عدد الضغطات  : 4481
 
 عدد الضغطات  : 4581  
 عدد الضغطات  : 793  
 عدد الضغطات  : 17258  
 عدد الضغطات  : 4752  
 عدد الضغطات  : 9007


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > العين الثالثة

العين الثالثة مرافىء النقد...قراءة النص الأدبي والإبداعي بعين الناقد

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1768 - المشاهدات : 173051 - الوقت: 08:06 PM - التاريخ: 10-18-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 669 - المشاهدات : 31574 - الوقت: 07:33 PM - التاريخ: 10-18-2019)           »          من ملحمة شعرية تضم أسماء مدن وقرى ومخيمات فلسطين شعر والقاء بصوت الدكتور لطفي الياسين (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 05:04 PM - التاريخ: 10-17-2019)           »          نقدنا وفلسفة النقد الغائبة (الكاتـب : نبيل عودة - مشاركات : 2 - المشاهدات : 40 - الوقت: 11:59 AM - التاريخ: 10-17-2019)           »          لحظات حاسمة (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 35 - الوقت: 04:09 AM - التاريخ: 10-17-2019)           »          فضل العلم والمعلم (الكاتـب : دلال عوض - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 31 - الوقت: 12:41 PM - التاريخ: 10-16-2019)           »          سماويات لروح ملائكية ... (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 421 - المشاهدات : 38377 - الوقت: 12:40 PM - التاريخ: 10-16-2019)           »          اهداء الى D Maya L Akel في يوم ميلادها / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 31 - الوقت: 12:32 PM - التاريخ: 10-16-2019)           »          تفسير الأحلام (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 128 - المشاهدات : 3711 - الوقت: 09:46 AM - التاريخ: 10-16-2019)           »          أذكار قبل النوم (الكاتـب : دلال عوض - مشاركات : 1 - المشاهدات : 35 - الوقت: 03:09 AM - التاريخ: 10-16-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-02-2015, 05:34 AM   #1
إبراهيم وشاح
عضو مجلس ادارة صدانا /شاعر فلسطيني


الصورة الرمزية إبراهيم وشاح
إبراهيم وشاح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2223
 تاريخ التسجيل :  14 - 8 - 2011
 أخر زيارة : 08-01-2019 (02:26 PM)
 المشاركات : 6,248 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الصدى وسام العطاء الوسام الذهبى وسام جائزة صدانا فى مدح الرسول الكريم 

اوسمتي

Post قراءة نقدية لنص (أشتاق لي) للشاعرة أسماء صقر القاسمي




قراءة نقدية لنص (أشتاق لي)
للشاعرة أسماء صقر القاسمي

اشتياق الإنسان لذاته يعبر عن حالة الغربة المبعثرة التي يحاول جمع شتاتها، أو ربما البحث عن جوهر الذات التائه في سراديب التفاصيل التي تفرض نفسها.
أشتاق لي ... تعبير صاخب مليء بالمعاني المتأججة في جوهر الذات النابضة في أعماق الشاعرة، بعيدا عن الشكل الخارجي الذي لا يسبر حقيقتها، فتظهر الفجوة بين الأشياء وصورتها، لنرى الشاعرة تعطف حنينها من وجع المسافة على شوقها لذاتها في قولها "وأحنُّ من وجعِ المسافةِ داخلي" مستخدمة "واو" العطف التي تفيد اجتماع الحنين مع الشوق كي تؤكد النسق الذي يفرض ذاته على عمق الألم الذي يستعر داخلها، فيجعلها تحنُّ كصوت الناي الشجي الذي يحن إلى جذعه الذي قطع منه، فالمسافة موجعة، والشوق يتسلل من بين التفاصيل المبعثرة في كل الزواياعندما يطول المسير بلا نهاية، وتتوه بنا الطريق فلا ندري أين المسير، وربما عندما نسير في طريق لم نخترها بأنفسنا، أو لا نستطيع أن نعيش خياراتنا البسيطة.
أشتاق لي
وأعانق الأحزان في القلب الخلي
أنا أغنيات فارقت ألحانها
أنا لوحة نسي السنا ألوانها

