صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3984
 
 عدد الضغطات  : 4040  
 عدد الضغطات  : 440  
 عدد الضغطات  : 16684  
 عدد الضغطات  : 4307  
 عدد الضغطات  : 8200


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > مدارات حلزونية

مدارات حلزونية رُقى القَلم وحُرية الحَرٍفِ. في مقَالاتُكم وحِواراتُكم الهَادِفةُ

الإهداءات
غادة نصري من غزة ..صدانا : ولـ صدانا وحشة لا قدر بثمن ... وكأن هذا المكان البيت الذي نعيش فيه والذي يجتمع فيه كل الاحبة ... أعتذر عن غيابي الفترة السابقة لأسباب صعبة مرت بي أدامكم الله بخير

آخر 10 مشاركات
أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 5226 - المشاهدات : 62101 - الوقت: 03:21 PM - التاريخ: 12-12-2018)           »          ترجمة قصيدة "مثل نقطة" للشاعرة الهندية سوابنا بهيرا (الكاتـب : نزار سرطاوي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 05:14 AM - التاريخ: 12-12-2018)           »          محكمة الحب (الكاتـب : جاسم القرطوبي - مشاركات : 3 - المشاهدات : 29 - الوقت: 01:37 AM - التاريخ: 12-12-2018)           »          خلجات آنية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 1442 - المشاهدات : 83126 - الوقت: 08:40 PM - التاريخ: 12-11-2018)           »          شعر عن الوطن (الكاتـب : ولاء داوود - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 13 - الوقت: 08:35 PM - التاريخ: 12-11-2018)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 743 - المشاهدات : 124188 - الوقت: 04:38 PM - التاريخ: 12-11-2018)           »          كل يوم معلومة (الكاتـب : ولاء داوود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 12:25 PM - التاريخ: 12-11-2018)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 442 - المشاهدات : 23093 - الوقت: 07:12 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          روائع (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 337 - المشاهدات : 12468 - الوقت: 05:32 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          بوح التمني (الكاتـب : غازي المهر - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 - الوقت: 02:49 PM - التاريخ: 12-10-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-15-2018, 04:04 PM   #1
فضيلة زياية
شاعرة جزائرية


الصورة الرمزية فضيلة زياية
فضيلة زياية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3616
 تاريخ التسجيل :  5 - 4 - 2015
 أخر زيارة : 12-04-2018 (01:52 PM)
 المشاركات : 415 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
افتراضي (("فضيلة": تشاغب و "تهرب"))!!!



(("فضيلة": تشاغب و "تهرب"))!!!
-طرفة: فضيلة زياية ( الخنساء)-

رمضانكم مبارك وصومكم مقبول من مملكة Google!
يحكى أن Google و ال Facebook و"Wikipedia الموسوعة الحرّة" قد اجتمعوا ذات يوم رومانسيً حالم جميل، وراحوا يتفاوضون فيما بينهم ويتجادلون ويتخاطرون. راح كلّ منهم يدّعي لنفسه الأولويّة في الوجود وينسب إلى نفسه السًيادة والزًعامة في كونه يمتلك نواصي العوالم جميعها. وفي حدّة النّقاش الفائر، فجأة قالت واجهة صفحة ال Wikipedia:
- ((لولاي لما التحمت العوالم العربيًة بالعوالم الغربيًة. فأنا أوّل من عرّف النًاس بالنًاس وأسدى إليهم معروفا كبيرا جدّا وكانوا من قبل مغمورين مجهولين كأنّهم أموات مدفونون في المقابر. لا يدخلني غير المشاهير ومن دوني لم يكن ليسمع عنهم أحد)).
وبهدوء أعصاب الأمريكيًين، ابتسم "الأمريكيّ الأشقر" ال Facebook ابتسامة عريضة، تدلً على ثقته الكبيرة بنفسه: إلى أن ظهرت بها أقصى نواجذه، وقال:
- ((وأنا أعرف النّاس كلًهم: كبيرهم وصغيرهم... ذكرهم وأنثاهم؛ من الأقطار العالميًة كلًها: طولها وعرضها. أنا الّذي وحّدكم وصنع بينكم أواصر التّآخي قويًة متينة وقرّب العالم وجعله علبة صغيرة جدّا يطوفونها في ثانية واحدة)).
- ((هاي! فلتسكتا أنتما الاثنين))!!! قال Google
واستمرّ معاتبا معاندا:
- ((من دون واجهة صفحتي: لن يمرّ مارّ إلى ال Facebook! كلّا ولا إلى ما تزعمون أنّ اسمه ال Wikipedia!!! ثمً إنًني قد جئت إلى الوجود قبل أن يولد أحدكما))!!!
وهنا اندلعت حرائق منبعثة من قلب شرارة "الكهرباء" عن قهقهة الانتصار، فقال الكهرباء للجميع:
- ((فلتسكتوا جميعا! أوليس الصّمت حكمة وقليل فاعله؟؟؟ من أين تمرّون جميعا لولا أنًني: هذا الًذي يمنحكم التّأشيرة؛ إي: نعم! أنا بنفسي))؟؟؟
((منقول، لكن بأسلوبي)).
خلاصة الكلام: يدّعي الكلً لنفسه السّيادة بأنانيًة طاغية، فيروح يقصي الآخر ويسعى إلى إلغائه تماما من الوجود... فكم من رويبضة يطير بجناحين ليسا له: ليكون سقوطه المدوّي قاتلا. تراه هنا وهناك ينطق بالجهل وهو إناء فارغ فكريّا وطبل أجوف لايساوي شيئا والنّار تشتعل من الشّرارة الصّغيرة فتحرقه! لاتستمرّ الحياة ولا تتكامل إلّا بالأشياء الصّغيرة. تبنى القصور بأصغر ذرّات الرّمل و((العود الّّذي تحتقره قد يعمي عينيك))!!!




 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:22 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©