صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3692
 
 عدد الضغطات  : 3908  
 عدد الضغطات  : 331  
 عدد الضغطات  : 16529  
 عدد الضغطات  : 4175  
 عدد الضغطات  : 8057


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > مداد البوح

مداد البوح هنا تتواجد الاعمال الكاملة الخاصة بصدانا دواوين الشعر والقصص وغيرها كتاب... صوت ..وصوره

الإهداءات
محمد شريم من فلسطين : تحية بعبق الياسمين إلى جميع الزملاء الصدانيين . دام عطاؤكم وجميل إبداعكم .

آخر 10 مشاركات
قراءة في كتاب الحلقة الرابعة (الكاتـب : صدانا الثقافية - مشاركات : 1 - المشاهدات : 12 - الوقت: 11:18 PM - التاريخ: 09-23-2018)           »          أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 2687 - المشاهدات : 48031 - الوقت: 10:38 PM - التاريخ: 09-23-2018)           »          قراءة في كتاب الحلقة الثالثة (الكاتـب : صدانا الثقافية - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 18 - المشاهدات : 173 - الوقت: 02:03 PM - التاريخ: 09-23-2018)           »          عيد ميلاد سعيد الشاعرة المغربية الصدانية خديجة عياش (الكاتـب : سامية بن أحمد - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 10 - الوقت: 01:28 PM - التاريخ: 09-23-2018)           »          قالوا زمان ... مثل شعبي تحت المِجهر . (الكاتـب : نرجس ريشة - آخر مشاركة : لطفي الياسيني - مشاركات : 33 - المشاهدات : 1793 - الوقت: 08:56 AM - التاريخ: 09-23-2018)           »          كنت الامس لو ارسلت ظلي / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 2 - المشاهدات : 19 - الوقت: 08:53 AM - التاريخ: 09-23-2018)           »          زدني بفرط الحب فيك تحيُّرا ... بصوت مصطفى عاطف (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 02:48 AM - التاريخ: 09-23-2018)           »          الوَرْد المُدَمَّى (الكاتـب : ختام حمودة - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 30 - الوقت: 03:11 PM - التاريخ: 09-22-2018)           »          فوز الشاعر السوري مستشار شبكة صدانا الثقافية مفيد فهد نبزو بالمركز الثاني في الومضة ا (الكاتـب : مفيد نبزو - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 4 - المشاهدات : 137 - الوقت: 01:54 PM - التاريخ: 09-22-2018)           »          ((غنيمة للحوت ال/"اليسرق"))!!! (الكاتـب : فضيلة زياية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 33 - الوقت: 12:10 AM - التاريخ: 09-22-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-03-2018, 11:12 AM   #1
سعيد مقدم (أبو شروق)
قاص أهوازي من عربستان


الصورة الرمزية سعيد مقدم (أبو شروق)
سعيد مقدم (أبو شروق) غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3499
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2014
 أخر زيارة : 08-27-2018 (02:01 AM)
 المشاركات : 27 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
مقالات المدونة: 26
افتراضي في الخامس الابتدائي



