عدد الضغطات  : 5148
 
 عدد الضغطات  : 5066  
 عدد الضغطات  : 1225  
 عدد الضغطات  : 17831  
 عدد الضغطات  : 5249  
 عدد الضغطات  : 9521


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > سكون الروح > على رصيف مقهى

على رصيف مقهى رصيف بلا ملامح.... فنحان قهوة بعيد عن صخب الحياة..إسترح وضع ما شئت ضمن شروط الموقع

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 791 - المشاهدات : 39582 - الوقت: 03:33 AM - التاريخ: 07-05-2020)           »          حدثني عقلي فقال..... (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 60 - المشاهدات : 6831 - الوقت: 01:03 AM - التاريخ: 07-05-2020)           »          إطلالة حول الشعر والترجمة /أدباء الشرقية (الكاتـب : حسن حجازى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 02:17 AM - التاريخ: 07-04-2020)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 919 - المشاهدات : 162448 - الوقت: 01:26 AM - التاريخ: 07-04-2020)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1819 - المشاهدات : 202845 - الوقت: 01:04 AM - التاريخ: 07-03-2020)           »          الشعراء لا يعرفون الحبّ. (الكاتـب : نرجس ريشة - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 7 - المشاهدات : 2153 - الوقت: 01:15 PM - التاريخ: 06-30-2020)           »          (((جَسَدِي نَازِحٌ))) (الكاتـب : عادل سلطاني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 33 - الوقت: 08:45 PM - التاريخ: 06-29-2020)           »          أتذكرك..... (الكاتـب : عبير قطب - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 2 - المشاهدات : 97 - الوقت: 02:28 AM - التاريخ: 06-29-2020)           »          الى استاذي العبقري الفاضل الاخ خالد الكثيري/ د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 31 - الوقت: 01:08 PM - التاريخ: 06-27-2020)           »          زهابمر (الكاتـب : عبدالله عبدالحميد فرحان - مشاركات : 4 - المشاهدات : 170 - الوقت: 01:20 AM - التاريخ: 06-27-2020)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-02-2019, 01:08 AM   #1
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : 07-03-2020 (04:59 PM)
 المشاركات : 45,838 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

افتراضي مختارات من أدب السجون: رياحين بين مفاصل الصخر



مختارات من أدب السجون: رياحين بين مفاصل الصخر
مصطفى أبو السعود


يُعرف أدب السجون بأنه تلك النصوص التي يكتبها المعتقل في السجون، ويُعبر بها مجمل عواطف الإنسان وأفكاره وخواطره، وقضايا تشغله، وهذا يؤكد أن السجن لا يستطيع تحويل الأسير إلى كتلةٍ بلا مشاعر أو أحاسيس أو أفكار.

وفي واقعنا الفلسطيني وجهادنا ضد الاحتلال، فقد ظن المحتلون أن قتلهم لأهل الحق، سيميت الحق، وأنهم باعتقالهم لأجساد الأسود ستموت الإرادة والروح، وأنهم بتجبرهم سيُخضعون المؤمنين المخلصين لرؤيتهم، فأبدعوا في ابتكار أساليب القهر ومارسوها على الأسرى الفلسطينيين، وأغلقوا أمامهم كل نوافذ الأمل والتفاؤل، لكن أصحاب الحق لا يبالون بما يلاقون، فأبدعوا في الصبر والصمود، ولم يستسلم الأسرى لفلسفة السجان بأن يحولهم إلى كائناتٍ تشربُ وتأكلُ وتنامُ كما تفعل الأنعام، بل إن الأسرى حولوا السجن إلى واحاتٍ تُنتجُ أجمل الأزهار ويفوح عبيرها إلى خارج السجن، وكانوا أمام كل عائق يضعه الاحتلال أمام إبداعهم يزدادون إصراراً على الإبداع، فخرج ابداعهم كـ"رياحين بين مفاصل الصخر".

"رياحين بين مفاصل الصخر" هو كتاب للدكتور فايز أبو شمالة الذي عاش تجربة الأسر في السجون الصهيونية لسنوات طويلةٍ، سرد فيه إبداعات الأسرى الفلسطينيين في ما يختص بمجال الأدب وخاصة الشعر، فقد رصد الكثير من قصائدهم واعمالهم الأدبية.

