عدد الضغطات  : 5298
 
 عدد الضغطات  : 5219  
 عدد الضغطات  : 1355  
 عدد الضغطات  : 17993  
 عدد الضغطات  : 5393  
 عدد الضغطات  : 9630


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > سكون الروح > رذاذ السلسبيل

رذاذ السلسبيل هنا تسمو الروح فى سماء الإيمان

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 846 - المشاهدات : 53560 - الوقت: 11:18 PM - التاريخ: 11-23-2020)           »          ترجمة عربية لأبيات رمزية من الشعر الأمازيغي الشلحي (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 54 - الوقت: 08:44 PM - التاريخ: 11-23-2020)           »          نِقْمَةُ الْمالِ ... (بحر الطويل) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 5 - المشاهدات : 398 - الوقت: 08:42 PM - التاريخ: 11-23-2020)           »          اَلشِّعْرُ وَالْمَرايا (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 3 - المشاهدات : 1047 - الوقت: 08:38 PM - التاريخ: 11-23-2020)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1839 - المشاهدات : 226434 - الوقت: 08:28 PM - التاريخ: 11-20-2020)           »          رصد تاريخي للترجمات اخاصة يجون ميلتون للغة العربية (الكاتـب : حسن حجازى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 26 - الوقت: 03:51 AM - التاريخ: 11-16-2020)           »          (((سخرية نص للدكتورة ربيعة برباق مترجم إلى اللغة الشاوية الأمازيغية))) (الكاتـب : عادل سلطاني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 19 - الوقت: 12:02 AM - التاريخ: 11-16-2020)           »          حياتي في سطور // حسن حجازي (الكاتـب : حسن حجازى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 40 - الوقت: 08:30 PM - التاريخ: 11-15-2020)           »          مٍلْحُ الغياب . (الكاتـب : نرجس ريشة - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 6 - المشاهدات : 1029 - الوقت: 03:40 AM - التاريخ: 11-15-2020)           »          ملف الخاطرة/خاص عروبة شنكان (الكاتـب : عروبة شنكان - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 2 - المشاهدات : 88 - الوقت: 05:48 PM - التاريخ: 11-14-2020)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-12-2019, 01:49 AM   #1
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : 11-20-2020 (08:39 PM)
 المشاركات : 45,897 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

افتراضي سل صيامك .. لماذا دعت امرأة على "الرشيد" بالعمى ودخول النار؟



لم يدر جلساء الخليفة هارون الرشيد؛ أن المرأة البرمكية التي دخلت عليه في المجلس وتحدثت معه ثم دعت، كانت في الحقيقة تدعو على الرشيد بالعمى والموت ودخول النار، بعدما قتل وسجن البرامكة وصادر أموالهم، أما كيف خدعت جلساء الرشيد، وكيف علم هو بمقصدها، فتلك قصة ذكاء الخليفة وبلاغته اللغوية.
تقول الحكاية:
دخلت امرأة على الخليفة هارون الرشيد؛ وعنده جماعة من وجوه أصحابه، فقالت المرأة: يا أمير المؤمنين، أقرّ الله عينيك، وفرّحك بما أتاك، وأتمّ سعدك، لقد حكمت فقسطت، زادك الله رفعة.
فقال لها الرشيد: مَن تكونين أيتها المرأة؟
قالت: من آل برمك، ممن قتلت رجلهم، وأخذت أموالهم، وسلبت نوالهم.
فقال الرشيد: أتدرون ما قالت هذه المرأة؟
فقالوا: ما نراها قالت إلا خيراً.
قال: ما أظنكم فهمتم ذلك .. أما قولها: أقرّ الله عينيك، أيّ أسكنها من الحركة، وإذا سكنت العين عن الحركة عُميت.
وأما قولها: وفرحك بما أتاك، فأخذته من قوله تعالى: " حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً" (سورة الأنعام: 44).
وأما قولها: وأتمّ الله سعدك، فأخذته من قول الشاعر:
"إذا تم أمر بدا نقصه .. ترقب زوالا إذا قيل تم".
وأما قولها: لقد حكمت فقسطت، فأخذته من قوله تعالى " وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا" (سورة الجن: 15).
وأما قولها: زادك الله رفعة، أرادت به قول الشاعر:
"ما طار طير وارتفع .. إلا كما طار وقع".
فتعجب الحاضرون من ذلك، وأثنوا على فصاحته، ثم التفت هارون الرشيد؛ إلى المرأة،
وقال لها: ما حملك على هذا الكلام؟
فقالت: إنك قتلت أهلي وقومي.
فقال: ومَن أهلك وقومك؟
قالت: البرامكة.
فأراد أن يجزيها ببعض العطايا، فلم ترضَ وذهبت لحال سبيلها.
فراسة وذكاء لغوي
الواقعة أثبتت مدى فراسة الرشيد وامتلاكه ناصية اللغة، وذكائه الشديد في فهم مقصد المرأة البرمكية ومطلبها ولزومه الحذر معها، وإيجازه في الرد عليها، وفي النهاية اكتفى بإعادة ما تمّت مصادرته من أموال أبنائها دون الدخول في تفاصيل أكثر معها.
نكبة البرامكة
لما تولى هارون الرشيد؛ الخلافة أسند إلى يحيى البرمكي إدارة شؤون البلاد، وهو ما قام به يحيى على أكمل وجه حتى إن ولديه الفضل وجعفر عملا معه بالإدارة لما تميّزا من مهارة ودقة، بعد ذلك ولّى الرشيد؛ جعفر البرمكي؛ إدارة أقاليم الجزيرة والشام ومصر وإفريقية، وكان جعفر محبوباً من الخليفة، فأبقى عليه ببغداد حتى يكون مستشار الرشيد؛ ما ساعد على نمو نفوذ جعفر وسلطته في الدولة.
وكثرت الدسائس بين الخليفة والبرامكة، وشعر الرشيد بأن البرامكة شاركوه في سلطانه بشكلٍ يخل بسلامة وأمن الدولة مما اضطره إلى التخلص منهم، وكل مَن له صلة بهم، فعاقبهم وأودعهم السجون وصادر جميع أموالهم، حتى الشعراء أصدر الرشيد؛ أمراً لهم بعدم رثاء البرامكة، حتى إن يحيى وابنه الفضل توفيا في السجن قبل وفاة الرشيد، وبعد ذلك بمدة عفا عَمّن تبقى منهم الأمين بن هارون الرشيد؛ لتنتهي بذلك قصة البرامكة والصراع على الحكم المتوهم، مع الكثير من الأخبار الكاذبة؛ الأمر الذي جعل الخليفة هارون الرشيد؛ يزج بأعز أصحابه في السجون.



 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:19 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©