عدد الضغطات  : 5734
 
 عدد الضغطات  : 5588  
 عدد الضغطات  : 1664  
 عدد الضغطات  : 18723  
 عدد الضغطات  : 5904  
 عدد الضغطات  : 9937

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
((زمان أتى بالعجائب))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 06:38 PM - التاريخ: 10-28-2021)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 1004 - المشاهدات : 100024 - الوقت: 08:28 PM - التاريخ: 10-27-2021)           »          عائِشَةُ أُمُّ المُؤْمِنينَ ... (الكاتـب : أحمد القطيب - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 26 - الوقت: 04:15 PM - التاريخ: 10-27-2021)           »          ((ما تجهله "شمالك))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 - الوقت: 09:31 PM - التاريخ: 10-26-2021)           »          أحتاج صبر العالمين (مشاركة أولى تصافح قلوبكم) (الكاتـب : رقية البريدية - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 228 - الوقت: 08:41 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          إِمامُ الْمَسْجِدِ (بحر الكامل) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 213 - الوقت: 08:18 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          حِكْمَة .. (بحر الكامل) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 253 - الوقت: 08:16 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          " شهْدُ القصائد " ... من أجمل ما قد يقرأ عشاق الشعر (الكاتـب : نرجس ريشة - آخر مشاركة : أحمد القطيب - مشاركات : 5 - المشاهدات : 1803 - الوقت: 08:11 PM - التاريخ: 10-25-2021)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 958 - المشاهدات : 243693 - الوقت: 07:23 PM - التاريخ: 10-23-2021)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1897 - المشاهدات : 305178 - الوقت: 08:38 PM - التاريخ: 10-22-2021)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-2014, 05:36 PM   #1
حسن حجازى
مستشار صدانا في مصر / شاعر ومترجم مصري


الصورة الرمزية حسن حجازى
حسن حجازى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 976
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2009
 أخر زيارة : 09-09-2021 (02:32 AM)
 المشاركات : 1,520 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء وسام زنوبيا وسام البوتقة 

اوسمتي

مقالات المدونة: 14
Post من إبداعات عادل جلال للإنجليزية حسن حجازي





من إبداعات عادل جلال للإنجليزية
حسن حجازي
///

مختارات شعرية
للمبدع :
عادل جلال محمد
مصر
///
ترجمة للإنجليزية
حسن حجازي حسن
عضو اتحاد كتاب مصر
///////




1
شجرُ السيارةِ

سيارةٌ.. سيارةٌ تمضي في مساءٍ شتائيٍّ جميلْ بضوءٍ خافتٍ هناكَ بينَ أشجارٍ في حقلٍ بعيدٍ بدربٍ غيرَ مُعبَّدٍ أحياناً تحملُ أناساً إلى وجهةٍ يعرفونها شيءٌ بقلبيْ كهذا بلا وجهةٍ له.

1
The trees of the car
A car …. a car is going into a beautiful wintry evening with fainted light there among trees deserted in a field along unpaved route sometimes it carries people to a destination they know something in my heart like this without a destination .
H
///////////////
2
الأصابع ...........
نَقَّرَت على كتفي بأَصَابِعٍ قالتْ: أُحِبُّكَ فالْتَفَتُّ,
...... ناولَتْني أُجْرَةَ السائقِ ستنزلُ في البلدةِ القادمة .
////


الأحدُ يضحكُ .. ليلى نهار الروح للأرضِ يحملُ صندوقاً صغيرا ً مليئاً بغيمٍ ورعودْ برقٍ ورياح ْ أنهارٍ وحدائقَ وشمسٍ مريضةٍ لتعودَها ليلى حُلى فرعونيةٍ فى صندوقٍ من الفراقِ برباطٍ سماوىٍّ من الحنينِ ويُلَوُّنُ الصمتَ بالأزرقِ الطفوليِّ يُحَوِّلُ الهواءَ فراشاتٍ وأركيديا يُخْرجُ من تحت سريرِ ليلى البحر يَقرأُ لها شعراً وهي مَمَّددَةٌ على طرفِ السريرِ
وعلى حَوَافِ شُبَّاكِها يَحُطُّ جيناتٍ مضيئةً بين يديها ناياً وهارْباً وصحراءَ كي تصطادَ ليلى خيولَ البنفسجِ يضعُ شلالاً صغيراً في تسريحتِها تحته بحيرةً صافيةً كروحِها لملائكةٍ تيمتْهُنَّ ليلى بليلى وعلى الباب شتاءً جميلاً كي يُغَنِّي تحت أمطارهِ الحنينَ يصنعُ أندلساً في المسافةِ ما بين حجرتها وجرحهِ وفي خُوانِ ليلى يختبئُ الأحدُ .




