عدد الضغطات  : 6163
 
 عدد الضغطات  : 6279  
 عدد الضغطات  : 2017  
 عدد الضغطات  : 19797  
 عدد الضغطات  : 6274  
 عدد الضغطات  : 10293


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > غواية السرد

غواية السرد خيالات تحلق في فَضَأءاتْ القِصَة..الرِواية..المَسرًحٍية

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 1122 - المشاهدات : 126666 - الوقت: 01:52 AM - التاريخ: 04-02-2023)           »          رمضان مبارك 2023 (الكاتـب : غادة نصري - مشاركات : 10 - المشاهدات : 266 - الوقت: 07:58 AM - التاريخ: 04-01-2023)           »          رباعيات (الكاتـب : بغداد سايح - مشاركات : 2548 - المشاهدات : 180007 - الوقت: 02:47 PM - التاريخ: 03-31-2023)           »          مدارج حبه (الكاتـب : بغداد سايح - آخر مشاركة : غادة نصري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 65 - الوقت: 07:24 AM - التاريخ: 03-30-2023)           »          اَلْمَرايا الماضِية (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 646 - الوقت: 03:59 PM - التاريخ: 03-24-2023)           »          احتفاء (الكاتـب : عبدالسلام مصباح - مشاركات : 0 - المشاهدات : 251 - الوقت: 03:44 AM - التاريخ: 03-22-2023)           »          ذكريات العمر الجميل وحديث عن كرة القدم والعمل والهواية (الكاتـب : ناجى السنباطى - مشاركات : 2 - المشاهدات : 794 - الوقت: 06:55 PM - التاريخ: 03-17-2023)           »          عيد الاحزان والاسرى في عتمة الزنزان/ د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 2 - المشاهدات : 487 - الوقت: 07:30 PM - التاريخ: 03-16-2023)           »          قالوا زمان ... مثل شعبي تحت المِجهر . (الكاتـب : نرجس ريشة - مشاركات : 53 - المشاهدات : 34821 - الوقت: 12:20 AM - التاريخ: 03-13-2023)           »          تحية الى المرأة في 8 آذار / د. لطفي الياسيني (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 2 - المشاهدات : 613 - الوقت: 05:32 AM - التاريخ: 03-11-2023)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-20-2022, 01:27 PM   #1
فضيلة زياية
شاعرة جزائرية


الصورة الرمزية فضيلة زياية
فضيلة زياية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3616
 تاريخ التسجيل :  5 - 4 - 2015
 أخر زيارة : 03-06-2023 (08:35 PM)
 المشاركات : 493 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
افتراضي ((كيد حبة الزيتون))!!!



((كيد حبة الزيتون))!!!
-فضيلة زياية ( الخنساء)-

اجتمع رجلان اثنان على خوان الطعام...
مد أحدهما شوكته نحو حبة من الزيتون...
كان تتراءى بلونها الأخضر السندسي...
وهي تختال في أبهة هندام فصل الربيع...
مزهوة بلباسها البهي الجميل اللافت للانتباه.

كانت حبة الزيتون تقفز وتنط هنا وهناك...
متحدية أسنان شوكة الرجل في صمود...
يصر الرجل على غرز أسنان شوكته...
بعناد كبير في عيني حبة الزيتون...
وكان -في كل مرة- صيادا فاشلا منكود الحظ...

أمام خفة حركة، حبة صغيرة الحجم...
لكنها تتعنتر في عنجهية لا تقاوم...
وفي لحظة قانطة جدا من اليأس...
أحجم الرجل بكثير من عزة النفس...
عن ملاحقة حبة الزيتون، غير آسف عليها...
التي أرته النجوم في عز وقت الظهر...

حين رأى مؤاكله استسلامه المفاجئ...
قرر أن يخوض هذه المعركة المثيرة...
ولا تهمه نتائج إقدامه على المغامرة...
صوب شوكته في عيني حبة الزيتون...
ومن السهم الأول، أصاب الهدف...
وظفر بكنزه الثمين المنشود من غير تعب!!!

