صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 3844
 
 عدد الضغطات  : 3951  
 عدد الضغطات  : 367  
 عدد الضغطات  : 16573  
 عدد الضغطات  : 4212  
 عدد الضغطات  : 8097


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > أريج صدانا > رهام ممطر عطرا

رهام ممطر عطرا ملتقى الحوارات المباشرة وغير المباشرة مع مبدعي الأمة العربية

الإهداءات
علي الأشول الدهمي من السعوديه : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف احوالكم جميعا مفيد نبزو من سوريا : كل الشكر والتقدير لصدانا الثقافية التي تكسر الرتابة ، وتدفق بالعطاء ليبقى نهر الإبداع جاريا بصفاء ونقاء وشرفني أن أكون معكم في قراءة في كتاب التي اخترت فيها ديواني (( ناي بلا حنين )) ، ونعاهدكم أن سنكون معكم ومع كل جديد . بارك الله بجهودكم ونبل مساعيكم صدانا الثقافية من صدانا : الأخوات والأخوة الكرام في صدانا ستكون الحلقة العاشرة والنهائية من حلقات قراءة في كتاب يوم غد الأربعاء17/10 مع مالكة مؤسسة صدانا الشيخة أسماء صقر القاسمي ، شكرا لكل الأخوة والأخوات الذين شرفونا في الحلقات السابقة ، لقد كانت حلقات متميزة نفتخر بأصحابها ترقبوا الحلقة الأخيرة محمد شريم من فلسطين : تحياتي إلى الإخوة زوار وأعضاء الصالون الثقافي لصدانا ، أدعوهم للحوار الذي ستنظمه لنا أسرة الصالون قريباً . دام حضوركم.

آخر 10 مشاركات
تخاريف عربي - عبدالناصر البنا (الكاتـب : عبدالناصر البنا - مشاركات : 1443 - المشاهدات : 121439 - الوقت: 09:32 AM - التاريخ: 10-19-2018)           »          أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 3113 - المشاهدات : 51421 - الوقت: 08:41 AM - التاريخ: 10-19-2018)           »          قراءة في كتاب الحلقة العاشرة والأخيرة (الكاتـب : صدانا الثقافية - مشاركات : 10 - المشاهدات : 88 - الوقت: 02:01 PM - التاريخ: 10-18-2018)           »          يوميات شوكة صبّار 12 (الكاتـب : خديجة عياش - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 - الوقت: 12:54 AM - التاريخ: 10-18-2018)           »          رجل يعود من مثلت "برمودا" بعد أن قضى فيه سبع سنوات (الكاتـب : أمل محمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 - الوقت: 12:04 AM - التاريخ: 10-18-2018)           »          لماذا حفر الاتحاد السوفيتي أعمق حفرة على الأرض ؟ وهل سبب توقفهم هو وصولهم للجحيم ؟ (الكاتـب : أمل محمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 18 - الوقت: 12:03 AM - التاريخ: 10-18-2018)           »          كاميرا rt تدخل حفرة "نهاية العالم" (الكاتـب : أمل محمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 12:01 AM - التاريخ: 10-18-2018)           »          اكتشاف اطباق طائرة متحجرة منذ الاف السنين واثار للمخلوقات الفضائية (الكاتـب : أمل محمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 11:59 PM - التاريخ: 10-17-2018)           »          بالفيديو: حفرة غريبة في السعودية ترفض الردم وتقذف كل ما يلقى بداخلها في الهواء (الكاتـب : أمل محمد - مشاركات : 1 - المشاهدات : 14 - الوقت: 11:58 PM - التاريخ: 10-17-2018)           »          سمّو الشيخة أسماء صقر القاسمي (الكاتـب : ليلى على - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 - الوقت: 11:47 PM - التاريخ: 10-17-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-08-2018, 11:15 PM   #1
صدانا الثقافية
اشراف عام


الصورة الرمزية صدانا الثقافية
صدانا الثقافية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2008
 أخر زيارة : يوم أمس (02:15 PM)
 المشاركات : 237 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
افتراضي قراءة في كتاب الحلقة الثامنة