2
The fingers …..
She knocked at my shoulder with fingers saying : I love you , I turned , …….
She handed me the driver's fee , she will descend in the next town .

Sunday is laughing .. Laila is the day of the soul to the land carrying a small box filled with clouds and thunder from light and wind of rivers and gardens , and a sick Sun to be visited by Laila Pharaonic jewelry in a box of farewell with a heavenly yoke from yearning and coloring silence with the childish blue that turning air to Butterflies and Arcadia coming out from the beneath of Laila 's sea reading her poetry while she is laying on the end of the bed on the edges of her window putting light shining genes between her hands flute fleeing and a desert to hunt Laila by the horses of violets putting small waterfall in her dressing table under a clear bright lake like her soul for angels that were captured by Laila in my night at the door there is a beautiful winter singing under its rain the longing making paradise in the distance between her room and his wound and in her dresser the Sunday hides .
///////

3
جزء من قصيدة أسبوع ليلى :
ـ يوم الأحد ـ

حديقتان من أجل سيَّدة تحب المانجو

كيفَ لرجلٍ بعد منتصفِ الطريقِ بين عدَّة أعوامٍ مضت وعدة أعوام قادمة يدفع أمامه هزائمَ صغيرةً أشدُّ من المقطَّمِ قليلاً لم يبكِ بما لا يُعدّ على أصابع اليد الواحدة بفشلٍ منقطع النظير يبكي بألم من أجل امرأة هكذا .
////////////
3
Part from the poem of : The Week of Laila
Sunday- -
( Two garden for a lady who likes Mango )

How does it happen to a man who is exceeding after half of the road among several years passed and several years to come pushing in front of him few defeats , more difficult than the mountain of Al- Mokattam rarely does he weep except for few times from failure .. now he is weeping painfully only for a woman like this !How does it come !

//////
4



4
لوحتي


المقهى الذي في آخر الشارعِ الشارعُ الهادئُ والذي يُشْبه حديقة والذي سنجلسُ في ركنٍ فيه لنبوحَ بالعشق فيخضرُّ كلُّ شيءٍ حولنا وينبتُ له أجنحة من النادلِ حتى السياراتِ القليلةِ التي تمرُّ لزوم المشهد لم أجد فيها مكانا لاثنين على الرغم من أنَّنى رسمتُ اللوحةَ بإتقانٍ .
4
My painting
The café which is located in the end of the street , the quiet street which looks like a garden , where we will sit together in one of its corner to reveal, to confess the devotion , the emotion , our love , at once everything will turn green around us and will have wings .. from the waiter to the few cars which pass to complete the scene , I have not found a place for two although I have drawn the painting perfectly .
//



5
في عشقي


لخمسة أيام فقط ماذا لو أصبحتُ هارون الأساطير لخمس ساعات فقط شيخا عربيا في قصره ما فاض عن يمينه..... لكن يا إلهي صحيح هُنَّ قاسياتٌ كالصقور ولكن لهُنَّ قلوب العندليب لا أريد هذا الحلم ولو لخمس ثوانٍ .
////////

5
In my fondness
Only five days , just five , what if i become Haroun of the legends for five hours only an Arabic Sheik ( prince ) in his palace having all maids and luxury … but My God truly they are cruel like falcons but they have hearts like those of the Nightingale really I do not like to have this dream even for five seconds .
/////////



