عدد الضغطات  : 3260  
 عدد الضغطات  : 2976  
 عدد الضغطات  : 15734  
 عدد الضغطات  : 3593  
 عدد الضغطات  : 7343


 
 
العودة   الصالون الثقافى لصدانا > إصدارات شبكة صدانا الثقافية > كتاب إبداعات من الشرق و الغرب
 
 

كتاب إبداعات من الشرق و الغرب كتاب مترجم للغة لانجليزيه بواسطه الشاعر والمترجم المصري حسن حجازي لشعراء عرب وغرببين

الإهداءات
علا الشكيلي من القلب : ينبوع العطاء عائشة الفزاري ، من القلب أهديك سلاما عائشة الفزاري من ملتقى الصدانيين الثقافي الأسبوعي-"ح8" : بالورد وشذاه نرحب بضيفات متصفح الكبار في نسخته الثامنة الأديبات العربيات .. الشاعرة السعودية القديرة / د . هند المطيري ، والشاعرة العُمانية القديرة / د . حصة البادي . والشاعرة المغربية القديرة / أ . خديجة عياش .. مع أرق وأصدق وأجمل التحايا أسماء صقر القاسمي من أمة العرب : أمة تجتر أمسها تارة تندب دمها المسفوح وتارة تسقي ربها خمرا إبراهيم وشاح من غزة : لله ما أعطى ولله ما أخذ رحمك الله اخي عمار وأسكنك فسيح جناته عزائي لذويه ولأسرة صدانا الموقرة إنا لله وإنا إليه راجعون عائشة الفزاري من ملتقى الصدانيين : أحبتي متابعي ملتقانا لقد تم تأجيل الحوار يوما واحدا وفاءً لروح الأخ الصداني الراحل عمار رماش..كل العذر من ضيفات الحوار التي ربطني بهن موعد سابق على ان يكون لقائي بهن هذه الللية ونعدهن بأنا سنلتقي بهن غدا بمشيئة الله..شكرا لسعة صدوركم والرحمة المغفرة لفقيد صدانا الغالي عبد الكريم الغازي من قلب مفجوع و عيون دامعة : إن القلب ليحزن و إن العين لتدمع و لا نقول في رحيل الحبيب الغالي عمار رماش إلا ما يرضي ربنا "إنا لله و إنا إليه راجعون".. اللهم ارحمه رحمة واسعة و الهم أهله و ذويه الصبر و السلوان و اجعل مثواه الفردوس الأعلى مع الحبيب المصطفى عليه السلام... ناجى السنباطى من مصر : خالص العزاء فى وفاةالاخ الكريم عمار رماش...غفر الله لهوادخله فسيح جناته والهم اهلهالصبر والسلوان غادة نصري من غزة - صدانا : إلى رحمة الله زميلنا وأخينا في الله عمار رماش اللهم ارحمه واغفر له واجعل قبره روضة من رياض الجنة لله ما أخذ ولله ما أعطى وإنا لله وإنا إليه راجعون .. خبر صادم ولكن قدر الله وما شاء فعل ربي يرحمك ويصبر أهلك اللهم آمين ليلى على من كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ* وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ[الرحمن : بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تقلينا خبر بحزن بالغ انتقال زميل عزير علينا وصداني خلوق وممير المشرف عمار رماش الي جوار ربه...اللهم اغفر له ذنبه وتجاوز عن سيئاته واسكنه فردوسك الأعلى وإنا لله وإنا اليه راجعون عائشة الفزاري من البقاء لله : رحمك الله أخي الشاعر الصداني / عمار رماش وأسكنك فسيح جناته .. إنا لله وانا إليه راجعون . فضيلة زياية من ((يموت الخيّرون المستقيمون ويعمّر الأشرار طويلا وهم يفسدون في البلاد ويؤذون العباد)). : يرحمك الله ويدمّث ثراك بمسك الجنّة يا "عمّار رمّاش": حتّى ولو كان موتك إشاعة من إشاعات المغرضين. يرحل الأخيار ويتركون أثر المسك ويعمّر المجرمون طويلا وهم يؤذون ويسرقون أموال الطّيّبين. سنّة الله في خلقه وما لسنّة الله في خلقه تبديلا. إنّا لله وإنّا إليه راجعون. أسماء صقر القاسمي من خالص العزاء وصادق المواساة : ببالغ الحزن والأسى تلقينا الْيَوْمَ خبر وفاة الأخ الشاعر عمار رماش مشرف صدانا ...كان خبرا صادما لنا جميعا ان يموت إنسان فجاة وكان بيينا قبل ساعات ينثر عذب القصيد .. أحر العزاء لعائلته وأصدقائه ..رحمه الله وغفر له واسكنه فسح جناته وإنا لله ورإنا اليه راجعون نرجس ريشة من إنا لله و إنا إليه راجعون : أتقدم بالعزاء لأسرة أخينا المشمول برحمة الله عمار رماش ، الرجل الخلوق الذي رأينا منه كل خير و طيبة و حُسن الخلق ، نسأل الله أن يشمله برحمته و مغفرته و يجعل مثواه الجنة . إنا لله و إنا إليه راجعون غادة نصري من غزة - صدانا : هنيئا لكن أيتها الراقية/ عائشة .. هذا اليوم ... كل عام وأنتن بخير .. وكل يوم وأنتن نبض الجمال والرقي والإنجازات .. كل عام وأنتم وعُمان بألف ألف خير .. عائشة الفزاري من يوم المرأة العُمانية 10/17 : هنيئا للعُمانيات بهذا اليوم المجيد يوم السابع عشر من اكتوبر يوم المرأة العُمانية والتي خصها به جلالة السلطان قابوس عيدا لها في كل عام تحتفي فيه بمنجزاتها وتميزها وعطائها اللامحدود .. فهنيئا لنا هذا اليوم المجيد وليحفظ الله مولانا المفدى غادة نصري من غزة - صدانا : ألف حمدا لله على سلامتك الغالية أسماء تشتاقكِ صدانا كما نحن أيتها الأنيقة نرجو أن تكون سفرتك تكللت بالخير اللهم آمين وألف سلامة عليك وبالشفاء التام يارب أسماء صقر القاسمي من عوده بعد غياب اضطراري : باقات ورد وعطر لك صداني متواجد ومشارك ومتفاعل في صدانا واعتذر عن غيابي القهري عنها في الفتره الاخيره أسماء صقر القاسمي من ملتقى الصدانين : شكرا لصاحبة الفكره وشكرا لكل من لبى الدعوه وشكرا لكل من تفاعل معهم