أخوتي الأعزاء يسر مؤسسة صدانا الثقافية وبإسمكم جميعا استضافة القاص والناقد المغربي ( الفرحان بوعزة) للاحتفاء به وبأقرب اصدار الى قلبه في حلقاته المتتالية " قراءة في كتاب " كل حلقة منه عبارة عن حوار يستمر ثلاثة ايام نحلق معا في سماء هذا المؤلف لنكتشف بعض جماليته من خلال اسئلة ثابته وأخرى للصدانيين الذي نأمل ان يشاركونا حوارنا هذا الذي سيبدأ منذ اليوم الموافق 9/10الى 11/10دعونا جميعا نتشارك في رسم الجمال هنا بصحبتكم دمتم بألق لاتنطفىء شموسه











 

رد مع اقتباس
قديم 10-08-2018, 11:16 PM   #2
صدانا الثقافية
اشراف عام


الصورة الرمزية صدانا الثقافية
صدانا الثقافية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2008
 أخر زيارة : يوم أمس (02:15 PM)
 المشاركات : 237 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
افتراضي






أسئلة الحلقة الثامنة


- ما هو اسم الكتاب الذي اخترته ؟
- ماذا يعني لك هذا الكتاب وماقصة عنوانه ؟

- تاريخ ومكان اصداره وهل حقق الانتشار او الاهداف المرجوه منه ؟
-كم استغرق من الوقت حتى خرج للنور ؟

-ماهي احب قصيدة ، قصة ، رواية تضمنها هذا الاصدار؟ - لمن اهديت هذا الكتاب ولماذا ؟

- هل استعنت فيه برسام معروف او مكتبة مشهوره حتى يأخذ الكتاب مكانته الذي يستحق او لاتلتفت للمسميات بقدر مايهمك محتوى الكتاب فقط ؟

-اهدنا بعض من درر تضمنها هذا المؤلف لمست لها صدى اكبر لدى القراء وأخرى اقرب إلى قلبك "
- كلمة أخيرة







 

رد مع اقتباس
قديم 10-10-2018, 01:39 PM   #3
الفرحان بوعزة
قاص وناقد مغربي


الصورة الرمزية الفرحان بوعزة
الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1653
 تاريخ التسجيل :  16 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (01:29 AM)
 المشاركات : 112 [ + ]
 التقييم :  15
افتراضي