6
صــوتـي

لصوتها ضحكٌ ، لصوتها بكاء وخريرُ ماءٍ ، وعندليبٌ يحنُّ إلى أمه لصوتها حزنٌ خريفيْ، وربيعٌ شقِيْ لصوتها هدنةُ الحربِ، واستراحةُ المحارب لصوتها نافذتان تتبادلان العشق لصوتها فاكهة الشتاء والصيف ورحلتهما لصوتها أن يحيلك لسمكة من قوس قزح في بحرها صوتها ينزل السلم الموسيقي مسرعا إلى الروح ويصعد بالروح إلى جنته لصوتها مسرَّات رب كريم وفرار .
///

6
My voice
Her voice has laughing joy , her voice has weeping and babbles of water , a Nightingale is yearning for his mother , her voice has an autumnal sadness , a naughty spring her voice has an armistice of war , and a break of warrior ,her voice has two widows exchanging love and fondness , her voice has the fruits of Winter and Summer and their two long trips , her voice can turn you to a fish from the rainbow in her sea , her voice descends the
Musical scale rapidly to the soul and ascends with it to his paradise her voice has pleasures , promises of generous God and fleeing .




///

7
حالتي
(خطوات العاشق)

أيليقُ هذا..! تجرِّين رجلا جاوز الأربعين كما يجرُّ أسدٌ فريسته بعينين واثقتين وجَفنين لا يرمشان وغرور لا لزوم له .


7
My case
The steps of the lover
How can it be ...! Pulling a man over forty years old as if you were a lion pulling his prey with two confident eyes and two assured fixed lids and needless pride .





/////
8
حظي .. بنت من البرتقال


البنت التي خرجَتْ من حقل البرتقال تسبقها كتشريفة جنة الخامسة وخَرَجَ خلفها حقلُ البرتقال مع بقيَّةِ الحقول صارخا امنحينا لوننا وروحنا البنتُ التي يخرج من روحِها ريحة البرتقال غازَلَتني ، وغزلتني في حقلها الذي تعمل فيه باليوميَّة ، ورحلت تخيَّلوا يا جماعة الخير لو لم تكن صديقاتها معها .. وزوجتي معي .......

8
My fortune …. a girl from oranges
The girl who went out from the field of the oranges proceeded by the paradise of the fifth and the field of the oranges went after her with the rest the fields crying give us our color our soul the girl whose soul emits the smell of oranges flattered me , infatuated me , spinning me in her field where she works day by day , she parted imagine , you the group of generosity and kindness if her friends were not with her … and my wife with me …….

////
9
نحات مصري بارع

كانت تعلم أَنَّ استدارة نهد الفتاة التي تجيد الكتابة علي الكمبيوتر من صنع يده . . يده التي تشبه يد نحاتٍ مصريٍّ مبدع ولكنها آثرت الصمت لكي تشاهد التمثال وهو يصعد من تحت يديه لكماله وحينما رأت أنَّ الثديين استدارا بشكل سيزيد عن الحد قامت بهدوء سيدة جميلة برشاقة الباليرينا الأولي في بحيرة البجعة وفصلت قابس الكهرباء .


9
A Clever Egyptian Sculptor

She knew that the circularity of the girl's breast who is clever at writing on the computer board was his hand made .. his hand which looks like that of an innovative Egyptian sculptor but she preferred silence and waiting to watch the statue while it is made by his hands for its beauty and completeness , when she saw that the two breasts were more circular than normal a beautiful woman rose up quietly with the swiftness of the first ballerina in the lake of the Swans and Switched off the plug .

////


///////////////

10
من ديوان
(لا تلوح كثيرا للنسيان)

"لا شيء معها غير وحـدتها والظلام ؛ عشاقها ملتصقون كلحاء شجر يخاف على سرها ، دخان يشير إلى العشق بدوره صار يعشق الغيمة ؛ وكلٌّ ساكنٌ بعشقه ضاقت بالصمت أزاحت عشَّاقها فانفجروا ليتناثر الصمت قطعا، ويتمزق ثوب العماء؛