وتعود الشاعرة للاستطراد مؤكدة شوقها لحقيقتها المتوارية خلف عالمها المرئي في قولها مرة أخرى "أشتاق لي" للدلالة على عمق هذا الشوق، فلم تحدد شيئا معينا تشتاق إليه بل يمتد شوقها لكل شيء فيها، لنجدها تسترسل في تصوير المعاناة، عندما تعانق حزنها المتغلغل في أعماق قلبها، وتجتمع الأحزان مع الأشواق والحنين في معزوفة ألم عصية على الوصف، بل وتعميق الإحساس بالوجع المتراكم في داخلها في قولها "أنا أغنيات فارقت ألحانها... أنا لوحة نسي السنا ألوانها" حيث نجد التعبير البليغ في رسم الصورة الحزينة، التي تركتها أغنيات بلا ألحان مرة، ولوحة لا نكاد نرى الألوان فيها مرة أخرى، لتصوغ لنا صورة شعرية مكتملة الدلالة يمتزج فيها الصوت مع الحركة واللون.
إن انتقاء الألفاظ الانفعالية التي توحي بالمعاني التي تعبر عن المشاعر الجياشة بلا مواربة من خلال الولوج إلى مشاعر القارئ، مثل قولها: وأعانق الأحزان الذي يدل على القرب والالتصاق، والفراق والنسيان اللذان تم توظيفهما بصورة تؤكد الحالة الشعورية التي تعبر عنها الشاعرة، بالإضافة إلى التوكيد بتكرار الصدارة (أنا أغنيات... أنا لوحة)
نفسي كذاكرة ترى نسيانها
وتقول حيرة أضلعي
لا تسألي..هل أنت تائهة؟!
وها هي تعري نفسها من عالمها لتجعلها مثل ذاكرة ترى نسيانها، لأنها مملوءة بكل التفاصيل سواها، لتجد نفسها أسيرة للحيرة التي تبعثرت في الضلوع نتيجة التناقضات التي تعتمل في نفسها، لتقول لها الضلوع الحائرة في حوار داخلي: "لا تسألي هل أنت تائهة؟"، فأسلوب النهي هنا يفيد الزجر، وما يتبعه من استفهام بلاغي يشير إلى أنها ليست تائهة في حقيقة الأمر، ولكن محكوم عليها أن تجعل نفسها ذاكرة للنسيان، فهي في حقيقة الأمر ليست تائهة عما تريد بلوغه، ولكن ما السبيل؟
أنا أشتاق لي
مني سأدنو يا مرايا كالندى
وأرى ظلال الوجد في قلبي هدى
كم أشتكي بعدي فيمحوني الصدى
وألوذ بالأيام ... هذا العمر لي
هنا تضيف الشاعرة ضمير المتكلم لتؤكد ما تعنيه، مع أن القول "أشتاق لي" يدل على أنها تتكلم عن نفسها، كما أن سياق الفعل المضارع له دلالة الاستمرار في شوقها لنفسها، أو لحقيقة نفسها، مما يجعلها تتمرد في لحظة لتقرر أنها ستدنو منها، عندما تخاطب المرايا التي ترى فيها شخصيتها الظاهرية معلنة حالة من التحدي بأنها حسمت أمرها في الاقتراب إلى أقرب مسافة ممكنة من ذاتها التي تشتاق لها، وأنها سترى من خلال ظلال الوجد والحزن والألم الذي يعتمل في قلبها الطريق الذي يوصلها إلى مبتغاها، فهذه الشكوى الدائمة من بعدها عن حقيقة ذاتها، وصدى شكواها المتكرر يمحو وجودها ليتركها تلوذ بالأيام مراهنة على الزمن الذي قد يشكل لها نافذة أمل تصطبر من خلالها على ما هي فيه.