- ما هو اسم الكتاب الذي اخترته ؟
اسم الكتاب الذي اخترته : مجموعتي القصصية الأولى" الأرقام الضائعة " مجموعة قصصية تضم 12 قصة قصيرة من الحجم المتوسط /الاختيار القاتل/تائه في مدينة الإسمنت/رقم ضائع بين الأرقام / أمضي والثورة خلفي/ الأرقام الضائعة / الشيخ يتصابى / أسير القراصنة / مشهد من مسرحية لم تكتمل/ ولن تتكرر المسرحية مرة أخرى/ أحياء تحت الحصار/ وكاد أن يتكلم وادي الحجر/ متناقضات/.
يقول الأديب والناقد محمد يوب:" و المجموعة القصصية " الأرقام الضائعة " للقاص المغربي بوعزة الفرحان ، واحدة من مجاميع قصصية كثيرة و متعددة عرفتها الساحة الأدبية التي نزلت إلى الواقع المغربي و نقلته أدبا . الأرقام الضائعة المكونة في مجموعها من مائة وتسع صفحات من الحجم المتوسط ، يرصد الكاتب من خلال هذه الصفحات واقعا مخالفا متحولا ، ولفهم هذا الواقع لابد من تفكيك هذه النصوص القصصية ، وذلك بالانطلاق من داخل النص لأن مهمة الناقد " تفكيك الخطابات وفك عرى النصوص للكشف عن الوجه الآخر للأمور". ....
إن الأبطال في هذه المجموعة القصصية ليسوا أبطالا تقليديين من لحم ودم ، وإنما هم دلالات أيقونية ( حسب الدراسات السميائية ) ذات مرجعية ثقافية معينة، لأن الأبطال في كل القصص هم أنفسهم فقط يختلفون باختلاف الأدوار التي يسلمها لها الكاتب. فنحن إذن أمام مجموعة قصصية حداثية يكون فيها الأبطال مجرد أبطال من ورق، يغيرهم الكاتب بالطريقة التي يريد:" هكذا تخيل إلي الإنسان في هذه الحياة .... فهو كورقة تافهة في عالم الأحياء ، يولد ....يحيا ....يتحرك ....يقتات .... يبلى .... ترفضه الطبيعة ، ويرقد الرقدة الأخيرة في قبره .... فلم يعد يذكر إلا نادرا من أهله".....
وهؤلاء الأبطال هم أنماط نموذجية استقاها الكاتب من الوصف البصري لهذه الشخصيات، مع اختلاف الأدوار ، بين الأدوار الأساسية ، و الأدوار الثانوية و الأخرى الهامشية ... و الحياة بالنسبة للكاتب انطلاقا من هذا المنظور عبارة عن مشهد لم يكتمل بعد ، إنها مسرحية الحياة بمشاكلها ومعاناتها . وهذه المسرحية لا تتكرر ، فقد تتكرر المأساة و المعاناة ولكن الحياة بمفهومها الفلسفي العميق لا تتكرر....
إن الأبطال في هذه المجموعة القصصية كلهم يحملون رؤية مستقبلية إلى العالم ، من خلال منظور فلسفي يغوص في أعماق الواقع ، ويحركه من أجل خلخلته و إنتاج جدلية تساهم في إعطاء تصور علمي عملي يساعد على تحقيق مجتمع مستقر ، متلاحم يجمع كل فئاته في إطار شاسع عميق ، يسوده الحب و السعادة . هذه السعادة التي يصعب تحقيقها في مجتمع مضطرب كهذا المجتمع الذي سجله الكاتب أدبا ، هذا المجتمع الذي يحضر فيه الاختلاف الأسري بشدة .
- ماذا يعني لك هذا الكتاب وما قصة عنوانه ؟
ـ قبل إصدار هذا الكتاب نشرت عدة مقالات تربوية في جرائد وطنية ، ونشرت بحثا مطولا في جريدة مغربية تحت عنوان : العرس المغربي البدوي بين الرمزية والواقع (طقوس وعادات) عملت على توسيع هذا البحث وأصدرت الكتاب سنة 2016.
وتبقى المجموعة القصصية "الأرقام الضائعة "تعني الكثير بالنسبة إلي، لأنها تجربة أولى في عالم الأدب القصصي وما يتطلبه من جهد للإتيان بالأفضل والأجود، وكنت خائفا أن لا أنجح في ذلك . وبعون الله تخطيت كل الحواجز المادية والمعنوية ،وكشفت عن تجربتي القصصية بعدما نظرت إلى الواقع المعيش، فكان لي نصيب في الكشف عن معاناة الخلائق البشرية من أجل ضمان عيشهم في عالم متقلب ومختلف .
