صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3981
 
 عدد الضغطات  : 4040  
 عدد الضغطات  : 438  
 عدد الضغطات  : 16682  
 عدد الضغطات  : 4307  
 عدد الضغطات  : 8199


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > مجلس أسماء بنت صقر الثقافي > ركن الترويح

ركن الترويح للترفيه والتسلية والترويح عن النفس .. ومساحة للضحك روح عن نفسك وابتسم

الإهداءات
غادة نصري من غزة ..صدانا : ولـ صدانا وحشة لا قدر بثمن ... وكأن هذا المكان البيت الذي نعيش فيه والذي يجتمع فيه كل الاحبة ... أعتذر عن غيابي الفترة السابقة لأسباب صعبة مرت بي أدامكم الله بخير

آخر 10 مشاركات
أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 5181 - المشاهدات : 61856 - الوقت: 12:57 AM - التاريخ: 12-11-2018)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 442 - المشاهدات : 23048 - الوقت: 07:12 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          روائع (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 337 - المشاهدات : 12383 - الوقت: 05:32 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          بوح التمني (الكاتـب : غازي المهر - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 02:49 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          محكمة الحب (الكاتـب : جاسم القرطوبي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 07:11 AM - التاريخ: 12-10-2018)           »          أجنحة - الشاعرة الأميركية جاكي آلين / ترجمة نزار سرطاوي (الكاتـب : نزار سرطاوي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 51 - الوقت: 02:22 AM - التاريخ: 12-10-2018)           »          رباعيات (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 2400 - المشاهدات : 71535 - الوقت: 11:54 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          حب الأمس (الكاتـب : عبير قطب - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 38 - الوقت: 09:36 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          ديمة! (الكاتـب : عروبة شنكان - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 6 - المشاهدات : 296 - الوقت: 09:34 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          .هذيان (الكاتـب : فاطمة العقاد - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 2 - المشاهدات : 68 - الوقت: 09:31 PM - التاريخ: 12-09-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-2018, 08:34 PM   #31
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 12-05-2018 (12:20 AM)
 المشاركات : 2,082 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي





" عزّ الخيل ، مرابطها "
"عِزّة الخيل في مرابِطِها"
مَهمابلغ كرمُ ضيافةِ من يستضيفك، ومهما أحسست براحة وسعادة في غير بيتك أو في غير بلدك، تأتي لحظة تشعر فيها بشوق عارم لبيتك، لوطنك، لحريّتك المطلقة في ممارسة عاداتك اليومية دون قيد أو شرط، دون خجل من أن تُثقل كاهل مُضيفك. هنا يُردّد المغربيّ بين نفسه و نفسه أو بينه و بين غيره هذا المثل الشعبي :
" عزّ الخيل مرابطها " - "عِزّة الخيل في مرابِطِها"
الفرس العربيّ الأصيل له مكانة متميزة ، ورعاية خاصة و"عِزة نفس" تكاد تظنه معها بشرا، مما يجعله لا يرتاح إلا في مربَطِهِ/ بيته الخاص. لذلك نستحضره مجازا للتعبير عن راحتنا وعِزّتنا بِبُيوتناحيثما وُجدت و كيفما كانت.


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 09-11-2018, 02:08 AM   #32
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 12-05-2018 (12:20 AM)
 المشاركات : 2,082 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



" العُــــود اللّــي تْــحَــقْـــرُو يعميك"
" الغصن الذي تستصغره، يعميك "
قد تكون كلمةً نقولها لا نُلقي لها بالا ، قد يكون تصرّفا بسيطا لا نقصده أو نقصده ، قد يكون شخصا لا نقدّره حقّ قدره لبساطته أو طيبته .
قد يكون شيئا / شخصا يفاجؤنا بهزمه لنا و وضعنا أمام ضعفنا ، يخبرنا أن الحكمة ألا نأخذ الأشياء و الأشخاص على ظاهرها البسيط و أن نفكر ألف مرّة قبل أن نستسهل الحياة .
" العُــــود اللّــي تْــحَــقْـــرُو يعميك"
" الغصن الذي تستصغره، يعميك "
فكّر قبل أن تنطق بكلمة صغيرة تدمي قلب غيرك
فكّر قبل أن تُقْدم على أمر بسيط يحطّم مسار إنسان
فكّر قبل أن تتباهى بقوّتك و مالك و أهلك و... أمام من تظنه أضعف منك
ف "الغصن الذي يبدو لك صغيرا قد يعميك"


