عدد الضغطات  : 5264
 
 عدد الضغطات  : 5192  
 عدد الضغطات  : 1326  
 عدد الضغطات  : 17959  
 عدد الضغطات  : 5364  
 عدد الضغطات  : 9607


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > مجلس أسماء بنت صقر الثقافي > يوميات وعادات

يوميات وعادات ركن خاص بتفاصيل يومك فضائك الخاص تقاليد وعادات بلدك وكل جميل تود رسمه هنا

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 829 - المشاهدات : 47551 - الوقت: 12:40 AM - التاريخ: 10-21-2020)           »          سِـــرّي للغــاية ... (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 114 - المشاهدات : 14798 - الوقت: 02:59 AM - التاريخ: 10-19-2020)           »          لعبة الموت/غادة نصري (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 105 - الوقت: 05:17 PM - التاريخ: 10-15-2020)           »          نهايةٌ بلا نهاية (الكاتـب : عبدالله عبدالحميد فرحان - مشاركات : 4 - المشاهدات : 129 - الوقت: 02:41 AM - التاريخ: 10-13-2020)           »          بطاقة شخصية (الكاتـب : عبدالله عبدالحميد فرحان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 83 - الوقت: 02:11 AM - التاريخ: 10-13-2020)           »          سماويات لروح ملائكية ... (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 450 - المشاهدات : 49259 - الوقت: 03:04 PM - التاريخ: 10-12-2020)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1830 - المشاهدات : 217937 - الوقت: 07:18 PM - التاريخ: 10-09-2020)           »          ما سر الروعة في رواية تريسترام شاندي ؟ (الكاتـب : حسن حجازى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 36 - الوقت: 03:01 AM - التاريخ: 10-07-2020)           »          **مقتطفات من دراستنا موسوعة الأفكار الوضعية(4 ) :الدراسة إعداد ناجى السنباطى (الكاتـب : ناجى السنباطى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 118 - الوقت: 02:53 AM - التاريخ: 10-07-2020)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - آخر مشاركة : ناجى السنباطى - مشاركات : 926 - المشاهدات : 172136 - الوقت: 02:38 AM - التاريخ: 10-07-2020)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-02-2018, 02:22 AM   #1
خديجة عياش
مشرفة / شاعرة مغربية


الصورة الرمزية خديجة عياش
خديجة عياش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4026
 تاريخ التسجيل :  17 - 10 - 2017
 أخر زيارة : 08-22-2020 (10:09 PM)
 المشاركات : 206 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الاشراف 

اوسمتي

افتراضي يوميات شوكة صبار 11



لم تهيّئـْني لرحيلـك كي أخيـط وجعًـا علـى مقـاسي، كـي أُعِدَّنـي لقصيدة بتـراء، بكـت قوافيـها علـى كتـف بحـر الكامـل، لتبـوح بنقصهـا، إذ تروّض متفاعلـن.
لازلـت أنتظـرك يا أبـي، وشـوق العـودة يبـيت علـى ناصيـة حلمـي،كأيّ نـازح، عينـاه مشدودتـين بيـن السلـك الشائـك، والطـرق الوعـرة المؤديـة لقلـب الوطـن، وقـد كنـت وطنـا لنـا...لازلنـا ننتظـرك، كأنـّك مسافـر، تنفضُ عن حقبتك أتربة الغياب، لازلـت أُمَنـِّي دمعتـي بكفكـفـة من كـفّك الحانيـة، حيـن ترفعهـا بالدعـاء.
لازال صـدى صوتـك، يعلـق بكـل ركـن فـي حيطـان دارنـا، فـي رواحـك وغـدوك من المسـجد. لازلتنـي أسمـع وقـع خطـاك فـي فنـاء الـدار، ولازالـت نحنحتـك، التـي كنـت تتعمّـدها -إيذانـا لـنا بمجيئـك- يضـج بهـا المكـان.
شجـرة الأفوكـا، التـي شـددتَ أغصانهـا الصغيـرة المتدليـة، كـي لا تتلفـها الـريح، لازالـت شامخـة، ولازال صغـار العائلـة يرقبـون موعـد نضـج فاكهتـها.
كرمـة التيـن فـي الحديقـة الخلفيـة، التـي كنـت تتعهدهـا بالرعايـة، والجـدار الفاصل بيننا وبين الجيران، الـذي أراد أن ينقـضّ فأقمتـه، كـل تفصيلـة صغيـرة تنبـئ أنّ رائحتـك تعطـر تلـك الأمكنـة...، وتندى بها كل فسيلة عطشى، لتغـرس يدهـا عميقـا فـي دواخلنـا...
لازلـت أسمـع صريـر دفـة البـاب فـي آخـر الليـل البهيـم، وأنـت تلبـس جلبابـك، وتستعـد للخـروج للجامـع، جامـع الحـيّ، الـذي يشهـد صلواتـك.أكيـد أن مكانـك بـه اشتاقـك كمـا أنـا.
سبحتـك لا تغـادر أنامـل أمّـي، لا زالـت تتمتـم بالتسبيـح والذكـر، وتدعـو لـك عنـد كـلّ اجتيـاح عاطفـي، يهـرق معـه دمعهـا مـدرارا، وهـي تعـدّ خصالـك.مـا كنـت أعلـم أن أمـي، تكـنّ لـك كـل هـذا الـود، تقـول صديقتـي إنـها( العشـرة).
لازال المصبـاح اليـدوي الأخضـر متبثـا علـى مشجـب، كنـتَ مـن تبثّـه بمسمارين علـى الجهـة اليسـرى مـن غرفتـك، إذ يضيـئ عتمـة طريقـك التي تأخذك نحـو الجامـع، وأنـت تتلمّـس مسلكـا بيـن الزقاقـات الضيقـة، لحيّنـا القديـم. حيّنـا القديـم الـذي عـَدَّ أنفاسـك، وأنـت شـاب، وعدّهـا وأنـت كهـل وشيـخ، ولـم يستطـع أن يعدّهـا وأنـت تسلـم روحك لبارئِهـا، بـل جئتـه مودّعـا فـي كتّـان أبيـض، ألـوّح لـك مـن بعيـد بشوقي، وسيـارة نقـل الأمـوات تشـقّ مسارهـا فـي الطريـق السريـع، وتطلـق منبّهاتهـا، كـي تفتـح أمامهـا الطريـق..ونحـن نتبعهـا علـى عجـل، ودموعي تسيـل علـى عجـل...كـلّ شـيء كـان علـى عجـل...كان يوما طاعنا في الحزن، غارقا في دموعي، وعيون الأحباب تكتب رسائل غير مشفّرة، توحّدنا جميعا في كَيْل الحزن بلا مقدار.
كيـف لـي يـا والدي أن أصبّرَنِـي...أن أواسينـي، وقـد انتزعتْـك المـوت مـن بيـن ذراعـي، وعيناك متبّثتيـن فـي عينـي، كانـت نظـرة حانيـة، مطعّمـة بالرضـى، مستسلمـة...قالـت أشيـاء كثيـرة لـم أفقههـا...قالت كلمة الوت الأخيرة.
كيـف أُهـادنُ حنينـي...وأساكـن كـلّ هـذا الخـواء الـذي ظـلّ يطبـق فكّيه علـيّ، رغـم كـلّ المحيطيـن بـي، تمـة جـزء قصـي فـارغ، مـن يعمُر مكانـك بقلبـي...؟

امرأة من صبّار /خديجة عياش/المملكة المغربية



 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©