قصتي مع العنوان الذي اخترته للمجموعة القصصية، من عادتي لا أضع العنوان إلا بعد الانتهاء نهائيا من الكتابة، فوجدت أن معظم أبطالي هم من الطبقة الفقيرة والمتوسطة التي ترضى بالعيش البسيط ، يتم استغلالهم كأرقام لخدمة طبقة معينة راقية في الفكر والتقدم . ومما جاء على لسان أحد أبطالي في إحدى قصصي : من أنا ؟ ما أنا إلا رقم مهموم وحزين.. !وما هذه الخلائق البشرية إلا أرقام أصابها الإتلاف ،تلهوج الكلام الحزين في هذا الليل البهيم ، فيرتد الكلام كصدى قاتل بين الجدران. ويتماوج الصدى بين الأزقة والدروب بشكل فضفاض.ويتحول إلى عصارة تشربه أعصابي دفعة واحدة ، فيتلألأ الدمع قهرا بين أجفاني؟!
- تاريخ ومكان إصداره وهل حقق الانتشار أو الأهداف المرجوة منه ؟
ــــ تاريخ الإصدار هو : سنة 2006 ،مطبعة أنفو برانت /مدينة فاس ،الطبعة الأولى .
الطبعة الثانية سنة 2016 /مطبعة بلال / مدينة فاس .
ـــ لقد تم توزيعه في المملكة المغربية عن طريق سوشبريس الدار البيضاء/للتوزيع والنشر.
-كم استغرق من الوقت حتى خرج للنور ؟
ــــ استغرقت هذه المجموعة أكثر من سنة ونصف ، فبين تجدد القراءة والأفكار، من ترميم وتصحيح بقيت مسودات تنتظر الطبع ..
-ما هي أحب قصيدة ، قصة ، رواية تضمنها هذا الإصدار؟ - لمن أهديت هذا الكتاب ولماذا ؟
ـــ أحب قصيدة شعرية من الشعر الحديث هي : قصيدة “منتصب القامة أمشي” للشاعر سميح القاسم
لأنني كنت أدمجها ضمن مسرحياتي الفلسطينية التي كانت تشخص على مستوى المؤسسات التعليمية والتربوية .أحب الشعر ،وحفظت الكثير منه خاصة شعر المعلقات وشعر العصر العباس ،جربت قول الشعر لكني لم أفلح .
ــــ أحب قصة : لم أقل شيئا لأبي /من مجموعتي القصصية /أنفاس تحترق تحت القمر.
ـــ أهديت هذا الكتاب لأسرتي ، وأهلي ، ولأصدقائي .ليس لأقول لهم :أصبحت كاتبا ،بل لأدفعهم أن يقرأوا تجربتي الأولى التي ترتبط بذاتي ونفسي وقريتي ومدينتي ووطني ..
ـــــ عندي مشروع رواية ، وأنا أشتغل عليه حالا ،بعدما أصدرت خمس مجموعات قصصية.
آن الأوان أن أبدأ في كتابة الرواية إن شاء الله.
- هل استعنت فيه برسام معروف أو مكتبة مشهورة حتى يأخذ الكتاب مكانته الذي يستحق أو لا تلتفت للمسميات بقدر ما يهمك محتوى الكتاب فقط ؟
ــــ لم أستعن برسام ،رغم أني أعرف الكثير منهم . في ظل الحاسوب واتساع فضاء التواصل الاجتماعي نجد المكتبة هي التي تتكلف بإعداد غلاف الكتاب مع اختيار الصور المناسبة للمحتوى مع استشارة الكاتب طبعا .. والمحتوى هو الأهم عندي .. فلست مثل أولئك الذين يغرقون أغلفة كتبهم بصور مشهورة عالميا ،أو يضعون عناوين عالمية لأشخاص مشهورين ..
-اهدنا بعض من درر تضمنها هذا المؤلف لمست لها صدى اكبر لدى القراء وأخرى اقرب إلى قلبك "
زوبعة
كل فجر تتشبث بقضبان نافذتها، تقرأ خيبة أيامها.. صدئت أصابعها، ذبلت جفونها، سكون صامت يتلو تراتيل موت المكان .. عبر مسافات ينهش الخيال ذاكرة سكنتها هشاشة الأوقات.. ترتعش، تحلم تبكي .. وليس لها إلا البكاء .. وحدها تنصت إلى وجعها ،كان هنا.. ؟ انقطعت أنفاسه، سكنت ريحه، من يخشخـش تلك الجريدة؟ من يشرب تلك القهوة؟ إنه هناك ..