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 09-23-2018, 04:44 AM   #33
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 12-05-2018 (12:20 AM)
 المشاركات : 2,082 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

ff



"ما قَدّو فيل ، زادوه فيلَه "
لم يكفِهِ فيلٌ ، فَجلبوا له أنثى الفيل"
يُحكى أن قرية كانت تحت إمْرة حاكم مُتغطرس أناني لا يهمه أمر رعيّته. في يوم من الأيام اشتهى أن يربي فيلا ، جلب واحدا و أطلقه يعيث فسادا في أراضي القرية . ضاق الناس ذرعا بما ألحق فيلُ الحاكم من أضرار بزراعتهم ، لكنهم لزموا الصمت خوفا منه. كان بينهم شاب شجاع أقنعهم بعد عناء أن يذهبوا جميعا إلى الحاكم كي يخلصهم من الفيل . انطلقت القرية بكبارها و صغارها، يتقدمهم الشاب . وقف هذا الأخير أمام الحاكم وصرخ : " إن فيلَك سيدي ..." فزَمجر الحاكم : " ما به الفيل ؟ ". التفت الشاب للقوم يستعين بهم فاكتشف أنهم تخلّوا عنه جميعا في الطريق. خفض صوته و قال :" فيلك سيدي يشعر بالوحدة ، حبذا لو تجلب له أنثى كي تؤنسه".
"ما قدّو فيل ، زادوه فيلَه "
"لم يكفِهِ فيلٌ ، فَجلبوا له أنثى فيل"
يُضرب هذا المثل حين تتوالى المشاكل على شخص ، بل وتكون له يد كبيرة في تواليها عليه، أويكون السبب هم أقرب المُقرّبين. و قد يتلفظ أحدنا بهذا المثل كي يُخبر غيره أن ما لديه من المتاعب أو الأعمال يكفيه و أنه على غير استعداد لتحمّل عبء فوق عبئه.
من الحكاية التراثية، نستفيد أيضا أن الكثير من مصائبنا تنتج عن تخلّي بعضنا عن بعض في أوقات الشدة ، كما تنتج عن الجُبن أمام بطش أولي الأمر والخوف من مواجهتهم بأخطائهم.
إذا أرهقك وجود "الفيل/ مشكلة" فافعل ما بوسعك للتخلص منه/ها و لا تجلب لنفسك أو تجعل غيرك يجلب لك "فيلة/ مشكلة" لأنها لن تتوقف عن التوالد بعد ذلك.


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 09-23-2018, 09:56 AM   #34
لطفي الياسيني
شاعر فلسطيني


الصورة الرمزية لطفي الياسيني
لطفي الياسيني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1336
 تاريخ التسجيل :  16 - 2 - 2010
 أخر زيارة : 12-08-2018 (10:54 PM)
 المشاركات : 2,341 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي





 
 توقيع : لطفي الياسيني



رد مع اقتباس
قديم 09-26-2018, 03:05 AM   #35
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 12-05-2018 (12:20 AM)
 المشاركات : 2,082 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لطفي الياسيني مشاهدة المشاركة




استنارت الصفحة بهذا الحضور الكريم من شخصك الكريم شاعرنا لطفي الياسيني
كل التقدير لك سيدي

باقات ورد وسِلال تقدير


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 10-17-2018, 01:13 AM   #36
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 12-05-2018 (12:20 AM)
 المشاركات : 2,082 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

ff





"خايف من القَهْرَة وعايش فيها"

"خائف من القهر/الفقر ويعيشهُ"

يقول الداعية الجليل محمد راتب النابلسي في إحدى محاضراته: "إن قلقا عامّا أصاب العالم الإسلامي، قلقٌ على أرزاقهم ،وقلق على ثرواتهم ، وقلق على أمنهم، وقلق على وجودهم .القلق أيها الإخوة كالملح في الطعام إذا زاد عن حده انقلب إلى ضده. القلق في حدوده المعتدلة ضروري لأنه باعثٌ إلى النّجاح، لكنه إذا زاد عن حدّه انقلب إلى ضده. فالقلق على الحاضر و المستقبل ضروري ولكن في حدود . بحيث لا ينتهي هذا القلق بالإنسان إلى التعاسة والسوداوية والتشاؤم والشقاء.(...) هناك من لا يقلق ، وهو ساذج، وهناك من يقلق وهو مُبالِغ، فالمـُبالغة في القلق تدمّر الحياة النّفسية."