لقد استخدمت الشاعرة "كم" الخبرية للدلالة على كثرة الشكوى من بعدها عن حقيقة ذاتها المتشظية فيها، وكم تلوذ بالأيام صابرة، ولكنها تصل إلى الحقيقة الغائبة أن عمرها ملك لها.
هل انت غارقة؟
أنا أشتاق لي
وأجوب في كل الدروب
وأغيب في وهج القلوب
أشرقت من صوب الغروب
ولبست سرِّي الأولي
أشتاق لي.
وبعد أن تقرر قائلة: هذا العمر لي أنا تعود مرة أخرى في توظيف جميل لأسلوب الالتفات لتنبيه القارئ من خلال الانتقال من حالة المتكلم (هذا العمر لي) إلى المخاطب بالاستفهام (هل أنت غارقة؟)، إن كانت تقصد القول (هل أنا غارقة؟) وهذا ما يتسق مع ما سبق من قرارها بأنها ستدنو، وترى، وهذا العمر لي.
ثم تعود في التفات سريع إلى تأكيد ما أصبح مؤكدا في ذهن القارئ بأنها تشتاق لذاتها التي لا تنفصل عنها لحظة، وأنها تجوب في كل الدروب، في توضيح للحالة التي هي فيها، وربما لو استخدمت الصياغة (سأجوب في كل الدروب) لأكدت بصورة لا تقبل التأويل بأنها حسمت مستقبلها بالتحرر بعد هذه اللحظة من كل القيود، وأنها ستعيش خياراتها كما تشاء، وتغيب في حالة من التماهي الجميل في النور المتوهج في القلوب، لأنها قد تحولت من حالة الغروب التي تذوي فيها، إلى الإشراق من جديد، وكأنها لحظة الميلاد حيث تحولت من استخدام الفعل المضارع إلى استخدام الفعل الماضي في قولها (ولبست سرِّي الأولي)، وفي توظيف التضاد الذي يبرز المعنى (الشروق والغروب)، والموسيقى الشعرية الخارجية من خلال السجع الجميل (وأجوب- الدروب- القلوب – الغروب)
وخلاصة القول:
هذا نص غاية في الجمال في لغته المكثفة المليئة بالإيحاءات الدالة على الحالة الشعورية للشاعرة، وفي تناسق وتسلسل الأفكار من بداية النص وصولا إلى نهايته، مع انسجام الموسيقى الخارجية للنص والمتمثلة بوزن بحر الكامل (متفاعلن) الذي يعتبر أكثر بحور الشعر حركة، وموسيقاه الجميلة، على الرغم من الخلل الذي طرأ في وزن السطرين الشعريين (أنا أغنيات فارقت ألحانها - أنا لوحة نسي السنا ألوانها)، والتي لم تؤثر على انسيابية النص، وموسيقى القافية المتنوعة، بالإضافة إلى الموسيقى الداخلية المنبعثة من جزالة الألفاظ والتراكيب والأساليب اللغوية، إلى جانب الصور الجمالية المتناغمة مع المضامين الشعرية.