لقد كتب الأسرى عن كل شيء عن الحب والوطن والأم والأب، وعن فخرهم بما فعلوا، وكتبوا عن الاشتياق والحنين للأصدقاء وأيام الطفولة وبطولاتهم وموقفهم من الأنظمة العربية والشعوب العربية، وربما لا نبالغ لو قلنا بأن أكثر شيء نال من كتابات الأسرى هو "الحرية". كيف لا؛ والحرية هي الهدف الأسمى الذي سعى الأسرى للحصول عليه قبل اعتقالهم من خلال نضالهم ضد الاحتلال، وكذلك من خلال صبرهم وتحمل الالم والعذاب في سبيلها؟

إن تشبيه فايز أبو شمالة الأسرى بـ"الرياحين" هو تشبيه موفق، حيث أنه من المعروف أن طعم الريحان مر رغم أن رائحته جميلة جداً، وهذا كناية عن أن طعم لحوم الأسرى مر في فم الأعداء، لكن رائحة الريحان جميلة عند أبناء الشعب الفلسطيني، كما أن تشبيهه للسجون على أنها صخور هو تعبير موفق ايضا، لكن نجاح الرياحين في أن تنبث بين مفاصل الصخر يضفي إلى الريحان قوة رائعة، ويقلل من هيبة الصخور.

مفاصل الصخر كناية عن أن الصخر مثل الإنسان له مفاصل، وهي هنا تعني الشقوق التي نرى فيها النباتات الصغيرة، وهذا تأكيد على الإنسان يحاول أن ينجز وأن يبدع في السجن رغم المعيقات. وبما أن الأسرى في السجن لديهم وفرة في الوقت، فهم يستثمرونه في إنجاز الكثير من الأعمال الإبداعية.

لقد فجر السجن طاقات الكثير من المعتقلين، وهنا أستشهد بما كتبه الأستاذ الدكتور نبيل خالد أبو علي في تقديمه لكتاب الدكتور فايز أبو شمالة، حيث قال: "لقد عرفتُ فايز قبل الاعتقال طالبا على مقاعد الدرس في قسم اللغة العربية بالجامعة الإسلامية منذ عام 1982 ولم تتنفس على لسانه كوامن الإبداع، ثم فاجأنا من داخل المعتقل بتحرير عملين: ديوان شعر حوافر الليل سنة1990، والانتفاصة في قواعد اللغة العربية سنة 1991. وهذا يؤكد أن المعتقل هو الذي وهبه شهوة الكتابة عن كل نص اختاره، وأمده القدرة على تلمس أحاسيس الآخرين والتعايش معها والانفعال بها.

ختاما نقول: إن إصرار الأسرى على الإبداع واستثمار الوقت ينسجم مع نصيحة قالها ذات يوم الكاتب والأديب مصطفى السباعي: "إذا حال دون نشاطك المعتاد حائل، من مرض أو سجن أو ظرف قاهر، فاستنقذ من نشاطك ما يمكن إنقاذه". فالأسرى استنفذوا طاقاتهم في الاستفادة من وقتهم، حتى أن الكثيرين منهم حصلوا على شهادات جامعية، ومنهم من حفظ القرآن والسنة النبوية والسيرة النبوية.
جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها



 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
قديم 08-04-2019, 02:08 AM   #2
ناجى السنباطى
كاتب وصحفي مصري


الصورة الرمزية ناجى السنباطى
ناجى السنباطى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3873
 تاريخ التسجيل :  3 - 10 - 2016
 أخر زيارة : 04-28-2020 (01:34 AM)
 المشاركات : 1,720 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male

اوسمتي

مقالات المدونة: 28
افتراضي



أدب السجناء نتيجة تجربة أليمة ومعاناة وقد تكون زاد السجين فى سرد تجربته واما يهربها وهو فى السجن كما فعل الكاتب والصحفى الكبير مصطفى امين واما يحتفظ بها ليرويها بعد الافراج عنه وقد يكون الادب النناتج بكل انواعه يتعلق بتجربة السجين الذاتية او يتعللق بتجربة المساجين معه وليس مصطفى امين او فايز ابوشمالة الوحيد الذى كتب عن هذه التجربة بل كتاب وادباء وشعراء كتبوا عن هذه التجربة وما اكثرهم فى عالمنا العربى...شكررا اخت غادة على هذا العرض الجديد


 
 توقيع : ناجى السنباطى

ناجى عبد السلام السنباطى
رئيس تحرير مجلة صوت السرو المطبوعة والإلكترونية

عضو ( مجلس إدارة ) الهيئة الإدارية لإتحاد المدونين العرب
وعضو اللجنة الإعلامية للإتحاد
صحفى بمجلة عالم الفن الكويتية عام 1979/1981
مراسل لمجلة السينما والناس المصرية بالكويت عام 1982
عضو هيئة خريجى الصحافة من جامعة القاهرة

كاتب صحفى بجريدة صوت الشعب الدمياطية
*بكالوريوس تجارة محاسبة 71 الاسكندرية ودبلوم الدراسات العليا صحافة 85 القاهرة

مدينة السرو/دمياط/مصر










رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:48 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©