عدد الضغطات  : 5734
 
 عدد الضغطات  : 5588  
 عدد الضغطات  : 1664  
 عدد الضغطات  : 18723  
 عدد الضغطات  : 5904  
 عدد الضغطات  : 9937

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
((زمان أتى بالعجائب))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 06:38 PM - التاريخ: 10-28-2021)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 1004 - المشاهدات : 100024 - الوقت: 08:28 PM - التاريخ: 10-27-2021)           »          عائِشَةُ أُمُّ المُؤْمِنينَ ... (الكاتـب : أحمد القطيب - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 26 - الوقت: 04:15 PM - التاريخ: 10-27-2021)           »          ((ما تجهله "شمالك))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 - الوقت: 09:31 PM - التاريخ: 10-26-2021)           »          أحتاج صبر العالمين (مشاركة أولى تصافح قلوبكم) (الكاتـب : رقية البريدية - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 228 - الوقت: 08:41 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          إِمامُ الْمَسْجِدِ (بحر الكامل) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 213 - الوقت: 08:18 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          حِكْمَة .. (بحر الكامل) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 253 - الوقت: 08:16 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          " شهْدُ القصائد " ... من أجمل ما قد يقرأ عشاق الشعر (الكاتـب : نرجس ريشة - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 5 - المشاهدات : 1803 - الوقت: 08:11 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 958 - المشاهدات : 243693 - الوقت: 07:23 PM - التاريخ: 10-23-2021)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1897 - المشاهدات : 305178 - الوقت: 08:38 PM - التاريخ: 10-22-2021)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-25-2014, 04:01 AM   #1
حسن حجازى
مستشار صدانا في مصر / شاعر ومترجم مصري


الصورة الرمزية حسن حجازى
حسن حجازى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 976
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2009
 أخر زيارة : 09-09-2021 (02:32 AM)
 المشاركات : 1,520 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء وسام زنوبيا وسام البوتقة 

اوسمتي

مقالات المدونة: 14
Post داعش وأخواتها ! حسن حجازي/ مصر




داعش وأخواتها !
حسن حجازي/ مصر
////
بوكو حرام
وخطفِ الأطفالْ ,
شبابُ الصومال
والقرصنة أعالي البحارْ ,
وجبهة النصرة الطَهَرَة ..
الأبرارْ ,
وجبهة الشام الثوار ..
الأحرارْ ,
كل يدورُ ويحلق
في نفسِِ المدارْ
قاعدةٌ ترتعُ
تَنصب تَرفع
وتنشرُ الدمارْ
فهي القاعدة والواقفة
والنائمة والناهضة
والرافعة والخافضة
تولى وجهها دوماً
نحو العربِ الأشرارْ
نحو الحكوماتِ الغافِلة
والشعوبِ المُضَللة الماجنة
السابحة في الآثامِ ,
الواجب تحريرها
والضرب على يدها
بالحديدِ والنارْ
تلكَ هي تعاليم
الدين الجديدْ
أتلك تعاليم الإسلام ؟
فكأننا عدنا
لعصر العبيدِ
والكفرِ والضلال
والقدس وغزة ؟!
ما هما بيت القصيد
بهذا لم تصل تعاليم
ولا فتاوى ولا مهام !
///
داعش وإخوتها :
كلهن إخوة :
في الكفاح
لعودةِ الصباح
للنصر المبينْ
فأهلاً :
بخليفةِ المسلمين
فقد وحدَ الأمة
وأزالَ الغُمة
وألقى خطبة الجمعة
مبشراً بالفتح المبين ْ
هل نسى أو تناسى :
فلسطينَ و غزة ....
أهما خارج المعادلة ؟
وبعيدتان عن الدربِ
والمساءلة ؟
ألم يأمركم بهذا الربْ ؟
أين الفتاوى المُعلبة ؟
أم تحريرُ القدس
قضية مؤجلة ؟
نعم :
حتى تشرق الشمسُ
من الغربْ ,
و غزة الجريحة دوما
خارج حدود الدربْ
و تل أبيب ...
أهي رفيقة الدرب ؟
وصنيعة الرب ؟
والقدسُ كما قال :
"عبد المطلب "
سيحميهِ ويدافع عنه الله
أم لم يأمركم بهذا الرب ؟!
/////
داعش :
هل حقا ترفع ؟
ربما !
هل حقا تنصب ؟
ربما !
هل حقا تكسر ؟
ربما !
تشرد ؟ تبدد ؟
تفرق ؟ تبدد ؟
نعم , طالما :
لم ترفع سلاحا
في وجهِ عدو
لم تشيد جدارا
يستظلُ به الناس ُ
عند الغزو
لم تحفر بئرأ
للناسِ والطير ,
مادامت تفتكُ بالأبرياءْ
تنكلُ بالشرفاءْ
وبيوتَ الأولياءْ
( شيعة او سُنة ) لا يهمْ ,
تهدم الصوامعَ
لِمَن كانت أعينهم
تفيض بالدمع
وتغرق بالبكاء
بما سمعوا من الحقْ ,
مادامت الأمة تسبحُ
في الفوضى والدمْ
مادامت تيممُ وجهها
نحو بيوتِ المسلمينْ
تُنكلُ بالأمنينْ
فهي ليست من قاموسنا
و أختٌ غير شقيقةٍ
ولا رفيقةٍ لنا ,
لا مكانَ لها
في قلوبنا
ولا محلَ لها
من الإعرابِ
في ديننا
ولا عُرفنا
تتنتظرُ عقابَ السماء
كما وعدَ ربُنا !
////
داعش :
أداة و سلاح ٌ
في يدِ الطواغيت
وكلِ معتدٍ عنيدْ ,
الطريقُ يا داعش للقدس
ما كان أبداً :
عن طريق دمشق
ولا بغداد
ولا الرياض
ولا القاهرة ,
وإياكم أن تُيمموا وجوهَهكم المُغبَرة
نحو القاهرة
فهي كانت ولم تزل
لكم ولأمثالكم :
النهاية والمَقبرة !
////////
15 يوليو 2014











 
 توقيع : حسن حجازى



رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©