آخر 10 مشاركات
حضنك يغلّفني (الكاتـب : علي آل حسن العلوي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 01:43 PM - التاريخ: 10-22-2017)           »          ملتقى الصدانيين الثقافي الأسبوعي-"ح8" (الكاتـب : عائشة الفزاري - آخر مشاركة : ذكرى لعيبي - مشاركات : 43 - المشاهدات : 291 - الوقت: 01:39 PM - التاريخ: 10-22-2017)           »          رَنيم اليمامة.. (الكاتـب : ذكرى لعيبي - مشاركات : 228 - المشاهدات : 3344 - الوقت: 01:34 PM - التاريخ: 10-22-2017)           »          شذرات من قلائد عمري.. (الكاتـب : ذكرى لعيبي - مشاركات : 195 - المشاهدات : 9753 - الوقت: 01:33 PM - التاريخ: 10-22-2017)           »          مكالمة قصيرة.. (الكاتـب : ذكرى لعيبي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 - الوقت: 01:29 PM - التاريخ: 10-22-2017)           »          النيران والثلج (الكاتـب : د.هند المطيري - آخر مشاركة : علا الشكيلي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 16 - الوقت: 12:56 PM - التاريخ: 10-22-2017)           »          وداي قبيس (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - آخر مشاركة : عبد الفتاح لعجاج - مشاركات : 6 - المشاهدات : 61 - الوقت: 05:05 AM - التاريخ: 10-22-2017)           »          أنثى الشعر والجموح .. (الكاتـب : فهد المنذري - آخر مشاركة : عبد الفتاح لعجاج - مشاركات : 10 - المشاهدات : 79 - الوقت: 04:54 AM - التاريخ: 10-22-2017)           »          لقاء (الكاتـب : رشيد الميموني - آخر مشاركة : عبد الفتاح لعجاج - مشاركات : 10 - المشاهدات : 74 - الوقت: 04:50 AM - التاريخ: 10-22-2017)           »          حِدادٌ يليقُ بغيمة (الكاتـب : د.حصة البادي - آخر مشاركة : عبد الفتاح لعجاج - مشاركات : 1 - المشاهدات : 15 - الوقت: 04:42 AM - التاريخ: 10-22-2017)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-2017, 08:59 PM   #1
عبدالسلام مصباح
شاعر ومترجم عن الإسبانية،عضو اتحاد كتاب


