عدد الضغطات  : 5080
 
 عدد الضغطات  : 5040  
 عدد الضغطات  : 1206  
 عدد الضغطات  : 17803  
 عدد الضغطات  : 5223  
 عدد الضغطات  : 9495


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > أريج صدانا > الدر المنثور

الدر المنثور مساقط ضوء تنعش الذاكرة بسير رواد الفكر والأدب العربى والعالمي. انثروا أريج عطر شخصية عربيه/عالميه ترك بصمة فى تاريخ الامم خلدوا ذكره هنا

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
رِحْلَةُ الظّلِّ الْأَخيرِ (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 02:15 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1815 - المشاهدات : 199384 - الوقت: 02:09 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          جسرُ الوصولِ الأخضر (الكاتـب : ريمه الخاني - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 19 - الوقت: 01:04 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          هواش والقطط ..!! (الكاتـب : نبيل عودة - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 35 - الوقت: 11:34 PM - التاريخ: 06-02-2020)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 781 - المشاهدات : 38246 - الوقت: 11:18 PM - التاريخ: 06-02-2020)           »          تخاريف عربي - عبدالناصر البنا (الكاتـب : عبدالناصر البنا - مشاركات : 1492 - المشاهدات : 145714 - الوقت: 11:00 AM - التاريخ: 06-02-2020)           »          أحاديث ،، أقوال ،، حكم .... (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 14063 - المشاهدات : 692206 - الوقت: 03:32 PM - التاريخ: 05-31-2020)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 915 - المشاهدات : 159826 - الوقت: 07:48 PM - التاريخ: 05-30-2020)           »          ن "المبدعون والثرثارون" للأديب د. جميل الدويهي من كتابه الفكري" هكذا حدثتني... (الكاتـب : نبيل عودة - مشاركات : 0 - المشاهدات : 61 - الوقت: 02:29 PM - التاريخ: 05-29-2020)           »          الظروف (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 8 - المشاهدات : 436 - الوقت: 03:27 PM - التاريخ: 05-27-2020)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-15-2020, 12:03 AM   #1
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : 05-09-2020 (03:12 AM)
 المشاركات : 3,825 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

ff بيوغرافيا/سيرة حياة



نازك العابد
سطع نجمها في التاريخ العربي، لها العديد مِن الألقاب، جان دارك العرب، سيف دمشق..
سيرتها حافلة، أفنت حياتها في خِدمة قضايا وطنها ومجتمعها، رائدة من رائدات النهضة في
الفكرية التنويرية..رمز من رموز الكفاح الوطني..
وُلِدت في مدينة دمشق أوائل عام 1887..
نشأت في كنف أُسرة ميسورة الحال، ذات ثقافة عالية..والدها الوجيه مصطفى باشا العابد
الذي كان أحد أعيان دمشق، شغل منصب والي الموصل أواخر العهد العثماني..
والدتها: فريدة الجلاد أغلب أفرادعائلتها من أصحاب المناصب العُليا المنتمون إلى طبقة الأثرياء..
تأثرت نازك العابد بوالديها كثيراً، فانتماؤها إلى أُسرة عريقة شكل شخصيتها وبلور أفكارها في وقت مُبكر من عُمرها.. اِعتادت حضور اِجتماعات العائلة، واِستماع نقاشاتهم حول الأوضاع السياسية ساعد في توسيع آفاقها الذهنية وارتقى بمستوى تفكيرها، ورسخ في نفسها قيم الإنتماء إلى الوطن.. فقدت عائلة نازك مكانتها الإجتماعية إثر إندلاع الحرب العالمية الأولى، بسبب مواقفها السياسية، وأُلقي القبض على العديد من أفرادها،ليصدر بعد ذلك حكم ضدهم بالنفي إلى تركيا..
اِستقرت العائلة المنفية في مدينة اِزمير ..وقد أُصيبوا بحالة إحباط للتغير المُفاجئ في أوضاعهم المالية والإجتماعية.. تأثرت نازك العابد بهذا الإختلاف الجذري كثيراً لحداثة سنها..غير أن قوة شخصيتها مكنتها من تجاوز الأزمة بسلام..حرصت عائلة نازك على مُتابعة تعليمها رغم أوضاعهم الصعبة.. ولم تقتصر دراستهاعلى المواد الدراسية الأساسية، بل درست العديد من الفنون: كفن التصوير، والموسيقى، كما برعت في دراسة اللغات، فإلى جانب اللغة العربية تحدثت الفرنسية والإنجليزية والألمانية بطلاقة..
كانت نازك ثائرة بالفطرة، فقد تعددت الميادين التي حاربت بها، والقضايا التي ناضلت من أجلها ..ولم يقتصر الأمر على القضايا السياسية والوطنية فحسب، بل تعدى ذلك إلى قضايا المرأة..لقد عانت نازك كمثيلاتها من بنات جنسها من التهميش، والنظرة الدونية للأُنثى!سعت بكل ما أُوتيت من قوة إلى تغيير واقع المجتمع والحد من تلك النظرة..

