عدد الضغطات  : 6124
 
 عدد الضغطات  : 6234  
 عدد الضغطات  : 1979  
 عدد الضغطات  : 19747  
 عدد الضغطات  : 6233  
 عدد الضغطات  : 10233


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > أريج صدانا > سير وتراجم الصدانيين

سير وتراجم الصدانيين بصماتكم ستبقى على رصيف الزمن تشهد برقي فكركم..عرفوا بأنفسكم

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
فلسطين الحبيبة لن اماطل/ د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 04:29 AM - التاريخ: 02-04-2023)           »          ((ليست مقطوفة للكل))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - آخر مشاركة : حسين محسن الياس - مشاركات : 2 - المشاهدات : 105 - الوقت: 01:20 AM - التاريخ: 02-04-2023)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1933 - المشاهدات : 355752 - الوقت: 01:12 AM - التاريخ: 02-03-2023)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 1101 - المشاهدات : 123145 - الوقت: 02:02 AM - التاريخ: 02-02-2023)           »          من وحي الموشحات الأندلسية (الكاتـب : حسين محسن الياس - مشاركات : 2 - المشاهدات : 105 - الوقت: 02:45 AM - التاريخ: 02-01-2023)           »          ردا على عصماء الاستاذ الشاعر د. سيد سليم / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 2 - المشاهدات : 64 - الوقت: 04:42 AM - التاريخ: 01-31-2023)           »          اللهم ادبني بين يديك / د.لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 2 - المشاهدات : 393 - الوقت: 05:39 AM - التاريخ: 01-29-2023)           »          من دراستنا :أحكام المال فى الإسلام اعداد وتحليل واستخلاص:ناجى عبدالسلام السنباطى (الكاتـب : ناجى السنباطى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 123 - الوقت: 11:55 PM - التاريخ: 01-22-2023)           »          **الفصل السابع :ترفيعات الراسمالية:الجزء الرابع(العولمة) *اعداد ناجى عبدالسلام السنبا (الكاتـب : ناجى السنباطى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 90 - الوقت: 11:50 PM - التاريخ: 01-22-2023)           »          **الفصل السابع :ترقيعات الراسمالية:الجزء الثالث: (الكاتـب : ناجى السنباطى - مشاركات : 2 - المشاهدات : 84 - الوقت: 11:47 PM - التاريخ: 01-22-2023)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-08-2021, 11:02 PM   #1
سعيد مقدم (أبو شروق)
قاص أهوازي من عربستان


الصورة الرمزية سعيد مقدم (أبو شروق)
سعيد مقدم (أبو شروق) غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3499
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2014
 أخر زيارة : 12-08-2021 (11:02 PM)
 المشاركات : 46 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
مقالات المدونة: 26
افتراضي بائع الأشرطة المغناطيسيّة



