عدد الضغطات  : 4267
 
 عدد الضغطات  : 4447  
 عدد الضغطات  : 688  
 عدد الضغطات  : 17115  
 عدد الضغطات  : 4620  
 عدد الضغطات  : 8858


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > سكون الروح > إبن سينا

إبن سينا فسحة بياض الأمل في فضاء أبوقراط وإبن سينا

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
شوربة شوفان (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 12:06 PM - التاريخ: 08-24-2019)           »          طريقة عمل البسبوسة (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 11:56 AM - التاريخ: 08-24-2019)           »          عجينه العشر دقايق (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 11:45 AM - التاريخ: 08-24-2019)           »          سلطة سيزر (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 11:25 AM - التاريخ: 08-24-2019)           »          رباعيات (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 2522 - المشاهدات : 84990 - الوقت: 11:11 PM - التاريخ: 08-23-2019)           »          حب ووفاء! (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 2 - المشاهدات : 23 - الوقت: 10:28 PM - التاريخ: 08-23-2019)           »          اسأل قلبي لماذا (الكاتـب : عبير قطب - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 16 - الوقت: 02:47 PM - التاريخ: 08-23-2019)           »          شوق العطاشي (الكاتـب : عبير قطب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 16 - الوقت: 02:15 PM - التاريخ: 08-23-2019)           »          رسائل توديع قبل الحج (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 16 - الوقت: 01:10 PM - التاريخ: 08-23-2019)           »          نكت قصيرة (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 16 - الوقت: 01:00 PM - التاريخ: 08-23-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-29-2019, 08:41 PM   #1
صدانا الثقافية
اشراف عام


الصورة الرمزية صدانا الثقافية
صدانا الثقافية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2008
 أخر زيارة : يوم أمس (01:43 AM)
 المشاركات : 354 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
افتراضي لا تحبس دموعك بعد الآن.. 10 فوائد صحية للبكاء



© QallwDall قدمت بواسطة لا تحبس دموعك بعد الآن.. 10 فوائد صحية البكاء رغم رغبتنا في إيقاف دموع من نحبهم من الأهل أو الأصدقاء، للتأكد أنهم أصبحوا أفضل، إلا أن استمرارهم في البكاء قد يكون هو العلاج المناسب للتخفيف من أحزانهم وشعورهم بالهدوء والراحة بعد التخلص من تلك الدموع، فالبكاء للصغار والكبار يتضمن 10 فوائد صحية تجعلنا نتأكد من أهميته.
يخفف من التوتر

عندما يشتد الحزن وتتغير كيمياء المخ ليرتفع التوتر لأعلى مستوياته مسببا تغير في المزاج العام؛ ينعكس على سلوكيات الشخص وتمتكله الرغبة في البكاء الذي يعيد الاتزان للحالة المزاجية ويخفض التوتر لأقل مستوياته.
يخفض ضغط الدم

عند الشعور بالحزن وتغير الهرمونات المسئولة عن الحالة المزاجية يؤدي ذلك لحدوث ضيق في الشرايين وزيادة سرعة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم، وعندما تنهمر الدموع ويقل التوتر تتحسن الحالة المزاجية لتعيد تدفق الدم بصورة طبيعية داخل الشرايين.
التغلب على القلق

يقلل البكاء الشعور بالقلق تجاه المواقف المختلفة التي يمكن أن تواجهها في العمل أو الحياة اليومية، وأثبتت بعض الدراسات التي أجريت على نساء بين أعمار 18- 25، اعترف بعضهن بقيامهن بالبكاء مرة أسبوعيا في أماكن عملهن للتخلص من شعورهن بالقلق.
تقليل الشعور بالألم

كثيرا ما كنا نبكي ونحن أطفال عند إصابتنا بجروح وخدوش أثناء اللعب، فالبكاء رد فعل لا إرادي ليس فقط للفزع مما تعرضنا له بل إنه حقا يساعدنا في تهدئة حدة الألم في أجسادنا.
يحسن المزاج

عندما تسوء الحالة المزاجية ينخفض هرمون الأندروفين وهو المسئول عن الشعور بالسعادة، ويرتفع قليلا مع البكاء والتخلص من الطاقة السلبية المسببة للحزن.
الحصول على الدعم النفسي

رؤية شخص حزين تثير مشاعر من حوله للتعاطف معه، وعندما يتطور الحزن لبكاء معلن، يظهر المحيطون به ذلك التعاطف في صورة تضامن ومساندة ومحاولة مساعدته في التغلب على مشكلاته أو تقديم الدعم النفسي وتوفير الراحة له، لذل فالبكاء يعزز علاقتك بمن يهتمون لأمرك ولا يريدون رؤيتك حزينا.
التوازن العاطفي

تأتي الحاجة للبكاء عند الشعور بالغضب أو التوتر أو الحزن، وعندما نبكي فإننا نترجم هذه المشاعر والأحاسيس التي تنتابنا خلال حياتنا اليومية، فالبكاء يشعرنا بما يدور حولنا وأن مشاعرنا لا زالت تتأثر بما يحدث.
علامة على الحياة

عندما يولد الجنين من رحم أمه، أول ما يفعله هو صرخة الحياة، يبكي الطفل لتعمل رئتيه ويعتبر بكاؤه دليل على أنه بصحة جيدة.
التعافي من الأسى

الشعور بالإنكسار والأسى قد يستمر لفترة طويلة نتيجة مرور بفشل أو إحباطات، والبكاء المتكرر يخفف ذلك الشعور ويساعد على تجاوز تلك المحن والتخلص من تأثيراتها النفسية السلبية، فتطرد مع الدموع.
الشعور بإنسانيتك

عند رؤيتك مشهدا مؤثرا أو التعرض لموقف صعب تجتاحك الرغبة في البكاء، فلا تشعر بالضعف ومقاومة تلك الدموع التي تنفلت من عينيك، فالبكاء دليل على أن لديك قلب ينبض ويشعر بمن حوله وأنك لازلت تتمتع بمشاعر إنسانية.



 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©