الشاعر/ إبراهيم وشاح







 

رد مع اقتباس
قديم 05-02-2015, 12:17 PM   #2
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : اليوم (01:26 AM)
 المشاركات : 45,469 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



الرائع إبراهيم
قراءة نقدية رائعة ومتقنة
حيث أدخلتنا بين السطور المخلوطة بمشاعر الشاعرة

سعدت بالمرور هنا
دمتما بخير الشاعرة والناقد
....


 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
قديم 05-02-2015, 11:37 PM   #3
أسماء صقر القاسمي
شاعرة /إمارة الشارقة ...رئيسة مجلس الإدراة ..مالكة صدانا


الصورة الرمزية أسماء صقر القاسمي
أسماء صقر القاسمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2008
 أخر زيارة : 10-16-2019 (12:57 AM)
 المشاركات : 29,273 [ + ]
 التقييم :  101
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female

اوسمتي

مقالات المدونة: 1
افتراضي



الرائع ابراهيم
خالص شكري وتقديري لهذه الدراسة النقدية المميزة

دمت بخير


 
 توقيع : أسماء صقر القاسمي



رد مع اقتباس
قديم 05-04-2015, 02:19 PM   #4
أحمد القطيب
نائب مدير عام الصالون الثقافي /شاعر مغربي


الصورة الرمزية أحمد القطيب
أحمد القطيب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  16 - 2 - 2009
 أخر زيارة : 10-12-2019 (03:38 AM)
 المشاركات : 1,256 [ + ]
 التقييم :  24
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي



مقتبس-إبراهيم وشاح
على الرغم من الخلل الذي طرأ في وزن السطرين الشعريين (أنا أغنيات فارقت ألحانها - أنا لوحة نسي السنا ألوانها)، والتي لم تؤثر على انسيابية النص، وموسيقى القافية المتنوعة، بالإضافة إلى الموسيقى الداخلية المنبعثة من جزالة الألفاظ والتراكيب والأساليب اللغوية، إلى جانب الصور الجمالية المتناغمة مع المضامين الشعرية. [/size][/size][/b]

الشاعر/ إبراهيم وشاح

[/center]
[b][size=5]


********************
تحية للشاعر إبراهيم وشاح

قرأت تعليقك الجميل على القصيدة و لفت بالي قولك بوجود انكسار في السطرين التاليين:
(أنا أغنيات فارقت ألحانها - أنا لوحة نسي السنا ألوانها)
والحال أنه لا انكسار هنا، فمد/ أنا/ لا يعتبر إلا إذا ورد في موضع يفترضه لأن هذا المد ليس أصليا وجيء به في العربية لتفادي الوقوف على سكون فأصله/أنْ/ التي تتصل بمد مع ضمير المتكلم /أنـا/.وهي/أنْ/ التي تظهر مع بقية الضمائر أنْـــــــتَ/أنْـــــــتِ/أنْــــــتمْ/أنْـــــــتن/...الخ وكمثال على ذلك إليك البيت المشهور:
إن الفتى من يقول هاأنذا***ليس الفتى من يقول كان أبي
فهذه صورة لمحو المد خطا ونطقا
وقول عنترة:
أحولي تنـ/فض اسْتك مِذ/رويْها ... لتقتلني/ فها أنا ذا/ عمارا
-فها أنا ذا هنا مفصولة خطا ولا يعتبر مدها-و توازي مفاعلتن
وقال الحجاج
أنا ابن جلا وطلاع الثنايا***متى أضع العمامة تعرفوني
فالمد غير معتبر كذلك هاهنا. وعليه فمد الضمير /أنا/ لا يعتبر في الشعر إلا إذا دعت إليه ضرورة كحال هاء الضمير إذا كان ما قبلها ساكنا فلا تشبع مثل:/عليهِ /منْهُ/ وقد تشبع لضرورة.
ولعل في أحكام التجويد المتصلة بهذا الضمير ما يثبت خصوصيته،فهي من الألفات السبع التي لا تنطق عند الوصل في رواية حفص مثلا،كقوله تعالى***أنا خَير منه***وقوله***أنا أحيي وأميت***


 

رد مع اقتباس
قديم 05-06-2015, 02:02 AM   #5
إبراهيم وشاح
عضو مجلس ادارة صدانا /شاعر فلسطيني


الصورة الرمزية إبراهيم وشاح
إبراهيم وشاح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2223
 تاريخ التسجيل :  14 - 8 - 2011
 أخر زيارة : 08-01-2019 (02:26 PM)
 المشاركات : 6,248 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي



[quote=غادة نصري;214299]الرائع إبراهيم
قراءة نقدية رائعة ومتقنة
حيث أدخلتنا بين السطور المخلوطة بمشاعر الشاعرة

سعدت بالمرور هنا
دمتما بخير الشاعرة والناقد
....
[/quo

عزيزتي غادة ... احترامي وتقديري لتفضلكم بالمرور والتعليق.


