عدد الضغطات  : 5734
 
 عدد الضغطات  : 5588  
 عدد الضغطات  : 1664  
 عدد الضغطات  : 18723  
 عدد الضغطات  : 5904  
 عدد الضغطات  : 9937

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
((زمان أتى بالعجائب))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 06:38 PM - التاريخ: 10-28-2021)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 1004 - المشاهدات : 100024 - الوقت: 08:28 PM - التاريخ: 10-27-2021)           »          عائِشَةُ أُمُّ المُؤْمِنينَ ... (الكاتـب : أحمد القطيب - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 26 - الوقت: 04:15 PM - التاريخ: 10-27-2021)           »          ((ما تجهله "شمالك))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 - الوقت: 09:31 PM - التاريخ: 10-26-2021)           »          أحتاج صبر العالمين (مشاركة أولى تصافح قلوبكم) (الكاتـب : رقية البريدية - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 228 - الوقت: 08:41 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          إِمامُ الْمَسْجِدِ (بحر الكامل) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 213 - الوقت: 08:18 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          حِكْمَة .. (بحر الكامل) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 253 - الوقت: 08:16 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          " شهْدُ القصائد " ... من أجمل ما قد يقرأ عشاق الشعر (الكاتـب : نرجس ريشة - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 5 - المشاهدات : 1803 - الوقت: 08:11 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 958 - المشاهدات : 243693 - الوقت: 07:23 PM - التاريخ: 10-23-2021)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1897 - المشاهدات : 305178 - الوقت: 08:38 PM - التاريخ: 10-22-2021)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-22-2014, 03:25 AM   #1
حسن حجازى
مستشار صدانا في مصر / شاعر ومترجم مصري


الصورة الرمزية حسن حجازى
حسن حجازى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 976
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2009
 أخر زيارة : 09-09-2021 (02:32 AM)
 المشاركات : 1,520 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء وسام زنوبيا وسام البوتقة 

اوسمتي

مقالات المدونة: 14
افتراضي شهداء (الفرافرة) و ... القصاص ! حسن حجازي /مصر






شهداء (الفرافرة) و ... القصاص !
حسن حجازي /مصر
////
دم المسلم على المسلم حرام , صدق المصطفى وكذب المُرجِفون , ولُعِن الشامتون , فلو كان صائما , و قائما , كان عيناً باتت تحرس في سبيل الله ... طافت بذهنهِ ذكريات الأمس الذي أضحى ذكرى أليمة وجرحاً لم يندمل بعد .. لشهداء رفح ثم العريش , وذلك عندما تناقلت الأنباء خبر استشهاد جنود مصر في الفرافرة على يد المجاهدين المرابطين المتحالفين مع أحبتهم المتأسلمين المبشرين بعودة الإسلام الجديد يبشرون بالسلام بالأمان للأمة ... من المحيط للخليج .. أصدقاء القاعدة وجبهة النصرة وما شابه من مسميات ما أنزل الله بها من سلطان , متزامنا مع استشهاد شهداء تونس الأبرار على الحدود , كأنهم يعدون المشهد لداعش جديدة في الغرب الأفريقي , سالت الدمعات لكنها هيهات أن تغطي مساحات حدود مصر الغربية - الليبية المترهلة , فانتفض متحديا متمتما في نفسه مبشراً نفسه و أمته .. تلك الدماء الذكية النقية الطاهرة هي التي ستجمع شتاتِ الأمة الفتية بغرسٍ جديد ونبتٍ جديد .. يوحد الأحبة والرفقاء والفرقاء , فصرخ عاليا في الآفاق رافعا النداء :
( مدد مدد .. مدد مدد ... شدى حيلك يا بلد ......إن كان في أرضك مات شهيد ... فيه ألف غيره بيتولَد ) .
فامتدت أصابعه لمحاولة تغيير مؤشر الراديو عن "صوت العرب " لكنه تذكر عمر المختار وشَعر بروحهِ تُبعث من جديد .. تنتفض .. تلبي نداء الأحرار .. مبشرة بعودة النهار تغمر وجه ليبيا بالأمل .. لتغني للصباح .. منتظرة " بشرة خير " ليبية .. ندية ..عفية , فردد من جديد :
" مدد يا نبي ! يا اولياء الله ! يا ألله ! يا أرواح الشهداء في القادسية .. في عين جالوت .. في حطين في العاشر من رمضان .. في كل الأرجاء ..
هذا النداء .. هذا الرجاء .. ليصل إليه , يشد على يديه , يناديه يناجيه يا خليفة .. يا حفتر.. يا عنتر.. يا مختار .. عَجل بالنهار.. عُد بليبيا للمدار .. وعليك بسيفك َ البَتار .. ونناديكَ .. لتحملَ البِشارة عائداً بالأمل ومبشراً بالنهار ومعك كل شباب ليبيا الأحرار !
مر بيده على الخريطة من الشرق للغرب , من الشمال للجنوب , ألسنة اللهب ممتدة والخوارج أعدوا العُدة , و "أبو لهب " لم يزل يكيد للرسول , يشتد الحصار , لكنها كانت لحظات في عمر الزمان فكان الفتح المبين ويدخل الناس في دين الله أفواجا أجمعين , عندما قالها المصطفي من دخل بيته فهو آمن , " فَغُلبت الروم في أقصى الأرض " إنهُ وحي يُوحى , يحفظ العهد ويصون العِرض , رايات الحق يحملها الشهداء من رفح من الفرافرة من كربلاء من غزة لليمن لسوريا للعراق ويُعيد أهل الذمة الأبرياء للموصل .. من جديد يمسح الدمع ويغسل الجرح ويطهر الأمة من جديد , وتعود سماحة الإسلام لتمسح دمع الذين : ( ...إذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق ) فابتسم الدمع وأطل الفرح وهو يشاهد قائد الأمة يقسم بأن تلك الدماء الذكية ستظل تنشر الفرح .. تطالب بالثأر , فزاد اليقين واقتربت الساعة تعلن بأن خير أجناد الأرض قد أخذوا بالثأر وتم القصاص لتعود ابتسامة المحروسة من جديد تزين أجمل ثغر وتبشر بعودة الفجر !



///////




 
 توقيع : حسن حجازى



رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©