وبعد عشر سنوات منذ إنشائها ستكون صدانا في شهر فبراير بحله جديده وتحديث شامل كشعار و تصميم وتغيرات في مجلس الإدارة وضخ وجوه جديده بحول الله

 
 عدد الضغطات  : 722
 
 عدد الضغطات  : 3446  
 عدد الضغطات  : 3163  
 عدد الضغطات  : 16017  
 عدد الضغطات  : 3771  
 عدد الضغطات  : 7586


 
 
العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > غواية السرد
 
 

غواية السرد خيالات تحلق في فَضَأءاتْ القِصَة..الرِواية..المَسرًحٍية

الإهداءات
ليلى على من وسام صدانا الذهبي 2017 : الف مبارك للمكرم والمكرمين والف مبارك لصدانا واادارتها وأعضائها ..والى احتفاليه اخرى بعون الله وحله جديده لصدانا قريبا ناجى السنباطى من مصر : مبروك لمؤسسة صدانا وفروعها ومؤسسيها والقائمين عليها مرور عشر سنوات من الخير ...ويحسب لها تجميع الأمة العربية شعبيا وليس رسميا أسماء صقر القاسمي من إبادة الغوطة الشرقية : تفوح مذابح ويزيد فتك ‬ / وصار الدمعُ في عيني دمشقا ‬.... ‫ لقد صار التراب نبيذ حرب ‬/ ‫لتجار الدما غربا وشرقا ‫#أسماء_صقر_القاسمي أسماء صقر القاسمي من وسام صدانا 2017 : باقات ورد لكل من ساهم في اظهار هذا الحدث بشكله المميز الذي نراه وشكرا خاص لمدير عام الصالون الأدبي لصدانا عائشة الفزاري ونلتقى بحول الله على حدث مماثل في2019 واحداث أخرى في 2018 آية يوسف من السودان : آية يوسف السودان عمل وإنجاز يحلق بنا في فضاء العطاء وروح المودة والإخاء كل التهاني ليلى على من وسام صدانا الذهبي 2017 : دامت صدانا غيمة هاطلة بامطار الإبداع...شكرا لمدير عام الصالون عائشة الفزراية تمثيلهاا صدانا في هذا الحدث الهام وانجازه على خير وجه....شكرا للجميع ومبارك للجميع إ هذا الإنجاز الأدبي الفاخر سامية بن أحمد من صدانا المحبة والسلام : باقة ورد هدية لصدانا لهذا الإنجاز الكبير المشرف جداا.تسليم وسام صدانا الذهبي والدروع التقديرية والإحتفاء بالمتميزين بسلطنة عمان ..ألف مبرووك للشاعرة عائشة الفزاري التي مثلت صدانا خير تمثيل.ألف مبارك للشيخة أسماء صقر القاسمي مالكة صدانا هذا التميز والتألق.. مفيد نبزو من سوريا : مفيد نبزو سوريا مع التهنئة القلبية أملنا توسيع النشاطات إلى فعل واقعي من خلال المهرجانات والأمسيات واللقاءات والجوائز المحفزة دمتم ودامت صدانا منكم وإليكم والسلام عليكم

آخر 10 مشاركات
قالت الشاعرة اسماء القاسمي عن قصيدتها (وشاح جنوني)، انها وليدة اللحظة : (الكاتـب : وجدان عبدالعزيز - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 06:31 AM - التاريخ: 02-26-2018)           »          رسائل الشكر من المكرمين لسمو الشيخة أسماء القاسمي (الكاتـب : عائشة الفزاري - آخر مشاركة : ليلى على - مشاركات : 13 - المشاهدات : 54 - الوقت: 04:45 AM - التاريخ: 02-26-2018)           »          كنتُ حبيبة زوربــا . (الكاتـب : عزة رجب - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 4 - المشاهدات : 25 - الوقت: 04:41 AM - التاريخ: 02-26-2018)           »          الفيديوهات الخاصه بالحدث (الكاتـب : عائشة الفزاري - آخر مشاركة : ليلى على - مشاركات : 11 - المشاهدات : 74 - الوقت: 04:39 AM - التاريخ: 02-26-2018)           »          وسام صدانا الذهبي للعام 2017 (الكاتـب : admin - آخر مشاركة : ليلى على - مشاركات : 78 - المشاهدات : 920 - الوقت: 04:33 AM - التاريخ: 02-26-2018)           »          وخز الحنين (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 7 - المشاهدات : 65 - الوقت: 04:24 AM - التاريخ: 02-26-2018)           »          مهداة إلى الشاعرة (عائشة الفزاري) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 25 - المشاهدات : 319 - الوقت: 04:18 AM - التاريخ: 02-26-2018)           »          إلى ابنة الأوراس(مهداة للشاعرة سامية بن أحمد) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 28 - المشاهدات : 309 - الوقت: 04:15 AM - التاريخ: 02-26-2018)           »          ماسِحة الأحذية . (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 14 - المشاهدات : 107 - الوقت: 02:02 AM - التاريخ: 02-26-2018)           »          زوجةالباشا:القسم السادس والأخير ::بقلم ناجى عبدالسلام السنباطى (الكاتـب : ناجى السنباطى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 01:58 AM - التاريخ: 02-26-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-20-2018, 10:45 PM   #1
عروبة شنكان
كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  2 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (07:30 AM)
 المشاركات : 3,439 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

