صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3697
 
 عدد الضغطات  : 3909  
 عدد الضغطات  : 332  
 عدد الضغطات  : 16531  
 عدد الضغطات  : 4176  
 عدد الضغطات  : 8058


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > خفقات الذات

خفقات الذات سُكُون هُنَا (في محراب ذاتي) بصحبه أقلامي وِقٍرطَاسي

الإهداءات
محمد شريم من فلسطين : تحية بعبق الياسمين إلى جميع الزملاء الصدانيين . دام عطاؤكم وجميل إبداعكم .

آخر 10 مشاركات
أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 2688 - المشاهدات : 48080 - الوقت: 10:29 AM - التاريخ: 09-24-2018)           »          شيطان السياسه ميكافلي (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 1 - المشاهدات : 6 - الوقت: 02:53 AM - التاريخ: 09-24-2018)           »          سبورة وطبشورة على قارعة الزمن (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 4396 - المشاهدات : 370175 - الوقت: 02:41 AM - التاريخ: 09-24-2018)           »          قراءة في كتاب الحلقة الرابعة (الكاتـب : صدانا الثقافية - آخر مشاركة : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 27 - الوقت: 02:14 AM - التاريخ: 09-24-2018)           »          قراءة في كتاب الحلقة الثالثة (الكاتـب : صدانا الثقافية - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 18 - المشاهدات : 178 - الوقت: 02:03 PM - التاريخ: 09-23-2018)           »          عيد ميلاد سعيد الشاعرة المغربية الصدانية خديجة عياش (الكاتـب : سامية بن أحمد - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 11 - الوقت: 01:28 PM - التاريخ: 09-23-2018)           »          قالوا زمان ... مثل شعبي تحت المِجهر . (الكاتـب : نرجس ريشة - آخر مشاركة : لطفي الياسيني - مشاركات : 33 - المشاهدات : 1799 - الوقت: 08:56 AM - التاريخ: 09-23-2018)           »          كنت الامس لو ارسلت ظلي / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 2 - المشاهدات : 21 - الوقت: 08:53 AM - التاريخ: 09-23-2018)           »          زدني بفرط الحب فيك تحيُّرا ... بصوت مصطفى عاطف (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 02:48 AM - التاريخ: 09-23-2018)           »          الوَرْد المُدَمَّى (الكاتـب : ختام حمودة - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 33 - الوقت: 03:11 PM - التاريخ: 09-22-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-2017, 01:51 AM   #1
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (11:20 AM)
 المشاركات : 3,620 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

ff إعترافات متبادلة




رسائلي إليه:
1

ها أنا أعترِف أمام أوراقي بأني مارست خيانة حضورك مئات المراتِ
وبأني أودعتُ كلمات اشتياقي طيات السِحاب، وبأني خدعتُ ضحكات القمر عشرات المرات، وبأني أخفيت عن النجوم أمر رسائلي إليك، فكان أن أتقنت فن اصطيادي من ثغر الكلمات، وكان أن صادرت ممتلكاتي من الكُتب ومن فناجين القهوة ومن قطع السُكر التي كثيراً ما سرقتني من عينيك!!
ها أنا أعترفُ، بأن فؤادي مارس لُعبة صدك، وبأنه كابر حتى إنكسر
وبأن أصقاع الأرض لو جابها رماديةً على الدوامِ.
وها أنا أعترِفُ بأنك وقعت في حُب إمرأةٍ تسترسِلُ في إبعادِك لِتُمارِس عشق الشِعر والموسيقى حتى خيوطِ الفجرِ الأولى، إمرأةً ترسمُ بِالقلم أوجاعها، وبالحرف تبتكِرُ أدوية الهذيان، فتصِفها لنساءٍ مارسن العشق كما الطيرانِ!