الصورة الرمزية عبدالسلام مصباح
عبدالسلام مصباح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 25
 تاريخ التسجيل :  5 - 10 - 2008
 أخر زيارة : 09-16-2017 (02:27 PM)
 المشاركات : 41 [ + ]
 التقييم :  10
ff الزوجة الخائنة la casada infiel



الزوجـــة الخائتـــة








الى
ليديا كابريرا
و
زنجيتها الصغيرة

لشهيد الكلمة
غارسيــا لوركــا
GARCIA LORCA
05/06/1898- 19/08/1936


ترجمهــــا
ع
ن
الإسبانيــــــــة
للشاعــــر
عبد السلام مصباح


وَمَضَيْـتُ بِهـا إِلـى النَّهْـر
مُعْتَقِـداً أَنَّهـا صَبِيَّـة
لَكِنَّهـا مُتَزَوِّجَـة.

كـانَ ذاكَ لَيْلَـةَ "سَانْتِياغـو"
وَكَأَنَّـهُ اتِّفـاق.
انْطَفَـأَتِ الْفَوانيـسُ
وَعَـلا غِنـاءُ الصَّراصيـر.
عِنْـدَ الزّاوِيـةِ الأَخيـرَة
لَمَسْـتُ نَهْدَيْهـا النّاعِسَيْـن،
فَاشْرَأَبّـا فَجْـأَة
كَسِيقـانِ السَّنابِـل.
كـانَ لِنَشـا ثَوْبِهـا الدّاخِلِـي حَفيـف
فـي أُذُنـي
كَقِطْعَـةٍ مِـنْ حَريـر
مَزَّقَتْهـا سَكاكيـنُ عَشـرَة.
طالَـتِ الأَشْجـارُ بِـلا نـورٍ فِضِّـيّ
فـي أَعْلاهـا
وَأُفُـقُ كِـلابٍ يَنْبَـحُ
بَعيـداً عَـنِ النَّهْـر.

