عدد الضغطات  : 4641
 
 عدد الضغطات  : 4716  
 عدد الضغطات  : 919  
 عدد الضغطات  : 17403  
 عدد الضغطات  : 4884  
 عدد الضغطات  : 9165


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > أريج صدانا > جاءنا الهدهد بنبأ

جاءنا الهدهد بنبأ أسراب السنونو تنثر ما رصدته من أخبار الأدب والفن وأحدث الإصدارات على شواطىء صدانا

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
احاديث تدل على محبة الرسول للانصار (الكاتـب : سامية عبدالرحمن - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 05:24 AM - التاريخ: 11-17-2019)           »          اللانهاية الكونية - علوم وثائقية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 25 - المشاهدات : 215 - الوقت: 05:12 AM - التاريخ: 11-17-2019)           »          الطيف الخفي (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 12:30 AM - التاريخ: 11-17-2019)           »          أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 6251 - المشاهدات : 102333 - الوقت: 12:26 AM - التاريخ: 11-17-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 690 - المشاهدات : 32443 - الوقت: 07:53 PM - التاريخ: 11-16-2019)           »          "قالت العرافة ..." (الكاتـب : غصون عادل زيتون - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 4 - المشاهدات : 227 - الوقت: 06:03 PM - التاريخ: 11-16-2019)           »          أدعية منوعة وأذكار (الكاتـب : دلال عوض - آخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 17 - المشاهدات : 467 - الوقت: 12:44 PM - التاريخ: 11-16-2019)           »          خلجات آنية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 1570 - المشاهدات : 101542 - الوقت: 04:06 AM - التاريخ: 11-16-2019)           »          حروف زكية تراقص لوحات ذكية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 882 - المشاهدات : 106838 - الوقت: 03:41 AM - التاريخ: 11-16-2019)           »          حب ووفاء! (الكاتـب : عروبة شنكان - مشاركات : 5 - المشاهدات : 181 - الوقت: 06:22 PM - التاريخ: 11-15-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-2019, 06:29 AM   #1
نجيب بنشريفة
كاتب مغربي


الصورة الرمزية نجيب بنشريفة
نجيب بنشريفة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1660
 تاريخ التسجيل :  21 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (05:12 AM)
 المشاركات : 16,492 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

