صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3917
 
 عدد الضغطات  : 3995  
 عدد الضغطات  : 404  
 عدد الضغطات  : 16634  
 عدد الضغطات  : 4264  
 عدد الضغطات  : 8153


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > خفقات الذات

خفقات الذات سُكُون هُنَا (في محراب ذاتي) بصحبه أقلامي وِقٍرطَاسي

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 4123 - المشاهدات : 56381 - الوقت: 08:07 PM - التاريخ: 11-17-2018)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 425 - المشاهدات : 22217 - الوقت: 07:41 PM - التاريخ: 11-17-2018)           »          لا تسلني ما بالفؤاد (الكاتـب : النوري قم - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 05:25 PM - التاريخ: 11-17-2018)           »          وطنيّة ماذا؟ (الكاتـب : النوري قم - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 - الوقت: 05:23 PM - التاريخ: 11-17-2018)           »          وطنٌ تُخشْقِجُهُ الآلام (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 12:55 AM - التاريخ: 11-17-2018)           »          رباعيات (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 2394 - المشاهدات : 70329 - الوقت: 11:40 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          تخميس وا حرّ قلباه ... (الكاتـب : بغداد سايح - آخر مشاركة : إبراهيم وشاح - مشاركات : 1 - المشاهدات : 33 - الوقت: 11:23 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          القلبُ شوقًا للقاءِ طَموحُ (الكاتـب : عادل جليل الكاظمي - آخر مشاركة : إبراهيم وشاح - مشاركات : 2 - المشاهدات : 42 - الوقت: 11:23 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          عَوَّدْتُ عَيْني (الكاتـب : ختام حمودة - آخر مشاركة : إبراهيم وشاح - مشاركات : 2 - المشاهدات : 67 - الوقت: 11:23 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          هكذا يموت الشعر . (الكاتـب : نرجس ريشة - آخر مشاركة : إبراهيم وشاح - مشاركات : 5 - المشاهدات : 154 - الوقت: 11:22 PM - التاريخ: 11-16-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-14-2018, 03:35 PM   #1
فضيلة زياية
شاعرة جزائرية


الصورة الرمزية فضيلة زياية
فضيلة زياية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3616
 تاريخ التسجيل :  5 - 4 - 2015
 أخر زيارة : اليوم (08:09 PM)
 المشاركات : 411 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
افتراضي ((نظرة إلى المرأة))!!!



((نظرة إلى المرأة))!!!
-عدسة/فضيلة زياية ( الخنساء)-

حين قرأت كتاب Les caprices de Mariane؛أي: ((نزوات ماريان)) للكاتب الفرنسيّ "آلفريد دي موسيه"Alfred De Musset ((11 كانون الأوّل -ديسمبر- 1810، للميلاد-02 أيّار -ماي- 1857، للميلاد))، اكتشفت -في ذهول شديد- أنّ هذا الشّاعر الكاتب يقف في صفّ المرأة وإلى جانبها ويدافع عنها بكلّ نخوة وكرامة وعزّة نفس: باستماتة الرّجل الحرّ النّبيل: على الرّغم من كلّ شيء...
ف "ماريان" Mariane هذه زوج لأحد الأشراف الفرنسيّين...
تسهر اللّيالي الملاح...
وتتعاطى الدّعارة والفسق بكلّ أنواعه الغليظة -كرّم الله وجوهكم وغسلها بماء الوضوء والطّهر-
ومع ذلك، يصرّ "آلفريد دي موسيه" Alfred De Musset على نعتها بأنّها:
Une femme bégueule!!!
أي: إنّها ((امرأة متزمّتة محتشمة... رزينة... غير متهوّرة... ثقيلة الوزن... ذات حياء... ذات عفّة... ذات وقار محمود))!!!
سبحان الله!!!
لا إله إلّا الله!!!
لاحول ولا قوة إلّا بالله العليّ العظيم!!!
انظروا كيف يتخلّق الكتّاب والشّعراء وكيف يترفّعون وهم يربأون بأنفسهم عمّا يشين بالخلق العالي الرّفيع -على الرّغم من أنّهم ليسوا مسلمين- بالمعاملة الحسنة الرّاقية لامرأة ((تعيش الطّقوس السّوداء المظلمة من الجانب المخجل جدّا في حياتها اليوميّة الخاصّة وتخون زوجها: بعلمه ومن غير علمه... تخونه: علنا ومشهدا، وهو أحد الأشراف الفرنسيّين))!!!
ومن هنا، غزانا الغرب في عقر دارنا بالمرأة...
حين أرادوا أن يجعلوها بضاعة تجاريّة رابحة لنزواتهم ولقمة لذيذة لصنّارة الحوت أحسنوا إليها!!!
ولا نبقى عند "آلفريد دي موسيه" Alfred De Musset!!!
ونرحل عند "فينسنت ويلم فان غوغ" Vincent Willem Van GOG ((30 آذار -مارس 1853، للميلاد-29 حزيران -جوان- 1890، للميلاد)): أو لم يقطع "فينسنت فان غوغ"/Vincent Van GOG أذنه ويهدها إلى امرأة ساقطة؛ كانت حديث العامّ والخاصّ؟؟؟!!!
كان فان غوغ" Van GOG يحبّ تلك المرأة حبّا أعمى أغلق عنه مسامات دروب قلبه -تمام الإغلاق- فلم يعد يرى أحدا سواها؟؟؟
وحين كانت حبيبته تعيش الانحراف والدّعارة، أراد أن يخرس الألسنة عن سمعتها فأهداها أذنه الّتي قطعها كي يشغل النّاس عنها: بالحديث عن النّيل الحادّ الجارح من سمعتها، فجعل النّاس يكفّون عن الحديث عنها ويلتفتون إلى الحديث عنه: حين أهدى إليها أذنه المقطوعة الّتي دخل بها التّاريخ العالميّ من أبوابه الواسعة جدّا...
فمتى تكون المرأة عندنا في مأمن، وهي الّتي رفع الإسلام قدرها عاليا أكثر ممّا يتصوّره العقل؟؟؟





 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©