عدد الضغطات  : 5080
 
 عدد الضغطات  : 5040  
 عدد الضغطات  : 1206  
 عدد الضغطات  : 17803  
 عدد الضغطات  : 5223  
 عدد الضغطات  : 9495


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > خفقات الذات

خفقات الذات سُكُون هُنَا (في محراب ذاتي) بصحبه أقلامي وِقٍرطَاسي

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
رِحْلَةُ الظّلِّ الْأَخيرِ (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 02:15 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1815 - المشاهدات : 199384 - الوقت: 02:09 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          جسرُ الوصولِ الأخضر (الكاتـب : ريمه الخاني - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 19 - الوقت: 01:04 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          هواش والقطط ..!! (الكاتـب : نبيل عودة - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 35 - الوقت: 11:34 PM - التاريخ: 06-02-2020)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 781 - المشاهدات : 38246 - الوقت: 11:18 PM - التاريخ: 06-02-2020)           »          تخاريف عربي - عبدالناصر البنا (الكاتـب : عبدالناصر البنا - مشاركات : 1492 - المشاهدات : 145714 - الوقت: 11:00 AM - التاريخ: 06-02-2020)           »          أحاديث ،، أقوال ،، حكم .... (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 14063 - المشاهدات : 692206 - الوقت: 03:32 PM - التاريخ: 05-31-2020)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 915 - المشاهدات : 159826 - الوقت: 07:48 PM - التاريخ: 05-30-2020)           »          ن "المبدعون والثرثارون" للأديب د. جميل الدويهي من كتابه الفكري" هكذا حدثتني... (الكاتـب : نبيل عودة - مشاركات : 0 - المشاهدات : 61 - الوقت: 02:29 PM - التاريخ: 05-29-2020)           »          الظروف (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 8 - المشاهدات : 436 - الوقت: 03:27 PM - التاريخ: 05-27-2020)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-15-2020, 03:38 PM   #1
فضيلة زياية
شاعرة جزائرية


الصورة الرمزية فضيلة زياية
فضيلة زياية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3616
 تاريخ التسجيل :  5 - 4 - 2015
 أخر زيارة : 05-29-2020 (12:02 AM)
 المشاركات : 457 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
افتراضي ((تجنّبا ل "كورونا" المنافقين))!!!



((تجنّبا ل "كورونا" المنافقين))!!!
-فيبروسكوب/فضيلة زياية ( الخنساء)-

عوى الذّئب فاستأنست بالذّئب إذ عوى
وصوّت إنسان فكدت أطير!

فيروس وباء "كورونا": أرحم بكثير من حضور أخطار الفيروس المسموم القاتل: في مجالس الآثمين المتجبّرين...
الظّالمين اللّئام الطّغاة المنحرفين عن سكّة سبيل الله، وإنّها لمجالس مخجلة -غاية الخجل الّذي يتصبّب به العرق البارد من جبين الإنسان الحرّ الأبيّ- مجالس طاغية...
فيها من فواكه الغيبة ومأكولات النّميمة ما لذّ وطاب: أطباقا مزخرفة مزيّنة تغري بالتّذوّق: بالخطوة الأولى نحو ما يغضب الله...
لكنّ السّمّ سوف يعمل في الجسم تدريجيّا وينفّذ فعلته القاتلة ولو بعد حين من دهر الغافلين...
أطباق تقدّم للغافلين السّاهين بأبخس الأثمان وأحقرها... هي مجالس غير بريئة... غير نظيفة... غير شريفة... غير عفيفة... غير طاهرة...
هي مجالس مشبوهة عير نزيهة... غير صادقة... هي مجالس أحقر ما تكون فيها حقارة اللّقطاء من نطف العار وثمرات الزّنى:
من مختلطي الأنساب ممّن ليست لهم أنساب صريحة نظيفة طاهرة من أب واحد فحل...
مجالسهم المحرّمة مقاعد من الأشواك الدّامية في نار جهنّم... أرائك صانعها إبليس اللّعين وتفنّن في صنعها إتقانا عالي الجودة عالي الطّراز...
فيها من الإباحيّة وفيها من العهر ما يكال بالقناطير... مجالسهم مجالس مدنّسة ممّن لا إنسانية فيهم ولا أدنى صفة من صفات الآدميّة ولا أخلاق لهم ولا تربية لهم ولا ضمير ولا رحمة:
هي مجالس تزيد على الذّنوب ذنوبا عظمى، وتحمّل كلّ من يحضرها أوزارا عظيمة عند الله... هي مجالس لفيالق الحمقى من المخدّرين...
المخمورين المزهوّين زهو ذيول الطّواويس؛ لكن: إلى حين من الدّهر، ولو طال هذا الحين!!!
إلى حين يأخذهم الله بغتة أخذ عزيز مقتدر، وهم يحملون فوق ظهورهم أسفارا لا يفقهون معناها...
تجتمع لوبيّات الإجرام والشّرّ الصهيونيّ اليهودي بالتّخطيط المحكم الرّصين جيّدا: بعضهم أولياء بعض...
على زرع بذور الشّرّ والغيبة والنّميمة، وقطع ما أمر الله به أن يوصل، وزرع بذور الأحقاد والشّقاق والإفساد بين النّاس في الأرض...
لم ينصفوا أنفسهم، وهم يحضرون مجالس الجائعين: هي مناجل تقطع رقابهم قطعا حثيثا، فكيف تنتظر منهم أن ينصفوك؟؟؟