افتراضي هيرودوت / hɪˈrɒdətəs











هيرودوت / hɪˈrɒdətəs
اليونانية القديمة Ἡρόδοτος
Hērَdotos نطق العلية اليونانية
hɛː.rَ.do.tos ج. 484 - 425 ق.م
كان مؤرخ يوناني قديم ولد في هاليكارناس
في الإمبراطورية الفارسية ـ بودروم الحديثة ـ تركيا
يشتهر بأنه كتب كتاب التواريخ اليونانية Ἱστορίαι -
وهو سجل مفصل عن استفساره ـ تاريخ أوليا ـ عن
أصول الحروب اليونانية الفارسية
يعتبر على نطاق واسع أنه أول
كاتب عالج الموضوعات
التاريخية باستخدام
طريقة للتحقيق المنهجي
- على وجه التحديد من خلال
جمع مواده ثم ترتيبها بشكل نقدي في سرد ​​تاريخي
على هذا الأساس يُشار إليه غالبًا باسم أب التاريخ
وهو اللقب الذي منحه لأول مرة من قبل الخطيب
الروماني في القرن الأول قبل الميلاد شيشرون
على الرغم من الأهمية التاريخية لهيرودوت
لا يعرف سوى القليل عن حياته الشخصية
يتعامل تاريخه في المقام الأول مع حياة
كروسوس وسيروس وكامبيز وسميرديس
وداريوس وزيركسيس ومعارك ماراثون
وتيرموبيلاي وأرتميسيوم وسالميس وبلاتيا وميكال
ومع ذلك فإن العديد من التنوعات الثقافية والإثنوغرافية
والجغرافية والتاريخية وغيرها تشكل جزءًا محددًا وأساسيًا
من التاريخ وتحتوي على ثروة من المعلومات كما تم انتقاد
هيرودوت لحقيقة أن كتابه يتضمن العديد من الأساطير
الواضحة والروايات الخيالية والعديد من المؤلفين
بدءا من مؤرخ القرن الخامس قبل الميلاد
كان ثوسيديديس قبل عام 454 ق م
وربما بين 399 ق.م. و 396 ق.م
استراتيجيًا من الأثرياءأثرياء
نشأ في أثينا ومؤرخ يوناني
قديم بارز تدور فرضياته
حول طبيعة الإنسان ودوافع العمل الإنساني
والتي لها تأثير أساسي على الظروف السياسية
أهمية خاصة لمفهوم ثوسيديديس للقوى التاريخية
ترك عمله الذي لا يزال يضع معايير اليوم حرب
بيلوبونيز ولم يزل العنوان الأصلي وراءه غير مكتمل
لكنه أسس من الناحية المنهجية فقط
مكتوبًا تاريخيًا بروح البحث
المحايد عن تأريخ الحقيقة
الذي يريد تلبية مطالبة
علمية موضوعية
التباين هو بحث
ثوسيديديس
اليوم عن
مدى استيفائه لهذا
الادعاء في كتابة عمله
جزئيا في شك يتم رسمها خاصة تمثيله
لدور بريكليس في ظهور الحرب البيلوبونيسية
بدأت الحرب 431 ق.م.- 403 ق.م بسبب التوسعات
الاستعمارية والتجارية لأثينا على حساب كورنث حليفة
إسبرطة فاندلعت الحرب أما عن جماعة أثينا فكانت تتكون
من: أثينا – يوبويا – الجزر الكيكلادية – المدن الأيونية
وكلها شكلت الاتحاد الديلي بالإضافة لأكارنايا وثيساليا
أم حلفاء إسبرطة فكانوا أغلب البيلوبونيسوس
– بويوتيا – مقدونيا – فوكيس
بينما بقيت أمكنة مثل إبيروس
وأيتوليا وكريت كذلك أرغوس
وأخايا الوحيدتان في البيلوبونيسوس على الحياد
وكتب ثوكيديدس أكبر مرجع يعتمد عليه لهذه الحرب
ولم تكن الحرب الأولى المسماة بالبيلوبونيزية فقد كانت
هناك حرب قبلها عام 460 ق.م وكانت بين أثينا والمدن
البيلوبونيسية وانضمت إسبرطة بعد 5 أعوام
معنى سجلاته في الأجيال القادمة
خاصية إلى الأبد للمغادرة
وأبرز مثال على نجاح
هذا المشروع هو
التمييز بين مختلف
الأحداث القصيرة الأجل للحرب البيلوبونيسية
وأسبابها الطويلة الأجل التي تأسست في التنافس اليوناني
بين القوى العظمى آنذاك وبين القوة البحرية لأثينا والقوة
البرية في سبارتا ومن أهميتها الخالدة
هي أيضا سياسة القوة المثالية
اتهموه بتكوين قصص للتسلية
ومع ذلك يذكر هيرودوت أنه
مجرد الإبلاغ عما شاهده وسمعه
ومنذ ذلك الحين أكد المؤرخون وعلماء
الآثار على جزء كبير من
المعلومات التي قدمها
أعلن هيرودوت عن هدف
ونطاق عمله في بداية تاريخه
في ما يلي نتائج التحقيق الذي أجراه
هيرودوت في هاليكارناسوس والغرض
من ذلك هو منع آثار الأحداث البشرية من
أن تمحى بمرور الوقت والحفاظ على شهرة
الإنجازات المهمة والرائعة التي حققها كل من
اليونانيين وغير اليونانيين من بين المسائل التي
يتم تناولها على وجه الخصوص سبب
الأعمال العدائية بين الإغريق
وغير اليونانيين
- هيرودوت
والتاريخ
سجله لإنجازات
الآخرين كان إنجازًا في حد ذاته
على الرغم من أنه تم مناقشة مدى ذلك
قد يكون فهم مكان هيرودوت في التاريخ
وأهميته وفقًا للتقاليد التي عمل بها فعمله
هو أقدم نثر يوناني نجا كما هو
ومع ذلك أدرج ديونيسيوس من
هاليكارناسوس الناقد الأدبي
لأغسطس روما سبعة أسلاف هيرودوت
واصفا أعمالهم على أنها حسابات بسيطة
وغير مزورة لمدنهم وشعوبهم وغيرها من المدن
واليونانية أو الأجنبية بما في ذلك الأساطير الشعبية
وأحيانًا ميلودرامية وساذجة غالبًا جد ساحر
- جميع السمات التي يمكن العثور عليها
في عمل هيرودوت نفسه
يعتبر المؤرخون
الحديثون أن التسلسل
الزمني غير مؤكد ولكن
وفقًا للرواية القديمة فقد تضمّن
هؤلاء السلفيون ديونيسيوس ميليتوس
وشارون لامبساكوس وهيلانيكوس ليسبوس
وزانثوس أوف ليديا وأكبر شهادة منهم هيكاتايوس ميليتوس
هكتيوس الملطي هو مؤرخ يوناني من أهل القرن السادس قبل الميلاد
يُنسب إلى مدينة ميليتوس في آسيا الصغرى ركز في كتاباته التى لم
تصلنا كاملة على الجغرافية التاريخية أو الوصف الجغرافي
من بين هذه الأجزاء بقيت شظايا أعمال هيكاتايوس فقط
وأصالة هذه قابلة للنقاش لكنها تقدم لمحة عن نوع التقاليد
التي كتب هيرودوت فيها تاريخه الخاص
يتحدث هيكاتيوس الميليزي هكذا
أكتب هذه الأشياء كما تبدو لي
للقصص التي رواها الإغريق
مختلفة وفي رأيي سخيفة
هذا يشير إلى النظرة
الشعبية" بعد الدولية
النموذجية لهيرودوت
ومع ذلك فقد وصف أحد الباحثين المعاصرين
عمل هيكاتيوس بأنه بداية زائفة غريبة للتاريخ
لأنه على الرغم من روحه النقدية إلا أنه فشل
في تحرير التاريخ من الأسطورة
يذكر هيرودوت هيكاتوس
في تاريخه وفي إحدى
المرات يسخر منه
بسبب علم الأنساب الساذج
وفي مناسبة أخرى يقتبس شكاوى أثينا
من تعامله مع تاريخهم القومي فمن المحتمل
أن هيرودوت استعار الكثير من المواد من هيكاتايوس
كما ذكر بورفيري في اقتباس سجله يوسابيوس على وجه
الخصوص فمن الممكن أنه قام بنسخ أوصاف التماسيح
فرس النهر والعنقاء من Hecataeus's
Circumnavigation of
the World World
Periegesis
/ Periodos ges
حتى أنه أسيء تمثيل
المصدر كـ
Heliopolitans
Histories 2.73
لكن Hecataeus
لم يسجل الأحداث التي
وقعت في الذاكرة الحية
على عكس هيرودوت كما أنه لم يدرج التقاليد
الشفوية للتاريخ اليوناني ضمن الإطار الأوسع للتاريخ الشرقي
لا يوجد دليل على أن هيرودوت استمد النطاق الطموح لعمله
مع موضوعه الكبير للحضارات في الصراع من أي سلف
على الرغم من الكثير من التكهنات العلمية حول هذا
الموضوع في العصر الحديث
يزعم هيرودوت أنه على
دراية أفضل من سابقيه
بالاعتماد على الملاحظة التجريبية
لتصحيح مخططاتهم المفرطة
يناقش عدم التناسق القاري
على عكس النظرية الأقدم
للأرض الدائرية تمامًا
حيث تتساوى أوروبا وآسيا / إفريقيا في الحجم
التاريخان 4.36 و 4.42 ومع ذلك فإنه يحتفظ
بالاتجاهات المثالية كما هو الحال في مفاهيمه
المتماثلة عن نهر الدانوب والنيل
نهر الدانوب هو ثاني أطول
أنهار الأتحاد الأوروبي
يلقب بنهر العواصم
لكونه يمر في فيينا
وبراتيسلافا وبودابست وبلغراد
والنهر يعبر أو يحاذي 10 دول أوروبية
ويتكون من التقاء نهرين هما بريج وبريجش
والذين ينبعان من الغابة السوداء في ألمانيا ويلتقيان
على بعد عدة أميال عند مدينة دوناوشينغن الألمانية
وفي الألمانية Donaueschingen
ويواصل النهر جريانه لمسافة
2860 كم تقريباً حيث يصب
في البحر الأسود مكوناً دلتا
تشترك فيها ثلاث دول
هي رومانيا ومولدوفا وأوكرانيا
وعند ميناء سولينا في رومانيا يصب
أهم فرع من فروع دلتا الدانوب والمعروف بفرع سولينا
قد يكون ديونه للمؤلفين السابقين لتاريخ النثر محل تساؤل
لكن لا شك أن هيرودوت يدين بالكثير لأمثال
وإلهام الشعراء ورواة القصص
زوده الشعراء الأثينيون
برؤية عالمية للتوازن
بين القوى المتصارعة
مستاءً من غطرسة الملوك
وقدموا روايته بنموذج من البنية العرضية
تتجلى معرفته بالمأساة الأثينية في عدد من المقاطع
التي تردد صدى برسل إيشيلوس بما في ذلك الملاحظة
اللغوية التي تقول إن هزيمة البحرية الفارسية في سالاميس
تسببت في هزيمة الجيش البري التواريخ 8.68 ~ بيرسي 728
ربما تم سداد الديون من قبل سوفوكليس لأنه يبدو أن هناك أصداء
لها تاريخ في مسرحياته خاصةً مقطع في أنتيجون يشبه رواية
هيرودوت عن وفاة إنتافرنيس التواريخ 3.119 ~
أنتيجون 904–920 ومع ذلك فإن هذه النقطة
هي واحدة من أكثر القضايا المثيرة للجدل
في المنح الدراسية الحديثة
كان هوميروس مصدرًا
ملهمًا آخر تمامًا كما
استند هوميروس بشكل
مكثف إلى تقاليد الشعر الشفهي
التي غتنى بها المنشقون المتجولون
لذلك يبدو أن هيرودوت استمد تقاليد
أيونية في رواية القصص وجمع وتفسير التواريخ
الشفوية التي قابلها.في رحلاته احتوت هذه التواريخ
الشفوية غالبًا على أشكال حكاية شعبية وأظهرت أخلاقية
لكنها احتوت أيضًا على حقائق جوهرية تتعلق بالجغرافيا
والأنثروبولوجيا والتاريخ جمعها هيرودوت
بأسلوب وتسلية مسليتين
النقاد المعاصرين والحديثين
إنه بسبب العديد من القصص الغريبة
والحكايات الشعبية التي ذكرها أن منتقديه
وصفوه بأنه أب الأكاذيب حتى معاصروه
وجدوا سببًا للسخرية من تحقيقه في الواقع
تساءل أحد الباحثين المعاصرين عما إذا كان
هيرودوت قد غادر منزله في الأناضول اليونانية
مهاجرًا غربًا إلى أثينا وما وراءها لأن مواطنيه قد سخروا من عمله
ظرفًا ربما يكون قد ألمح في مثال قيل إنه قد تم تخصيصه
لـ هيرودوت في أحد أماكنه الثلاثة المفترضة ثوريا
