عدد الضغطات  : 4389
 
 عدد الضغطات  : 4506  
 عدد الضغطات  : 734  
 عدد الضغطات  : 17180  
 عدد الضغطات  : 4683  
 عدد الضغطات  : 8925


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > غواية السرد

غواية السرد خيالات تحلق في فَضَأءاتْ القِصَة..الرِواية..المَسرًحٍية

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
سيجارة منطفئة (الكاتـب : أحمد القطيب - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 25 - المشاهدات : 1997 - الوقت: 11:45 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 653 - المشاهدات : 30925 - الوقت: 09:19 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          الْأَسَدُ والْأَرْنبُ (أسرودة شعرية) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 200 - الوقت: 07:46 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          نتمنى الشفاء العاجل والسلامة والعافية للرائعة ذكرى لعيبي (الكاتـب : سامية بن أحمد - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 3 - المشاهدات : 33 - الوقت: 01:21 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          الابراج اليوميه (الكاتـب : فاطمة بوهراكة - آخر مشاركة : سحربحري - مشاركات : 167 - المشاهدات : 6985 - الوقت: 06:46 AM - التاريخ: 09-18-2019)           »          تهنئة للدكتور والشاعر إبراهيم وشاح (الكاتـب : غادة نصري - آخر مشاركة : بهيج مسعود - مشاركات : 13 - المشاهدات : 509 - الوقت: 05:07 AM - التاريخ: 09-18-2019)           »          نكت (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 01:20 PM - التاريخ: 09-17-2019)           »          شعر عن الوطن (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 16 - الوقت: 01:03 PM - التاريخ: 09-17-2019)           »          البيت الكوبي (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 16 - الوقت: 12:56 PM - التاريخ: 09-17-2019)           »          العيدُ عيدُكِ....(8 مارس اليوم العالمي للمرأة ) (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 14 - المشاهدات : 512 - الوقت: 10:39 PM - التاريخ: 09-16-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-25-2019, 02:18 AM   #1
عروبة شنكان
عضو مجلس الإدارة / كاتية سورية


الصورة الرمزية عروبة شنكان
عروبة شنكان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3334
 تاريخ التسجيل :  1 - 2 - 2014
 أخر زيارة : يوم أمس (11:45 PM)
 المشاركات : 3,750 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الصدى الوسام الذهبى وسام العطاء 

اوسمتي

Angry لوحة عميقة



لوحة عميقة
ـ اِنهال عليها بالسب والشتم وبعبارات قاسية، موجعة مؤلمة، فتح الباب غاضباً ثم غادر المنزل، مخلفاً وراءه كمشة عيال، وبضع ليرات لن تسد رمق أصغر هم! تراجعت عن عنفوانها تحت تهديداته وأرسلت في طلب أخيها تستنجد وتطلب العطف.
اشتكت وبكت، وتألمت وثارت حتى ملأ صوتها أرجاء المنزل الصغير المكون من حجر وطين ومجموعة كبيرة من ذكريات مؤلمة.خبأتها في كل ركن وزاوية، إنها تعبت منه ومن طلباته وقلة نفقاته عليها وعلى أطفاله..
هي المرة الأولى التي تفتح أوراقها عاصفة! لم يكن يعلم بأنها تعاني من مجموعة خيبات، تدني أخلاقي وربما ربما إدمان وسُكرٌ وكثيرٌ من خمول وقلة حيلة. تألم لمصاب أخته الوحيدة المدللة التي نأت عن مجتمعها، واستسلمت للآلام.
انتصف الليل، ودخلت الطيوب أعشاشها، وسكنت أرصفة الشوارع، هدأ كل شيء، حتى ثورة غضبها وتمردها وبكاؤها..تريد أن يعود، وتعد نفسها بالصبر من جديد، وتحمل مالايُطاق منه، مرضاة لأطفالها وأطفاله! الذين توسدوا سواعدهم بد الوسائد، على أمل أن يكبرون ويتوجون صبرها عملاً ونجاحات متوالية.
صفعت الباب أيادي الجيران، لقد عاد محمولاً على الأكتاف، زوجها الذي طغى وتكبر ، عنفها وآلمها وقفت مذهولة، لم تتمنى في حياتها الاستمرار معه، سوى تلك الليلة التي شعرت بتأخيره على غير العادة، وتمنت عودته!
هاقد عاد، والكفن آخر ثيابه، وقف في وداعه أطفاله الذين سئموا تصرفاته، ورضوا بالقليل لأجل غدهم ورسم مسيرة مستقبلهم بإشراقة أمل، مع تباشير وردية كثيرة لوالدتهم التي وقفت تتأمل لحظات الوداع بكل دهشة وذهول.
توفي زوجها العنيد، والأب القاسي، مخلفاً وراءه ثروة تعد أبناؤه بتحقيق أحلامهم، ووئد بؤرات البؤس والشقاء التي عايشوها بكل ألم وحزن.بكل جنون وصبر..




 
 توقيع : عروبة شنكان

[


رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©