صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3398
 
 عدد الضغطات  : 3812  
 عدد الضغطات  : 262  
 عدد الضغطات  : 16423  
 عدد الضغطات  : 4105  
 عدد الضغطات  : 7961


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > خفقات الذات

خفقات الذات سُكُون هُنَا (في محراب ذاتي) بصحبه أقلامي وِقٍرطَاسي

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
الغريب - مارغريت سين - ترجمة نزار سرطاوي (الكاتـب : نزار سرطاوي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 03:03 PM - التاريخ: 07-18-2018)           »          تراشق بالقوافي بين د. لطفي الياسيني والشاعرة ايمان مصاروة (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 02:25 PM - التاريخ: 07-18-2018)           »          سرجت خيلي لغزة كي احييها - د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 09:38 AM - التاريخ: 07-18-2018)           »          رائحة الموت (الكاتـب : عبير قطب - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 2 - المشاهدات : 20 - الوقت: 09:14 AM - التاريخ: 07-18-2018)           »          عيد ميلاد سعيد الغالية عروبة (الكاتـب : غادة نصري - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 1 - المشاهدات : 9 - الوقت: 03:08 AM - التاريخ: 07-18-2018)           »          رســـــــــائل من أرض الغــــياب . (الكاتـب : نرجس ريشة - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 21 - الوقت: 12:41 AM - التاريخ: 07-18-2018)           »          رباعيات (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 2380 - المشاهدات : 63206 - الوقت: 11:04 PM - التاريخ: 07-17-2018)           »          ((لمقرّ سكني محطّتان))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 24 - الوقت: 10:19 PM - التاريخ: 07-17-2018)           »          ردا على قصيدة د. حسن عبد الحميد حسين / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 - الوقت: 08:54 PM - التاريخ: 07-17-2018)           »          سرديات حزينة (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 122 - المشاهدات : 2289 - الوقت: 08:25 PM - التاريخ: 07-17-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-26-2018, 01:35 PM   #1
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (02:05 PM)
 المشاركات : 3,582 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

ff حكاية صمود




حكاية صمود

أتعبتهُ مسيرةُ أعوامٍ بين أكوامٍ من الذكريات المتكدسة، وبقايا من آلامٍ طحنتهُ. في كل مرةٍ كان يخرجُ
منتصراً، إنه اعتتاد ان يئنُ واقفاً إذا ما صفعته الريحُ، فعلى مشارف قريته الجميلة التي تناثرت ورودها
على جانبي الطريق المؤدي لها سطرت حكايات شبابها أروع الملاحم وأعظمها. في مثل هذا اليوم
من ثمانية عشر عاماً تعمدت أرضهُ بلواء الشهادة وانتصرت إرادة الحق!
سالم فلاحٌ مسالم سكن أرض الجنوب اللبناني، اِعتاد جسده الناحلِ هواءها النقي، جاد الله عليه بوفر
المواسم، تعلم فن الزراعة وحصد ياسمين الضيعة، تغنى بجنوبياتها، وعندما تعلق قلبهُ بإحداهن
أرسل أمهُ لخطبتها، استعجل مواسم العرس وليلة زفافه أطلق الرفاق عشرات الطلقات النارية ابتهاجاً
بفرحهِ. أحب سالم زينب كما احبتهُ وأكثر، أثمر هذا الحُب عن وليد ورقية، استشهد وليد عشية دخل
الطامعون أرضهُ، روى ابن سالم أرض الجنوب بدمه لتبدأ حكاية المقاومة ويزهر طريق الضيعة
أزاهير حبٍ ووفاء ولاءً للجنوب اللبناني..
تكاتفت الفتيات الجنوبيات اللائي عشقهن سالم ـ وفتيان الجنوب، قويت حركة النضال، وقوي سالم بهم
مع كل إشراقة شمي كان يصلي املاً بتحرير أرضه، مع اِبتسامة كل فجرٍ كان يزور ضريح ابنه وليد
ومع تدلي عناقيد الأمل كان يرسِلُ رسائل احتجاجه للمنابر العالمية، تعلم من شهادة ابنه الحق لن يعود
بدون تضحية، فتح داره للمقاومين من رفاق وليد، أهداهم ورده ونرجسه وحفر أسماءهم على أشجار
الضيعة التي كانت سياجها، حملت كل شجرة اسم واحد منهم، وحمل كل رفيق لوليد تاريخ استشهاده
لتنطلق شرارة النصر ويتحرر الجنوب وتتحرر إرادة الحق..
إثنان وعشرون عاماً ونبض وليد في أُذن سالم لحنٌ أبيّ بُخلِدُ ذكرى انتصار المقاومة على العدو
الصهيوني، إثنان وعشرون عاماً وعيون وليد على طريق الضيعة ترسم بأهدابها خُطى الأجيال
التي أقسمت بالثار وأوفت..
إثنان وعشرون تنهيدة تزامنت وآخر زفراتِ الذكرى! سلم أنفاسهُ سالم لِتعود الأمانة لِبارئها، غادر
بكل نفسٍ مطمئنة ليلتقي وليد وصحبه وتكتمل الرسالة..

تم تحرير الجنوب اللبناني في الخامس والعشرون من شهر آيار/مايو..بعد صراعٍ دام اثنان وعشرون
عاماً، سطرت قوافل المقاومة الوطنية أروع آيات الفدا والتضحية، اِستسلم العدو لإرادة أبناء الجنوب
فكان أن علت راية الحق، وكان أن رحلوا وبقي الجنوب ..






 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©