تَجاوَزْنـا الْعَوْسَـجَ،
وَالأَسَـل،
وَالشَّوْكَيأات.
تَحْـتَ خِصْلَـةِ شَعْرِهـا
حَفَـرْتُ فـي الْوَجْـهِ حُفْـرَة.
نَزَعْـتُ رِبْطَتـي.
خَلَعَـتْ ثَوْبَهـا.
تَخَلَّصْـتُ مِـنْ حِزامـي وَالْمُسَـدَّس.
فَكَّـتْ صَدْرِيَتَهـا.
لَيْـسَ لِلنّارْديـنِ وَلا لِلْحَلَزونـاتِ
بَشَـرَةٌ بِهَـذي النُّعومَـة،
وَلا لِلْمَرايـا أَمـامَ الْقَمَـرِ
هَـذا التَّأَلُّـق.
كـانَ فَخِذَاهـا يَنْزَلِقـانِ تَحْتـي
كَأَسْمـاكٍ مَذْعـورَة.
نِصْفُهـا مُمْتَلِـئٌ نـاراً،
نِصْفُهـا مُمْتَلِـئٌ بَـرداً.
عَـدَوْتُ تِـلْكَ الَّليْلَـة
فـي أَحْسَـنِ الطُّرُقـات
مُمْتَطِيـاً مُهْـرَةً مِـنْ صَـدَف
بِـلا لِجـام وَلا رِكـاب.
لاَ أُريـدُ، كَرَجُـلٍ،
أَنْ أُعِيـدَ مـا قالَـتْ لـي مْـنَ الأَشْيـاء
نـورُ عَقْلـي
هَذَّبَنـي.
مُعَفَّـرَةً كانَـتْ بِقُبُـلاتٍ وَرَمْـل.
حَمَلْتُهـا بَعيـداً عَـنِ النَّهْـر.
كانَـتْ سُيـوفُ الزَّنابِـقِ
تَهْتَـزُّ مَـعَ الْهَـواء.

تَصَرَّفْـتُ بِتِلْقائِيَّـة
كَغَجَـرِيٍّ أَصيـل.
أَهْدَيْتُهـا عُلْبَـةً كَبِيـرَةً لِلْخِيَّاطَـة
مِـنْ نَسيـجٍ تِبْنِـيِّ الَّلـوْن،
وَلَـمْ أَرِدْ أَنْ أَعْشَقَهـا
لأَِنَّهـا مُتَزَوِّجَـة.
قالَـتْ أنَّهـا صَبِيَّـة
حيـنَ حَمَلْتُهـا إِلـى النَّهْـر.

LA CASADA INFIEL


A
Lydia Cabrera
Y
A
Su Negrita

Y que yo me la llevé al rio
creyendo que era mozuela,
pero tenia marido.
Fue la noche de Santiago
y casi por compromiso.
Se apagaron los faroles
y se encendieron los grillos.
En las ultimas esquinas
toqué sus pechos dormidos,
y se me abrieron de pronto
como ramos de jancitos.
El almidon de su enagua
me sonaba en el oido,
como una pieza de seda
rasgada por diez cuchillos.
Sin luz de plata en sus copas
losarboles han crecido
y un horizonte de perros
ladra muy lejos del rio.


Pasadas las zarzamoras,
los juncos y los espinos,
bajo su mata de pelo
hice un hoyo sobre el limo.
Yo me quité la corbata.
Ella se quito el vestido.
Yo el cinturon con revolver.
Ella sus cuatro corpinios.
Ni nardos ni caracolas
tienen el cutis tan fino,
ni los cristales con luna
relumbran con ese brillo.
Sus muslos se me escapaban
como peces sorprendidos,
la mitad llenos de lumbre,
la mitad llenos de frio.
Aquella noche corri;
el mejor de los caminos,
montado en potra de nacar
sin bridas y sin estribos.
No quiero decir, por hombre,
las cosas que ella me dijo.
La luz del entendimiento
me hace ser muy comedido.
Sucia de besos y arena
yo me la llevé del rio.
Con el aire se batian
las espadas de los lirios.

Me porté como quién soy.
Como un gitano legitimo.
La regalé un costurero
grande, de raso pajizo,
y no quise enamorarme
porque teniendo marido
me dijo que era mozuela
cuando la llevaba al rio.




 
 توقيع : عبدالسلام مصباح

أَحُلُـمُ بِامْـرَأَةٍ لاَ تُشْبِهُهَـا وَاحِـدَةٌ فِـي السِّـرْب،
امْـرَأَةٍتُسكِنني جَفنَيها
تَمْسَـحُ عَـنْ شَعـرِ أَزْمِنَـةَ الإِحْبَـاطِ
وَ
أَتْرِبَـةَ الْخَيْبَـة

http://abdeslammesbah.jeeran.com/


رد مع اقتباس
إضافة رد


(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 2 :
عبدالسلام مصباح, عروبة شنكان
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w