Angry غُصن الزيتون




غُصن الزيتون


كفر جنة التي تبعدُ مسافة أمل عن عيونها، كانت تحت طيرانهم، كان الشمال في فؤادها يحترق، وكان في خاطِرها وطنٌ، تدعو الإله أن يصونهُ وأن يعود آمناً مُطمئناً.. بِكُل حرقة راحت تُتابِعُ عملياتهم الجوية والبرية..لمحت آثار دباباتهم تقترِبُ من بلدتها، وجحافِلٌ دولية تتناوب بتوصيف المعارك.. لم تستطع مُغالبة دموعها، تلك البلدة الجميلة التي كانت تتجه إليها خطوات الطلبة في رحلات الربيع المدرسية، شلالاتها المُستلقية خلف الجبال.. حناجر الطفولة وهي تصرخ باستقبال قطار النُزهات الصيفية! شجر الزيتون العتيق، الذي أضحت أغصانهُ عناوين حركاتهم! على امتداد اللون الأخضر اِمتدت الحياةُ باسمِةً هُناك، عشق ضفائرها الخجولة، تابع خطواتها البريئة، وخلف إحدى التلال اِختلس النظر إلى قدها، أهداها وردة أهدته عمراً من الوئام..ضجت البلدة بالحديث عنهما كللها ياسميناً وحملها إلى داره لِيبدأ النبضُ بِرفقتها.. صباح أحد الأيام قرر المغادرة إلى الدولة المُجاورة إرضاءً لِطموحهِ، وهناك بدأ اسمه كصحفي يكبر ويكبر، كبرت معهُ، وكبر طفلهما وكبرت الأماني، وتوردت الأحلامُ ببناء وطنهما.. ما إن أُعلِنت عمليات غُصن الزيتون حتى رافق الحملات المُتجهة إلى بلدته الجميلة، التي اِحتج قلمهُ على اجتياحها.رصد جبهات إطلاق النار، ورسم الجهات الأربعة لِبلدته بقلبهِ وعقلهٍ قبل تقديمها لِشاشات التلفزة..أغضب صانعي القرار..أطبق بكلماتهِ على أنفاسِ التكتُلات المُعادية رصدته فوهات بنادِقهم..توسد العراء رصداً للأحداث، نسفهُ طيران الحُلفاء..تمعن طفلهُ بالنظر إلى الصورة المعروضة في التلفزيون.. هتف غاضِباً أمي.. أمي لقد استُشهِد أبي...

مازالت المعارك مستمرة

شمال غرب الوطن الغالي........

الحُرية لأغصان الزيتون.......


"كفر جنّة" تابعة لمدينة عفرين في ريف حلب الشمالي







 
 توقيع : عروبة شنكان



رد مع اقتباس
قديم 01-20-2018, 10:51 PM   #2
عائشة الفزاري
الإداره ..مدير عام الصالون الثقافي/شاعرة عُمانية


الصورة الرمزية عائشة الفزاري
عائشة الفزاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1068
 تاريخ التسجيل :  31 - 10 - 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (10:08 PM)
 المشاركات : 9,713 [ + ]
 التقييم :  21
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



ماأجمل مايخطه يراعك / فكرك عروبة
تحليق رائع في سماء التميز
و نص آخر رائع

دمت وسلمتِ


 
 توقيع : عائشة الفزاري



رد مع اقتباس
قديم 01-21-2018, 05:22 AM   #3
أحمد القطيب
شاعر مغربي /إداري


الصورة الرمزية أحمد القطيب
أحمد القطيب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  16 - 2 - 2009
 أخر زيارة : اليوم (04:31 AM)
 المشاركات : 1,020 [ + ]
 التقييم :  18
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male

اوسمتي

افتراضي



تحية للأخت عروبة..