-انتهى كلام الداعية الجليل-

"خايف من القَهْرَة وعايش فيها"

"خائف من القهر/الفقر ويعيشهُ"

و هذا أعزّائي ملخصّ القضية، إنّ حِرصَنا الشديد على توفير مستقبل زاهر لأنفسنا

ولأولادنا يحرمنا متعة الحاضر، يجعلنا في حالة ترقّب مستمرة، نعمل جاهدين على ألا نكون تعساء مقهورين حين نشيخ، وننسى أن نسعد بشبابنا وأن نُشْعِر أنفسنا ومن حولنا أن الحاضر جميل بما فيه، وأن المـُستقبل بيد الله دون ترك الأخذ بالأسباب.

يتداول المغاربة هذا المثل الشعبي في إشارةٍ لمن يُقتِّرُ على نفسه ويحرمها خوفا من المستقبل و هو لا يدري إن كان سيعيش هذا المستقبل أم أنه يضيّع متعة الحاضر من أجل لا شيء.

يقول سبحانه و تعالى في سورة هود- الآية 123- :"ولِلّهِ غيبُ السّماواتِ والأرضِ وإليهِ يُرْجَعُ الأمرُ كُلُّهُ فاعبُدهُ و توكَّل عليهِ وما ربُّكَ بِغافلٍ عمّا تعملون"

أسأل الله لي و لكم سعادة في الدنيا و الآخرة ورضا من الله .

و صلِّ اللهم وسلّم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 11-01-2018, 03:37 AM   #37
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 12-05-2018 (12:20 AM)
 المشاركات : 2,082 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

ff قالوا زمان.





قالوا زمان:
"زواج ليلة ،تَـدْبيرُه عام"
"العُرس ليلةٌ واحدة ، وأمّاالتحضير لها فيستمر عاما"
الزواج هنا مجرّد مثال على القرارات المصيرية التي يتخذها الإنسان خلال مسيرته في هذه الحياة سواء على صعيد العمل أو الحياة الشخصية.
كل خطوة، مهما اعتبرناها صغيرة ،وكل قرار أو اختيار يكون له تأثير ولو بسيط على مسارنا، لذا يجب أن نمنح أنفسنا الوقت الكافي للتفكير ،لا نخجل من استشارة أهل الثقة و المعرفة والتجربة، نستخِير الله في كل أمورنا، نأخذ بالأسباب كأنها كل شيء ونتوكل على الله كأنها ليست بشيء.
"زواج ليلة ،تَـدْبيرُه عام"
أو كما يقول المغاربة في نفس السياق :
"ألف تَخْــــميـــمَة و تَخْــــميـــمَة أَوْلى ضربة بِالمقص"
"فكّر ألف مرة قبل أن تقصّ بالمقصّ"
التّفكير بعد اتخاذ القرار قد يأخذنا لقرار أسوأ ،لذلك عِوض أن تبدأ في البحث عن الحلول امنح نفسك فرصة للتفكير ألف مرة قبل التقدم خطوة إلى الأمام.


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 12-04-2018, 11:51 PM   #38
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 12-05-2018 (12:20 AM)
 المشاركات : 2,082 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي







قالوا زمان



"اللّي غطّاك بْـــــــخِــــيطْ غَــطّـــيـــــهْ بْــــــــحِـــيــــطْ"
"من جعل بينك و بينه خيْطا، اجعل بينك و بينه حائطا"
أحيانا كثيرة ، و في الوقت الذي تحسب فيه أنك قريب من شخص ما ، صديقا كان أو فردا من أفراد العائلة ، تضع أمامه كل أوراقك و تشاركه كل صغيرة و كبيرة ، تُفاجأ أنه يحاول أن يبني بينكما بعض الحواجز كي يحجب عنك الرؤية . بطبيعة الحال هذا من حقه –بغض النظر عن حقك كصديق أو قريب- من حقه أن يخفي عنك أشياء يريد أن يحتفظ بها لنفسه، وبالمقابل من حقك أيضا أن تعامله بالمثل ، بل من المنطق أن تعامله بالمثل .
إن أحسست صدّا من شخص ما، مهما كان، فلا (تطارده) وتفرض نفسك عليه، احفظ ماء وجهك و توسّم خيرا في من يستحقّ، ابتعد دون لوم أو عتاب. قال تعالى : "و اهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلا" –(المــُزّمل –الآية10-)
"اللّي غطّاك بْـــــــخِــــيطْ غَــطّـــيـــــهْ بْــــــــحِـــيــــطْ"
"من جعل بينك و بينه خيْطا، اجعل بينك و بينه حائطا"
بهذا المثل الشعبي ، يتقدم كل مغربي بالنُّصح لمن يشكو صدًا من صديق أو قريب .


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©