دائرة العشق تبدأ واختلاط العناصر ، من قسوة العشق والسكون أشعلت نار الحنين قبلة الشوق ، وقبلة الوداع ،أشعلت رحلة العشاق، فلما هبط الدخان إلى ما انطفأ صار ماءً ،
تركت ما تبقى يضيء ليرضي اشتعاله غرور الفاتن المعشوق ، صنعـت نجوما تضيء وحدتها تلهو حولها ،
وبالمرة تملأ الفراغ المقدس الفراغ المؤلم بعناصر غير العناصر ، وتضع على الظلام لـمسة شـاعرية ، فانكسر العماء بسيف نورها ، وسعى كل بزينته لترق الغيمة لحاله، أخذت الماء لقليل من الموسيقى تحارب به الوقت والوحدة والملل ببعض من المرح وللحظة عاطفية ، والريحَ تأخذه وبه يطفيء بعضه وتسير عليه قتلا للوقت وغواية لصطياده ،
ثم عادت تسامر وحدتها تقضي بنفسها ترتيب حاجتها ، وتسوِّي بيديها ما تريد ، فصنعت من يحملون ما ترغب ، ومن يحفُّون بها ، ومن على خزائن ملكها، ومن يقدسون لها وكرسيا وسحابا يسعى بين يديها ، وروؤساء ، وحراسا وسيفا ناريا متقلبا وكلابا على الأبواب تلتهم النار والنور ، وسريرا على الماء يداعب الوقت .


10

From :
Do not wave much to forgetfulness

Nothing with her except loneliness and darkness ; her lovers are sticking as the bark of trees caring much for her secret , smoke refers to the love , for him he began to love the cloud ; and every resident she is bored with silence , she removed her lovers away , they burst , silence scattered into pieces , and the dress of blindness , ignorance is tearing ;the circle of love begins and the mixing of the elements , from the cruelty of passion and silence , the kiss of love set the fire of longing , the kiss of farewell , ignited the journey of lovers , when the smoke descended into what is distinguished , turned to be water ,

She left what remained illuminating to satisfy its ignition the pride of the charming beloved , she has made stars to lighten her loneliness playing round her , Furthermore to fill the painful sacred emptiness with elements which are different from known elements , and to put an emotional touch on the darkness , blindness was broken by the sword of her light , everyone came with his vanity so that the cloud might give him some fondness , she took the water to some little music fighting time with , loneliness and boredom with some joy and looking for an emotional moment , and the wind to take him and with it he can distinguish some of him and walking on him passing killing the time and a seduction to catch him ,

Then she came back to entertain her loneliness and by herself arranging her needs , and making with her own hands what she wants , so she makes from what they carry every things she desires , and what they celebrate her with , and from the safes of her kingdom , superiorly , and from what they worship for her , a chair , dogs at doors swallowing the fire and the light , a bed on water flattering time .





/////////////
11
من ديوان نهار نبتت له أجنحة
مشهد/90
نهار يروي بعض تفاصيله أَكْثَرَ مِنْ مَرَّةٍ فِي اليومِ تُردُّ فينا الرُّوحُ كُلَّما سَمِعَنَا صَوت البابِ ابْني بِحَمَاسَةٍ يَنْسَى أَمَامَ أُمِّه وَيَحْكي مَرَّةً عَنْ ضَرْبِهِ بَالهَرَاوَةِ عَلَى رَأْسِهِ وَمَرَّةً عَنْ ردِّ القَنَابلِ المُسِيلَةِ للدُّمُوعِ ـ بَعْدَ أَنْ سَقَطَتْ مِنْ أخيهِ فِي المَيدَانِ لسُخُونَتها وَمَرَّةً عَن الرَّشِّ الَّذي مَلأَ ظَهْرَهُ وَمَنَعَهُ الحَرج مِنْ إِخْراجِ إِحْدَاها وَمَرَّةً عَنْ صَديقِهِ الَّذي أَصَابَهُ الرَّشّ فِي عَينهِ وَفِي كُلِّ مَرَّةٍ أَنْظُرُ لَهُ مُنَبِّهَاً لِوُجُودِ أُمِّهِ فَيُصَفِّرُ لأَقْرَبِ سَيَّارةٍ تَأْخُذُهُ إلى الصَّمتِ .
//////
11

From ;
( A day with grown wings )
Scene /90

Day is telling some of his details more than one a day , the soul has come back to us every time we hear the sound of the door my son with enthusiasm , earnestly , is telling in front of his mother , forgetting , about his stroke with the baton on his head , and another time about his resistance against tear gas shells – after it fell down from his brother in the square because of its hotness , another time about the buckshot which filled his back and bashfulness prevented him from taking out one of them , another time about his friend who was shot in his eye ,every time I look at him warning him about his mother's presence at once he whistled to the nearest car taking him to silence .