 
التعديل الأخير تم بواسطة إبراهيم وشاح ; 05-06-2015 الساعة 07:58 PM

رد مع اقتباس
قديم 05-06-2015, 02:09 AM   #6
إبراهيم وشاح
عضو مجلس ادارة صدانا /شاعر فلسطيني


الصورة الرمزية إبراهيم وشاح
إبراهيم وشاح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2223
 تاريخ التسجيل :  14 - 8 - 2011
 أخر زيارة : 08-01-2019 (02:26 PM)
 المشاركات : 6,248 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسماء صقر القاسمي مشاهدة المشاركة
الرائع ابراهيم
خالص شكري وتقديري لهذه الدراسة النقدية المميزة

دمت بخير
عزيزتي أسماء ... احترامي وتقديري لمروركم الكريم... والشكر موصول لكم مبدعة النص


 

رد مع اقتباس
قديم 05-06-2015, 03:08 AM   #7
إبراهيم وشاح
عضو مجلس ادارة صدانا /شاعر فلسطيني


الصورة الرمزية إبراهيم وشاح
إبراهيم وشاح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2223
 تاريخ التسجيل :  14 - 8 - 2011
 أخر زيارة : 08-01-2019 (02:26 PM)
 المشاركات : 6,248 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القطيب مشاهدة المشاركة
مقتبس-إبراهيم وشاح
على الرغم من الخلل الذي طرأ في وزن السطرين الشعريين (أنا أغنيات فارقت ألحانها - أنا لوحة نسي السنا ألوانها)، والتي لم تؤثر على انسيابية النص، وموسيقى القافية المتنوعة، بالإضافة إلى الموسيقى الداخلية المنبعثة من جزالة الألفاظ والتراكيب والأساليب اللغوية، إلى جانب الصور الجمالية المتناغمة مع المضامين الشعرية. [/size][/size][/b]

الشاعر/ إبراهيم وشاح

[/center]
[b][size=5]


********************
تحية للشاعر إبراهيم وشاح

قرأت تعليقك الجميل على القصيدة و لفت بالي قولك بوجود انكسار في السطرين التاليين:
(أنا أغنيات فارقت ألحانها - أنا لوحة نسي السنا ألوانها)
والحال أنه لا انكسار هنا، فمد/ أنا/ لا يعتبر إلا إذا ورد في موضع يفترضه لأن هذا المد ليس أصليا وجيء به في العربية لتفادي الوقوف على سكون فأصله/أنْ/ التي تتصل بمد مع ضمير المتكلم /أنـا/.وهي/أنْ/ التي تظهر مع بقية الضمائر أنْـــــــتَ/أنْـــــــتِ/أنْــــــتمْ/أنْـــــــتن/...الخ وكمثال على ذلك إليك البيت المشهور:
إن الفتى من يقول هاأنذا***ليس الفتى من يقول كان أبي
فهذه صورة لمحو المد خطا ونطقا
وقول عنترة:
أحولي تنـ/فض اسْتك مِذ/رويْها ... لتقتلني/ فها أنا ذا/ عمارا
-فها أنا ذا هنا مفصولة خطا ولا يعتبر مدها-و توازي مفاعلتن
وقال الحجاج
أنا ابن جلا وطلاع الثنايا***متى أضع العمامة تعرفوني
فالمد غير معتبر كذلك هاهنا. وعليه فمد الضمير /أنا/ لا يعتبر في الشعر إلا إذا دعت إليه ضرورة كحال هاء الضمير إذا كان ما قبلها ساكنا فلا تشبع مثل:/عليهِ /منْهُ/ وقد تشبع لضرورة.
ولعل في أحكام التجويد المتصلة بهذا الضمير ما يثبت خصوصيته،فهي من الألفات السبع التي لا تنطق عند الوصل في رواية حفص مثلا،كقوله تعالى***أنا خَير منه***وقوله***أنا أحيي وأميت***

عزيزي أحمد ... احترامي وتقديري لمروركم الجميل وتعليقكم الكريم على ما ورد في قراءتي النقدية بخصوص الضمير المنفصل "أنا"، واحترم ما تفضلتم به من مسوغات، ولكن في حدود معرفتي أن الوزن الشعري محكوم باللفظ لا بالكتابة، كما أن قراءة حفص عن عاصم لا تلفظ الألف الساكنة في ضمير المتكلم "أنا" كما في قوله تعالى"قال أنا خير منه"، ولكن في أغلب القراءات تظهر الألف، وأعتقد أيضا أن تلاوة وتجويد القرآن لها قواعدها الخاصة.