الناس يمرون ولا يتوقفون، هم ذاهبون لسرقة الخبز من الحياة.. ودت أن تبيعهم نار قلبها، تمنت أن تقول لهم: ها أنا ؟
صفعتها برودة الصباح ، فتمايل الشارع ينغـل بالخطوات، أحست أنها أنفـقـت مشاعرها دون جدوى، سحبت رأسها على مهل .. توجهت إلى المرآة عسى أن تعيد لنفسها رقصتها الأولى ، لـكن.. بنظرات حادة .. جست المكان ، لملمت شتات أفكارها.. وأيقنت أن قلبها سيبقى نائما بين زوبعة يأس هارب، وبين كوة أمل راقـص..
أوصدت الباب بعنف، وهامت على وجهها طامعة في الجنون، مشتبكة مع الزمن من جديد ..
حين تتعب الأحـلام
ـ قال : قف ، يمنع السير ليلا هنا ..
ـ أحسب نفسي حرا ؟ بالأمس تردد في سمعي شعار يجاهر بالحرية.
ـ أنت لست.. ؟ ولما تكون ..؟
جرفـني غضب ما لعمقه قرار، كتمت سري ، فاختلج جسمي المفتون، وانبجست أنفاسي تقاتل رجع الكلام في خفاء .. خطوت والعار يلاحقني ..
فجأة ، صفعتني رياح تتلو الأوراد ، وتقرأ السلام ، فيها نكهة طين نادر، ترسم حباته خريطة وطني بالألوان، بين صدى الطين ولزوجته تنام الحياة.
فجرا ، وخزتني الكلمات، وعلى عجل لملمت رأسي ، عدت وأنا وسط أهلي .. أجمع فائض الخبز اليابس بين الدروب. كم كان لذيذا..؟ ولا أدري من أين جاءته هذه اللذة ؟
بــلاد الغــربـــــة
في بلاد الغربة، اشتـقت إلي بلدي.. ولما عزمت على السفر، ضمخـت جسمي بعطر نادر، شمه العسس من بعيد، أوقـفوني .. قال أحدهم : رائحة المتـفجرات تـفوح من جسمك ، وتـنتـشر بين الدروب والأزقة .. فتشوا ملابـسي .. تنصتوا على قلبي ، قاسوا صبيب دمي، مسحوا لساني بليقة ليقيسوا مقدار اللعاب فيه .. شقوا قلبي .. وبقي عندهم مدة من الزمن.. قلت لهم ودموعي تـلمع في مقاطع كلماتي: ماذا وجدتم؟ قالوا: وجدنا قلبك يتـفجر بالمحبة والسلام، هيا انصرف. خطوت، ثوان مضت ، سمعت صوتا يقول: يا هذا..؟ أيا أنت..؟ أسرعت في خطواتي ...
** قصة مترجمة للغة الفرنسية /ترجمة الطاهر لكنيزي /المغرب
الحب يتكــلم
... سرنا ، تهادينا ، داعبنا الكلمات، والمساء لا زال حيا ، وصلنا إلى الشجرة، على لحائها رسمنا حبنا .. فتذوقنا لظى الحنين .. قلت لها: اصعدي .. قالت : دعني صامتة منطوية ، أخاف يوما أن أكون شجرة بلا أوراق .. مددت يدي إليها ،استوينا في جلستنا .. قلت لها : ليتنا نبني عشنا بعيدا عن الأرض، ونصنع من الأوراق أغطيتنا. قالت: أخاف أن تمزقها الرياح وتلقي القبض علينا.
ثوان مرت ، سقطت الأوراق وتطايرت، فانكشفنا مع آخر ضياء.
- كلمة أخيرة
لكم مني أجمل التحيات ، يا أهل صدانا الكرام ،من كتاب ومبدعين ونقاد ومشرفين .. شكرا لكم على قبولي بينكم لأتعلم وأستفيد .أقدم شكري العميق للمبدعة المتألقة عائشة الفزازي الساهرة على تنظيم هذا اللقاء التاريخي الذي يجمع بين الأدباء والمبدعين، أجدد شكري للمبدعة المتميزة غادة نصري على إتاحة هذه الفرصة لي لأتعرف عن قرب من إخواني المبدعين والمبدعات . أتمنى لهم رفقة طيبة ، وصحبة إبداعية ،نتحاور ،نناقش ،نتبادل الأفكار. نقترب من بعضنا البعض عن طريق الكلمة الطيبة.
شكرا لمنتدى صدانا الذي أتاح لي الفرصة أن أحمل وساما مختلفا من حيث التميز والقيمة .
أختي الفاضلة والمبدعة المتألقة عائشة، كعادتك متألقة في إبداعك وتنظيمك ولباقتك الأدبية وقدرتك المتميزة على إدارة المقابلات والحوارات ... تقديري واحترامي


