عدد الضغطات  : 5156
 
 عدد الضغطات  : 5074  
 عدد الضغطات  : 1231  
 عدد الضغطات  : 17845  
 عدد الضغطات  : 5257  
 عدد الضغطات  : 9529


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > سكون الروح > على رصيف مقهى

على رصيف مقهى رصيف بلا ملامح.... فنحان قهوة بعيد عن صخب الحياة..إسترح وضع ما شئت ضمن شروط الموقع

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
قصيدتي العذراء (الكاتـب : عبير قطب - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 23 - الوقت: 01:14 AM - التاريخ: 07-11-2020)           »          حواري مع الشاعرة الدكتورة ميسر ابو غزة من الأردن (الكاتـب : سامية بن أحمد - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 18 - الوقت: 01:11 AM - التاريخ: 07-11-2020)           »          لم يكن رساما (الكاتـب : عبير قطب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 19 - الوقت: 05:20 AM - التاريخ: 07-10-2020)           »          ان شئت دفئا (الكاتـب : غادة نصري - آخر مشاركة : عبير قطب - مشاركات : 3 - المشاهدات : 457 - الوقت: 05:19 AM - التاريخ: 07-10-2020)           »          ذكرى لعيبي في روايتها الأولى: خُطـًى في الضباب (الكاتـب : ذكرى لعيبي - مشاركات : 4 - المشاهدات : 80 - الوقت: 12:25 PM - التاريخ: 07-09-2020)           »          قصيدة ياشام لمستشار صدانا الشاعر مفيد نبزو للناقد الأديب الأستاذ عبد الرزاق كيلو (الكاتـب : مفيد نبزو - آخر مشاركة : نرجس ريشة - مشاركات : 3 - المشاهدات : 321 - الوقت: 07:53 PM - التاريخ: 07-07-2020)           »          الشعراء لا يعرفون الحبّ. (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 8 - المشاهدات : 2241 - الوقت: 07:26 PM - التاريخ: 07-07-2020)           »          شذرات من قلائد عمري.. (الكاتـب : ذكرى لعيبي - مشاركات : 199 - المشاهدات : 17558 - الوقت: 06:27 PM - التاريخ: 07-07-2020)           »          نصوص خارج السرب (الكاتـب : ذكرى لعيبي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 303 - الوقت: 06:00 PM - التاريخ: 07-07-2020)           »          أمسيات الأرض الحزينة (الكاتـب : عروبة شنكان - آخر مشاركة : ذكرى لعيبي - مشاركات : 3 - المشاهدات : 319 - الوقت: 05:54 PM - التاريخ: 07-07-2020)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-22-2020, 05:00 PM   #1
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : اليوم (01:29 AM)
 المشاركات : 45,842 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

افتراضي الاسراء والمعراج







الرسول ﷺ بعدما مضى عليه عشر سنين في مكة، يدعو الناس إلى توحيد الله، وترك الشرك، أسري به إلى بيت المقدس، ثم عرج به إلى السماء، وجاوز السبع الطباق، وارتفع فوق السماء السابعة عليه الصلاة والسلام، معه جبرائيل، فأوحى الله إليه ما أوحى، وفرض عليه الصلوات الخمس، الظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، والفجر، فرضها الله خمسين، فلم يزل النبي ﷺ يسأل ربه التخفيف؛ حتى جعلها خمسًا سبحانه، فضلاً منه ، ونادى منادٍي: إني قد أمضيت فريضتي، وخففت عن عبادي.
فنزل بها عليه الصلاة والسلام، في ليلة الإسراء، وأنزل الله في هذا قوله سبحانه: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ [الإسراء:1]، فهذه الآية العظيمة بين فيها سبحانه الإسراء، أسري به من مكة على البراق، وهو دابة فوق الحمار ودون البغل، خطوه عند منتهى طرفه، كما أخبر به النبي ﷺ، فركبه هو وجبرائيل حتى وصل إلى بيت المقدس، وصلى هناك بالأنبياء.
ثم عرج به إلى السماء، واستأذن له جبرائيل عند كل سماء، فيؤذن له، ووجد في السماء الدنيا آدم ، آدم أباه عليه الصلاة والسلام، فرحب به وقال: مرحبًا بالنبي الصالح، والابن الصالح، ثم لما أتى السماء الثانية وجد فيها عيسى ويحيى، ابني الخالة، فرحبا به، وقالا: مرحبًا بالنبي الصالح، والأخ الصالح، ثم عرج به إلى السماء الثالثة فوجد فيها يوسف عليه الصلاة والسلام، فرحب به، وقال: مرحبًا بالنبي الصالح، والأخ الصالح، ثم عرج به إلى السماء الرابعة فوجد فيها إدريس، فرحب به، وقال: مرحبًا بالنبي الصالح، والأخ الصالح، ثم عرج به إلى السماء الخامسة فوجد فيها هارون عليه الصلاة والسلام، فرحب به، قال: مرحبًا بالنبي الصالح، والأخ الصالح، ثم عرج به إلى السادسة فوجد فيها موسى عليه الصلاة والسلام، فرحب به، وقال: مرحبًا بالنبي الصالح، والأخ الصالح، ثم عرج به إلى السماء السابعة فوجد فيها إبراهيم أباه عليه الصلاة والسلام -هو من ذرية إبراهيم، محمد من ذرية إبراهيم عليه الصلاة والسلام- فرحب به إبراهيم، وقال: مرحبًا بالنبي الصالح، والابن الصالح، مثلما قال آدم، مرحبًا بالنبي الصالح، والابن الصالح.
ثم عرج به إلى مستوى رفيع، فوق السماء السابعة، سمع فيهن من صريف الأقلام، التي يكتب بها القضاء والقدر، فكلمه الله ، وفرض عليه الصلوات الخمس خمسين، ثم لم يزل يسأل ربه التخفيف، حتى جعلها سبحانه خمسًا، فضلًا منه وإحسانًا، فهي خمس في الفرض، وفي الأجر خمسون، والحمد لله، فضلصا من الله ، وفق الله الجميع. نعم.
المقدم: اللهم آمين، جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم.



 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:15 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©