أما فيما يتعلق بالشاهد في البيتين التاليين:
" إن الفتى من يقول هاأنذا***ليس الفتى من يقول كان أبي"

"أحولي تنـ/فض اسْتك مِذ/رويْها ... لتقتلني/ فها أنا ذا/ عمارا" أعتقد أن حذف ألف المد جاء نتيجة وقوع ضمير المتكلم "أنا" بين ها التنبيه واسم الإشارة "ذا".
أما في الشاهد الوارد في قول الحجاج"
أنا ابن جلا وطلاع الثنايا***متى أضع العمامة تعرفوني" فإني أرى أن ألف المد في ضمير المتكلم "أنا" لا تلفظ نتيجة ورود ألف الوصل بعدها في كلمة "ابن"، أما لو جاء بعدها حرف متحرك فإني أعتقد أنها تلفظ مثل ما ورد في النص "أنا أُغنيات فارقت ألحانها... أنا لَوحة نسي السنا ألوانها".
وبكل الأحوال:
رأيكم صواب يحتمل الخطأ، ورأيي خطأ يحتمل الصواب

واقبلوا احترامي وتقديري

إبراهيم وشاح


 

رد مع اقتباس
قديم 05-06-2015, 03:12 AM   #8
عبد الكريم الغازي
مستشار صدانا في المانيا / نشاعر ومترجم


الصورة الرمزية عبد الكريم الغازي
عبد الكريم الغازي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3324
 تاريخ التسجيل :  19 - 1 - 2014
 أخر زيارة : 07-01-2019 (11:34 PM)
 المشاركات : 3,646 [ + ]
 التقييم :  19
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي



أخي العزيز إبراهيم وشاح
أقرأ لك هنا قراءة متفحصة ورعة تراقص النص الرائع في حيثياته اللغوية و البلاغية و الموسيقية، و قد أثرت جوانب جد مهمة يحبل بها المتن الشعري..
تقديري لمجهوداتك القيمة في قراءة النص بتأويلاته و تصويراته الممكنة و شكري لك على إمداد القارئ بهذه الوسائل القرائية الرائعة...

دمت بخير متألقا صديقي
مع تحياتي


 
 توقيع : عبد الكريم الغازي



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2015, 03:32 AM   #9
إبراهيم وشاح
عضو مجلس ادارة صدانا /شاعر فلسطيني


الصورة الرمزية إبراهيم وشاح
إبراهيم وشاح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2223
 تاريخ التسجيل :  14 - 8 - 2011
 أخر زيارة : 08-01-2019 (02:26 PM)
 المشاركات : 6,248 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم الغازي مشاهدة المشاركة
أخي العزيز إبراهيم وشاح
أقرأ لك هنا قراءة متفحصة ورعة تراقص النص الرائع في حيثياته اللغوية و البلاغية و الموسيقية، و قد أثرت جوانب جد مهمة يحبل بها المتن الشعري..
تقديري لمجهوداتك القيمة في قراءة النص بتأويلاته و تصويراته الممكنة و شكري لك على إمداد القارئ بهذه الوسائل القرائية الرائعة...

