عدد الضغطات  : 4389
 
 عدد الضغطات  : 4506  
 عدد الضغطات  : 734  
 عدد الضغطات  : 17180  
 عدد الضغطات  : 4683  
 عدد الضغطات  : 8925


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > سلافه الحرف

سلافه الحرف نثر على نثر يسقي المريد لما يريد (قصيدة النثر)

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
كوكيز (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 01:12 PM - التاريخ: 09-19-2019)           »          حوار بين شخصين عن الصداقة سؤال وجواب (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 12:52 PM - التاريخ: 09-19-2019)           »          شعر عن الوطن قصير وسهل (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 12:29 PM - التاريخ: 09-19-2019)           »          سيجارة منطفئة (الكاتـب : أحمد القطيب - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 25 - المشاهدات : 1998 - الوقت: 11:45 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 653 - المشاهدات : 30930 - الوقت: 09:19 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          الْأَسَدُ والْأَرْنبُ (أسرودة شعرية) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 200 - الوقت: 07:46 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          نتمنى الشفاء العاجل والسلامة والعافية للرائعة ذكرى لعيبي (الكاتـب : سامية بن أحمد - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 3 - المشاهدات : 34 - الوقت: 01:21 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          الابراج اليوميه (الكاتـب : فاطمة بوهراكة - آخر مشاركة : سحربحري - مشاركات : 167 - المشاهدات : 6993 - الوقت: 06:46 AM - التاريخ: 09-18-2019)           »          تهنئة للدكتور والشاعر إبراهيم وشاح (الكاتـب : غادة نصري - آخر مشاركة : بهيج مسعود - مشاركات : 13 - المشاهدات : 511 - الوقت: 05:07 AM - التاريخ: 09-18-2019)           »          نكت (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 - الوقت: 01:20 PM - التاريخ: 09-17-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-15-2019, 01:03 PM   #1
إبراهيم وشاح
عضو مجلس ادارة صدانا /شاعر فلسطيني


الصورة الرمزية إبراهيم وشاح
إبراهيم وشاح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2223
 تاريخ التسجيل :  14 - 8 - 2011
 أخر زيارة : 08-01-2019 (02:26 PM)
 المشاركات : 6,248 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الصدى وسام العطاء الوسام الذهبى وسام جائزة صدانا فى مدح الرسول الكريم 

اوسمتي

افتراضي وطن يباع ولا يشترى



الحر تكفيه الإشارة
وطن يباع ولا يشترى

يا صديقي ... تقتلني الأسئلة... وتذبحني بعض الإجابات التي بلا لون ولا طعم ولا رائحة... فلا تسألني عن وطن لا يسكنني، عن وطن تُعبد فيه الأصنام، وتُذبح فيه المبادئ والشعارات الجميلة كل يوم، عن وطن كان ذات يوم يزهو بلون واحد يجمعنا، فصار ألوانا تفرقنا: الحمراء والصفراء والخضراء والسوداء.
لا تسألني يا صديقي عن وطن تسفك فيه الدماء بلا ثمن، سوى شعارات لا ندري لماذا نرددها.
عن وطن فقد البوصلة، فلم نعد نعرف إلى أين المسير.
عن كرامة فضت بكارتها تحت الأقدام هنا وهناك.
يا صديقي: تسحقنا المواقف التي تفرض نفسها علينا في تلك الوجوه الشاحبة من كثرة النفاق والكذب، فنحاول التخلص منها بالهروب نحو ضوء لا يلتقي مع أمانينا، نترقب الآتي في جوف الصمت؛ علنا نجد من يسمع نحيب الآهات التي ناحت في جنبات الصدر لتشعل في عتمة الظلم لوعة ما غادرت أبوابنا.
نتوجع من طول الطريق فلا نرتاح من عناء السفر في المجهول.
تكتبنا اللحظات كل يوم حصادا مرا، ونسير دون خطانا في اتجاه لا يعرفنا ... نتكلم لغة لا تعرفنا .... ونقابل كل الأوهام العارية على المنابر والشاشات.
فما العمل يا صديقي؟
ربما لدينا ما نبكي عليه ولكن... قد لا نجد من يبكي علينا إن أمعنا في السفر نحو غروب لا نعرف فيه غير دبيب الخوف الذي يوجعنا كلما أوغلنا في المسير.
ليس لدينا سوى وطن يباع ولا يشترى، كرامة مسفوحة يلتحفها الجياع على موائد اللئام، حياة نصفها خوف، والنصف الآخر أمنيات كاذبة.
نخجل أحيانا من أنفسنا؛ لأننا نعيش مع رؤوس لا تؤمن بالحرية والعدالة والكرامة إلا في شعارات تزين الخطابات الباردة.
فلا أدري... كيف يمكن أن نصمت عمن قاتلوا فينا طهارتنا؟!
كيف يمكن أن نموت كما الأشجار وقوفا دون أن نصرخ من القهر؟!
فهل تكفينا يا صديقي حياة نستند فيها إلى جدار سميناه جدار الصبر؟!
وهل يكفينا أن نكشف ما خبأنا في مسامات الذاكرة عن دبيب الخوف؟!
وهل يكفينا أن ندفن رؤوسنا في الرمال كي نعيش الماضي ونهرب من الحاضر، ولا نبحث عن المستقبل؟!
د. إبراهيم وشاح