في سنة 1986 كنّا نسكن في الأهواز العاصمة، وكنت لم أزل طالبا في المدرسة؛ وأذاكر دروسي برفقة الموسيقى والتي كنت أستمع إليها بواسطة الأشرطة المغناطيسيّة.
وكنّا نعاني آنذاك من انقطاع الشريط والذي يؤدّي غالبا ما إلى تلفه كليا، خاصّة إذا لم يكن جهاز البثّ على ما يرام؛ مستهلك، أو ليس من النوع الجيّد مثلا.
ونظرا لأوضاعنا الاقتصاديّة آنذاك كان الجهاز الذي أستخدمه مستهلكا، بل كان معطّلا؛ وأراد أخو صديقي أن يرميه في سلّة المهملات فأخذته وصلّحته.
وأذكر أن تصليحه كلّفني 400 ريالا إيرانيّا دبرّت منها مئتين وتبرّع اثنان من أصدقائي بمئتين.
ولم يدفعا المئتين لسواد عيوني، بل كان يصيبهما نصيب من الجهاز أيضا، وإلّا كيف كانا يستطيعان أن يجلسا عندي عندما كانا يزورانني دون الاستماع إلى الموسيقى؟!
أقول كيف كانا يستطيعان ولم أبالغ، ففي ذلك الوقت كانت الموسيقى بالنسبة لنا بمثابة الماء الّذي نشرب، والهواء الذي نستنشق؛ إلى درجة حيث إنّ الشباب كانوا يمتنعون من زيارة بعض الأصدقاء الذين لم يملكوا جهازا لبثّ الأغاني؛ وكنّا نسميه مسجلا. فالجهاز كان يسجل الأصوات ويبثها أيضا. وعملية البثّ كانت تتمّ عن طريق قراءة الشريط الذي كان يدور فينتقل من بَكرة الشريط المستطيلي إلى بكرته الأخرى، ومدّة دورانه من صفحة إلى أخرى وبالعكس ساعة كاملة؛ أي كل صفحة تستغرق نصف ساعة.
ولكثرة الاستهلاك وكما أشرت سالفا، كانت الأشرطة تتقطّع حين دورانها فنلصقها بلاصق، ولأنّ الشريط رقيق وحسّاس للغاية، فإن عملية فتح براغيه الصّغار ولصقه تتمّ بعناية خاصّة. ولم يرجع الشريط بعد إصلاحه كما كان! فقد يلفّه جهاز البثّ ويركمه، أو قد يبتلعه بين قطعاته الحسّاسة فيتدمّر الشريط والجهاز معا.
ولهذا كنت أحتاج بين برهة وأخرى إلى شراء بعض الأشرطة الجديدة، لكن المشكلة إنها لم تكن متوفّرة، أو بعبارة أصحّ كانت ممنوعة!
بعد الثورة الّتي أطاحت بالشاه عام 1979 أفتت الحكومة الإيرانيّة بتحريم الموسيقى، سوى الأناشيد التي كانت تسمّى إسلاميّة ثوريّة، وكلّها باللغة الفارسيّة!
وكان ثمّة شخص يُدعى أبو عارف يبيع أشرطة عربيّة أهوازيّة في سوق عبدالحميد، ولم تكن الأغاني جديدة؛ ومن يجرأ أن يغنّي ويسجل صوته ثم يعرض شريطه للبيع؟! فإن فعل، كان مصيره السجن!
والأشرطة الّتي يبيعها أبو عارف في سوق عبدالحميد كانت قد سُجلت قبل الثورة؛ أي إنّ أغانيها قديمة.
ولم تجد عنده سوى أغاني المطربين الأهوازيين مثل علوان الشويّع وعبدالأمير إدريس، أو العراقيين الرّيفيين مثل داخل حسن وحضيري أبو عزيز.
ويُعتبر بيع هذه الأشرطة جريمة طبعا، فإن قُبض على أبي عارف، لم يكن ليسلم من العقاب.
وأبو عارف ذو البشرة السمراء كان كهلا، قصير القامة، يرتدي كوفية مقلّمة، وبنطلونا ذا لون باهت وقميصا مهترئا.
يخبّئ أبو عارف الأشرطة في محلّ يبعد عن سوق عبدالحميد شارعين، ويقف في السوق ينتظر زبائنه، أو قد يتمشّى رائحا جائيا.
ولا يبيع بضاعته على أيّ من كان، لا يبيع إلا على الذين يعرفهم، أو يطمئنّ أنّهم ليسوا من رجال الأمن!
ولهذا فإنّ زبائنه قليلون ومكسبه ضئيل، وهذا ما تستطيع أن تعرفه من هيئته الفقيرة كما أسلفت.
رحت أبحث عن أبي عارف طبقا للأوصاف الّتي زوّدني بها أحد الأصدقاء، سألت عنه في بداية السوق؛ قالوا لا نعرفه!
توسطّت السوق فسألت عنه؛ ويبدو أنهم لا يعرفونه!
بلغت نهاية السوق، ولم أفلح بلقائه!
رجعت أتصفّح الوجوه لعلّي أجده من أوصافه ...
وإذا بشخص بنفس الأوصاف يسألني:
ماذا تريد من أبي عارف؟!
قلت: أريد أشرطة.
قال: ومن دلّك عليه؟!
قلت: أحد الأصدقاء.
واستمرّ الرّجل يسألني ويتفحّصني كثيرا حتّى اطمأن!
ثمّ سألني عن نوع الأشرطة الّتي أريد.
ثم طلب منّي أن أنتظره حتّى يحضر لي الأشرطة.
ولم يرجع إلا بعد أكثر من ربع ساعة.
كنت أترقّب رجوعه من رأس الشارع الّذي غادر منه، إلّا أنه فاجأني ودخل من الجهة الثانية!
21-10-2018
سعيد مقدم أبو شروق
الأهواز



 
 توقيع : سعيد مقدم (أبو شروق)

الأهواز العربية تحييكم


رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:49 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©