دمت بخير متألقا صديقي
مع تحياتي
أخي العزيز عبد الكريم

أسعدني مروركم وكل التقدير لكم ولجهودكم المتواصلة

إبراهيم وشاح


 

رد مع اقتباس
قديم 05-06-2015, 04:35 AM   #10
أحمد القطيب
نائب مدير عام الصالون الثقافي /شاعر مغربي


الصورة الرمزية أحمد القطيب
أحمد القطيب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  16 - 2 - 2009
 أخر زيارة : 10-12-2019 (03:38 AM)
 المشاركات : 1,256 [ + ]
 التقييم :  24
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم وشاح مشاهدة المشاركة
عزيزي أحمد ... احترامي وتقديري لمروركم الجميل وتعليقكم الكريم على ما ورد في قراءتي النقدية بخصوص الضمير المنفصل "أنا"، واحترم ما تفضلتم به من مسوغات، ولكن في حدود معرفتي أن الوزن الشعري محكوم باللفظ لا بالكتابة، كما أن قراءة حفص عن عاصم لا تلفظ الألف الساكنة في ضمير المتكلم "أنا" كما في قوله تعالى"قال أنا خير منه"، ولكن في أغلب القراءات تظهر الألف، وأعتقد أيضا أن تلاوة وتجويد القرآن لها قواعدها الخاصة.

أما فيما يتعلق بالشاهد في البيتين التاليين:
" إن الفتى من يقول هاأنذا***ليس الفتى من يقول كان أبي"

"أحولي تنـ/فض اسْتك مِذ/رويْها ... لتقتلني/ فها أنا ذا/ عمارا" أعتقد أن حذف ألف المد جاء نتيجة وقوع ضمير المتكلم "أنا" بين ها التنبيه واسم الإشارة "ذا".
أما في الشاهد الوارد في قول الحجاج"
أنا ابن جلا وطلاع الثنايا***متى أضع العمامة تعرفوني" فإني أرى أن ألف المد في ضمير المتكلم "أنا" لا تلفظ نتيجة ورود ألف الوصل بعدها في كلمة "ابن"، أما لو جاء بعدها حرف متحرك فإني أعتقد أنها تلفظ مثل ما ورد في النص "أنا أُغنيات فارقت ألحانها... أنا لَوحة نسي السنا ألوانها".
وبكل الأحوال:
رأيكم صواب يحتمل الخطأ، ورأيي خطأ يحتمل الصواب