علّمنا أرسطو أن الأديب أعظم من المؤرخ ،لأن المؤرخ يقول ما كان.. بينما الأديب يقول ما كان وماسيكون، لهذا ارتجت نهاية الأسرودة بنقض الواقع(تستمر المعارك) بالحلم (الحرية لأغصان الزيتون) فهي نبوءة الأقصوصة وغدها المسكوت/الموعود.
و الأقصوصة لا تكتفي برصد الواقع بل تدينه بطريقة لمحية رائعة؛ عبر تتبع تضحيات كبرى في الحياة الخاصة لشخصية الصحفي ومجهوده في التكوين المهني ، وتكوين الأسرة وغرس أطفال جدد في تربة الوطن المركز في صورة مصغرة هي بلدة
"كفر جنّة" التابعة لمدينة عفرين في ريف حلب الشمالي(سوريا).
وفي هذا التركيز تأطير تمثيلي للصورة العامة بحديها وهما جمال الربوع والمشاهد الطبيعية/وقبح الحرب ومآسيها ومعاناة الغربة.. والتمحرق بتتبع ويلات الحرب كصحفي والاستشهاد بما يمثله للوطن(الأسرة الكبيرة) وللأسرة الصغيرة في معنى التضحية والإيثار ونكران الذات .
والرسالة الكبرى هنا تقول إن حب الوطن والتضحية من أجله أغلى من القيم الأخرى (كحب الزوجين-و حب الأبناء)..ونبوءة النص الثانية أن خامة الوعي الإيجابي تستمر من الجيل السابق إلى الجيل اللاحق ؛لأن الطفل وعى من خلال صورة أبيه الشهيد ، المعروضةِ على شاشةالتلفاز مدلول الاستشهاد مفهوما وتمثّلا..
ويبقى الوطن مابقي أبناؤه الأوفياء..


 

رد مع اقتباس
قديم 01-21-2018, 07:56 PM   #4
عروبة شنكان
كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  2 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (07:30 AM)
 المشاركات : 3,439 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عائشة الفزاري مشاهدة المشاركة
ماأجمل مايخطه يراعك / فكرك عروبة
تحليق رائع في سماء التميز
و نص آخر رائع

دمت وسلمتِ
كل الشكر قراءتك، وتقييمك الغالي عائشة
محبتي وتقديري


 
 توقيع : عروبة شنكان



رد مع اقتباس
قديم 01-21-2018, 08:24 PM   #5
عروبة شنكان
كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  2 - 2 - 2014
 أخر زيارة : اليوم (07:30 AM)
 المشاركات : 3,439 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القطيب مشاهدة المشاركة
تحية للأخت عروبة..

علّمنا أرسطو أن الأديب أعظم من المؤرخ ،لأن المؤرخ يقول ما كان.. بينما الأديب يقول ما كان وماسيكون، لهذا ارتجت نهاية الأسرودة بنقض الواقع(تستمر المعارك) بالحلم (الحرية لأغصان الزيتون) فهي نبوءة الأقصوصة وغدها المسكوت/الموعود.
و الأقصوصة لا تكتفي برصد الواقع بل تدينه بطريقة لمحية رائعة؛ عبر تتبع تضحيات كبرى في الحياة الخاصة لشخصية الصحفي ومجهوده في التكوين المهني ، وتكوين الأسرة وغرس أطفال جدد في تربة الوطن المركز في صورة مصغرة هي بلدة
"كفر جنّة" التابعة لمدينة عفرين في ريف حلب الشمالي(سوريا).
وفي هذا التركيز تأطير تمثيلي للصورة العامة بحديها وهما جمال الربوع والمشاهد الطبيعية/وقبح الحرب ومآسيها ومعاناة الغربة.. والتمحرق بتتبع ويلات الحرب كصحفي والاستشهاد بما يمثله للوطن(الأسرة الكبيرة) وللأسرة الصغيرة في معنى التضحية والإيثار ونكران الذات .
والرسالة الكبرى هنا تقول إن حب الوطن والتضحية من أجله أغلى من القيم الأخرى (كحب الزوجين-و حب الأبناء)..ونبوءة النص الثانية أن خامة الوعي الإيجابي تستمر من الجيل السابق إلى الجيل اللاحق ؛لأن الطفل وعى من خلال صورة أبيه الشهيد ، المعروضةِ على شاشةالتلفاز مدلول الاستشهاد مفهوما وتمثّلا..
ويبقى الوطن مابقي أبناؤه الأوفياء..
يبقى الوطن شامخاً، وتبقى النفوس الأبية حامية سياجه، تدافع عن هويته
سرني قراءتك نصي، والوقوف على التفاصيل التي ذهبت إليها
كل الشكر لكم أ. أحمد
المرور والتعليق والتقييم
تحيتي وتقديري


 
 توقيع : عروبة شنكان



رد مع اقتباس
إضافة رد


(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 3 :
أحمد القطيب, عائشة الفزاري, عروبة شنكان
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w