عدد الضغطات  : 6162
 
 عدد الضغطات  : 6278  
 عدد الضغطات  : 2016  
 عدد الضغطات  : 19797  
 عدد الضغطات  : 6272  
 عدد الضغطات  : 10292


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > مجلس أسماء بنت صقر الثقافي > يوميات وعادات

يوميات وعادات ركن خاص بتفاصيل يومك فضائك الخاص تقاليد وعادات بلدك وكل جميل تود رسمه هنا

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
رمضان مبارك 2023 (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 10 - المشاهدات : 251 - الوقت: 07:58 AM - التاريخ: 04-01-2023)           »          رباعيات (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 2548 - المشاهدات : 179952 - الوقت: 02:47 PM - التاريخ: 03-31-2023)           »          مدارج حبه (الكاتـب : بغداد سايح - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 58 - الوقت: 07:24 AM - التاريخ: 03-30-2023)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 1121 - المشاهدات : 126620 - الوقت: 04:55 PM - التاريخ: 03-28-2023)           »          اَلْمَرايا الماضِية (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 641 - الوقت: 03:59 PM - التاريخ: 03-24-2023)           »          احتفاء (الكاتـب : عبدالسلام مصباح - مشاركات : 0 - المشاهدات : 244 - الوقت: 03:44 AM - التاريخ: 03-22-2023)           »          ذكريات العمر الجميل وحديث عن كرة القدم والعمل والهواية (الكاتـب : ناجى السنباطى - مشاركات : 2 - المشاهدات : 785 - الوقت: 06:55 PM - التاريخ: 03-17-2023)           »          عيد الاحزان والاسرى في عتمة الزنزان/ د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 2 - المشاهدات : 483 - الوقت: 07:30 PM - التاريخ: 03-16-2023)           »          قالوا زمان ... مثل شعبي تحت المِجهر . (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 53 - المشاهدات : 34796 - الوقت: 12:20 AM - التاريخ: 03-13-2023)           »          تحية الى المرأة في 8 آذار / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 2 - المشاهدات : 609 - الوقت: 05:32 AM - التاريخ: 03-11-2023)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-29-2022, 06:23 AM   #1
خديجة عياش
مشرفة / شاعرة مغربية


الصورة الرمزية خديجة عياش
خديجة عياش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4026
 تاريخ التسجيل :  17 - 10 - 2017
 أخر زيارة : 01-23-2023 (07:15 PM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الاشراف 

اوسمتي

افتراضي يوميات شوكة صبّار- الشوكة 31



****** عرّى موسم الحصاد عن ساقه باكرا، ورمى بعباءته على حقول الأفوكا التي تسربت إلى القرية، كنوع من الاستعمار الاستثماري للإسبان، لازلنا نراوغ الشرّائين، الذين يرسلون وسطاءهم لاغرائنا ببيع قطعة الأرض التي ترك والدي رحمه الله، مشروع رابح لحقل أفوكا كبير، وهي المستريحة على الطريق الرئيسي للقرية.
ومن خلف تلك الحقول القريبة، لا تسمع غير همهمات مبحوحة، ونحيب يعلو ويخفت، ستنام الدور عارية مكشوفة، لا سقف لبيوت القرية اليوم،* ستظل الأبواب مشرعة، قد كسر البحر كل السُّقط والأقفال، حتى قلب الأمهات لم يرحمه، فقد كسر الأضلاع، وانتزعه من غفوته، وجلاله، ثم مرّغه بالرمل الحارق، وقذفه بموجة سوداء، لولبته كقطعة خشبية لفظتها إحدى قوارب الصيد، حين فكت تعاقدها مع مسمار صدىء.
****** تبلّلت القرية بدموع الأمهات، حتى كروم التين أسقطت صغارها، رأيتهم بعيني يدرجون على عتبة الباب، مغادرين، لم تقدر دالية العنب على نشيج الرجال فهوت عناقيدها المرة، وهم يستظلون تحت عريشتها، حتى تخرج دموعهم طرية، ولا تجففها عيون الشمس في ذاك اليوم القائض، دموع الرجال لا تسيل على الخذوذ، بل تسقط كالنيازك، فتحفر عميقا بالأرض، وقد تروي بذرة غافية منذ سنوات.
******* للحزن أظفار وأنياب، وشهية مفتوحة، ووجه مقبوح، لا تقاسيم له، لا هوية له، يظل يتلوّن حسب نوع الموجوع، ودرجة الوجع...يسمع من قريب خوار العجول والأبقار وصياح الديكة، ونباح الكلاب، حتى نبات الصبار، صار لينا طريا ذاك اليوم، فقد أخفى تينه الشوكي، كي لا تؤذي شوكاته عيون الباكين الذين يمرون حذاءها، يكفي ما بها من قذى وعوار كما أجهشت الخنساء.
تسمع قرقعة أكواب القوة السوداء، تقدم في صوان كبيرة للمعزّين، القهوة السواد تغرف من أنهار السواد التي غطت القرية، وأغرقتها في كأس الكأبة، من يعزي من؟ وكل أهل القرية مكلومين، مجروحين لا تمتد يدهم في هذه اللحظة إلا إلى مناديلهم المطرّزة بالطرز الفاسي أو الرباطي، ومنهم من زهد حتى في المناديل الورقية، فدس دمعته بكم قميصه. الأمر مختلف عندنا بالمدينة، تقدم (براريد) الشاي بالنعناع، وصحون الزبدة والعسل، بينما قصاع الكسكس تأتي من كل الأطراف، فتلت حباتها نساء بذرن بالخير، يشمّرن على سواعدهن الملتفة على القصاع والسميد والغربال كلبلاب عجوز، يغنين لحبات السميد أغانيهنّ الحزينة المرتجلة، حتى تذرف السميد لذتها الحزينة وهي تمتزج بمرق الخضر السبعة ولحم الضأن.
******** في زاوية البيت الطيني لإحدى فقيرات القرية، تتكور امرأة ستينية، أو هكذا يبدو عليها، أليس الحزن بكاف لأن يمتصّ غضاضة كل طري، أن يجفف ماء البرعم المجدول* على مشبك حبل الغسيل؟ أليس للحزن فريقا مدرّبا، يهاجم بكتائب غفيرة، لا تذر أخضر إلا يبّسته، ولا قويا إلا عجّزته، ولا صلبا إلا ليّنته؟ أليس الحزن كائنا زئبقيا، بلا روح ولا نظر، يعشب في دواخلنا حدّ التجدّر...؟
***** لا يلبس لدينا السواد حدادا، حتى الموت نستقبله بالأبيض والزغاريد، فشعر العزباء (ياقوت) يُعطَّر بزرقة البحر، وتضفره عنوة يد حورية مهووسة بنوبات الموضة. لم يلفظ البحر الجتثة بعد، حتى البحر يحتاج إلى (ياقوت) تمتطي موجه، وتعلّم أصدافه كيف تحتفظ بالضوء بعيدا عن عيون البكاة، البكاة أم ثكلى، أتعبتها السنون، والخدمة في حقول الأغنياء والإسبان، لتُسلم شابا في عقده الثاني إلى قارب الموت، متأبطا يد أخته ذات السبعة عشر ياقوتة، ملولبان داخل حلم دائري، مركزه قلب الأم، ومحيطه ما خضر من الألام والأحلام، ويد البحر أطول من أه، تفرش كفها لكل قارب هارب من النار إلى النار، وتحوطه بقلب يابس لا يعرف للبلل طريقا، فقط هي النوارس تتقن فن الاصطياد.
لم تركب القارب ياقوت وحدها، إنهم حشد من شباب القرية، أشرعوا أذرعهم للبحر... فاطمة، أشرف، سارة، عبد الجليل، غالية...غالية رخُص دمها على مقاعد البرلمان، على أجندة البرامج الانتخابية، التي وعدها مترشحوها أن يضمنوا عيشا كريما لها ولأيتامها، فداست حبل كذبهم إلى قارب النجاة، ليكون الموت نجاة من قفة المنافقين.