ومع ذلك كان في أثينا حيث يمكن العثور على
أشد منتقديه المعاصرين
في عام 425 قبل الميلاد
وهو الوقت الذي كان يعتقد فيه الكثير
من العلماء أن هيرودوت قد مات حيث
قام العالم الدرامي الفلكي الأثيني أريستوفان
بتكوين الأخارن الذي ألقى فيه باللوم على الحرب البيلوبونيزية
على اختطاف بعض المومسات - وهي إشارة ساخرة إلى هيرودوت
ذكرت رواية الفرس عن حروبهم مع اليونان بدايةً من اغتصاب
البطلات الأسطورية Io و Europa و Medea و Helen
بالمثل رفض المؤرخ الأثيني ثوسيديدس هيرودوت باعتباره
كاتب شعارات ـ رواة القصص أصبح Thucydides
الذي تم تدريبه على الخطابة نموذجًا لكتاب النثر
اللاحقين كمؤلف يسعى إلى الظهور بحزم
في التحكم في مادته في حين أن هيرودوت
مع حفرياته المتكررة بدا وكأنه يقلل
أو ربما يتنكر لسيطرته القانونية
علاوة على ذلك طور
موضوعًا تاريخيًا
أكثر تمشيا مع النظرة اليونانية العالمية
ركز على سياق المدينة أو دولة المدينة
كان التفاعل بين الحضارات أكثر صلة
باليونانيين الذين يعيشون في الأناضول
مثل هيرودوت نفسه والذي كانت الحياة
فيه داخل حضارة أجنبية ذاكرة حديثة
قبل الأزمة الفارسية لم يتم تمثيل التاريخ
بين الإغريق إلا من خلال التقاليد المحلية أو العائلية
أعطت حروب التحرير لهيرودوت أول إلهام تاريخي حقًا شعر به يوناني
أظهرت له هذه الحروب أنه كان هناك حياة مشتركة أعلى من حياة المدينة
والتي يمكن سرد القصة عنها وعرضوا عليه كموضوع دراما الاصطدام
بين الشرق والغرب معه ولدت روح التاريخ في اليونان وعمله
ودعا بعد موسى تسعة كان في الواقع أول خطاب لكليو
- ريتشارد كلافيرهاوس جيب
إغاثة هيرودوت لجان غيوم
مويت 1806 متحف اللوفر باريس
يلجأ العلماء المعاصرون عمومًا إلى كتابات
هيرودوت للحصول على معلومات موثوقة عن حياته
مستكملة بمصادر قديمة ولكن متأخرة مثل البيزنطية سودا
كلمة يونانية تعني الحامية أو «الحصن وسميت في المصادر
العربية القديمة الثغور وهي موسوعة بيزنطية ضخمة كتبت
في القرن العاشر الميلادي وتناولت كل ما له علاقة بثقافات
وقضايا البحر المتوسط القديم
وينسب العمل إلى مؤلف
اسمه سودس ولعل الكثير
من المعلومات الواردة فيها
قد تم اقتباسها من مصادر قديمة
تعد اليوم في عداد المصادر الضائعة
موسوعة القرن الحادي عشر
والتي ربما أخذت معلوماتها
من الحسابات التقليدية
البيانات قليلة جدًا
- تعتمد على هذه
السلطة المتأخرة والخفيفة
إنها غير محتملة إلى حد كبير
أو متناقضة إلى حد كبير بحيث
أن تجميعها في سيرة ذاتية يشبه
بناء منزل من ورق والذي سوف
ينفخ النفس الأول للنقد على الأرض
لا يزال قد تكون ثابتة بعض النقاط تقريبا ...
- جورج رولينسون
مرحلة الطفولة
الروايات الحديثة عن حياته عادة
تذهب إلى شيء من هذا القبيل ولد هيرودوت
في هاليكارناسوس حوالي عام 484 قبل الميلاد
لا يوجد أي سبب يدعو إلى عدم التصديق على
معلومات سودا عن أسرته إنها كانت مؤثرة
وأنه كان ابن ليكسيز ودريو
وشقيق تيودوروس
وأنه كان له علاقة
أيضًا ببانياس -
وهو شاعر ملحمي في ذلك الوقت
كانت المدينة داخل الإمبراطورية
الفارسية في ذلك الوقت مما جعل
هيرودوت موضوعًا فارسيًا
وقد يكون سمع هيرودوت
الشاب روايات شهود عيان
محلية عن الأحداث داخل الإمبراطورية
والتحضيرات الفارسية لغزو اليونان بما
في ذلك تحركات الأسطول المحلي
تشير النقوش المكتشفة مؤخرًا في
هاليكارناسوس إلى أن حفيدها
ليغداميس تفاوض مع مجلس
محلي لتسوية الخلافات بشأن
الممتلكات المضبوطة وهو ما يتفق
مع طاغية تحت الضغط لم يرد ذكر اسمه
لاحقًا في قائمة تكريم دوري الأثيني مما يشير إلى أنه
ربما كانت هناك انتفاضة ناجحة ضده في وقت ما
قبل عام 454 قبل الميلاد
يقال إن الشاعر الملحمي
بانياس - أحد أقرباء هيرودوت
- شارك في انتفاضة فاشلة ويعبر هيرودوت
عن حبه لجزيرة ساموس الثالث 39-60 وهذا
مؤشر على أنه ربما عاش هناك في شبابه لذا فمن
المحتمل أن عائلته كانت متورطة في الانتفاضة
ضد ليجداميس مما أدى إلى فترة من المنفى
على ساموس وتلاها يد شخصية
في سقوط الطاغية في نهاية المطاف
تمثال هيرودوت في مسقط رأسه
هاليكارناسوس بودروم الحديثة تركيا
كتب هيرودوت تاريخه باللهجة الأيونية
في اليونان القديمة في الفترة الكلاسيكية القديمة
قبل تطوير وإنشاء اليونانية العامية المختلطة koiné
كانت اللغة العامة في العصر الهلنستي مقسمة إلي عدة لهجات
أغلبها عُرفت فقط من النقوش لكن قليل منها خصيصاً اليونانية
الدوريكية واليونانية الأيونيكية واليونانية الأيوليكية كانت أيضا
ممثلة في المكتبة الأدبية جنباً إلى جنب مع الأدب اليوناني بـالأتيكية
وبالمثل تنقسم اللغة اليونانية الحديثة إلى عدة لهجات معظمها مستمد
من اللغة الكوينه اليونانية
لكنه ولد في هاليكارناسوس
التي كانت مستوطنة دوريان
وفقا للسودا تعلم هيرودوت اللهجة الأيونية
كصبي يعيش في جزيرة ساموس والتي فر
إليها مع أسرته من اضطهاد ليجداميس طاغية
هاليكارناسوس وحفيد أرتيميسيا
يخبرنا سودا أيضًا أن
هيرودوت عاد لاحقًا
إلى المنزل لقيادة التمرد
الذي أطاح في النهاية بالطاغية
نظرًا للاكتشافات الحديثة للنقوش
في هاليكارناسوس التي يرجع تاريخها
إلى زمن هيرودوت ونعلم الآن أن اللهجة الأيونية
استخدمت في هاليكارناسوس في بعض الوثائق الرسمية
لذلك ليست هناك حاجة للافتراض مثل سودا أنه يجب
أن يكون تعلم اللهجة في مكان آخر كذلك سود
وكما يكشف هيرودوت نفسه
فإن Halicarnassus
على الرغم من أنها
مدينة دوريان
قد أنهت علاقاتها الوثيقة
مع جيرانها من دوريان بعد
مشاجرة غير ملائمة وساعدت التجارة اليونانية
الرائدة مع مصر II ـ178 لقد كان بالتالي ميناءً
ذا نظرة خارجية خارجية داخل الإمبراطورية الفارسية
وكان من الممكن أن يكون لعائلة المؤرخ اتصالات في بلدان
أخرى تحت الحكم الفارسي ، مما يسهل رحلاته وأبحاثه
تشير روايات شهود عيان هيرودوت إلى أنه سافر في
مصر بالاشتراك مع الأثينيين ربما في وقت
ما بعد عام 454 قبل الميلاد
أو ربما في وقت سابق
بعد أن ساعد أسطول أثيني
الانتفاضة ضد الحكم الفارسي في 460-454 قبل الميلاد
ربما سافر إلى مدينة صور ثم إلى الفرات إلى بابل لسبب ما
ربما كان مرتبطًا بالسياسة المحلية وجد نفسه في وقت لاحق
غير محبوب في هاليكارناسوس وفي وقت ما حوالي عام 447 قبل الميلاد
هاجر إلى أثينا بريكليان - وهي مدينة يعجب شعبها ومؤسساتها الديمقراطية
علنًا ـ كانت أثينا أيضًا المكان الذي تعرّف فيه على التضاريس
المحلية بالإضافة إلى كبار المواطنين وهي عشيرة يتصف
تاريخها بشكل متكرر في كتاباته
حصل Herodotus على جائزة
مالية من الجمعية الأثينية تقديراً لعمله
من المحتمل أنه تقدم دون جدوى بطلب
للحصول على الجنسية الأثينية وهو شرف
نادر بعد عام 451 قبل الميلاد والذي يتطلب
تصويتين منفصلين من قبل جمعية جيدة الحضور
في 443 قبل الميلاد أو بعد ذلك بفترة قصيرة هاجر
إلى ثوريوم كجزء من مستعمرة ترعاها أثينا
يشير أرسطو إلى نسخة من The Histories
كتبها Herodotus of Thurium وتم تفسير
بعض المقاطع في Histories كدليل على أنه
كتب عن جنوب إيطاليا من تجربة شخصية
هناك تشير المعرفة الحميمة ببعض الأحداث
التي وقعت في السنوات الأولى من حرب بيلوبونيز
السادس إلى أنه ربما يكون قد عاد إلى أثينا وفي هذه الحالة
من الممكن أنه توفي هناك أثناء تفشي المرض الطاعون ربما
مات في مقدونيا بدلاً من ذلك بعد الحصول على رعاية المحكمة
هناك وإلا مات في ثوريوم ولا يوجد تاريخ في التاريخ يمكن
تأريخه بعد عام 430 قبل الميلاد بأي قدر من اليقين
ويُفترض عمومًا أنه توفي بعد ذلك بفترة طويلة
ربما قبل عامه الستين
المؤلف والخطيب
كان هيرودوت
قد جعل أبحاثه
معروفة للعالم الكبير
من خلال تلاوات شفهية لحشد من الجمهور
كتب جون مارينكولا في مقدمته لطبعة Penguin
من The Histories أن هناك بعض القطع التي يمكن
تحديدها في الكتب الأولى لعمل هيرودوت والتي يمكن أن
توصف بأنها قطع أداء هذه الأجزاء من البحث تبدو مستقلة
وقابلة للفصل تقريبًا بحيث يكون المؤلف قد قام بتخصيصها
لأغراض العرض الشفهي يقترح مارينكولا أن المصفوفة
الفكرية للقرن الخامس تضمنت العديد من العروض
الشفوية التي يقرأ فيها الفلاسفة بشكل مثير مثل هذه
القطع القابلة للانفصال من عملهم
كانت الفكرة هي انتقاد الحجج
السابقة حول موضوع
ما وإدراج حجتهم
بشكل مؤكد وحازم من أجل كسب الجمهور
كان من المعتاد في يوم هيرودوت أن ينشر
المؤلفون أعمالهم من خلال قراءتها
في مهرجانات مشهورة
وفقا لوتشيان
أخذ هيرودوت
عمله النهائي مباشرة
من الأناضول إلى الألعاب الأولمبية
وقراءة التاريخ الكامل للمشاهدين المجتمعين
في إحدى الجلسات وتلقى التصفيق الغاضب في نهاية الأمر
وفقًا لرواية مختلفة تمامًا لأحد النحاة القدامى رفض هيرودوت
البدء في قراءة أعماله في مهرجان أولمبيا حتى عرضت عليه
بعض السحب القليل من الظل - في الوقت الذي تفرقت فيه
الجمعية ومن هنا جاء التعبير المثل Herodotus ومظلته
لوصف شخص فاتته فرصة من خلال التأخير
كانت تلاوة Herodotus في Olympia
موضوعًا مفضلاً لدى الكتاب القدامى
وهناك تنوع آخر مثير للاهتمام حول
القصة يمكن العثور عليها في Suda
الذي صادف أن يكون Thucydides
الشباب في التجمع مع والده وانفجر في
البكاء خلال الحيثية لاحظ هيرودوت
إلى والد الصبي روح ابنك يتوق إلى المعرفة
في النهاية ، أصبح Thucydides و Herodotus
قريبين بما فيه الكفاية ليتم تدخلهما في قبر Thucydides
في أثيناهذا على الأقل كان رأي مارسيلينوس في حياته
طبقًا للسودا فقد دُفن في بيلا المقدونية وفي أغورا في ثوريوم













