صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3980
 
 عدد الضغطات  : 4038  
 عدد الضغطات  : 437  
 عدد الضغطات  : 16680  
 عدد الضغطات  : 4304  
 عدد الضغطات  : 8196


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > مجلس أسماء بنت صقر الثقافي > يوميات وعادات

يوميات وعادات ركن خاص بتفاصيل يومك فضائك الخاص تقاليد وعادات بلدك وكل جميل تود رسمه هنا

الإهداءات
غادة نصري من غزة ..صدانا : ولـ صدانا وحشة لا قدر بثمن ... وكأن هذا المكان البيت الذي نعيش فيه والذي يجتمع فيه كل الاحبة ... أعتذر عن غيابي الفترة السابقة لأسباب صعبة مرت بي أدامكم الله بخير

آخر 10 مشاركات
محكمة الحب (الكاتـب : جاسم القرطوبي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 - الوقت: 07:11 AM - التاريخ: 12-10-2018)           »          أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 5144 - المشاهدات : 61667 - الوقت: 06:57 AM - التاريخ: 12-10-2018)           »          روائع (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 334 - المشاهدات : 12311 - الوقت: 03:55 AM - التاريخ: 12-10-2018)           »          أجنحة - الشاعرة الأميركية جاكي آلين / ترجمة نزار سرطاوي (الكاتـب : نزار سرطاوي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 19 - الوقت: 02:22 AM - التاريخ: 12-10-2018)           »          رباعيات (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 2400 - المشاهدات : 71474 - الوقت: 11:54 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          حب الأمس (الكاتـب : عبير قطب - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 28 - الوقت: 09:36 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          ديمة! (الكاتـب : عروبة شنكان - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 6 - المشاهدات : 286 - الوقت: 09:34 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          .هذيان (الكاتـب : فاطمة العقاد - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 2 - المشاهدات : 65 - الوقت: 09:31 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 441 - المشاهدات : 23016 - الوقت: 07:35 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          بمناسبة العيد الوطني الشيخ زايد رحمه الله، مديح في الحياة وفي الممات (الكاتـب : سيد سليم - مشاركات : 2 - المشاهدات : 37 - الوقت: 01:20 AM - التاريخ: 12-08-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-18-2018, 01:54 AM   #1
خديجة عياش
مشرفة / شاعرة مغربية


الصورة الرمزية خديجة عياش
خديجة عياش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4026
 تاريخ التسجيل :  17 - 10 - 2017
 أخر زيارة : 12-01-2018 (05:51 PM)
 المشاركات : 187 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الاشراف 

اوسمتي

افتراضي يوميات شوكة صبّار 12



#يوميات_شوكة_صبّار_12
#خديجة_عياش#المملكة_المغربية

يدأنـا صباحـنا بالمطـر...فابتهجـنا، وتسوّقـنا مـن دكاكيـن الفرح بعض ما يصلح للّوك، حتى لا تسأنس أضراسنا بمذاق بائت لحسرة متشنّجة، حتى تلك الناعسة في قوقعة الروح، انتفضت فجأة لتحضن شتاء الخريف بيديها المشقّقتين، لتغسل ما علق بهما من طين البارحة، البارحة المكتظّة بالصراخ والأنين، البارحة الجوعى، الباحثة عن رغيف شاحب، تستجدي الأرصفة وقع حنين ولو كان زائفا...

وأنهينا صباحنا بنفس الصّراخ والأنين، بنفَسٍ مشروخ، ونبض مصدَّع، تلاشت طرقاته بين السّكة والسّكة...وما بقي منّا بين الحديد والحديد، لا زال طريا، لازال حلمه الأخضر يوشي بالحياة، والموت الرّحيم ينتظر الحبّ الأحمر، ليغرف أرواحا إلى جنّة الله، والرباط لم يكن رباط قويا لدفع المصائب، ودرء المتاعب، وربْط ما تبقى من شوق، كي لا تُفلته قلوبنا مرّة أخرى. ولا القنيطرة قنيطرة لعبور ما تبقى من وجع، نحو مرافئ نورانية، كثيرا ما وعدونا بها أصحاب الكروش على شاشات التلفاز، وفي المنابر التعتيمية...وحدها عربة القطار أدركت عُرِّيّـَنا منّا فغطـّتنا بتلويح قاسٍ، وحدها سكّة القطار أتقنت فنّ العناق، وعرفت مليّا، كيف تحضنُنا بكلتي يديها. فدكّت فسائِلَ أحلام تصغر وتكبر بحجم ما تأبّطه هؤلاء المسافرون، بحجم ما استتَـر بعيونهم، وهم يحصون عقارب الساعة. والساعة تحصي ما تبقى من أنفاسهم...بحجم التلويح، الذي اقترفته مناديل الأمهات والأحبة، وهم يحزمون الحقائب، أو يصفّفون حلوى اللوز في صندوق بلاستيكي، كزاد ظريف على متن القطار...

الآه التي تزفرها عين الألم عوراء، تتلمّس طريقها في ظلماء بحثا عن مواساة...والدّمعة الحرّى، التي استقرّت على أسفل الدّقن، قرّرت الاندحار إلى الهاوية، علّ عشبا أسود، يعلّم النّمل الذي يدبُّ عليه، كيفية ترويض القسوة، وإنجاب أحلام صغيرة، صغيرة جدّا، كثقب إبرة، كذاك الذي حمله راكبو القطار، وسطّره الجابي عنوانا على تذكرة سفرهم...ولم يجدوا غير يد الله تلقَفُنا بالرّعاية.

امرأة من صبّار/شهداء قطار الرباط-القنيطرة.



 

رد مع اقتباس
قديم 11-01-2018, 04:11 AM   #2
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 12-05-2018 (12:20 AM)
 المشاركات : 2,082 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي





فاجعة كبيرة وسابقة في تاريخ النقل المغربي. نسأل الله الرحمة لكل من فقد حياته في الحادثة ، و الشفاء للمصابين و الصبر لكل من فقد عزيزا.
كلماتك مليئة بالشجن و الشاعرية معا. أهنؤك على الأسلوب الجميل و المعاني البليغة أستاذة خديجةعياش

كل التقدير


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 11-16-2018, 10:24 PM   #3
خديجة عياش
مشرفة / شاعرة مغربية


الصورة الرمزية خديجة عياش
خديجة عياش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4026
 تاريخ التسجيل :  17 - 10 - 2017
 أخر زيارة : 12-01-2018 (05:51 PM)
 المشاركات : 187 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نرجس ريشة مشاهدة المشاركة


فاجعة كبيرة وسابقة في تاريخ النقل المغربي. نسأل الله الرحمة لكل من فقد حياته في الحادثة ، و الشفاء للمصابين و الصبر لكل من فقد عزيزا.
كلماتك مليئة بالشجن و الشاعرية معا. أهنؤك على الأسلوب الجميل و المعاني البليغة أستاذة خديجةعياش

كل التقدير
الأستاذة المبجّلة نرجس ريشة.
ممتنة كثيرا لمصافحتك حرفي
ولكلماتك الطيّبة.
حضورك هنا فخر لي يا ابنة الأطلس العملاق.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©