صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 242
 
 عدد الضغطات  : 4238  
 عدد الضغطات  : 558  
 عدد الضغطات  : 16890  
 عدد الضغطات  : 4455  
 عدد الضغطات  : 8632


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > مجلس أسماء بنت صقر الثقافي > يوميات وعادات

يوميات وعادات ركن خاص بتفاصيل يومك فضائك الخاص تقاليد وعادات بلدك وكل جميل تود رسمه هنا

الإهداءات
سامية بن أحمد من الجزائر : نبارك للشاعر الصداني أحمد القطيب من المملكة المغربية صدور ديوانه الشعري الموسوم تغاريد الحروف مع تمنياتنا له بالتوفيق والتألق والتميز ألف ألف مبارك عليكم.

آخر 10 مشاركات
زوج نانسي عجرم (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 - الوقت: 01:52 PM - التاريخ: 03-19-2019)           »          معنى اسم رامي (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 - الوقت: 01:22 PM - التاريخ: 03-19-2019)           »          معنى اسم فارس (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 01:05 PM - التاريخ: 03-19-2019)           »          جزيل شكري وتقديري الى الاديب الفنان التشكيلي الاسلامي العالمي د. حسين احمد سليم (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 12:26 PM - التاريخ: 03-19-2019)           »          حواري مع الفنانة التشكيلية الهايكست لازورد ميساء شاهين من سوريا (الكاتـب : سامية بن أحمد - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 2 - المشاهدات : 23 - الوقت: 10:56 AM - التاريخ: 03-19-2019)           »          يوميات شوكة صبار- الشوكة 17 (الكاتـب : خديجة عياش - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 02:55 AM - التاريخ: 03-19-2019)           »          حواري مع الشاعرة الهايكست لبنى منان من المملكة المغربية (الكاتـب : سامية بن أحمد - مشاركات : 2 - المشاهدات : 61 - الوقت: 01:35 AM - التاريخ: 03-19-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 536 - المشاهدات : 26307 - الوقت: 06:27 PM - التاريخ: 03-18-2019)           »          كل عام وانت الى الله اقرب زوجتي امل عقل الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 04:19 PM - التاريخ: 03-18-2019)           »          صدور ديوان "أغاريد الحروف" للشاعر أحمد القطيب (الكاتـب : أحمد القطيب - آخر مشاركة : خديجة عياش - مشاركات : 6 - المشاهدات : 84 - الوقت: 12:21 PM - التاريخ: 03-18-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-2019, 04:08 PM   #1
خديجة عياش
مشرفة / شاعرة مغربية


الصورة الرمزية خديجة عياش
خديجة عياش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4026
 تاريخ التسجيل :  17 - 10 - 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (02:59 AM)
 المشاركات : 200 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الاشراف 

اوسمتي

افتراضي عبق الأطلس 03



عبق الأطلس 03

طبيعة المغرب الساحرة، وجوّه الربيعيّ الباهر، عنصرا إغراء لكل باحث عن البهجة، البهجة المخبأة تحت فَيْءِ الأشجار الظليلة، وجداول الماء العذبة المنسابة، واخضرار الأرض بهضابها وجبالها...
البهجة المعقودة في قرون البقر الراعية، المدرارة ضروعها بالخير الفيّاض. البهجة الملفوفة حول عمامة راع يتوكأ على عصاه، ويهش على أحزانه بمواله المرتجل، ويذكي الحماس في قطيعه ،حتى تفتح شهيتها للكلأ أكثر...
البهجة، الممزوجة برائحة الخبز البلدي، المنكّه بحبوب السمسم، والينسون، المطهو توا في فرن الطين الابيض، الذي تجود به الأرض، كما تجود بغلالها وقد أحاطته كفوف نساء تتقنّ العجن والدلك والقرص، وقد أطلقن زغاريدهنّ في الفضاء الأخضر، فيرجع الصدى، أكثر فتنة وأجمل لحنا...وتسرح على الأشجار أعشاش الطيور وقبّرة غنّت للربيع وشوشتها الناعسة، توصيه أن تهب نسائمه رويدا رويدا، كي لا تؤذي دفئ البيوض المهيأة لفراخ، ستصدح قريبا أغاريدها على رباب معلّق في الفضاء الحرّ...
البهجة المدسوسة في عيون صغار يصنعون لعبهم من علب الأغذية المفرغة، بين آلة موسيقية، وعربة مجرورة ،أو عجلات مدفوعة، أو كعب عالٍ...حين تنهمك الصغيرات في إخاطة حلل لدماهنّ من خرقٍ ممزّقة لقفطان أم، كانت تختال به بين قريناتها، في أيّ عرس تشهده الحارة، بينما تقوم باقي البنات في ضفر حبلهن من نبتة الدوم، التي تغطي الرابية المطلّة على الوادي، كشعر مجدول، تلاعبه الريح يمنة ويسرة، أو تصنع بيوتات نباتية منجزة من نبتة( البرواق والكلخ )، حيث تزيّن حوائطها بزهور البنفسج والبابونج ، بينما يتبث رؤوس الأقحوان الحمراء على المدخل الوحيد لبيوت الصغيرات، الصغار فتنة الحياة،التي لا تحلو إلاّ بهم، الصغار أحباب الله كما تقول أمي .
أنعم بهذا الجمال الأخّاذ، الذي يفتن كلّ طرْف تجُول في بقاعه، ويسلب لبّ كل ولِهٍ تاقت نفسه لمعانقة الجمال، وتنوي الاغتراف من فيضه...بين جبل وتلّ وسهل، ونهر وعين تفيض سلسبيلا، دفاقا، يضفر خريره بكل نبتة، تشبّتت كثيرا بضفّة الوداي، كي لا تفوّت وضوءها اليومي، الدائم، وهي ترقب عن قرب جريانا رقراقا، لا يكاد ينقطع جوده على ما يبس من ثرى، أو على عشب، اشتهى رشفة من دفقه...
إجازة نهاية الأسبوع برمجة قبلية لمعظم العائلات المغربية، لصرف يوم أو يومين في الطبيعة البكر، التي لم تشوش -بعد - بهرجة المدينة عذريتها، فتلفّ الأفرشة والوسائد، بينما يتكلف أحد الأفراد في تجميع لوازم إعداد كانون نار، في حين أنّ الأمهات ينهمكن في ترتيب كلّ حاجيات الطبخ، توابل مشكلة، حسب نوع المأكول.
تبسط الحصائر البلاستيكية ، وفوقها تفرد زرابي خفيفة، وتحاط بوسائد تمنح متكأ مريحا. وتسرح الأعين في الجمال الرّباني، الذي تشكّلته تفاصيل هذه الطبيعة، سواء أخترت سهلا أو جبلا، فحيثما تولّي تمة بهجة وجمال أخاذ. يمرح الصغار كثيرا بين راكد وقافز...وتظلّ الطبيعة الساحرة حضنا دافئا لكلّ مرتع، باحث عن مجسّات تجدّد النبض، وتبعث في الحياة بعض الاخضرار.

خديجة عياش-المملكة المغربية.



 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©