 

رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 06:32 AM   #2
نجيب بنشريفة
كاتب مغربي


الصورة الرمزية نجيب بنشريفة
نجيب بنشريفة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1660
 تاريخ التسجيل :  21 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (05:12 AM)
 المشاركات : 16,492 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي





 

رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 07:51 AM   #3
نجيب بنشريفة
كاتب مغربي


الصورة الرمزية نجيب بنشريفة
نجيب بنشريفة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1660
 تاريخ التسجيل :  21 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (05:12 AM)
 المشاركات : 16,492 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي














عرف قدماء المصريين الشعوب
التي تقطن إلى الغرب من مصر بالليبيين
كانت القبيلة الليبية التي تعيش في المنطقة
المتاخمة لمصر هي قبيلة الليبو LIBU
عرفوا لاحقا بالبربر
وقد ورد ذكر هذه
القبيلة لأول مرة في النصوص المصرية
التي تنسب إلى الملك مرنبتاح
هو رابع ملوك الأسرة التاسعة عشر
وهو ابن الملك رمسيس الثاني من زوجته الثانية
إيزيس نوفرت وترتيبه الرابع عشر بين أبناء رمسيس
إذ أن جميع إخوته الأكبر منه قد ماتوا في حياة والدهم
وقد استمرت مدة حكم مرنبتاح حوالي عشر سنوات
من عام 1213 ق.م إلى عام 1203 ق.م
قام مرنبتاح بعدة حملات عسكرية خلال
فترة حكمه ففى العام الخامس من حكمه
قام بحملة على الليبيين لمساعدتهم
شعوب البحر على غزو مصر
من الغرب وانتصر عليهم
كان مرنبتاح متقدماً في السن
عندما تولى الحكم فكان في حوالي الستين
أو السبعين من عمره وقام بنقل العاصمة من
بر مسيس عاصمة مصر في عهد أبيه إلى ممفيس
حيث شيد قصر ملكى بجوار معبد بتاح وتم اكتشاف
ذلك القصر في عام 1915 م بواسطة بعثة متحف
جامعة بنسلفانيا الأمريكية
حصل مرنبتاح على
معظم الأحجار التي
يحتاج إليها لمنشآته
بالسطو على أحجار الأبنية الأخرى
وقد استخدم ظهر نصب حجري أقامه
أمنحتب الثالث في تسجيل نبأ إحدى الأزمات الكبرى
التي حدثت له في مدة حكمه فقد كانت شعوب جزر شرق
وشمال شرق البحر المتوسط التي طردت من ديارها في
زمن حرب طروادة تركب البحر باحثة عن السطو
أو مكان تستقر فيه وصد مرنبتاح محاولتهم لغزو
شمال شرق الدلتا في السنة الخامسة من حكمه
Crystal Clear app kdict.png 
مقالة مفصلة لوحة مرنبتاح
لوحة مرنبتاح بالمتحف المصري
اكتشفت هذه اللوحة عام 1896 على
يد عالم المصريات الأنجليزي فليندرز بيتري
في معبد مرنبتاح الجنائزى وتعد الأولى من نوعها
في التاريخ المصري القديم حيث كانت المرة الأولى
التي تذكر فيها كلمة إسرائيل لفظيا والتي تعني اسم
قبيلة بني إسرائيل وليس اسم دولة
سجل فيها الملك مرنبتاح
انتصاراته على أرض
كنعان واكمل
انتصارات
ابيه الملك رمسيس الثانى
اللوحة في الأصل كانت للملك
أمنحتب الثالث ولكن لأسباب غير معروفة
أستخدمها الملك مرنبتاح لتسجيل انتصاراته
أشهر عبارة في هذه اللوحة هي اسرئيل ضائعة
وبذرتها لا تنمو دلالة على التيه الذي عاشه الإسرائيليون
في صحراء سيناء اللوحة الآن معروضة بالمتحف المصري
يسرائر أو يسرائل بالهيروغليفية حيث كان المصري القديم
يخلط بين حرفي الراء و اللام مكتوب
على اللوحة باللغة الهيروغليفية
من الأسرة الفرعونية التاسعة
عشرة القرن الثالث عشر ق.م
ومن اسمها اشتق اسم ليبيا وليبيين
وقد عرف الإغريق هذا الاسم عن طريق المصريين
ولكنهم أطلقوه على كل شمال أفريقيا إلى الغرب من مصر
وقد بلغ بعض القبائل درجة من القوة مكنها من دخول مصر
وتكوين أسرة حاكمة هي الأسرة الثانية والعشرون التي حكمت
مصر قرنين من القرن العاشر إلى القرن الثامن ق. م وقد استطاع
مؤسس تلك الأسرة الملك شيشنق توحيد مصر واجتياح فلسطين
بدأ اتصال الفينيقيين بسواحل شمال أفريقيا منذ فترة مبكرة حيث
سيطروا على البحر المتوسط واحتكروا تجارته وكانوا عبورهم
البحر بين شواطئ الشام وإسبانيا ليجلبوا منها الفضة والقصدير
وكانوا يبحرون بمحاذاة الساحل الغربي من خوفا من هباج البحر
فكانت سفنهم ترسو على الشواطئ الليبية للتزود بما تحتاج إليه أثناء
رحلاتها البحرية الطويلة وقد أسس الفينيقيون مراكز ومحطات تجارية
كثيرة على طول الطريق من الشام بالشرق إلى إسبانيا في الغرب
وعلى الرغم من كثرة هذه المراكز والمحطات التجارية
لكن المدن التي أنشأوها وأقاموا بها كانت قليلة لأنهم
كانوا تجارا لا مستعمرين وكان من أسباب إقامة
المدن التي استوطنها الفينيقيون في شمال أفريقيا
تزايد السكان وضيق الرقعة الزراعية في الشام
فينيقيا وطنهم والصراع ببلادها لغارات الآشوريين
والفرس ثم الإغريق. امتد نفوذ الفينيقيين إلى حدود برقة
قورينائية وأسسوا بعض المدن المهمة كطرابلس ولبدة
وصبراته وقد ازدهرت تجارة الفينيقيين على الساحل
الغربي من ليبيا وذلك لسهولة الوصول إلى أواسط
إفريقيا الغنية بمنتجاتها الثمينة كالذهب والأحجار
الكريمة والعاج وخشب الأبنوس والرقيق
وكانت أهم طرق القوافل تخرج
من مدينة جرمة التي كانت
مركزا هاما لمنتجات
أواسط إفريقيا التي
كانت تنقلها القوافل عبر الصحراء
إلى المراكز الساحلية حيث تباع للفينيقيين
مقابل المواد التي كانوا يجلبونها معهم واستمر
الجرماتيون مسيطرين على سوق التجارة بليبيا
أكثر من ألف سنة كان الفينيقيون والإغريق في
علاقات تجارية معهم لمن الرومان حاولوا
إخضاع الجرماتيين بالقوة للسيطرة على
تجارة وسط إفريقيا لكنهم فشلوا وهادنوا
الجرماتيين واستمر وجود الفينيقيين
وازداد نفوذهم في شمال إفريقيا
خاصة بعد تأسيس مدينة
قرطاجة في عام 814 ق.م
وأصبحت قرطاجة أكبر قوة سياسية
وتجارية في حوض البحر المتوسط الغربي
وسادها الاستقرار السياسي والازدهار الاقتصادي
فترة طويلة دخلت بعدها في صراع مرير مع روما
لما وصلت إليه تلك المدينة الفينيقية من قوة وثراء
فشن الرومان عليها الحروب المضنية
تكبد فيها الطرفان الكثير من الأرواح
والأموال وهي الحروب التي عرفت
في التاريخ بالحروب البونية
بعدها استطاعت روما
تحقيق أهدافها بتدمير
قرطاجة تدميرا شاملا
سنة 146 ق.م. وأخضع
الرومان كل ممتلكات قرطاجة
بما فيها المدن الليبية الثلاث طرابلس
ولبدة وصبراتة. أما السواحل الشرقية
من ليبيا ـ برقة - قورينائية فكانت من
نصيب المستعمرين الايغريق
حيث أنشأ المهاجرون
الإغريق علي ساحل
برقة مستعمراتهم
حيث لا تبعد كثيرا عن بلادهم
وبدأ الاستعمار الإغريقي لإقليم قوريني ـ برقة
في القرن السابع ق. م عندما أسسوا مدينة قوريني
شحات سنة 631 ق. م وكان باتوس الأول هو أول
ملك إغريقي للمدينة وتوارثت أسرته الحكم
في قوريني لفترة قرنين ولم يكن عدد
المهاجرين الأوائل الإغريق كبيرا
ويقدرون بحوالي مائتي رجل
و في عهد ثالث ملوك
الإغريق بقوريني
باتوس الثاني
نزحت أعداد
كبيرة من المهاجرين الإغريق
واستقرت في الإقلي مما جعل الليبيين
يدخلون في حرب مع الإغريق من أجل الدفاع
عن وجودهم وأراضيهم التي طردهم المستعمرون منها
ومنحوها للمهاجرين الجدد وعلى الرغم من طول فترة
حكم أسرة باتوس الأول إلا أنها لم تشهد الاستقرار
بسبب الهجمات التي كانت قبائل البربر الليبية
تشنها على المستعمرات الإغريقية
في المنطقة الساحلية في عهد
أركيسيلاوس الثاني _
رابع ملوك قوريني _
ترك بعض الإغريق مدينة قوريني
ليؤسسوا مع الليبيين مدينة برقة المرج
ولما ازداد عدد المهاجرين الذين أتوا إلى
مدينة قوريني.أرسلت تلك المدينة بعضا
منهم لإنشاء بعض المحلات ـ المساكن
القريبة من الشاطئالتي كانت من بينها
المحلة التي أنشئت مكانها طوخيرة
توكرة وأسست مستعمرة أخرى هي
مدينة يوهسيبريديس بنغازي وكما كان
لقوريني ميناء أبولونيا ـ سوسة ـ فإن مدينة برقة
هي الأخرى أنشأت ميناء لها في موقع بطولميس ـ طلميثة
وعندما احتل الفرس مصر بعث ملك قوريني سفارة إلى الملك الفارسي
معلنا خضوع إقليم قورينائية واستمرت تبعية الإقليم لمصر وواليها
الفارسي وان كانت في الغالب تبعية اسمية. وفي 440 ق.م
قتل أركيسيلاوس الرابع آخر ملوك أسرة باتوس
في يوهسيبريديس وأصبحت قورينائية تضم
مدنا مستقلة عن بعضها البعض وعانى
الإقليم من الاضطرابات السياسية
وازدياد خطر هجمات القبائل
الليبية وكانت تلك المدن تتصارع
فيما بينها إلى أن غزا الإسكندر المقدوني
مصر 332 ق.م واستولى البطالمة الذين خلفوه
في حكم مصر على إقليم قورينائية 332 ق.م
وساد به الهدوء النسبي وأصبحت مدن الإقليم
تعرف جميعا باسم بنتابوليس
أي أرض المدن الخمس
حبث تكون اتحاد
إقليمي يضمها
ويتمتع بالاستقلال الداخلي
وبقيت قورينائية تحت الحكم البطلمي
حتى تنازل عنها لروما سنة 96 ق.م
صار الإقليم تحت رعاية مجلس
الشيوخ السينت بروما وكان مع
كريت ولاية رومانية واحدة إلى
أن فصلهما الإمبراطور دقلديانوس
في نهاية القرن الثالث الميلادي عند
اعتراف الإمبراطور قسطنطين الأول
بالمسيحية في النصف الأول من القرن الرابع
الميلادي انتشرت المسبحبة في ليبيا لكنها لم تقض
على الوثنية بمدة قرن ونصف حتى بعد أن جعل الإمبراطور
ثيودوسيوس الأول المسيحية الدين الرسمي والأوحد في
الإمبراطورية في مرسوم أصدره سنة 392 م
وهذا أمر لا تختلف فيه ليبيا عن بقية
أقاليم الدولة الرومانية
وكان أول أسقف
لإقليم برقة سجله التاريخ
شخصا يدعى آموناس سنة 260 م
وحضر أساقفة من مدن البنتابوليس
أول مؤتمر مسيحي عالمي وهو المؤتمر الذي
دعا إلى عقده الإمبراطور قسطنطين في مدينة
نيقيا سنة 325 م كان الأسقف سينسيوس
القوريني أهم شخصيات الفترة المسيحية
في برقة حيث تولى أسقفية طلميثة
وذهب إلى البلاط الإمبراطوري
في القسطنطينية على عهد
الإمبراطور أركاديوس
ليعرض المشاكل
التي كانت تواجه
الإقليم والتي كان من أهمها
الضرائب الفاحشة المفروضة
على مدنه والمشكلة الرئيسية التي كانت
واجهت الإقليم على أيامه هي الدفاع ضد
غزوات القبائل الليبية التي اشتدت حدتها
بعد عام 332 ف حيث قام سكان المدن
والمناطق الريفية القريبة بتنظيم حرس
محلي للدفاع عن أراضيهم
فالصورة التي أعطاها
الأسقف سينسيوس
عن الأوضاع في
الإقليم دفعت كثيرا من الدارسين
إلى القول بأن الحياة في البنتابوليس
قد خبت نهائيا في القرن الخامس الميلادي
ولم يكن الأمر يختلف بالنسبة لمدن الساحل الغربي
فبعد زوال الأسرة السيفيرية في النصف الأول من القرن
الثالث الميلادي سادت الإمبراطورية حالة من الفوضى
والحروب الأهلية لمدة نصف قرن وبينما استطاعت
الأقاليم الأخرى استعادة شيء من الأمن والنظام
استمرت الاضطرابات تعصف بالشمال الإفريقي
الأمر الذي سهل وقوعه في أيدي الوندال حيث