في الخامس الابتدائي
لم أكن أعرف اللغة الفارسية، ولم أتكلم بها من قبل، فوالديّ لم يعلماني إياها، ذلك لأنهما لا يعرفان التكلم بها أصلا. ولما دخلت المدرسة كنت أحفظ الدروس كحفظ الببغاء.
وكنت شاطرا في الحفظ والحمد لله.
وفي الخامس الابتدائي كنت الأشطر في الصف، وكان مدرسنا السيد (نيكبخت) فارسي لا يعرف جملة من العربية،
بل يسخر من العرب والعربية دائما.
وكان يمتحننا كل يوم، يسأل كلا منا أربعة أسئلة طبق برنامجنا الدراسي، إن أجبنا على ثلاثة، نجحنا؛ وإلا يطرد الطالب من الصف، فيرجع بعد حين وعيناه مغرورقتان بالدموع.
وذات يوم جاءنا ضيف من القرية يريد شراء صهريج لنقل المياه إلى غنمه من نهر الجراحي؛ فطلب من أبي أن أرافقه لشراء الصهريج لعلي أقرأ له بعض الأرقام التي تختص بحجم الاستيعاب أو نوعية الحديد لأنه لا يجيد الفارسية.
قلت: وأنا لا أجيدها أيضا!
لكن أبي أمرني بالذهاب معه.
ذهبت معه على مضض، وجدنا البائع عربيا ولا حاجة للرطين، وقد استغرق البحث وشراء الصهريج نصف يوم كامل.
وعندما رجعت إلى البيت كان الليل قد جن؛ وكنت تعبا، فنمت، ولم أحفظ الدرس.
عندما استيقظت صباحا كنت مترددا هل أذهب إلى المدرسة أم لا؟
ولكني أقنعت نفسي أن المدرس سيسامحني إن شرحت له ما شغلني أمس.
ولما جاء دوري وأخفقت في الأجوبة سألني مستغربا:
ماذا دهاك اليوم؟!
حاولت أن أشرح له الأسباب التي شغلتني عن الحفظ، ولكنني أخفقت في الشرح أيضا، فاكتفيت بجملة واحدة هي:
(آقا اولين بار است).
أي: هذه المرة الأولى.
وانتظرت أن يفسرها بأني كنت مشغولا، وسوف لا أكررها؛ وكنت أظن أن شطارتي وحسن سيرتي ستشفع لي عنده.
لكنه خيب ظني، فأمرني مبتسما:
(مقدم، كتابهايت را جمع كن وبرو بيرون).
أي: اجمع كتبك واخرج من الصف.
وخرجت وليتني لم أخرج!
رآني المدير، فصاح يناديني بنبرة مهينة أن أحضر إلى حجرته، ولم تكن حجرة مدير، بل قل حجرة تعذيب استخباراتية! لم أدخل مكانا أكثر رعبا من هذه الحجرة قبل هذا!
ضربني بخرطوم ودون أية رحمة، حتى تدفق الدم كله في راحتيّ فصبغهما باللون الأحمر.
والعجيب أنه لم يسألني عن سبب إخراجي من الصف!
كان هذا ديدنه، يضرب كل من طـُرد من الصف دون أن يسأل سبب طرده!
كان خرطومه الذي يضرب به خرطوم ماء، أدخل فيه جريدة نخل، فأصبح أكثر ألما من السوط.
رجعت إلى الصف وكأني بلا كفين!
حاولت أن أحرك أصابعي، لكن ضربات الخرطوم المتوالية كانت قد يبستها،
حاولت أن أمسك القلم لأكتب...ولكن بلا جدوى.
ظلت يداي تؤلمانني أكثر من يومين، وكلما نظرت إليهما هرعت نحو كتبي أعكف عليها أحفظ وأحفظ وأحفظ...
لا أنسى (مدرسة العلامة) وما كان فيها من تعذيب ورعب.
والسيد نيكبخت، إن كان حيا فليرزقه الله الصحة والعافية، وإن كان ميتا فليرحمه الله، هذا لأنه كان معلمي.
اليوم 21 شباط وصلتني رسائل كثيرة تبارك لي اليوم العالمي للغة الأم، وفزّ هذا الشريط ليبث في ذاكرتي تلك الأيام الرهيبة.
لو كنت أدرس بلغتي العربية، لما تعرضت يداي الصغيرتان للضرب المبرح،
ولما خفت واضطربت كلما يممت نحو المدرسة لأني لم أكن أجيد الفارسية؛
فقد كانت الابتدائية دورة شاقة روحيا وفكريا وجسديا، وإن شئت فقل مرهبة بمعنى كلمة الإرهاب.

سعيد مقدم أبو شروق - الأهواز




 
 توقيع : سعيد مقدم (أبو شروق)

الأهواز العربية تحييكم


رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©