يتبــــــــــع



 
 توقيع : عروبة شنكان

[

التعديل الأخير تم بواسطة عروبة شنكان ; 08-05-2017 الساعة 01:46 PM

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 01:52 AM   #2
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (11:20 AM)
 المشاركات : 3,620 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي




رسائلي إليها:
1

وها أنا أعترِفُ لكِ، كم تسليتُ بدموعك وهي تسألني البقاء، وكم تعلق قلبي برنة ضحكتك حتى أبعدتني عن فن الرسمِ !
إسترسلتُ في وصف جنونك مراتٍ ومراتٍ نعم! ومازحتُ نوتاتي الموسيقية بدندناتِ عينيك، وابتكرتُ أجمل الألحان لوقع خطواتك. كم تُشبهين مُدن العواصف بعد توسونامي كلامي مابين نبضينا، وكم تبدين أجمل إذا ما غنى الوتر إسماً لوجهٍ أنثويٍ! كم تغارين من لئلآت النجوم، وكم أهوى كسر عِنادك بتغزلي بها!
أعترِفُ بأني توقفتُ عن رصدِ حماقاتِهن، إكراماً لِحضورك.. وعزفتُ عن تنظيم نثرية طويلها بحرٌلا ساحِلٌ له! جعلتكُ القصيدة، وعروضك بحورٌ سبعة أما عن ضروبك فسواحِلٌ مديدة! إعتكفتُ في شُطآن عينيك تصوفاً، وصغت تهجداتي ترنيماتٍ حارتْ القوافي في رصِها..



يتبــــــــــــع


 
 توقيع : عروبة شنكان

[

التعديل الأخير تم بواسطة عروبة شنكان ; 08-05-2017 الساعة 01:45 PM

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 01:33 PM   #3
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (11:20 AM)
 المشاركات : 3,620 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



رسائلي إليه
2


لإعترافاتك كبرياء الرجولة، ولوفائك جسور ياسمينٍ تعبر قوافيك فوقها تغسِلها بأنفاسه، تصل إلي فواحةً، أتنفسُ معانيها، أُردِدُها، تصيرُ آياتي، وأصيرُ مُلهِمتُها.
أنا لا أعبئ بسخط الرِفاق من حالات تأملي الحائرة باعترافاتك، ولا أعبئُ بقافيةٍ شقراء أو سمراء تًغازِلها بعيداً عني، فاعترافاتك لي وحدي، والجميعً قرأ وفهم مامعنى إعتراف الرجولةِ بهوى أُنثى!



يتبـــع


 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 02:15 PM   #4
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (11:20 AM)
 المشاركات : 3,620 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



رسائلي إليها
2

ولإعترافاتك يا جميلة عنفوان الأُنوثة، قرأت بين سطورك شجاعة المرأة حين تعشق، وحين تحِنُ، وأيضاً حين تئِنُ. مارستُ فن الطيرانِ فوق أوراقُك، فمارست أوراقُك فن اصطيادي ونجحت.
أعترِفُ لك بأني ماعرفتُ الحُب ولا حتى معك، لكنك عرفتِ كيف تحولين رسم قهوتك إلى كلماتٍ أهيم بِقراءتها حتى استدرجتني إلى صُحبة فناجينك
والتلذذ بِقطع السكر. عرفت حينها بأن الحب يأخذنا إلى قاع فناجين من نهوى دون عناءٍ!


يتبـــع


 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 07:42 PM   #5
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : 09-22-2018 (04:04 AM)
 المشاركات : 10,017 [ + ]
 التقييم :  27
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



مستمتعين بقراءة هذه الاعترافات المتبادلة والرسائل الجميلة
انسكاب أدبي عذب

تحيتي


 
 توقيع : عائشة الفزاري



رد مع اقتباس
قديم 08-07-2017, 04:27 PM   #6
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (11:20 AM)
 المشاركات : 3,620 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



رسائلي إليه
3
أعترف لك كم قيدتني كلماتك، تحدثت عن شجاعة الأُنثى حين تهوى، فدعني أُحدِثك عن شجاعتك وأنت تُخاطبني بِكُل ثقةٍ، تُشغلني بالجري وراء كلماتك التي تُلاحقُها عيني بِكُل حبٍ ولهفةٍ، كم تُشبه كلماتك أناي، وكم تُشبهك أوراق الخريف فوضويةً حين تصحو لتكتب لي..
أعترفُ بأني كُنت بأزمةٍ وكلماتك، مزقتُ أوراقك عشراتُ المرات، ودُهشتً من تصرفاتي مئات المرات، في كُل ِ مرةٍ أعتذرُ لك عن تصرفاتي الحمقاء، أعود أُلملِمُ مُفرداتك، فتسري معانيها في نبضي، أتصالح وأيامي، أعود لإعترافاتي وتعودُ لِمشاكستي تعابيرك!