واقبلوا احترامي وتقديري

إبراهيم وشاح
...............................................
تحية طيبة أخي الشاعر إبراهيم
نعم نعتبر المنطوق في الشعر لا المكتوب فيثبت مداللام والهاء في /إله/ و/هذا /رغم عدم كتابته إملاء لكن بالنسبة لــ(ها أنذا )،كتبت متصلة خطا كناية عن عدم تحققها إيقاعيا ف(أنذا) توازي فعِلن المخبونة التي ينتهي بها البسيط عادة أما إثبات المد هنا فيحيلنا إلى (فعولن) وتخرجنا عن البحر البسيط، أما قولك بأن وقوع أنا بين /هاء/ التنبيه و/ذا /سبب في محو المد فغير معتبرٍ، بدليل عدم وجود قاعدة تقول به ،وإن وجدت سينمحي أي مد يرد في الموضع فهاء التنبيه لا تمنع مد الذال في هذا أو هذان أو قولك /ها أنتمــا ذان /.فالمد في أنتما محقق ،بل لا تحلو العبارة إلا به خلاف /ها أنذا/حيث لا نحقق المد مطلقا فترى أن علة وقوع المد بين هاء التنبيه و(ذا) تكررت لكن تخالف الأمر بين المثالين ..
وأما ما يحذف المد في العروض فهو التقاء الساكنين لا التجاور مع همزة وصل . مثال:هذا الذي =توازي....هاذلْْلذي بالكتابةالعروضية.
وكمثال لإعمال همزة الوصل: (هذا اِبني) توازي/ فعْلن فعْلنْ/ أو/فالن فالن/ المشعثتين من المتدارك فهمزة الوصل احتسبت لأن الموقع يفترضها ،فلو قلت في/ أنا ابن جلا/في بيت سالف .قد حذف مدّ(أنا) لالتقائه بسكون الباء لكان أصح واتخذ دليلا على إمكان مد الضمير (أنا)،وأنا لا أقول لايمد بل أقول يمد إذا كان حساب المد ضروريا لسلامة الوزن في بعض المواقع ،وقد ختم شاعر قديم بيتا بــ(أنا أو مثلي)ولا يحضرني البيت وأغلب الظن أنه احتسب المد فيه .لكن الأصل أنه لا يُمد وتتصل حركة نون(أنا) بالحركة بعدها ،فلا نخطّئ من تصرف هكذا لأنه الأصل المطرد والاستثناء لا يقلب القاعدة.
وقد دأب بعض الشعراء الناشئين على إسقاط المدود للضرورة فعيب عليهم ذلك ودل على ضعف فلا مسوغ لإسقاط مد في كلمة مثل كلامي- قالا-فسحب المدود الأخيرة لدى البعض في بعض المنتديات مضحك ، ولو كان مد أنا على هذا القياس لعيب الشعراء الكبار الذين انتهجوه، فهو يدل على أصل معتمد لأن المد غير أصلي ،كماقرر عباس حسن في كتابه الموسوعي(النحو الوافي)،
أما همزة الوصل فلا يمتنع النطق بها مكسورة أو مفتوحة أو مضمومة إذا كانت حركتها ضرورية التحقق؛ ليسلم الوزن، مثلما نضطر إلى إعمال مد الضمير أنا أيضا حالة نراهن عليه في موقع ضرورة ،ويحدث الخلل إن لم يُعتمد.
لكن بنيت مقاربتي على الأصل فالمد في أنا غير أصلي لهذا لم تعتبره أحكام التجويد ،لأن ضوابط قراءة المصحف تقوم على الصحيح من قواعد العربية ، والنطق السليم بالمخارج الصوتية صوامت وصوائت وكيفيات تحقيقها، وقولي رواية حفص اقتصار على ما اطلعت عليه ،وهو لا يعني أن غيرها من الروايات تخالف حفصا بل أحجمت أن أعمم لأترك الأمر لذوي الاختصاص في المجال.
وهذا بيت آخر للمتنبي لم يمد فيه مد أنا حيث يقول:
أنا في أمة تداركها اللــ*****ه ُغريب كصالحٍ في ثمود
فالتفعيلة الأولى فعلاتن(أنا في أمــْ)=///0/0 مخبونة من بحر الخفيف ،وأنت ترى أن المد لا يصح و يخرج بك عن الوزن تماما لأن التفعيلة تكون إما فاعلاتن أو فعلاتن بالخبن.أو فاعلاتُ بالكفّ وإن حققت المد خرجت إلى تفعيلة الهزج مفاعيلن وهو بحر آخر
وكمثال آخرقول الشاعر :
بلى أنا مشتاق وعنديَ لوعة****ولكن مثلي لا يذاع له سرّ
فبلى أ/=فعولن،و/نا مشتاقٌ/=(//0/0/0)مفاعيلن من الطويل وترى أن المد لم يحتسب وإلا لكان البيت مكسور الوزن
فهل أخطأعنترة والمتنبي وأبو فراس الحمداني وهم فرسان الشعر ؟؟وهذا المتنبي تألبت عليه الخصومات واتهم بالسرقة الأدبية لكن لم يقل أحد إنه كسر العروض مع وفر الأنا وضمائرها في شعره .فإن أخطأ هؤلاء أخطأت أسماء القاسمي ،وإن صح إهمالهم للمد صحّ إهمالها له فهي
اعتمدت على سليقتها واطمأنت إلى اتصال النون في (أنا)بما بعدها رغم وجود رسم المد كتابة على دأب الشعراء الأقدمين لأنه مد غير أصلي جيء به لمنع الوقوف على ساكن لأن أصل الضمير /أنا / هو/أنْ/.كما بينت في المداخلة الأولى.
مع الشكر لما نثره موضوعك من سجال نقدي بناء


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©