 

رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 12:09 AM   #4
صدانا الثقافية
اشراف عام


الصورة الرمزية صدانا الثقافية
صدانا الثقافية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2008
 أخر زيارة : يوم أمس (02:15 PM)
 المشاركات : 237 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
افتراضي



نرحب في مؤسسة صدانا بالأخ المتميز والرائع الفرحان بوعزة

استمتعنا بهذا اللقاء الذي حمل الجمال لنا وأهدانا الكثير من اللآلئ
لي عودة إن شاء الله

غادة نصري


 

رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 12:14 AM   #5
صدانا الثقافية
اشراف عام


الصورة الرمزية صدانا الثقافية
صدانا الثقافية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2008
 أخر زيارة : يوم أمس (02:15 PM)
 المشاركات : 237 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
افتراضي



هل حملت المجموعة القصصية قصة خاصة بك؟
هل تمت ترجمة كل المجموعة أم البعض منها ؟




في انتظار هطولك ...



غادة نصري


 

رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 01:18 AM   #6
الفرحان بوعزة
قاص وناقد مغربي


الصورة الرمزية الفرحان بوعزة
الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1653
 تاريخ التسجيل :  16 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (01:29 AM)
 المشاركات : 112 [ + ]
 التقييم :  15
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدانا الثقافية مشاهدة المشاركة
نرحب في مؤسسة صدانا بالأخ المتميز والرائع الفرحان بوعزة

استمتعنا بهذا اللقاء الذي حمل الجمال لنا وأهدانا الكثير من اللآلئ
لي عودة إن شاء الله

غادة نصري
المبدعة المتألقة غادة نصري ،تحية طيبة .. وتحية لكل مبدعي ومبدعات صدانا الثقافية .
سعيد بالتواجد في هذا الصرح الثقافي الذي أعطاني نفسا جديدا ،وشجعني لأمضي قدما .
شكرا لك أختي على كلمتك الطيبة ،كلمة أعتز بها .أتمنى أن أكون في المستوى المطلوب.
تقديري واحترامي .


 

رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 02:39 AM   #7
الفرحان بوعزة
قاص وناقد مغربي


الصورة الرمزية الفرحان بوعزة
الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1653
 تاريخ التسجيل :  16 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (01:29 AM)
 المشاركات : 112 [ + ]
 التقييم :  15
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدانا الثقافية مشاهدة المشاركة
هل حملت المجموعة القصصية قصة خاصة بك؟
هل تمت ترجمة كل المجموعة أم البعض منها ؟




في انتظار هطولك ...



غادة نصري
هل حملت المجموعة القصصية قصة خاصة بك؟
هل تمت ترجمة كل المجموعة أم البعض منها ؟

من الصعب الإلمام والإحاطة بهذا السؤال الذي أعتبره معقدا بعض الشيء،رغم أن كتابات عديدة تناولت هذا الموضوع من قبيل :هل الكاتب يكتب عن نفسه ؟ ما علاقة الكاتب بإبداعه؟ هل يجسد إبداع الكاتب شخصيته ؟
الواقع ،إن الكاتب لا يكتب عن نفسه ،وإنما يستقي إبداعه من تجربته في الحياة ، وعلاقته بالواقع المعيش ، والأحداث التي خبرها وجربها أو سمع بها ،أو قرأها أو رواها له أناس آخرون.... يقول الكاتب يوسف بدور :
فالكاتب يستطيع الابتعاد عن واقع حياته وبيئته وشخصيته فهو يختار موضوع كتابته من واقع حياته الشخصية أو بيئته المحيطة ويختار أبطال رواياته من سيرة أشخاص يعرفهم أو ربما يعرف واقعهم وأسلوب حياتهم أو ربما في جزء منها عايشه بنفسه وهنا يأتي دور الخيال ليتقمص شخصية أعماله الأدبية ويعيش أحداثها كما لو أنها واقع فعلي ما يجعل القارئ يعتقد أن الكاتب يكتب عن نفسه .
أما الذي يكتب سيرته الذاتية فهو يحكي عن شخصيته وذاته ونفسه ، والحوادث التي تعرض لها وتركت أثرا في نفسيته ، إنه يصنع حياة الماضي بطريقته الخاصة ... رغم أن السير ــــ الذاتية لا تحكي كل شيء ، فالكاتب ينتقي ما يقول وكيف يقول ..
ــــ هذه المجموعة القصصية "الأرقام الضائعة " لا تحمل قصة خاصة بي ،لكن لي قصة عايشتها في صغري كنت أنا بطلها الحقيقي ، وبقيت محفورة في ذهني ، والكثير من الكتاب لا يتجرؤون على القول بأن قصة ما وقعت له . كتبتها لما كنت في الإعدادي بلغة بسيطة ولكنها تحتفظ بالحدث كما هو ، فأعدت كتابتها من جديد تحت عنوان "شرك الشيطان"، وهي بضمير "الأنا" ونشرتها في مجموعتي القصصية :أنفاس تحترق تحت القمر.
بالنسبة للترجمة ،نصوص هذه المجموعة طويلة ، لكن تم ترجمة نصوص أخرى من مجموعتي القصصية "الرقص من تحت الجنون "
قصة: ليتها ما ذهبت !
كل مساء تقعد على شاطئ البحر تنتظر. ملت القعود، صرخت في وجه الفراغ. ـ إنه هناك ! ارحل يا بحر، ما عندك من أخبار، اترك تاريخا جديدا يجري على أرضك. استلت من صدرها منديلا ملطخا بدم يابس، لوحت به. خطفته الريح منها، ذهلت.. رفعت ثوبها فوق ركبتيها، توغلت في الماء.. رحلت ولم يرحل البحر.
ترجمة القصة: الأستاذ الطاهر لكنيزي / المغرب
Si elle n’était pas allée! Chaque soir, elle s’assoyait au bord de la mer en attendant. Elle s’ennuya de s’asseoir, cria en face du néant : "Il est là ! Va-t-en ô mer, tu n’as pas de nouvelles, laisse une nouvelle histoire couler sur ton sol ." Elle tira de sa poitrine un mouchoir souillé du sang sec, l’agita, le vent le lui prit brusquement et elle fut stupéfaite… Elle releva son habit au-dessus de ses genoux, pénétra profondément dans l’eau, s’en alla et la mer ne partit pas.
معذرة على ثرثرتي،إخواني أخواتي ،شكرا للمبدعة المقتدرة غادة نصري على تقبل شغبي.
دمتم بسلام ،وتصبحون على خير .