تعجب منه صاحبه، وراح يرسم عشرات...
من علامات الاستفهام المرتبكة بالحيرة...
توقف عن الأكل، ثم استدار نحوه، وقال له:
منذ بداية شروعي في الأكل...
وأنا في حرب ضروس مع حبة الزيتون...
فلم تنصع لي، ولم أفلح في ترويضها...

كنت -كلما أردت ترويصها- تجفل مني...
وهي تقفز وتنط هنا وهناك، كأنها...
تريد أن تحمي نفسها من خطر معين...
عجيب غريب جدا، أنك قد أصبتها في قلبها...
من التصويب الأول، ولم تكلفك عناء كبيرا...

ابتسم صاحبه في وقار، ثم قال له:
كنت تلهث خلفها راكضا بقوة وفي عناد كبير...
وكنت تريدها لك بعزيمة وإصرار...
لكنك قد أتعبتها وأرهقت حركاتها...
وحين راحت تراوح مكانها دون حراك...
أتت إلي -بمحض إرادتها- ومن غير أن أرغمها...

((خلاصة القصة))!!!

- قد تكون الأشياء الجميلة في متناول أيدينا، غير أننا نبحث عنها بعيدا.
- الإلحاح على الحصول على الشيء، يجعل ذلك الشيء عزيز المنال، حتى وهو تافه...
- إذا غلا عليك شيء، فأرخصه بالترك، فسوف يكون أرخص ما يكون إذا غلا.
- القناعة كنز لا يفنى. كل مما يليك، ولا تمد يدك في مساحة الطبق كله.
- وآخر دعوانا: أن الحمد لله رب العالمين.



 

رد مع اقتباس
قديم 10-21-2022, 01:27 AM   #2
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (07:58 AM)
 المشاركات : 46,330 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



قصة رائعة بالفعل
القناعة فعلا كنز لا يفنى
لهث كثيرا وعاد بخفي حنين


 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
قديم 10-21-2022, 03:08 PM   #3
فضيلة زياية
شاعرة جزائرية


الصورة الرمزية فضيلة زياية
فضيلة زياية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3616
 تاريخ التسجيل :  5 - 4 - 2015
 أخر زيارة : 03-06-2023 (08:35 PM)
 المشاركات : 493 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
افتراضي



غاليتي الحبيبة "عادة نصري"!

أولا: مرحبا بي عندكم بمنتدانا الجميل...
وهنيئا لنا بعودته الميمونة المباركة.

فعلا! لقد كانت حبة الزيتون تتملص من شوكة الرجل...
بكل ما أوتيت من قوة، وهي هاربة منه تلوذ بالفرار...
لكنه كان مصرا على الإمساك بها، مهما كان الثمن!!!
وفي الأخير، باء بالفشل، مستسلما مذعنا...
هذه حالنا -نحن معشر البشر- نكابر في عناد غير نافع...
غير أن هذا العناد المخجل يضرنا ويعود علينا بالسلب.
خلق الله الكون، وخلق -في هذا الكون- لكل منا رزقه...
تلك الحبة من الزيتون، لم تكن أبدا من نصيب ذلك الرجل...
الذي كان يلهث وراءها في ذلة من نفسه وفي صغار...
صحيح، أن نفسه قد اشتهت أكل حبة الزيتون...
وهذا أمر طبيعي جدا، ولا حرج فيه...
لكن، كلما أذل المرء نفسه خلف شهوة معينة:
فحتى وإن كانت تلك الشهوة...
مستساغة حلالا غير محرمة...
فمن المفروض أن يعدل عنها ويعز نفسه...
ويكرمها، كي يعزه الناس ويكرموه...
يلهث الناس خلف التكريمات...
التي -في حقيقة الأمر-
هم من يطلبونها لأنفسهم من غير خجل...
وليست هي التي تذهب إليهم...
بل هناك من يدفع المال من أجل الحصول عليها...
للمباهاة بين الناس والتفاخر عليهم...
بل يلحون في الطلب في ذلة مقرفة...
ثم يتباهون مفاخرين بنكتة تكريم:
لم يحدث يوما في حياتهم...
ولم يكن يوما من نصيبهم، أبدا...
بل هم الذين افتكوه: ربما من فم فقير مدقع...
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©