صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3832
 
 عدد الضغطات  : 3946  
 عدد الضغطات  : 362  
 عدد الضغطات  : 16567  
 عدد الضغطات  : 4207  
 عدد الضغطات  : 8091


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > مداد البوح

مداد البوح هنا تتواجد الاعمال الكاملة الخاصة بصدانا دواوين الشعر والقصص وغيرها كتاب... صوت ..وصوره

الإهداءات
مفيد نبزو من سوريا : كل الشكر والتقدير لصدانا الثقافية التي تكسر الرتابة ، وتدفق بالعطاء ليبقى نهر الإبداع جاريا بصفاء ونقاء وشرفني أن أكون معكم في قراءة في كتاب التي اخترت فيها ديواني (( ناي بلا حنين )) ، ونعاهدكم أن سنكون معكم ومع كل جديد . بارك الله بجهودكم ونبل مساعيكم صدانا الثقافية من صدانا : الأخوات والأخوة الكرام في صدانا ستكون الحلقة العاشرة والنهائية من حلقات قراءة في كتاب يوم غد الأربعاء17/10 مع مالكة مؤسسة صدانا الشيخة أسماء صقر القاسمي ، شكرا لكل الأخوة والأخوات الذين شرفونا في الحلقات السابقة ، لقد كانت حلقات متميزة نفتخر بأصحابها ترقبوا الحلقة الأخيرة محمد شريم من فلسطين : تحياتي إلى الإخوة زوار وأعضاء الصالون الثقافي لصدانا ، أدعوهم للحوار الذي ستنظمه لنا أسرة الصالون قريباً . دام حضوركم.

آخر 10 مشاركات
أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 3043 - المشاهدات : 51127 - الوقت: 01:00 PM - التاريخ: 10-17-2018)           »          اسماء اولو العزم من الرسل وصفاتهم (الكاتـب : ليال عرب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 - الوقت: 12:05 PM - التاريخ: 10-17-2018)           »          بوح منتصف الليل (الكاتـب : أسماء صقر القاسمي - مشاركات : 720 - المشاهدات : 120659 - الوقت: 08:57 AM - التاريخ: 10-17-2018)           »          قراءة في كتاب الحلقة العاشرة والأخيرة (الكاتـب : صدانا الثقافية - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 7 - المشاهدات : 41 - الوقت: 02:46 AM - التاريخ: 10-17-2018)           »          هكذا يموت الشعر . (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 12:37 AM - التاريخ: 10-17-2018)           »          قالوا زمان ... مثل شعبي تحت المِجهر . (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 35 - المشاهدات : 2122 - الوقت: 12:13 AM - التاريخ: 10-17-2018)           »          هل تتمدد المعدة بعد عملية التكميم ؟ (الكاتـب : يمنى هشام - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 08:46 PM - التاريخ: 10-16-2018)           »          جراحات السمنة الحديثة (الكاتـب : ايمان الراجحى - آخر مشاركة : يمنى هشام - مشاركات : 2 - المشاهدات : 70 - الوقت: 08:34 PM - التاريخ: 10-16-2018)           »          قراءة في كتاب الحلقة التاسعة (الكاتـب : صدانا الثقافية - آخر مشاركة : محمد شريم - مشاركات : 9 - المشاهدات : 117 - الوقت: 05:09 PM - التاريخ: 10-16-2018)           »          الـهـنـوف (الكاتـب : علي الأشول الدهمي - مشاركات : 10 - المشاهدات : 2502 - الوقت: 01:25 PM - التاريخ: 10-16-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-17-2018, 10:43 PM   #1
فضيلة زياية
شاعرة جزائرية


الصورة الرمزية فضيلة زياية
فضيلة زياية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3616
 تاريخ التسجيل :  5 - 4 - 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (10:50 AM)
 المشاركات : 407 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
افتراضي ((وسيلة راقية للإذلال))!!!



((وسيلة راقية للإذلال))!!!
-مجهر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

كانت تظن ّنفسها ذات شأن عظيم عنده وذات منزلة رفيعة في قلبه...
حين أرسلها ((خادمة)) طيّعة مطيعة مطاطئة رأسها...
لإحدى سيّداتها من المفضّلات المبجّلات في عينه اليمنى...
قبل أن يكنن مبجّلات موقّرات في عينه اليسرى وفي نظره وفي شغاف قلبه...
ولم تكن أبدا لتدرك -لقصور فهمها وضعف إدراكها- أنه...
حين كلّفها بتبليغ رسالة شفويّة قصيرة إلى أعزّ العزيزات...
وأحبّهن إلى قلبه وعقله وأقربهنّ خيطا رقيقا إلى فكره...
إنّما فعل هذا الفعل، ليبلّغ لها رسالة سامية بليغة غير مباشرة...
وبهذه الّرسالة السّامية البليغة دون كلام، يعتبر قد أهانها...
وقلّل من قيمتها ووجّه إليها ((سبّا وشتما وإطاحة بقيمتها وقدرها...
بأسلوب غير مباشر بل بإيحاء مدمّر قاتل))...
حين طلب منها تبليغ ذلك البلاغ الشّفويّ الرّاقي...
وذلك البلاغ الشّفويّ كان يخصّ شأنا من شؤونه الشّخصيّة مع أثيرته الغائبة...
لقد كان يرى الفتاة الّتي أرسلها إلى "أثيرته" أقلّ قيمة وأحطّ قدرا وأقلّ شانا...
وأدنى مكانة اجتماعيّة وأخلاقيّة وفكريّة بكثير...
ممّن هي أغلى عنده من سواد عينيه الاثنتين بشهادة جميع المحيطين به...
وهم يرون بأعينهم احترامه الجمّ البالغ ((للمراة المخدومة)) وتبجيله لها...
فمن يحترم امراة ويقدّرها -حقّ قدرها اللّائق بها- لايجعل منها أبدا واسطة...
وأداة مستساغة ملعوبا بها للتّبليغ -مهما يكن نوع الرّسالة وطبعها وموضوعها-
ولا يسمح لنفسه أن يجعل منها أداة مبتذلة متلاعبا بها، منكّتا عليها لخدمة الآخر...
ورسالتها منبوذة مرفوضة مردودة على وجهها...
بتعنيف غاية في القسوة اللّفظيّة: وإعادة التّأديب من جديد...
ممّا يدلّ على أنّ ((الآخر)) هو الأعلى وهو الأرقى:
حتّى إنّهم قد قالوا قولة حكيمة...
ولو ظلّوا يردّدونها باستمرار دائم: ((خادم القوم سيّدهم)).





 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©