عدد الضغطات  : 5924
 
 عدد الضغطات  : 6017  
 عدد الضغطات  : 1819  
 عدد الضغطات  : 19528  
 عدد الضغطات  : 6075  
 عدد الضغطات  : 10080

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
نشوة مصرعة (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 01:50 PM - التاريخ: 05-28-2022)           »          مولد الرسول الاعظم / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 3 - المشاهدات : 671 - الوقت: 05:22 AM - التاريخ: 05-27-2022)           »          وطني / مهداة الى الشاعر مظفر النواب / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 2 - المشاهدات : 34 - الوقت: 05:18 AM - التاريخ: 05-27-2022)           »          ((مصائب، هي الفوائد))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 24 - الوقت: 07:02 PM - التاريخ: 05-26-2022)           »          قلم فاخر وثمين (ٌق .ق . ج ) (الكاتـب : عبدالله الطليان - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 64 - الوقت: 10:37 AM - التاريخ: 05-25-2022)           »          حلاوة مرة (الكاتـب : بغداد سايح - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 72 - الوقت: 10:34 AM - التاريخ: 05-25-2022)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 1061 - المشاهدات : 114285 - الوقت: 07:10 PM - التاريخ: 05-22-2022)           »          "كيف تغير تصرفات أي شخص "... موضوع مُتجدّد. (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 12 - المشاهدات : 1743 - الوقت: 04:52 AM - التاريخ: 05-21-2022)           »          دُرّاق (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 1 - المشاهدات : 463 - الوقت: 07:05 PM - التاريخ: 05-20-2022)           »          عنقود السماء (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 0 - المشاهدات : 36 - الوقت: 06:58 PM - التاريخ: 05-20-2022)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-2022, 08:36 PM   #1
فضيلة زياية
شاعرة جزائرية


الصورة الرمزية فضيلة زياية
فضيلة زياية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3616
 تاريخ التسجيل :  5 - 4 - 2015
 أخر زيارة : 05-27-2022 (09:13 AM)
 المشاركات : 488 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
افتراضي ((الظالمون في إمهال))!!!



((الظالمون في إمهال))!!!
-رادار/فضيلة زياية ( الخنساء)-

((أنا آسف))! ((أنا آسفة))!
هذا ما يفتقر إليه قاموسنا اليومي، للأسف الشديد! نكون أسيادا حين نطغى وحين نتجبر وحين نظلم الناس بغير وجه حق، ونشعر بأننا العبيد حين نعتذر! صدقوني حين أقول لكم: إنهم الآن على فراش الموت يكابدون من الآلام المبرحة ما لا يحسدهم عليه حاسد، ويتقلبون على لهيب الجمر وهم يصرخون بأعلى أصواتهم طالبين النجدة، أذلة متذللين خانعين متوسلين السلطات كي تطير بهم للتكفل بعلاجهم ((المجاني المجاني المجاني)) -من غير مقابل ومن غير أن يدفعوا سنتيما واحدا من جيوبهم العامرة بالرشوة والسرقات والربا- بالمشفيات الفاخرة خارج الوطن. فأي ذل، هو هذا الذل المخجل الفظيع؟؟؟ لكن، ما من مجيب لهرائهم الهذياني المرعب الذي لن يتجاوز طبلات الآذان... لات حين مناص والواحد منهم ((يموت على فراشه كما يموت العير، فلا قرت أعين الجبناء))!!! وهناك من قبضه الله إليه، وهو -حتى آخر لحظة من حياته العبثية المقرفة- متعنت غارق في سخريته المرة المشبعة بضلاله القديم، وهو يتنعم بغبار جاهليته الخرقاء المعتزة بالإثم والجور والظلم. والأغرب من الخيال، أن المتمددين على فراش الموت البطيء، فلا هم نالوه فارتاحوا ولا هم قد أحياهم الله حياة طيبة يحسدهم عليها الغريب والقريب ويغرد لهم بها الكركي والعندليب، لا يزالون على ضلالهم القديم ولم تصدر منهم كلمة: ((آسف! سامحوني فلقد أخطأت في حقكم))!!! نحن أمة ماكرة تعج بصنوف الكيد كله وتتبارى وهي بطلة متنافسة في الإفك والبهتان... نحن أمة عملاقة جدا، حين تعتز بالإثم وتتباهى بظلم الناس، وتظن أن الاعتذار وطلب السماح ينقص من قدرها. تبا لها من أمة، لا تعرف الحق من الباطل ولا تميز الخبيث من الطيب! فإلى أين نحن ذاهبون بجهلنا، والطوفان يجرفنا، وإن الموت سلطان هادر، لا يستأذن ولا يستشير؟؟؟ ياالله ردنا إليك ردا جميلا.



 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:00 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©