يتبــع


 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2017, 04:28 PM   #7
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (11:20 AM)
 المشاركات : 3,620 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



رسائلي إليها
3
أيتها الحورية:
هي ليست مُشاكسات إنما هي بعضاً مِن إعترافاتِ قلبٍ تاه في تقلبات الفصول
روت لي دموع الزهر في وطني الكثير من الحكايات عن مُستنقع الحرب الذي ألهب شوارعنا حتى إلتهبت الأفئدة! بحثتُ عن منفذٍ أُسقط عليهِ ما أختزنته من روايات الحرب، التقيتك فسكبتُ كل مافي جوارحي، وأيقنتُ بأن الحُب أقوى من أسلحةِ الحرب، صهرني بأطفال المُخيمات، ونساء الشتات، حملت صورتك في ملامِحها جميع رفاقي في الغُربة، فالتقيتُ بهم، والتقوا بي!


يتبــــع


 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 02:31 PM   #8
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (11:20 AM)
 المشاركات : 3,620 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي




رسائلي إليهِ
4

أعترفُ لك، بأن صورتك التي التقيت بها أول مرة، لم ترشدني على وجهٍ بعدها أبداً، كانت نسخة لن تتكرر، عشراتُ الوجوهُ، مئاتُ الوجوه.. صورتك اختزلت الوجوه، حتى في ساعات القصف التي تغلبت فيها على هدوء صباحاتنا، فلوثت قهوتنا، ولوثت لون الشمس وسط السماء، كانت صورتك ترتسِمُ أمامي، لِأقبل كُل شيء!
زعموا بأن لاعراق جديد، وبأن حضورهم صوري، وبأن خارطة الكون لن تتجدد لكنهم كونّوا الكون كما شاؤوا، وبقيت صورتك الشيء الوحيد الذي لم يتغير أمامي..


يتبـــع


 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 03:33 PM   #9
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (11:20 AM)
 المشاركات : 3,620 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي




رسائلي إليها
4:


كُنت على وشك الإبحار، عِندما طال القصفُ مدينتي قبل أن تسقط عن نوافذك مشاعر الأمن، وقبل رمادية الأحلام،الحربُ ياصديقتي أعادتني إليك من جديد كم كانت نوافِذُك ستغرقُ في عويل الثكالى والأيتام! وكم كُنت ستقبعين في حُلمِ يقظةٍ واحد، حلمُ لقائك بي.
مرت سنوات الحرب كلماتك أغرقتني آمالاً، إن هم أرادوا التقسيم وحدتنا الأماني، وإن هم أرادوا العُزلة لوطن الشمسِ، أشرقت أمانيك تفاؤلاً، وكما التقينا بعد غياب سيلتقي الأحرارُ تحت لواء التوحيدِ.



يتبـــــع


 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
قديم 09-10-2017, 11:41 PM   #10
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (11:20 AM)
 المشاركات : 3,620 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي




رسائلي إليه
5

أعترف بأنني كُنت متفائلة رغم مرارة الحرب، كانت قلوبنا تعد بالإلفة، وفي برد الشتاء كانت ابتساماتُنا الشحيحة كفيلة بِبث الدِفء في الأوصال، كم كانت الدقائقُ القليلة التي ألتقيك بها تمنحني القُدرة على التواصل اليومي، يديك في يدي، ونبضي على وقع نبضك، مابيننا الحياةُ لا تُشبهُ الحياة!
تلك الأُمسياتُ الخجولة التي تحولت إلى مساحات صاخبة وردية الألوان، الحب صنع المُعجزات، اختصرنا أيام الإنتظار ومرت السنوات، انسحبت جيوش الإحتلال مِن ساحات المُدن..
رفعنا كؤوس الوفاق، إلا أن مساحات الدم الغالي ظلت عالقةً في الأذهان
أُحبك.. تُحبني
انتشلتنا هذه الكلمات من ضجيج الأحزان


يتبــع


 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©