*تمّ مؤخرا إلقاء القبض على العصابة المتخصصة بالهجرة السرّية بشمال المغرب، حيث نصبت خيمة العزاء الكبيرة.



 
التعديل الأخير تم بواسطة خديجة عياش ; 10-30-2022 الساعة 02:30 AM

رد مع اقتباس
قديم 11-01-2022, 05:09 AM   #2
نرجس ريشة
مشرفة / شاعره مغربية


الصورة الرمزية نرجس ريشة
نرجس ريشة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3481
 تاريخ التسجيل :  28 - 9 - 2014
 أخر زيارة : 03-13-2023 (12:23 AM)
 المشاركات : 2,313 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



لله ذرّك أيتها الصبارة التي تسكب الحرف في قالب من الكريستال ، شفيفٌ صلبٌ ،واضحٌ صعبُ المنال.
طافت بنا الشوكة هذه بين دهاليز الموت وأسبابه وطقوسه حتى كاد النص ينطق برائحة البخور والعسل وما تحضره النسوة وهن يرددن آخر التراتيل .
بوركتِ من حرف عزيزتي .


 
 توقيع : نرجس ريشة

من أكون ؟؟؟ سؤالُ عيونٍ يُضارع عطش التّائهين
و الجواب سراب
و أنا هنا
أعتاد طعم دمي بين شفتيّ
على أن أترُكَني قُوتًا
لِأسْراب الشّتاء
....
نرجس ريشة


رد مع اقتباس
قديم 11-01-2022, 05:24 PM   #3
خديجة عياش
مشرفة / شاعرة مغربية


الصورة الرمزية خديجة عياش
خديجة عياش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4026
 تاريخ التسجيل :  17 - 10 - 2017
 أخر زيارة : 01-23-2023 (07:15 PM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



يحفظك الله لالة نرجس، قد فاح عطرك هنا، وملأ الأنفاس...
لا حرمتُ هذا القلب الطيّب.


 

رد مع اقتباس
قديم 11-02-2022, 10:14 PM   #4
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : اليوم (07:58 AM)
 المشاركات : 46,330 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



الرائعة خديجة .. أتحفتينا
كوني بخير


 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
قديم 11-05-2022, 06:35 PM   #5
خديجة عياش
مشرفة / شاعرة مغربية


الصورة الرمزية خديجة عياش
خديجة عياش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4026
 تاريخ التسجيل :  17 - 10 - 2017
 أخر زيارة : 01-23-2023 (07:15 PM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



الجميلة غادة
يخضرّ حرفي حين حضورك، ويزهر...


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©