 

رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 04:49 PM   #8
صدانا الثقافية
اشراف عام


الصورة الرمزية صدانا الثقافية
صدانا الثقافية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  24 - 9 - 2008
 أخر زيارة : يوم أمس (02:15 PM)
 المشاركات : 237 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
افتراضي



سعداء جدا بهذا الشغب المحمود أيها الكريم

شكرا لألق حضورك
كنت أتمنى أن يرافقنا الأخوة الأعضاء للاستمتاع بهذا الشغب
وبهذا اللقاء .. ما زال الوقت مفتوحا للجميع شكرا لك



غادة نصري


 

رد مع اقتباس
قديم 10-12-2018, 02:50 AM   #9
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 10-17-2018 (12:37 AM)
 المشاركات : 2,057 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
ألوم نفسي جدا على دخولي المتأخر لهذا الفضاء الماتع مع الأستاذ الفرحان بوعزة .
شكرا لك سيدي على ما أمتعتنا به من لغة منتقاة بكل رُقيّ ، و أفكار وُجودية لمستُها من خلال مُقتطفات"الأرقام الضائعة" .

لا بد أن المجموعة القصصية كانت إضافة هامة للمكتبة الأدبية المغربية و العربية ، و لا أشك أن كل من قرأها قد لمس عمقها.
متمنياتي لك بالتوفيق في كتابة الرواية و أتمنى أن ترى النور قريبا.
تقديري




 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 10-12-2018, 01:57 PM   #10
الفرحان بوعزة
قاص وناقد مغربي


الصورة الرمزية الفرحان بوعزة
الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1653
 تاريخ التسجيل :  16 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (01:29 AM)
 المشاركات : 112 [ + ]
 التقييم :  15
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدانا الثقافية مشاهدة المشاركة
سعداء جدا بهذا الشغب المحمود أيها الكريم

شكرا لألق حضورك
كنت أتمنى أن يرافقنا الأخوة الأعضاء للاستمتاع بهذا الشغب
وبهذا اللقاء .. ما زال الوقت مفتوحا للجميع شكرا لك



غادة نصري
شكرا للمبدعة المتألقة غادة على التتبع والتواصل القيم ،
شكرا على كلمتك الطيبة و اهتمامك النبيل ،اهتمام أعتز به ..
مودتي وتقديري


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©