلها البرونزية، أذكر أول زيارتي لها أنني التقيت به بينما كان يلتقط الصور لكل تمثال ولوحة بكل دقة وتأني.
بادلني التحية، مبدياً استعداده للرد على مختلف استفساراتي، كان المساء يتسلل بشكل بانورامي فوق سطح الكاتدرائية العجيبة بكل هدوء، لتبدو المدينة غارقة وسط جبال الألب الخلابة كما لوحة صاغتها السموات بكل إتقان. أدركنا بأن علينا العودة إلى ناطحة السحاب تورفيلاسكا، فعلى مسافة ليست بالبعيدة عنها يقع الفندق الذي كان حجزي به.
عادت بي الذاكرة إلى أشياء وأشياء تعلمتها من هذه المدينة الساحرة، التي عايشت صباي، شوراعها ومعابدها، أرصفتها ومبانيها، وحفلات الشاي فيها.
طال انتظاري له، هي المرة الأولى التي يخلف ميعاده معي!إنني على يقين بأنه سوف يأتي، لابد من أن يأتي، لكنه أخلف ولم يأتِ!داهمني شعور مختلف، فيه مرارة، وفيه ألم، فيه خيبة وفيه الكثير من الحزن، لا أعلم لِم عليّ الاستسلام لمشاعر اليأس هذه المرة، لقد بدأت أشعر بالعزلة، بينما تسللت من عيني دمعتين هاربتين من محاجري التي تأبى انسكاب الدمع استسلاماً .
شعرت بمزيد من العزلة بينما أسير في شوراع المدينة، تغافلت عن أسواقها، وعن القترينات اللامعة، لم تعد تهمني تسريحة شعري، أو لون الفستان الذي أرتديه.توجهت إلى مقهى فيه الجلسات أنيقة والشرفات ملونة بالأصفر والأحمر والأخضر.
طلبت لنفسي القهوة، على غير العادة، وبدأت بتفقد ملامح الشارع من خلف زجاج نافذة المقهى، لفت انتباهي حسناء إيطالية ممشوقة القوام، إلى جانب شاب أسمر إنه يشبه أحد الصحفيين الأتراك بملامحة البسيطة وخطواته المدروسة إنهما يتوجهان إلى داخل المقهى الذي اخترته ليحضن عزلتي وخيبة انتظاري.
أجل إنه هو الصحفي الذي التقيته خلال رحلتي من اسطنبول إلى إيطاليا بالباخرة الضخمة التي كانت تحمل الكثير من الوجوه التي تبحث عن مايثير الانفعال لنشره ومناقشته .كم هي محظوظة صديقته إنه لم يخلف وعده معها، بدأت الحرارة تسري في بدني بينما بدأت أرتشف القهوة، وأتابع أخبار الظهيرة، التي تعلن عن زيادة التوتر في منطقة الشرق الأوسط الذي يدين التوتر في عدن.
لم تعد السياسة والأمور العسكرية تجذبني، ولم تعد للأخبار نكهتها، ولا للأغاني وقعها، دفعت الحساب وعلى عجل عدت أدراجي إلى الفندق مكان إقامتي، وقلبي يسألني العودة إلى الكاتدرائية ربما عاد ولم يجدني، لكنني عاندته وبشدة وتوجهت مسرعة إلى الفندق، وقد سكنتني مشاعر وأحاسيس مختلفة، تمردت عليها متخذة قرار العودة سريعاً إلى أرض الوطن، على أمل أن لا أُجر إلى خيبة أخرى، وأنزوي لساعات بانتظار وجه يأتي أو لايأتي.




 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2019, 11:55 AM   #2
ذكرى لعيبي
نائب رئيس مجلس الإدارة


الصورة الرمزية ذكرى لعيبي
ذكرى لعيبي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1373
 تاريخ التسجيل :  28 - 2 - 2010
 أخر زيارة : 08-23-2019 (12:45 PM)
 المشاركات : 15,148 [ + ]
 التقييم :  41
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female

اوسمتي

مقالات المدونة: 1
افتراضي



ما أوجع الخيبات ياعروبة؟
أحب جداً قلمكِ


 
 توقيع : ذكرى لعيبي



رد مع اقتباس
قديم 08-21-2019, 12:51 AM   #3
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (07:43 AM)
 المشاركات : 3,753 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذكرى لعيبي مشاهدة المشاركة
ما أوجع الخيبات ياعروبة؟
أحب جداً قلمكِ
كل الشكر المرور والتعليق عزيزتي


 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©