عبرت جموع الوندال إلى شمال أفريقيا حوالي
سنة 430 ق.م واستولت على مدن إقليم
طرابلس الذي عاني الخراب والدمار
علي أيديهم خراب ودمار في كل
مكان يحلون فيه رغم مقاومة
الليبيون لهم لكنهم تكبدوا
العديد من الخسائر
في الأرواح والأراضي
والممتلكات مما دفعهم لإتخاذ
الجبال دروعا لهم وكونوا هناك جيوشا للمقاومه
ورغم أن الإمبراطورية الرومانية قد استعادت الإقليم
في القرن السادس الميلادي على عهد الإمبراطور جستينيان
عندما نجح القائد الليبي كاباون طرد الوندال لكن ليبيا سواء
في إقليم برقة أو في إقليم طرابلس ظلت تعاني من جحافل
الوندال وفي هذه الأثناء لاحت في الأفق طلائع الفاتحين
المسلمين الذين جاءوا مع الفتح الإسلامــي
الذي تم في القرن السابع الميلادي
واستطاعوا بعد فترة قصيرة
من قدومهم أن يوطدوا
أركان حكمهم وأن ينشروا
الأمن في ربوع البلاد
تمتد هذه المجموعة
من المصادر منذ
مجيء الإغريق
إلى إقليم قورينائية
وحتى الفتح الإسلامي
للمنطقة في القرن السابع الميلادي
لقد تناول تاريخ ليبيا في هذه الفترة
الكثير من الكتاب والمؤرخين والجغرافيين والفلاسفة
وسوف نعطى بعض المعلومات عن كتابات هؤلاء
من خلال اتجاهاتهم العلمية المختلفة
ولذلك اختلفت أهمية هذه المعلومات
التي طرحوها حول تاريخ هذا البلد
باختلاف تخصصاتهم ومن أشهر هؤلاء
هيرودوت 484 -424 ق.م وكتابه التاريخ
يعرف الكتاب الرابع من هذا المصنف باسم
الكتاب الليبي وقد تحدث في هذا الكتاب عن
القبائل الليبية المتواجدة على المنطقة الممتدة
من غرب منطقة وادي النيل وحتى سواحل المحيط
الأطلسي بالإضافة إلى حديثه عن قورينا وشقيقاتها
وبعض حوادث تاريخها
بلينى الأكبر 23 -79 م
وكتابه التاريخ الطبيعي
لقد تحدث بليني عن ليبيا
في الكثير من فقرات كتابه
خاصة في الكتاب الخامس
والثالث عشر والتاسع عشر
والثاني والعشرين وقد تحدث
حديث مفصل عن نبات السيلفيوم
الشهير الذي يشار إليه باسم الذهب الأخضر
ديودوروس الصقلي 40 م وكتابه المكتبة التاريخية
لقد تحدث ديودوروس الصقلي في الفقرة 49 من كتابه
الثالث عن ليبيا والقبائل الليبية وعن الكثير من الظواهر
الطبيعية، خاصة الغريبة منها وقد كان ـ ديودوروس الصقلي
يميل إلى التحدث عن الشعوب التي جعلها موضوع تاريخه
عن الجوانب الطريفة والغريبة المغلفة بالأساطير الغامضة
ولذلك تختلط عنده الحقائق بالخيال اختلاطا شديدا
ولكن رغم ذلك يعتبر
ديودوروس الصقلي
كاتبا ومؤرخا عظيما
بروكوبيوس القيصري
وكتابيه العمائر والحروب
ولدبروكوبيوس في قيصرية
بفلسطين في نهاية القرن الخامس الميلادي
وتوفى في عام 562 م وقد تحدث في كتابه
العمائر عن أهم المنشآت المعمارية التي شيدت
في عهد الإمبراطور جستنيان 527-565 م وقد أشار
في هذا الكتاب إلى بعض المنشآت التي شيدت في المدن
الثلاث ـ لبدة أويا ـ طرابلس ـ صبراتة وقد تحدث في كتابه
الحروب عن الحملات الحربية التي شنت في عهد الإمبراطور
جستنيان في فارس وأوروبا وشمال إفريقيا 545-554م
وقد أشار أيضاً في هذا الكتاب إلى بعض الثورات التي
شنها سكان المناطق الغربية من ليبيا ضد الوندال
فلافيوس كريسكونيوس كوريبوس
القرن السادس الميلادي
وهو مؤرخ أكثر منه
كاتب ملاحم ينسب
إلى كوريبوس
ملحمتين شعريتين
الأولى حول الحرب الليبية الرومانية
والتي دارت أحداثها في الفترة ما بين 546 -548 م
والثانية في مدح الإمبراطور جوستين الثاني خلال عامي
566 و567 م ينتسب الشاعر ـ كوريبوس ـ إلى منطقة المغرب
القديم من حيث الأصل والمولد ويفهم ذلك من خلال لقبه الإفريقي
ويعتبر عمله الأول الحرب الليبية الرومانية أهم مصدر تاريخي
عن منطقة المغرب القديم خلال القرن السادس الميلادي
وذلك لسرده وقائع تاريخية ثابتة حول الحملة البيزنطية
ضد الوندال حين قرر الإمبراطور
ـ جستنيان 527-565 م
إعادة استعمار منطقة
المغرب القديم من جديد
ورغم أن هذه الملحمة ليست
كلهـا حقائق تاريخية بل تحتوى
على الكثير من الخرافات والمبالغات
إلا أنها تعتبر أهم مصدر بعد ـ هيرودوت
وبروكوبيوس حول القبائل الليبية الأمازيغية
حيت أشاركوريبوس من خلالها إلى خصائص
هذه القبائل وعاداتها وأماكن تواجدها ووسائل
حروبها وتقاليدها المعيشية والاجتماعية
إن هذه المصادر الكتابية التي دونت من
قبل كتاب إغريق ورومان وبيزنطيين
كـانت هي الأخرى من جانب واحد
إلا أن هذه المصادر دعمت أراء
هؤلاء المؤرخين عن طريق
المكتشفات الأثرية التي عثر عليها حديثاً
كالنقوش الكتابية وبعض بقايا الإنسان خاصة
البقايا الفنية كالعمارة والنحت والفخار
أسماء أهم القبائل الليبية
خريطة هيرودوت
أمدتنا المصادر
الإغريقية والرومانية
والبيزنطية بالكثير من المعلومات
حول الليبيون القدماء الذين عاشوا في
المنطقة المعروفة قديما باسم ليبيا بمعناها
الواسع وقــد استقينا معلوماتنا هــذه مــن خلال
ما تركه هؤلاء الكتاب مــن أخبار معظمها كانت
خليطاً بين الحقائق والأساطير وكان على رأس
هؤلاء الكتاب هيرودوت القرن الخامس قبل
الميلاد وسكيلاكس القرن الرابع قبل الميلاد
وسالوست القرن الأول قبل الميلاد
وسترابون وديودورس الصقلي
وبليني الأكبر القرن الأول الميلادي
وبطلميوس الجغرافي القرن الثاني الميلادي
وبروكوبيوس القيصري وكوريبوس القرن السادس الميلادي
وسوف نتتبع أسماء أهم قبائل البربر الليبية عند هؤلاء الكُتّاب
منذ أيام هيرودوت إلى ما قبل الفتح الإسلامي بقليل وهي
أول إشارة وصلتنا عن هذه القبيلة كانت عن طريق
هيرودوت حيث ذكر بأنها تقيم قريبا جدا من مصر
وسكان هذه القبيلة أثروا في المصريين
وتأثروا بهم حيت نجد أغلب عادات
الطرفين موجوده عندهما باستثناء
ملابسهم التي كانت لا تختلف
عن بقية الليبيين ولم يأت
سكيلاكس الذي جــاء
بعد هيرودوت بجديد
عن سكان هذه القبيلة حيث أكــد ذلك
وفي القرن الأول الميلادي والثاني الميلادي
أشار إلى هذه القبيلة كل من استرايونوبليني الأكبر
وبطلميوس ولكن هؤلاء جميعاً أشاروا إلى هذه القبيلة
باختصار شديد ولا تزال القبائل الليبية التي يقترب
عددها من 30 مليون موجودة في مصر
يقول هيرودوت بأن أراضي هذه القبيلة
تلي قبيلة الإدروماخيداى مباشرة
وتمتد نحو الشرق حتى جزيرة
إفروديسياس جزيرة كرسة
إلى الغرب من مدينة درنة الحالية
ويشير هيرودوت بأن أرض السيلفيوم
تبدأ من أرض هذه القبيلة وحتى مدخل
خليج سرت لقد اختفى اسم هذه القبيلة
عند كل الكّتاب اللاحقين ويبدوا أنها لم
تكن من القبائل الكبرى ولذلك غفل
عن ذكرها هؤلاء الكّتاب
لقد أشار هيرودوت إلى
هذه القبيلة حيث ذكر بأن
أراضيهم تقع إلى الغرب من قبيلة
الجليجاماى إلى الداخل من مدينة
قورينا لأن المناطق الساحلية يسيطر
عليها القورنائيين وقد أشار بأن الاسبوستاى
يشتهرون بالعربات التي تجر بواسطة أربعة
من الخيل لقد ورد اسم هذه القبيلة أيضاً لدى استرابون
وبطليموس في حين لم ترد لدى بقية الكُتّاب وذلك
لإنقسامات تلك القبائل واتخاذها لأسماء أخرى
- المارماريداي أول إشارة عن هذه القبيلة
كانت عند سكيلاكس الذي أشار بان
أراضي الماماريداى تقع إلى
الغرب من قبيلة الادروماخيداى
وهي تضم كل الأراضي الداخلية لمدينة برقة المرج
وتمتد نحو الغرب حتى تقترب من خليج سرت ويبدو
أن أراضي هذه القبيلة ازدادت اتساعاً في العصر الروماني
حيث امتدت نحو الشرق حتى وصلت مرسى مطروح
ونجد إشارة صريحة لهذا التوسع من خلال ما ذكره
بليني الأكبر من أن المجموعات السكانية التي تقيم
في المنطقة الممتدة من بارايتوم مرسى مطروح
وحتى سرت الكبير هم المارماريداى
ورغم أن اسم المارماريداى ظهر
لأول مرة عند سكيلاكس
إلا أنه ظل حيا حتى قبيل
الفتح الإسلامي للمنطقة
فقد ذكرت هذه القبيلة لدى
معظم الكتاب الكلاسيكيين مثـل
استرابون و ديودوروس الصقلي
وبليني الأكبر وبطليموس وربما بسبب
شهرة هذه القبيلة سميت المنطقة فيما بعد باسم مارماريكا
- الاوسخيساي يشير هيرودوت بان أراضي قبيلة الاوسخيساى
تقع عند المناطق الداخلية من مدينة برقة ـ المرج ـ وتمتد نحو
الغرب حتى تتصل بالشاطئ عند مدينة يوسبيريدس ـ بنغازي
ويشير هيرودوت بأن عند منتصف أراضي هذه القبيلة تقع
أراضي قبيلة البكاليس الصغيرة التي تتصل أراضيها
بالبحر عند مدينة توخيرا ـ توكرة ـ ويبدو أن قبيلة
الاوسخيساى لم تكن ذات أهمية كبيرة بالمقارنة
مع القبائل السابقة ولذلك لم يرد ذكرها لدى
معظم الكتاب الكلاسيكيين ما عدا
ديودوروس الصقلي
الذي أشار إليها إشارة عابرة
- النسامونيس لقد أشار هيرودوت
بأن موطن النسامونيس يقع إلى الغرب
من موطن الاوسخيساى دون أن يحدد إلى
أي مدى يمتد موطنهم نحو الغرب ونجد في
المقابل يوضح ـ سكيلاكس ـ بأن موطن هذه
القبيلة يمتد نحو الغرب حتى يصل مذبح الأخوين
فيلاينى ويذكر هيرودوتبأن النسامونيس متعودون
ترك قطعانهم في الصيف بجوار البحر ويصعدون
نحو موقع يقــال له أوجيله ليجنوا التمر مــن النخيل
الذي ينمو هناك بكثرة ويتكلمون اللغة البربرية
لقد كانت قبيلة النسامونيس موجودة بموطنها
حول خليج سرت طوال العصور القديمة
حيث ورد ذكرها لدى هيرودوت و
سكيلاكس واسترابون وديودوروس
الصقلي وبليني الأكبر وبطليموس
وغيرهم غير أنها عرفت لاحقا بأسماء أخرى
كصنهاجه ولواته وكان الرومان يحسبون ألف
حساب لقبيلة النسامونيس القوية التي تتمركز
حول خليج سرت وقد كان النسامونيس
يضايقون الرومان بالتعرض لطرق
التجارة بالدواخل ومهاجمة السفن
وإغراقها عند السواحل وبالتالي
أصبحت المنطقة تمثل أكبر خوف للمصالح
التجارية الرومانية وهذا الأمر أدى بالرومان
إلى توجيه حملة خلال حكم الإمبراطور ـ دومتيان
استهدفت القضاء على سيطرة النسامونيس من جهة
ومن جهة أخرى استهدفت إلزام النسامونيس بعدم ترك
مواطنهم الدائمة وذلك تسهيلا لمهمة جباة الضرائب من
الرومان بالإضافة إلى تسهيل مراقبتهم في مكان ثابت ومعروف
- المكاي تقع أرض المكاي إلى الغرب من قبيلة النسامونيس
وتنتهي عند نهر ـ كينيبس وادي كعام ويشيرهيرودوت بأن
نهر كينيبس يجرى عبر أراضيهم نحو البحر في الشمال
وأن هذا النهر يأتي من تل يدعى تل الحسان
وهو عبارة عن غابة كثيفة وهي على عكس
بقية ليبيا التي تحدث عنها والخالية
من الأشجار وتبعد هذه المنطقة
عن ساحل البحر بمائتي فرسخ
والجدير بالذكر أن هذه المنطقة
كانت قد أغرت أحد المغامرين الإغريق
في تأسيس مستوطنة عليها وقد كان ذلك
على يد دوريوس بن ملك إسبارطة عندما
نزل في حملة بحرية في عام 520 قبل الميلاد
عند مصب نهر كينيبس وادي كعام لتأسيس تلك
المستعمرة التي عرفت باسم النهر السالف الذكر
وقد ذكر هيرودوت في كتابه الخامس أن القرطاجيين
بعد ثلاث سنوات من تأسيس هذه المستعمرة استطاعوا
بمساعدة قبيلة المكاي من طرد المغامر الإغريقي
حيث رحل عائداً إلى شبه جزيرة البيلوبونيز ببلاد اليونان