 

رد مع اقتباس
قديم 05-15-2019, 10:21 PM   #2
غصون عادل زيتون
كاتب


الصورة الرمزية غصون عادل زيتون
غصون عادل زيتون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4197
 تاريخ التسجيل :  21 - 1 - 2019
 أخر زيارة : 08-07-2019 (03:03 PM)
 المشاركات : 286 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
مقالات المدونة: 5
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم وشاح مشاهدة المشاركة
الحر تكفيه الإشارة
وطن يباع ولا يشترى

يا صديقي ... تقتلني الأسئلة... وتذبحني بعض الإجابات التي بلا لون ولا طعم ولا رائحة... فلا تسألني عن وطن لا يسكنني، عن وطن تُعبد فيه الأصنام، وتُذبح فيه المبادئ والشعارات الجميلة كل يوم، عن وطن كان ذات يوم يزهو بلون واحد يجمعنا، فصار ألوانا تفرقنا: الحمراء والصفراء والخضراء والسوداء.
لا تسألني يا صديقي عن وطن تسفك فيه الدماء بلا ثمن، سوى شعارات لا ندري لماذا نرددها.
عن وطن فقد البوصلة، فلم نعد نعرف إلى أين المسير.
عن كرامة فضت بكارتها تحت الأقدام هنا وهناك.
يا صديقي: تسحقنا المواقف التي تفرض نفسها علينا في تلك الوجوه الشاحبة من كثرة النفاق والكذب، فنحاول التخلص منها بالهروب نحو ضوء لا يلتقي مع أمانينا، نترقب الآتي في جوف الصمت؛ علنا نجد من يسمع نحيب الآهات التي ناحت في جنبات الصدر لتشعل في عتمة الظلم لوعة ما غادرت أبوابنا.
نتوجع من طول الطريق فلا نرتاح من عناء السفر في المجهول.
تكتبنا اللحظات كل يوم حصادا مرا، ونسير دون خطانا في اتجاه لا يعرفنا ... نتكلم لغة لا تعرفنا .... ونقابل كل الأوهام العارية على المنابر والشاشات.
فما العمل يا صديقي؟
ربما لدينا ما نبكي عليه ولكن... قد لا نجد من يبكي علينا إن أمعنا في السفر نحو غروب لا نعرف فيه غير دبيب الخوف الذي يوجعنا كلما أوغلنا في المسير.
ليس لدينا سوى وطن يباع ولا يشترى، كرامة مسفوحة يلتحفها الجياع على موائد اللئام، حياة نصفها خوف، والنصف الآخر أمنيات كاذبة.
نخجل أحيانا من أنفسنا؛ لأننا نعيش مع رؤوس لا تؤمن بالحرية والعدالة والكرامة إلا في شعارات تزين الخطابات الباردة.
فلا أدري... كيف يمكن أن نصمت عمن قاتلوا فينا طهارتنا؟!
كيف يمكن أن نموت كما الأشجار وقوفا دون أن نصرخ من القهر؟!
فهل تكفينا يا صديقي حياة نستند فيها إلى جدار سميناه جدار الصبر؟!
وهل يكفينا أن نكشف ما خبأنا في مسامات الذاكرة عن دبيب الخوف؟!
وهل يكفينا أن ندفن رؤوسنا في الرمال كي نعيش الماضي ونهرب من الحاضر، ولا نبحث عن المستقبل؟!
د. إبراهيم وشاح

آه يا وطن .....للأسف يا دكتور لا حياء ولا حياة لمن تنادي .... تحياتي لنبضك


 
 توقيع : غصون عادل زيتون

غصون عادل زيتون
Ghosoun Adel Zaitoun
QueenZ/توجني الماء على عرشه ملكة /


رد مع اقتباس
قديم 05-16-2019, 04:07 PM   #3
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (03:55 PM)
 المشاركات : 45,419 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



الرائع إبراهيم

نص يحاكي واقعنا المرير .... نبض من ألق ..

كن بخير


 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
قديم 05-19-2019, 02:17 PM   #4
إبراهيم وشاح
عضو مجلس ادارة صدانا /شاعر فلسطيني


الصورة الرمزية إبراهيم وشاح
إبراهيم وشاح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2223
 تاريخ التسجيل :  14 - 8 - 2011
 أخر زيارة : 08-01-2019 (02:26 PM)
 المشاركات : 6,248 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصون عادل زيتون مشاهدة المشاركة



آه يا وطن .....للأسف يا دكتور لا حياء ولا حياة لمن تنادي .... تحياتي لنبضك

الزميلة العزيزة .. تقديري واحترامي لمرورك الكريم


 

رد مع اقتباس
قديم 05-25-2019, 05:14 AM   #5
أحمد القطيب
نائب مدير عام الصالون الثقافي /شاعر مغربي


الصورة الرمزية أحمد القطيب
أحمد القطيب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  16 - 2 - 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (08:06 PM)
 المشاركات : 1,252 [ + ]
 التقييم :  24
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي



عزفت الوطن بحروف جريحة....
بوركت


 

رد مع اقتباس
قديم 06-11-2019, 11:09 PM   #6
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 09-17-2019 (03:14 AM)
 المشاركات : 2,129 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



سيدي الفاضل

مصادفة وأنا أقرأ هذا الوجع الذي نطق بلغة بعيدة كل البعد عن "الشعارات التي لا ندري لماذا نرددها "، أقبلَت ابنتي تطلب منّي أن أراجع معها درسا مبرمجا في الامتحان الاشهادي ، الدرس عنوانه : "القضية الفلسطينة والصراع العربي الاسرائيلي "، حدّتثني عن انتفاضتَيْ 1987 و 2000 ، فوجدتُني أقول لها : دعيكِ مما تُخبرُك به المـُقرّرات الدراسية وافهمي القضيّة من أقلامِ أصحابها .
لقد صارت القضية الفلسطينية أوسع من صراع دولة مُعتَرفٍ بها وكِيان لا وجود له ،طال الزّمن حتى "أمعنا في السفر نحو غروب لا نعرف فيه غير دبيب الخوف الذي يوجعنا كلما أوغلنا في المسير "، وما زال الأمل قائما على أن تتوحّد الألوان من جديد ، وتعود القضيةُ قضيّةً ويستيقظ العالم من غفوته.
لقد عزف هذا النّص على الوجع ، كما تفعل كل كتاباتك دكتور وشاح .
أسعدَتني جدا القراءة لك من جديد سيدي رغم كل ما تحمل الأسطر من وجع وغضب .
تحياتي و التقدير


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 06-16-2019, 02:50 PM   #7
صدانا الثقافية
اشراف عام


الصورة الرمزية صدانا الثقافية
صدانا الثقافية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2008
 أخر زيارة : 09-06-2019 (11:42 AM)
 المشاركات : 354 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
افتراضي



بورك القلم وصاحبه


 

رد مع اقتباس
قديم 06-19-2019, 01:48 AM   #8
إبراهيم وشاح
عضو مجلس ادارة صدانا /شاعر فلسطيني


الصورة الرمزية إبراهيم وشاح
إبراهيم وشاح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2223
 تاريخ التسجيل :  14 - 8 - 2011
 أخر زيارة : 08-01-2019 (02:26 PM)
 المشاركات : 6,248 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غادة نصري مشاهدة المشاركة
الرائع إبراهيم

نص يحاكي واقعنا المرير .... نبض من ألق ..

كن بخير
العزيزة غادة شكرا لمرورك وتعقيبك .. تقديري واحترامي


 

رد مع اقتباس
قديم 08-08-2019, 01:23 PM   #9
ذكرى لعيبي
نائب رئيس مجلس الإدارة


الصورة الرمزية ذكرى لعيبي
ذكرى لعيبي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1373
 تاريخ التسجيل :  28 - 2 - 2010
 أخر زيارة : 08-23-2019 (12:45 PM)
 المشاركات : 15,148 [ + ]
 التقييم :  41
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female

اوسمتي

مقالات المدونة: 1
افتراضي



عندما يكتب القلم بمداد القلب..
أبدعت


 
 توقيع : ذكرى لعيبي



رد مع اقتباس
قديم 08-08-2019, 06:33 PM   #10
ناجى السنباطى
كاتب وصحفي مصري


الصورة الرمزية ناجى السنباطى
ناجى السنباطى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3873
 تاريخ التسجيل :  3 - 10 - 2016
 أخر زيارة : 09-15-2019 (05:36 AM)
 المشاركات : 1,624 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male

اوسمتي

مقالات المدونة: 28
افتراضي



لاتسألنى كل يوم، عن وطن كان ذات يوم يزهو بلون واحد يجمعنا، فصار ألوانا تفرقنا: الحمراء والصفراء والخضراء والسوداء.
احسنت دكتور..اابراهيم....ويجب على اصحاب الوطن ان تجمعهم كلمة سواء على تحرير الوطن ثم بعد ذلك يختلفون فى اختيار نظام الحكم ويجب ان يعرفوا انهم بدون ذلك لن يجدوا وطن بل اشلاء وطن ثم تدور الدوائر على بشر هذا الوطن ...الاتحاد مهم


 
 توقيع : ناجى السنباطى

ناجى عبد السلام السنباطى
رئيس تحرير مجلة صوت السرو المطبوعة والإلكترونية

عضو ( مجلس إدارة ) الهيئة الإدارية لإتحاد المدونين العرب
وعضو اللجنة الإعلامية للإتحاد
صحفى بمجلة عالم الفن الكويتية عام 1979/1981
مراسل لمجلة السينما والناس المصرية بالكويت عام 1982
عضو هيئة خريجى الصحافة من جامعة القاهرة

كاتب صحفى بجريدة صوت الشعب الدمياطية
*بكالوريوس تجارة محاسبة 71 الاسكندرية ودبلوم الدراسات العليا صحافة 85 القاهرة

مدينة السرو/دمياط/مصر










رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©