فنشرت سلسلة من المقالات النارية التي اِنتقدت الأوضاع في المُجتمعات العربية، ونادت إلى تحرير المرأة وإعادة حقوقها المسلوبة إلبها..اِتخذت من جريدة الحارس ومجلة العروس منابِراً أطلقت منها حملاتها ضد العنف وقهر المرأة!
تولت نازك العابد في عام 1920 منصب رئيس جمعية النجمة الحمراء، ومن خلالها أصدرت مجلة بِعنوان: نور الفيحاء من أوائل المجلات ذات الطابع الإجتماعي التربوي، سعت نازك من خلالها إلى تثقيف النساء وتوجيههن، كما قامت في وقت لاحق بإنشاء النادي النسائي الشامي، وأقامت مدرسة بنات الشهداء المُتخصصة في تعليم الفتيات..
مع إعلان الإنتداب على الأراضي السورية وجهت نازك العابد اِهتمامها إلى قضية وطنها، عملت على تنظيم المؤتمرات والتظاهرات المُنددة بالاحتلال، ألقتالخُطب الحماسية وشنت حملات توعية بهدف تعريف الجماهيرـ خاصة البُسطاء منهم ـ بطبيعة الأوضاع التي تمر بها البلاد وما قد يترتب عليها..كما وجابت أنحاء البلاد للحث على الثورة ضد المُستعمر الفرنسي..حققت جولاتها غايتها، تنبه المُستعمر إليها فوضعها على رأس أولوياته، قام بإغلاق كافة المؤسسات التابعة لها والتي كانت تستخدمها في حشد الجماهير ضَده..
صدر قرار بإغلاق مدرستها، وحُظِرت مجلتها، وتم منعها من المُشاركة في أي ندوة أو اجتماع... وبالإنتقال من النضال الفكري إلى النضال المُسلح، انضمت إلى الجماعات السرية، وشاركت في العديد من الهجمات التي شنتها المُنظمات السرية على قوات العدو..
وقعت نازك العابد أسيرة في يد المُستعمر الفرنسي الذي خشي قتلها ليتم نفيها إلى مدينة اسطنبول مُدة عامين..عادت بعدها إلى سورية وبعد أعوامٍ ثلاثة إندلعت الثورة السورية الكُبرى ضد المُستعمر، لِتتقدم نازك أولى صفوفها باعتبارها الأكثر دراية بجغرافيا المنطقة..
تزوجت نازك العابد مِن المؤرخ اللبناني الشهير محمد جميل، أحد رواد النهضة الفكرية في الوطن العربي، تشاركت وإياه عام 1948 بتأسيس جمعية خيرية تهدف إلى مساعدة اللاجئين الفلسطينين أعقاب النكبة.
نازك العابد اِمتلكت تاريخ بطولي حافل بالإنجازات العظيمة، هي واحدة من رائدات النهضة الفكرية، رمز من رموز الحركة الوطنية العربية، أفنت عمرها في محاولات إصلاح المجتمع والدفاع عن الوطن ضد المستعمر..أمضت سنواتها الأخيرة في العاصمة اللبنانية بيروت، تردت حالتها الصحية بشكل ملحوظ، لِتُفارِق الحياة بعد صراع طويل مع المرض في عام 1959م عن عمر ناهز 72 عاماً، شكل خبر وفاتها صدمة قوية للشعوب العربية بصفة عامة وللشعب السوري بوجه خاص،غابت نازك عن عالمنا لكنها بقيت في الأذهان أيقونة من أيقونات التاريخ البطولي، نسترجع أيامها ونستظل بذكراها..


منقول عن أحد المواقع الأدبية بتصرف
يتبـــــــــــــــــــــــع








 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
قديم 02-16-2020, 07:13 PM   #2
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : اليوم (02:09 AM)
 المشاركات : 45,818 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



إلى رحمة الله وجنان الخلد


 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:24 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©