 

رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 01:29 PM   #4
نجيب بنشريفة
كاتب مغربي


الصورة الرمزية نجيب بنشريفة
نجيب بنشريفة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1660
 تاريخ التسجيل :  21 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (05:12 AM)
 المشاركات : 16,492 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي





 

رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 08:48 PM   #5
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 11-14-2019 (03:32 AM)
 المشاركات : 2,154 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



سفر جميل ومفيد بين الحضارات
أشكرك جزيلا أستاذ نجيب على الموضوع وكذلك على خلجاتك الآنية وحروفك الزكية التي تراقص لوحاتٍ ذكية .
من متابعي مواضيعك الأوفياء سيدي الفاضل ، فتقبل احترامي و تقديري


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 11-09-2019, 02:41 AM   #6
نجيب بنشريفة
كاتب مغربي


الصورة الرمزية نجيب بنشريفة
نجيب بنشريفة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1660
 تاريخ التسجيل :  21 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (05:12 AM)
 المشاركات : 16,492 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي












شكرا أستاذة نرجس لاهتمامك
أجد متعة في قرائة نبضك السري للغاية
هل فعلا Strictement confidentiel
أم كما يقال عن الشاعر
يفكر بصوت عال
أو بحروف ذات صدى رنان
















 

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2019, 05:04 PM   #7
نجيب بنشريفة
كاتب مغربي


الصورة الرمزية نجيب بنشريفة
نجيب بنشريفة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1660
 تاريخ التسجيل :  21 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (05:12 AM)
 المشاركات : 16,492 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي





 

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2019, 06:15 PM   #8
نجيب بنشريفة
كاتب مغربي


الصورة الرمزية نجيب بنشريفة
نجيب بنشريفة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1660
 تاريخ التسجيل :  21 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (05:12 AM)
 المشاركات : 16,492 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي











المورو أو المور
والجمع الموريون أو موروس
بالإسبانية Moros بالإنجليزية Moor
بالفرنسية Maures مصطلح ذو استخدام
شعبي وعامي يطلق على كل سكان شمال
أفريقيا أي المنطقة المغاربية كما انه يمكن
أن يشير بالتحديد إلى مغربي
يطلق من دون تمييز عرقي
أو ديني أو ثقافي واضح
حسب الموسوعة البريطانية بريتانيكا
فالموري هم السكان المسلمون لشبه الجزيرة
الإيبيرية أي الأندلس أو ما بات يعرف اليوم بإسبانيا والبرتغال
أي أن مصطلح المور يشير إلى المزيج العربي و الأمازيغي
و الأوروبي الذي تشكل في البلاد بعد فتح الأندلس
حسب نفس المصدر ولا تستخدم كلمة مورو
دائمًا بطريقة مهينة فحسب السياق
الذي تعرضه فيه
يمكن أن تحمل
معنى ايجابي
أو حتى بطريقة إعجابية
المور Maures قبائل أمازيغية
قديمة تطلق بشكل أدق على أمازيغ
شمال المغرب في الحقبة الرومانية
ومنها أتت التسمية موريطانيا
الأمازيغية الرومانية وهذه الدولة
لا تمت بصلة لموريطانيا الحالية
لقد كان المور مقاتلين أشداء
لعبوا دورا هاما
في الامبراطورية
الرومانية فكان منهم الجنرال
لوسيوس كوييتوس كان قائدا رومانيًا
وحاكمًا لاقليم يهودا الروماني في عام 117 ميلاديًا
لعب دور القائد الرئيسي ضد الانتفاضة اليهودية التي
عرفت لاحقا باسم حرب كيتوس كقائد عام وحاكم نال
استحسانًا كبيرًا فكان أحد أبرز رجال الدولة الامازيغيين
في التاريخ الروماني القديم وفي الأصل كان أميرًا بربريًا
كان والد لوسيوس ومحاربيه قد دعموا الفيالق الرومانية
في محاولتهم إخضاع موريطنية الطنجية
شمال المغرب المعاصر
خلال ثورة ايديمون في 40م
تم تكريم خدمة والده لروما بهدية
المواطنة الرومانية له ولأسرته فانضم
ابنه لوسيوس لاحقًا إلى الجيش الروماني
وعمل كضابط مساعد في سلاح الفرسان الروماني
بسبب خدمته المتميزة كافأه الإمبراطور دوميتيان
برتبة فارس لكن بعد ذلك طرده
من الخدمة بسبب التمرد
تم إحياء حظوظ
كوييتوس مرة أخرى
عندما جاء إمبراطور جديد
يدعى تراجان إلى السلطة وهذا الاخير اعاد لوسيوس
إلى الجيش وخدم كواحد من قادة سلاح الفرسان المساعد
للإمبراطور أثناء الحروب الداقية كما يمكن رؤية سلاح
الفرسان البربري العاري الرأس على عمود تراجان
في روما وبعد الفتح الناجح لداقية ارتقى كوييتوس
إلى منصب السيناتور فخدم بعد ذلك
مع الإمبراطور خلال حملته
العسكرية في بارثيا
كانت حضارة إيرانية
متواجدة في الجزء الشمالي الشرقي
من إيران المعاصرة ولكن في أوج عظمتها
الأسرة البارثية حكمت كل إيران بالإضافة
لمناطق من الدول المعاصرة التالية
العراق - أرمنيا - جورجيا
شرق تركيا ـ شرق سوريا
تركمنستان ـ أفغانستان ـ طاجيكستان
باكستان ـ الكويت ـ الخليج العربي والساحل
الشرقي للملكة العربية السعودية ـ البحرين
قطر ـ لبنان ـ فلسطين والإمارات العربية المتحدة
البارثيون أو الفرثيون Parthians شعب من الشعوب
الإيرانية القديمة عرفوا في البداية باسم برني Parni
استقر بعد ترحال في منطقة بارثية Parthia خراسان
التي تؤلف الجزء الشرقي من إيران
وتمكن من التخلص من السيطرة
السلوقية خلال القرن الثالث قبل الميلاد
هي سلالة هلنستية ترجع تسميتها إلى مؤسس
الأسرة الحاكمة للدولة السلوقية سلوقس الأول
نيكاتور أحد قادة جيش الإسكندر الأكبر
شكلت هذه الدولة إحدى دول
ملوك طوائف الإسكندر
التي نشأت بعد موت
الإسكندر المقدوني
وخلال القرنين الثالث
والثاني قبل الميلاد حكمت منطقة غرب آسيا
وامتدت من سوريا وتراقيا غرباً وحتى الهند شرقاً
كان للسلوقيين الدور الكبير في تفاعل الحضارة الإغريقية
والحضارات الشرقية فكثيراً ما يرد ذكر السلوقيين لدى
المؤرخين الغربيين كأعداء لروما
خلال ما عرف بالحروب
الرومانية السورية
في الفترة ما بين
192 - 188 ق.م
بقيادة أنطيوخوس الثالث الكبير.
وإقامة حكم أرستقراطي إقطاعي
بزعامة أرشاك أو أرشاق Arsakes
زعيم إحدى قبائلهم الذي أسس سلالة ملكية حاكمة
عرفت باسمه الأرشاقيون دامت ما يقرب من خمسة قرون
وقد عُرف ملوكها في المصادر التاريخية العربية باسم ملوك الطوائف
حيث ابلى خلالها عملًا حسنا في الحرس الخلفي والذي سمح بالانسحاب
التكتيكي للقوات وأنقذهم من الدمار كما جلب هذا العمل بروز لوسيوس
كقائد محنك وتأكد من أنه كان معروفًا جيدًا عند الجنود
خلال حملة الامبراطور ضد الإمبراطورية
الفرثية 115-116م أغار لوسيوس
على مدينتي نصيبين وإديسا
وعندما تمرد سكانها
نجح هو في قمعهم
الذي ادى إلى ان يكافأ
بتعيينه حاكم للاقليم الروماني يهودا
منمق الفرسان البربرية تحت قيادة لوسيوس
كوييتوس اثناء قتالهم ضد الداقيين من عمود تراجان
أدت الثورات الكبرى التي قام بها اليهود في الشتات في قورينا
قبرص ـ بلاد ما بين النهرين ـ ومصر إلى نهب المدن وقتل
المواطنين الرومان وغيرهم على أيدي المتمردين اليهود
نتج عن هذه الثورات انتفاضة يهودية في اقليم يهودا
مركزه مدينة ليدا كما قام كوييتوس بمواجهة الثوار
اليهود و هزمهم بعدما استولى على معقلهم
وأعدم الباقيين منهم وهذا ما عرف تاريخيا
باسم حرب كيتوس اسم محرف مشتق
من اسم القائد كوييتوس
توفي الإمبراطور
تراجان في وقت لاحق
من العام وخلفه هادريان
قُتل كوييتوس في وقت لاحق من العام 118م
ومن المرجح انه قد تم اغتياله بناء على أوامر
من الإمبراطور الجديد هادريان خوفًا منع بعد
ان اصبح بطلا لدى الشعب والجيش
وعلاقاته الوثيقة بتراجان
والامبراطور Macrinus
أما في أوروبا فالمور تعني
المسلمون الأوائل التي احتلت الأندلس
بغض النظر عن أصلهمم الأثني والسبب
في هذه التسمية فهي الأثر المهم للأمازيغ
الذي لعبوه في الحضارة والثقافة الأندلسية
مملكة موريطنية ‎/mɒrɪˈteɪniə,_ˌmɔːrɪ
هو الاسم اللاتيني لمنطقة في المغرب القديم
وعاصمتها مدينة تنجيس أولًا ومدينة وليلي لاحقًا
ويعود تاريخ المملكة إلى 900 سنة قبل الميلاد فكان
الملك أطلس ملكًا أسطوريًا لموريطنية
القرن السادس قبل الميلاد
أطلس هو معبود في
الميثولوجيا الإغريقية
يشتهر بحمله قبة السماء على كتفيه
وهو أحد العمالقة الأقوياء كعنتي وهرقل وغيرهم
حسب الميثولوجيا الإغريقية فهو ابن بوسيدون ـ محل شك
وللإشارة فقد جعل هيرودوت وأخ لكل من بروميثيوس
أيبيميثيوس وقد كان أطلس من بين العمالقة الذين
اكتسحوا الجبل الأولمبي الذي يحظى بمكانة
عظيمة في الميثولوجيا الإغريقية
وجزاء لذلك فقد عاقبه الإله
زيوس بأن حكم عليه
أن يحمل قبة السماء على كتفيه
وليس الأرض بكاملها كما يعتقد
الكثير فهو إعتقاد خاطئ
أطلس الليبي وأطلس الإغريقي
في الميثولوجيا فهو كائن شديد العلو
بحيث لايرى جزءه العلوي من الرأس
سواء صيفا أو شتاء ويلاحظ أن الباحثين
يميزون بين أطلس الليبي وبين أطلس الإغريقي
ويعود الفضل إليه في اختراع الكرة التي تمثل المدفن
السماوي و كانت في الأول تمتد من المحيط إلى نهر ملوية
وفي سنة 110 ق.م بقيادة الملكة الموري بوكوس الأول
أصبحت تمتد من المحيط إلى بجاية على الحدود
مع ولاية افريكا الرومانية ـ تونس حاليا
ومن أشهر ملوكها الأمازيغ
ملك أطلس إوإيديمون
وبوسيدون لهم ملوك
ميثالوجيا قدماء لموريطنية
مثل عنتي الأمازيغي و صوفاكس الموري
أما أوائل الملوك هو الملك باكا ثم بوكوس الأول
ثم بوكود ثم بوكوس الثاني و بعد انقراض السلالة المورية
ثم تعين روما على مملكة موريطنية يوبا الثاني بناءا على
وصية الملك بوكوس الثاني بأن يكون وريث عرشه
من سلالة ملكية ثم ابنه بطليموس الموريطني
التي حكموها من عاصمتها وليلي
سقطت مملكة موريطنية تحت
هيمنة الرومان سنة
40 ميلادية بعدما
أقدم الامبراطور الروماني كاليغولا
على اغتيال ابن خالته الأمازيغي بطليموس بدافع الغيرة
وبعد ثورة شرسة دامت أربع سنوات قادها أنصار الملك
بطليموس قسمت مملكة موريطنية إلى ولاتين رومانيتين
وانتهت ماتسمى بمملكة موريطنية إلى موريطنية
الطنجية التي تعادل تقريبا شمال المغرب الحالي
وعاصمتها تينجيس و هي الجزء
الأصلي لمملكة موريطنية
موريطانيا القيصرية
التي تعادل الجزائر الوسطى والغربية
وعاصمتها قيصرية وهي شرشال حاليا
و هي الجزء الذي توسعت عليه مملكة
موريطنية في عهد الملك
الموري بوكوس الأول
110 سنة قبل الميلاد
الملك الأمازيغي بوكوس الأول
يتحالف مع الرومان ضد يوكرتن ملك مملكة نوميديا
وبهذا يتم القضاء على مملكة نوميديا وضمها إلى مملكة موريطنية
في سنة 250 ميلادية قامت ثورة ضد النفوذ الروماني في موريطنية
الطنجية و تم تحريرها بالكامل و تأسيس عدة إماراة يحكمها باكاوات
من الأمازيغ المسيحيين الذين كان لهم الدور الكبير في تفجير
ثورة أخرى في ولاية موريطنية القيصرية
موريطنية هي كلمة مركبة
ماوري من مورو
هي التسمية التي
في اغلب الظن انها محلية
سميت بها تلك الشعوب الأمازيغية القديمة
التي كانت تعيش في أرض مملكة موريطنية
من محيط نهر ملوية وهذا الاسم اللاتيني تم اعتماده
من اسم Mauroi‏ Μαῦροι من الاثنوغرافيا اليونانية
وتانيا تعني أرض أو بلاد وقد انتشر هذا الاسم بعد زوال
امبراطورية الموريين حتى صار كل سكان شمال أفريقيا
يسمون بالموريين خاصة الشعوب المقاومة للغزات الرومان والجرمان
6000 سنة قبل الميلاد الحضارة الإيبروموريزية و تتميز هذه
الحضارة بظهور الزراعة واستقرار الإنسان
وتدجين الحيوانات وصناعة الخزف
واستعمال الفؤوس الحجرية...
3000 سنة قبل الميلاد
اكتشاف الفخار وصناعة المعادن
و طرق دفن فريدة من نوعها
2800 سنة قبل الميلاد
بداية عهد مملكة موريطنية المغربية القديمة
1480 سنة قبل الميلاد الملك الأمازيغي المغربي
انتي ـ انتيوس ـ يعتلي عرش مملكة موريطنية القديمة
1320 سنة قبل الميلاد الملك الأمازيغي سوفاكس ابن الاميرة
طنجيس زوجة البطل الأمازيغي انتي يؤسس مدينة طنجيس ـ طنجة
1200 سنة قبل الميلاد اختراع الكتابة الأمازيغية تيفيناغ
1000 سنة قبل الميلاد أول هجرات أمازيغية
نحو جزر الكناري شكلت فيما بعد
شعب الغوانش أمازيغ جزر الكناري
1180 سنة قبل الميلاد تاسيس مدينة ليكسوس الساحلية ـ العرائش اليوم
886 سنة قبل الميلاد تطور في العمران و الاقتصاد و سك أول عملة نقدية
700 سنة قبل الميلاد ملك مملكة موريطنية يؤسس مدينة شالة موقع اثري قرب مدينة الرباط











 

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2019, 06:16 PM   #9
نجيب بنشريفة
كاتب مغربي


الصورة الرمزية نجيب بنشريفة
نجيب بنشريفة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1660
 تاريخ التسجيل :  21 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (05:12 AM)
 المشاركات : 16,492 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي





 

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2019, 06:47 PM   #10
نجيب بنشريفة
كاتب مغربي


الصورة الرمزية نجيب بنشريفة
نجيب بنشريفة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1660
 تاريخ التسجيل :  21 - 8 - 2010
 أخر زيارة : اليوم (05:12 AM)
 المشاركات : 16,492 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي













شالة موقع أثري
يقع في مدينة الرباط المغربية
يرجع تاريخه إلى القرن السادس قبل الحقبة العامة
تقع على الضفة الجنوبية لنهر أبي رقراق وتتكون
من منطقة جنائزية مرينية على
أطلال رومانية وفينيقية
وكله محصن بجدران
موحدية أنشأ الفينيقيون سوقا هناك
وأطلقوا عليها اسم سالا ثم صارت
موضع المستعمرة الرومانية المعروفة
باسم سالا كولونيا باللاتينية Sala Colonia
ورد ذكر موقع شالة عند المؤرخين القدامى كمدينة صغيرة
تقع على نهر يحمل اسم سلا كولونيا باللاتينية Sala Colonia
والذي يطلق عليه حاليا اسم واد أبي رقراق وفي العهد الإسلامي
أصبحت هذه التسمية مقتصرة على المدينة الحديثة الواقعة
على الضفة اليمنى للوادي أما الموقع فبدأ يحمل اسم شالة
يرجع تاريخ شالة إلى القرن السابع أو السادس ق م
ويبدو أن المدينة قد ازدهرت تحت حكم الملوك
الموريين خاصة خلال عهدي الملكين يوبا الثاني
وابنه بطليموس حيث جهزت بعدة بنايات عمومية
جسد جلها التأثير الهليني والروماني وكما سكت نقودا تحمل اسمها
ابتداء من سنة 40 م شهدت المدينة تحولا جديدا تحت الحكم الروماني
حيث تميزت بتغيير في مكوناتها الحضرية بإنشاء الساحة العمومية
والحمامات والمعبد الرئيسي وتحصينها بحائط متواصل
امتد من الساحل الأطلسي إلى حدود وادي عكراش
وفي سنة 144م أحيطت المدينة بسور دفاعي
لتبقى خاضعة للاحتلال الروماني حتى
أواخر القرن الرابع أو بداية القرن
الخامس الميلادي فما زالت حدود المدينة القديمة غير معروفة
إذ لم يتم الكشف لحد الآن إلا عن الحي العمومي هذا الأخير ينتظم
بجانبي شارع رئيسي الديكومانوس ماكسموس مرصف ينتهي
في جهته الشرقية بالساحة العمومية ـ الفوروم
أما بشمال غرب الساحة فيتواجد معبد مكون
من خمس مقصورات تبرز
التأثيرالمعماري الموري
وقد كشفت الحفريات
جنوب الديكومانوس
عن حوض الحوريات
ومخازن عمومية وحمامات
أما بشماله فقد ظهرت بقايا المعبد الرسمي الكابتول
وهو بناية ضخمة بني جزء منها فوق صف من الدكاكين المقببة
فتعلو بذلك فضاء واسعا يضم كلا من قوس النصر ودار العدالة
التي لم يتبق منها إلا أجزاء من الواجهة الرئيسية
بقيت شالة مهجورة منذ القرن الخامس
حتى القرن العاشر الميلادي
حيث تحول الموقع
إلى رباط يتجمع
فيه المجاهدون لمواجهة قبيلة برغواطة
لكن هذه المرحلة التاريخية تبقى غامضة
إلى أن اتخذ السلطان المريني أبو يوسف يعقوب سنة 1284م
من الموقع مقبرة لدفن ملوك وأعيان بني مرين حيث شيد النواة
الأولى لمجمع ضم مسجدا ودارا للوضوء وقبة دفنت بها زوجته أم العز
حضيت شالة على عهد السلطان أبي الحسن باهتمام بالغ أما ابنه السلطان
أبو عنان فقد أتم المشروع فبنى المدرسة شمال المسجد والحمام والنزالة
وزين أضرحة أجداده بقبب مزخرفة تعتبر نموذجا حيا للفن المعماري
المتميز لدولة بني مرين تراجعت شالة مباشرة بعد قرار المرينيين
بإعادة فتح مقبرة القلة بفاس فأهملت بناياتها بل وتعرضت
في بداية القرن الخامس عشر الميلادي للنهب
والتدمير لتحتفظ بقدسيتها العريقة
وتعيش بفضل ذكريات تاريخها
القديم على هامش مدينة
رباط الفتح وتصبح
تدريجيا مقبرة
ومحجا لساكنة المنطقة
بل معلمة تاريخية متميزة تجتذب الأنظار
في القرن الرابع عشر الميلادي 1339 أحيط
الموقع بسور خماسي الأضلاع مدعم بعشرين برجا
مربعا وثلاث بوابات أكبرها وأجملها زخرفة وعمارة
الباب الرئيسي للموقع المقابل للسور الموحدي لرباط الفتح
أما داخل الموقع فقد تم تشييد أربع مجموعات معمارية
مستقلة ومتكاملة تجسد كلها عظمة
ومكانة مقبرة شالة على العهد المريني.
ففي الزاوية الغربية للموقع ترتفع بقايا النزالة
التي كانت تأوي الحجاج والزوار وفي الجزء
السفلي تنتصب بقايا المقبرة المرينية المعروفة بالخلوة
والتي تضم مسجدا ومجموعة من القبب أهمها قبة السلطان
أبي الحسن وزوجته شمس الضحى والمدرسة التي تبقى
منارتها المكسوة بزخرفة هندسية متشابكة ومتكاملة
وزليجها المتقن الصنع نموذجا أصيلا
للعمارة المغربية في القرن الرابع العاشر
في الجهة الجنوبية الشرقية للموقع يوجد
الحمام المتميز بقببه النصف دائرية
التي تحتضن أربع قاعات متوازية
الأولى لخلع الملابس والثانية
باردة والثالثة دافئة
والرابعة أكثر سخونة
أما حوض النون فيقع
في الجهة الجنوبية الغربية
للخلوة وقد كان في الأصل قاعة للوضوء
لمسجد أبي يوسف وقد نسجت حوله الذاكرة
الشعبية خرافات وأساطير جعلت منه مزارا لفئة
عريضة من ساكنة الرباط ونواحيها
مأخود من موقع وزارة
الثقافة المغربية
750 سنة قبل الميلاد
وصول الفينقيين إلى المغرب
و نشاط المبادلات التجارية بين الأمازيغ والفينقيين
663 سنة قبل الميلاد هجرات أمازيغية مكثفة نحو إسبانيا
500 سنة قبل الميلاد بداية هجرات يهودية نحو المغرب
بمساعدة التجار الفينيقيين
450 سنة قبل الميلاد
اعتناق المغاربة للديانة
اليهودية وانتشار اللغة العبرية
400 سنة قبل الميلاد حاكم قرطاج
يطلب دعم عسكري من ملك المغرب
350 سنة قبل الميلاد تشييد مدينة وليلي الواقعة
بالقرب من مدينة ليكسوس شمال غرب المغرب
206 سنة قبل الميلاد ملك المغرب باكا يساعد الأمير
مسينيسا ب 4000 فارس لمحاربة خصومه
133 سنة قبل الميلاد الملك الأمازيغي
بوكوس الأول يعتلي عرش مملكة موريطنية
110 سنة قبل الميلاد الملك الأمازيغي بوكوس الأول
يتحالف مع الرومان ضد يوكرتن ملك مملكة نوميديا
86 سنة قبل الميلاد الملك الأمازيغي يوبا الثاني
يتخد مدينة وليلي عاصمة لمملكة
موريطنية المغربية
38 سنة قبل الميلاد
الملك الأمازيغي بوكوس الثاني
يستولي على اراضي اخيه بوكود
مستغلا وجود الملك بوكود في حملة عسكرية في إسبانيا
بعد العودة اجبر بوكود إلى الفرار عند صديقه الروماني انتونيو في الشرق
سنة 05 ميلادية الملك الأمازيغي يوبا الثاني يشيد معملا لصناعة
الصباغات المستخرجة من المحار في مدينة موغادور
الصويرة الآن بهدف تصديرها إلى روما
سنة 17 ميلادية بداية الحرب الاهلية
أمازيغ جنوب مملكة موريطنية
يخوضون حرب شرسة
ضد الملك الأمازيغي بطليموس
سنة 20 ميلادية الملك الأمازيغي
بطليموس يطلب مساعدة عسكرية
من الرومان لاخماد الثورة في مملكة موريطنية
سنة 24 ميلادية انتهاء الحرب الاهلية التي خاضها
الأمازيغ ضد الملك الأمازيغي بطليموس ورغم فوز بطليموس
والرومان الا انهما عانا الكثير من الخسائر في المشاة والفرسان
سنة 38 ميلادية ولادة الاميرة دروسيلا البنت الوحيدة للملك
الأمازيغي بطليموس المعروفة باسم دروسيلا موريطنية
سنة 40 ميلادية اغتيال الملك الأمازيغي بطليموس
من طرف ابن خالته الروماني
كاليجولا امبراطور روما
سنة 40/44 ميلادية
ثورة ايديمون
انصار الملك بطليموس
ضد الرومان في موريطنية الطنجية
سنة 43 ميلادية الجنرال الأمازيغي الموريطاني
لوسيوس كيتيوس وجنوده يقفون ضد انصار بطليموس
ويساندون الرومان في اخماد ثورة ايديمون
سنة 44 ميلادية سقوط موريطنية الطنجية تحت هيمنة الرومان
سنة 100 ميلادية اعتناق المغاربة للديانة المسيحية وانتشار اللغة اللاتينية
سنة 117 ميلادية الجنرال الأمازيغي لوسيوس كيتيوس يصبح
قائد جيوش روما و حاكم مقاطعة يهودا في فلسطين
سنة 162 ميلادية اساقفة الكنائس الأمازيغية
ينشرون المذهب المسيحي
المغربي في إسبانيا
سنة 284 ميلادية
ثورة الأمازيغ
ضد الرومان
نتج عنها طرد كل
ما هو روماني من المغرب
سنة 303 ميلادية القديس الأمازيغي المغربي
فيكتور الذي كان جندي في الحرس الامبراطوري
الروماني يقتل بعدما اقدم على تحطيم اصنام
و طاولات المذابح الوثنية في ميلانو
سنة 362 ميلادية القديس الأمازيغي
المغربي زينو ينتخب أسقف على الكنيسة
الكاتوليكية في مدينة جيرونا شمال إيطاليا
سنة 500 ميلادية الملك الأمازيغي ماسونا
يؤسس مملكة غارمول مملكة مسيحية أمازيغية
و يتخد مدينة التافا ـ مدينة قرب تلمسانـ عاصمة للمملكة
وينصب ماجينوس على سفار و ماكسيموس وكيل نيابة التافا
وليدير وكيل نيابة على سيفيريانا كاسترا
سنة 600 ميلادية أمازيغ صنهاجة
يقسمون المغرب كله إلى إمارات أمازيغية مستقلة












 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©