///////////////
12
من ديوان (ما الجديد في ذلك)

هشٌّ أكثر ممَّ نظنُ

تراهُ في كلِّ مكانٍ لا ينزعجُ الأولادُ مِنْ أُمِّهم وهي تندفعُ في اتجاهِ المطبخِ مثلاً لتطردَهُ فلا يضعُ الفِلفِلَ الأَخضرَ في الطَّعام وأُمُّهم كذلك ، حين تدخلُ على أبيه وهو يجادلُهُ بِحِدَّةٍ عن مباراة الأمس ـ ويطردُ ابن الكلب هذا الذي لا يفهم شيئاً ـ على الرغم مِن صورته وهو يبتسم للحياة في برواز يتوسط الصالة الصغيرة وعلى يمين البرواز شريط أسود .

12
From What is the new of that)
Brittle more than we think

She sees him everywhere The boys are not afraid of their mother when she rushes into the kitchen to drive him out so as not to put green pepper on food and their mother , too , when she comes towards her father when he is arguing him about yesterday 's match –and dismissing the son of the dog who does not understand anything – in spite of his photo and his smiling to life in a frame hung in the middle of the hall with a black strip on the right of the frame .


///////
13
من ديوان
(إنه العيد )

وفي العيد كنتُ أحلم بالعيديات شلالا من البهجة المليئة بالحلوى من أجل تعريفة أو قرش كانتِ الحياة على قد الحال في كل عيد أمنح الأطفال
بأقصى ما تسع يداي من عيديات ليحققوا أحلامي .
13
From : ( It is the feast )
On the feast day I dreamed of gifts as waterfalls from gaiety and happiness filled with candy and sweets for the sake of Tariff or a Piaster life was difficult and hard , now every feast I give the children as I could from gifts to achieve my dreams .
/////////
14




من ديوان
(سماء ترتب أحلامها)
سارا الإوزة المُمتلئة
سارا تشبه بيتا مِنَ الحرير بيتا أموميا في غابة بيتا يحبه الحطابون بيتا كلما تراه تحبُّ أن تنام فيه عيبه الوحيد أنه صار حقلا للحطابين .


14
From :
( A sky arranging its color )
Sara … the fat goose
Sara looks like a house from silk , a motherly house in the forest of our house which the bushmen likes most , a house every time you see you like to sleep in , its only defect is that it has become a field to the bushmen .
///

15
ماريا روحي الوحيدة

مرَّت الأيام يا ماريا مرت الأيام * * * * صار بائع الجرائد العجوز يعرفني والنادل ثقيل الظل تذكرينه والمغني شبه المعتزل يعرفني رياح الخماسين ونوَّة الغِطاس والماء وهو يغار من ضحكتك ويمدُّ طرف ضحكته لأمشي عليه تحت شمس أغسطس حتى أغسطس صار يعرفني * * * * لوسي ديميتريوس اليونانية التي أصبحت تمشي على عكَّاز هل تذكرينها تلك التي كانت ترفض حتى رمي السلام ولو بطرف نظرة تصوَّري طلبت مني أن أمرَّ عليها لأحكي عن ماريا مِنْ تنهيدةٍ لها عن هجركِ هي الأخرى تأتي كل يوم تنتظر عاشقا مثلكِ العاشقة بنت الأرندلي كانت تراقبنا كأنها تجلس بيننا * * * *