جزى الله المصائب كلّ خير
وإن كانت تغصّصني بريقي

وما شكري لها: إلّا لأنّي
عرفت بها عدوّي من صديقي.

احرص -حرصا شديدا- على عدم زيادة تمييع مروءتك المسلوبة، وإلّا فإنّك من الخاسرين الأخسرين أعمالا في الدّنيا قبل الآخرة...
وإنّ أعمالك لهباء منثور تذروه الرّياح! فما نفع صلاتك: حين ترى الحقّ هو الحقّ والباطل هو الباطل، لكنّك تكتم شهادة الحقّ وتتباهى بالجلوس في المقاعد الأماميّة في بيت لئيم أهانك؟؟؟
وربّما يسمعونك تتنحنح تنحنح عاهرة تستأذن بالدّخول وأنت فرح مسرور بمروءتك المبزّعة الممحوّة، فبئس الجلس أنت!!!
وبئس "القرين" أنت: وأنت تجالس ديّوثا من دياثة أهل الباطل والغيّ والضّلال، وهم الظّالمون المجرمون!!!
أرني الله في أخلاقك!!! أرني الله بتصرّفات المؤمن فيك وهذا المؤمن صاحب قولة الحقّ!!! أرني الله في ضميرك الحيّ!!!
لا أن تشطح شطحا مشبوها: تنطّ به هنا... وتفقز به هناك... وتتربّع فوق عرشه الخراب هنالك...
وكلّ مرّة تلبس لظروفك الملتوية المواتية لك لبوسا معيّنا يتماشى مع تقليعة العصر الظّالم...
فلا أنت في العير، ولا أنت في النّفير... لا أنت إلى هؤولاء ولا أنت إلى هؤولاء: بقدر ما أنت إمّعة ممقوت تميل مع الهوى إلى أصحاب القوة المشتراة بالمال...
بدفع الرّشوة من سرقة جيوب الفقراء المعوزين... تميل بنفسك مع الرّيح حيث تميل...
انتبه إلى سلوكك!!! فلقد يضرّك ولن ينفعك أبدا... انتبه: في أيّ منحدر من البوار ومن الخسران المبين سوف تنزلق قدمك غير الثّابتة غير المستقرّة في مكان واحد...
فلسوف تغوص قدمك المضطربة المرتجفة ولسوف تغطس بك غطس الموت، فلن تعود أبدا في عداد الأحياء!!!
عندها لن ينفعك النّدم وقد زلّت بك القدم في مزالق الهلاك المبين، وأنت من وضع عنقك في المشنقة بسبب تواطئك مع الظّالمين...
عش بكرامتك حرّا نبيلا سيّدا قائدا، لا مسودا ولا مقودا مأمورا متحكّما فيه: وهو آلة صمّاء تنفّذ لا غير...
على أن تعاشر -في دنياك: دنيا ملذّات إبليس- أذناب الخطيئة المغلّظة وأذيال الشرّ الظّاهر للعيان...
وأنت تضاحك ظالما وتطارح آثما قلبه متجبّرا متغطرسا أعمى البصيرة أعمى القلب ميّت الضّمير، مدنّسا قلبه بالذّنوب ملطّخة نفسه القميئة السّائبة المنحرفة بسيل عرمرم من دماء الظّلم...
فإنّك مثله -صورة فوتوغرافيّة طبق الأصل- ولن تستطيع إقناعي بغير هذا، ولو حلفت لي بـأغلظ الأيمان...
وإنّك لسوف تحشر يوم القيامة مع من كنت تعاشر في الدّنيا... ومن جالس السّفهاء وأكل من مآكلهم وشرب من مشاربهم، فهو منهم، دون منازع.
أم إنّك تنتظر إيذاء الخبثاء لك: في عقر دارك... في بيتك! في بيتك!! في بيتك!!! في مخدع نومك، أمام مرأى عينيك وأنت ترى: عندها، فقط سوف تتفطّن من غفلتك الّتي غلّقت على قلبك بالرّان والصّديد المتقيّح المتخثّر...
لكنّك حين تريد استعادة هوّيتك المسلوبة للدّفاع عن شرفك المهدور، فلسوف يكون الوقت قد تأخّر بك كثيرا، ولسوف يلجمك الله عن الحركة ويجعل أطرافك مشلولة...
ولسوف يجعل الله عقلك أكثر شللا وأكثر خدرا ولن تستطيع الدّفاع عن نفسك، والجزاء من جنس العمل...
الجزاء من جنس التّخاذل... الجزاء من جنس التّواطؤ مع المجرمين: ليس بلزوم الصّمت فحسب، بل بالغمز واللّمز والهمز والوخز!!!
أتنتظر أن يحدث لك هذا الجزاء الشّائن أمام مرأى عينيك في بيتك... وفي عقر دارك، في مخدع نومك وأنت ترى هذا العار السّافر بأمّ عينيك؟؟؟
حسبي الله ونعم الوكيل، في كلّ مشارك في ترويج الباطل، ولو بربع 1/4 غمزة منه.

