عدد الضغطات  : 5304
 
 عدد الضغطات  : 5225  
 عدد الضغطات  : 1357  
 عدد الضغطات  : 17995  
 عدد الضغطات  : 5399  
 عدد الضغطات  : 9634


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > خفقات الذات

خفقات الذات سُكُون هُنَا (في محراب ذاتي) بصحبه أقلامي وِقٍرطَاسي

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
ساحة الحطب (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 2 - المشاهدات : 667 - الوقت: 04:10 AM - التاريخ: 11-27-2020)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 850 - المشاهدات : 54104 - الوقت: 08:26 PM - التاريخ: 11-26-2020)           »          تخاريف عربي - عبدالناصر البنا (الكاتـب : عبدالناصر البنا - مشاركات : 1496 - المشاهدات : 160753 - الوقت: 02:06 PM - التاريخ: 11-25-2020)           »          ترجمة عربية لأبيات رمزية من الشعر الأمازيغي الشلحي (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 73 - الوقت: 08:44 PM - التاريخ: 11-23-2020)           »          نِقْمَةُ الْمالِ ... (بحر الطويل) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 5 - المشاهدات : 425 - الوقت: 08:42 PM - التاريخ: 11-23-2020)           »          اَلشِّعْرُ وَالْمَرايا (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 3 - المشاهدات : 1100 - الوقت: 08:38 PM - التاريخ: 11-23-2020)           »          إستراحـــــــــة يوم الجمعة (الكاتـب : عبداللطيف المحويتي - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1839 - المشاهدات : 227003 - الوقت: 08:28 PM - التاريخ: 11-20-2020)           »          رصد تاريخي للترجمات اخاصة يجون ميلتون للغة العربية (الكاتـب : حسن حجازى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 40 - الوقت: 03:51 AM - التاريخ: 11-16-2020)           »          (((سخرية نص للدكتورة ربيعة برباق مترجم إلى اللغة الشاوية الأمازيغية))) (الكاتـب : عادل سلطاني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 29 - الوقت: 12:02 AM - التاريخ: 11-16-2020)           »          حياتي في سطور // حسن حجازي (الكاتـب : حسن حجازى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 53 - الوقت: 08:30 PM - التاريخ: 11-15-2020)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-14-2020, 12:03 AM   #1
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  2 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (04:10 AM)
 المشاركات : 3,837 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

ff ملف الخاطرة/خاص عروبة شنكان




أعمدة الحور:

حور الغابة ساكن، تختبئ بين أعمدته غزالة كانت شاردة ترقب بعينيها أفق التلال سيعود ذات نهارٍ يعانقها وستعود تضحك للحياة، تأملت كثيراً غيابهُ كان صعباً وكانت تحيا حالة انتظار على مر سنوات، تحت صفصاف البحيرات وفوق المنحدرات وبين الوديان والسهول في كل بقعة حطت فيها تركت شيئاً من ماضيها وارتحلت!
تجود في الآفاق بنظرات شاردة، تقول سيعود وتستأمن رياح كانون أنفاس اشتياقها تحملها إياها وتستحلفها بأن يعود، تنتظر فصولاً وفصولاً، تقرأ بين خبايا كل فصلٍ حكاية عن لقاء جمع بينهما، وتجنح شاردة هل من غزالة ثانية في الآفاق أجادت فن اصطياده، وتبكي وحيدة مُصدقة نبضها أنه سوف يعود.
الشتاء فصل الرتابة، حضر كهلاً مُلقياً رداؤه الأبيض فوق مروج ضيعتها، تتابع الأطفال وهم يشيدون رجل الثلج بأناملهم الغضة، يتراشقون بكرات الثلج في باحات المنازل والمباني القديمة، يضحكون حتى تدمع العيون من مفاجآت الثلج وهدايا العام الجديد سوف يكبرون، ويُداعِبُ الحب قلوبهم وتنشغل دفاترهم بقصائد لجميلات شغلن البال ويتبادلون العناق ثم يبتعدون الحياة رغم آلامها تستحق أن تُعاش.
الربيع فصل الحب وضحكات الأرض تملأ الدنيا آمالاً، فيه تلتقي الطفولة بالكهولة والحياة بالصبا إنه تجدد النبض وفاء للطبيعة التي تجود بالجوري والياسمين والفل والغاردينيا والكاميليا، إنه وعد السماء بعودة الابتسام للقلوب التي انتظرت عودة الأحباب.
الصيف فصل الملابس الخفيفة والدروب المزدحمة، تمارس فيه عشق السباحة ترافق رقرقات الماء كما سمكة تغوص في الأعماق وتعود لتقذف بنفسها فوق أحواض اللافندر ثم تعود لتغفو على حلم ان تلقاه.
ويودع الخريف أزار البراعم، تخلع الطبيعة رداء السندس، لتتوازع أوراق الشجر في حياكة معاطف فصل الفوضى وفصل الحب، في الخريف التقت به، وفي الخريف أحبته، وفي الخريف عانقته مودعة، وفي الخريف عاد يبحث عن غزالة جمحت لأجل عينيها عاد يصلي بين أعمدة الحور، سائلاً قلبها الصفح مودعاً بين ضلوعها أسرار رجولته التي اكتنزتها وفاء ولم تزل
.


يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــع







 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
قديم 11-14-2020, 12:06 AM   #2
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  2 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (04:10 AM)
 المشاركات : 3,837 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



2
نقش الحناء

بين الأنامل لونين من الأمل، تتسلل من بين راحتها دروب للحياة تعبر منها لجنته لقلبه لنبضه وتسكن ضلوعه كما فراشة تلف بشرنقتها شغافه الهائم بها عشقاً، تتربع ويعقبها حكاية وفاء.آنات دفينة وزفرات متلاحقة ترمي جمار انتظارها بين منحنيات الدروب ويلتهب ثلج كانون!
تنقش بحناها على وجه القمر أجمل القصائد/ وتلوح بكفيها الناعمتين للنجوم تلويحة محب هام شوقاُ، تخضِبُ لون السماء بلون عينيها وتودعها خواطر شوقها لقد طال غيابه، وطالت فترات المساء الحزين، تبقى تراقب كفيها مخضبين بالحناء وتبقى على يقين بأنه سيعود يقبل وجنتيها المتوردتين خجلاً.
طقوس نقش الحناء اختلف هذا الموسم، فوق كفيها طلاسم هندية منقوشة بأبجدية عشقها صاغتها من دمعها النازف كبار وزخرفات متناغمة بين ثناياها اسمه تشاطر الرسم في القلب والوجدان، يفوح العود شذاً يجول بين شطآن الأكف يقيد صمتها ويُلهِبُ نبضها صبراً.
ياقلم الحناء يمر فوق أصابعها ذابلاً يوقظ بين حناياها حنينها له، في كل نقطة موضع جرحٍ دام حتى أعماق الوريد يسير عبر شرايينها، مدت يدها لتصافحه ذات غياب تساقطت النقوش تباعاً فوق الأرصفة العتيقة هنا نقطة وهناك ورقة ليمون فاح عبقها بين الدرب المؤدية لخطواته، استنجدت بعباد الشمس القابض على كفها أحرق مدمعها وانطوت بتلات النخل المنقوشة على ساعديها يأساً، كانت تستدني القمر ليسهر عند جديلتها أغرق دمع عينيها مراكبه وظلت تناشد قلم الحناء أن يختارا لها مرفأً تتوسد أرصفته لتبحر بحثاً عن أمل يعيد لنقش الحناء لحظة هناءٍ بين ثناياها فيورق في عينيها نبض الحب وتسعد قبل أن يتلاشى النقش فتتبدد الألوان ويعود للأكف حبرها الذي جف.

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــع


 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
قديم 11-14-2020, 05:48 PM   #3
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : 11-25-2020 (10:58 PM)
 المشاركات : 45,897 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



الرائعة عروبة

شكرا لكل هذا الجمال الذي منحتيه لنا

عبر هذه الصفحة أيتها الأنيقة

كوني بخير دائما


 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©