أصحبت راوى جوال يحكي عن ماريا ولكن ما تبقَّى من الوقت الحب لا يكفي قصيدة ينقشها نحَّات عاشق على شاهد قبر لا يكفي لأغنية أو حتى لحن خفيف في المساء تحت نافذتك أو رثاء * * * * سأكتفي فقط أن أكتب مَرَّت الأيام يا ماريا مرت الأيام دون أن نلتقي .
///////////
15
Maria my only soul
Oh ! Maria days have passed , days really passed **** the old newspaper seller has come to know me and the waiter the boring you remember him and the singer who has nearly retired also knows me the …wind of Al- Khamsin and The Diving- gale and the water when he is jealous of you laugh and stretching the part of his laugh to walk on under the Sun of August even August has come to know me ***** Lucy Demetrious the Greek who has turned to walk with stick do you remember her who even refused to say Hello even with just a look you imagine she asked me to visit her to tell about Maria out of a sigh from her heart complaining from your desertion she too comes every day to wait for a lover like you the girl of Alarandali (The mad and crazy man) was watching us as if she lived among us ****

I have become to be a movable narrator telling about Maria but what remains from the love of time is not sufficient for a poem graved by an infatuated sculptor on tombstone which is not sufficient for song or even to a light tune in the evening under your window or lamentation **** I will only write days have passed Maria days have passed without our meeting .
///////////

16

أُولْجا تحب الروايات المأساوية

لاعبة السيرك كمن يسلق بيضة أو يأكلها كانت تجيد اللعب بالخناجر والسكاكين وتقطِّع أوصال عشاقها بسيف وتجمعها بنظرةٍ عندما حاولتْ فجأة ولأوَّل مرة أن تلعبَ أمام المرآة حزَّت عنقها وسقطت من فوق قلبي على خنجر كان في يدها .. دماء من تلك التي تملأ حصالة الوقت ؟.



16

Olega likes the tragic novels
The acrobat player looks like that who boils an egg or eats it , she was clever at playing with the daggers and knives and how to cut the joints of her lovers and collecting them with just look when she tried suddenly and for the first time to play in front of the mirror she cut her neck and fell down from the top of my heart onto a dagger which was in her hand … bloods from that which fills the box of time ? .



///////////////

( السيرة الذاتية )
عادل جلال محمد
شاعر ومسرحي وناقد
عضو اتحاد كتاب مصر
مواليد الحسينة القاهرة 1962
جامعة الازهر كلية اللغات والترجمة قسم فرنسي دبلومة في العلوم السياسية / معهد البحوث والدراسات العربية

صدر :
ـ كتاب الطريق والفتنة عن الأرض والدم : شعر 1997
ـ أنت لها وهي ...... شعر 1999 ـ
مذابح الدمى .. النزلاء مسرح 1999
ـ ما الذي أعشقه هنا ما الذي يعشقني هنا شعر 2000
ـ كلهم مَدْعُوون هناك إلا .. أبى شعر 2005
ـ 100 قصيدة ليست لها شعر
2008 ـ العجوز الذى يأكل المشمش شعر 2009
ـ في محبة الفراشات مختارات شعرية 2010
ترجمت للأسبانية والتركية ـ
نهار نبتت له أجنحة شعر 2011 ــ الدار ـ
ما الجديد في ذلك ! شعر 2012 هيئة قصور الثقافة




Adel Galal Mohamed Aly Algazar

The writer in brief
An Egyptian Poet , critic and dramatist .
Member in Egypt's writer union .
Born in Al Hosainnia / Cairo 1962 .
Graduated from : Faculty of Languages and Translation/Al-Azhar University, Cairo, Egypt. French Section .
He has got : Diploma in Political science / from Institute of Arab Research and Studies.
Published :
The book of the road and the adversity /poetry 1997
You are for her and she …. Poetry 1999
The massacres of the dolls …. The Guests Theatre 1999
What do I love here what loves me here poetry 2000
All are invited there except …. My father poetry 2005
100 poems are not for her poetry 2008
The old man who eats apricots poetry 2009
On the love of butterflies selected poems 2010 – Translated to Spanish and Turkish
A day with grown wings poetry 2011
What is the new on that ! poetry 2012
A sky arranging its dreams poetry 2013

- ////////////////







////////////////

المترجم :
حسن حجازي حسن
شاعر ومترجم مصري
عضو إتحاد كتاب مصر

//////////////////

The Translator

Hassan Hegazy Hassan ( Egypt)
An Egyptian Poet and Translator
Member in Egypt's writer union
Egypt












 
 توقيع : حسن حجازى



رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©