عن المرء لا تسأل! وسل عن قرينه
فكلّ قرين بالمقارن يقتدي!





 

رد مع اقتباس
قديم 03-15-2020, 05:42 PM   #2
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : اليوم (02:09 AM)
 المشاركات : 45,818 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



رائعة دوما الشاعرة الجميلة فضيلة

لك في كل مقام مقال

كوني بخير


 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
قديم 03-16-2020, 02:16 PM   #3
فضيلة زياية
شاعرة جزائرية


الصورة الرمزية فضيلة زياية
فضيلة زياية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3616
 تاريخ التسجيل :  5 - 4 - 2015
 أخر زيارة : 05-29-2020 (12:02 AM)
 المشاركات : 457 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
افتراضي



غاليتي الحبيبة "غادة نصري"!

إنّه لمن الواجب على الشّاعر -بل إنّ هذا لمن ذكائه الخارق- أن يعيش داخل مجتمعه، وأن يواكب أحداث عصره: بحلوها ومرّها... بقدّيدها وشوائها، حتّى وإن صبغ كتاباته بصبغة عميقة جدّا من السّخريّة المرّة، الّتي تؤدّي به إلى البكاء بالدّمّ بدلا بإهراق الدّموع!!!

يجلسون مجالس السّفهاء الظالمين المجرمين: بتصدّرهم المقاعد الأماميّة... يصفّقون لهم ويبشّون ويبتسمون لقذارة أولائك المجرمين... ثمّ يدّعون أنّهم معك: في السّرّاء وفي الضّرّاء...
ويكذبون عليك بقولهم الآفك: إنّهم معك...

((وحين البأس))!!!

يا سلام! على هذه الإنسانيّة العادلة النّزيهة!!!

هذا كلام كاذب، ولعنة الله على المنافقين الكاذبين!!!
لأنّ سلوكهم الحقيقيّ: خفية وعلنا مكشوفا أمام الملإ، تأييد مطلق للآثمين الظّالمين المجرمين... ولو كانوا رجالا لانهالوا على المجرم منهم بالنّعال: كي يعيدوا تربيته من حيث لم يربّه والداه على الأخلاق العالية وعلى الفضيلة الصّافية.

((قل لي: من تعاشر، أقل لك: من أنت))!!!

أو بالأحرى الأصحّ:

((قل لي: "ما" تعاشر، أقل لك: "ما" أنت))؟؟؟!!!

لأنّ المنطق الفطريّ السّليم، يخبرنا بأن "العاقل" لا يعاشر المجرمين، وأنّ المنطق الفطريّ السّليم ينبئنا بأنّ معاشر المجرمين وهو يحضر مجالسهم ويؤيّدهم ويصفّق لهم مبتسما مقهقها ملء أنياب الدّياثة: مجرم مثلهم ولربّما هو أخطر إجراما منهم، و:

((إنّ الحديد بالحديد يفلح))...

كما يقال في أثر الصّالحين!!!

لن يستطيع من/"ما" يجالس آثما ظالما مجرما معتديا أن يقنعني -ولو أنّه عبثا قد حاول هذا- بغير كونه آثما ظالما مجرما معتديا مثله، أو إنّه لأخطر منه إجراما...
إنّ للنّفاق الظّاهر/المبطّن طرقا شتّى متفرّقة، لا نقدر عليها!!!
حسبنا الله ونعم الوكيل.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©